أموال«الخمس»الكويتية تدعم حزب الله ومساعدي نصر الله اغتصبوا جاسوساً وعائلته

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏26 جوان 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    بيروت- الوئام:

    تفاصيل دقيقة أدلى بها أحد الجواسيس اللذين اعتقلهم حزب الله، ونقلها الكاتب الكويتي فؤاد الهاشم لمصادر إعلامية، أكد فيها الجاسوس “إيهاب خريص” كان يتلقى دعما من بعض نواب الكويت “الشيعة” لحزب الله، بلغ (23) مليون دولار سنويا، وذكر الهاشم أن مقاتلي الحزب اعتدوا جنسيا عليه قبل أن يطال الاعتداء جميع أفراد عائلته من النساء، بعد أن اكتشفوا إفشائه لمعلومات للأمريكيين.
    وذكر فؤاد الهاشم أن الجاسوس «إيهاب خريص» كنيته.. «أبو هادي» هو الذي لجأ للأمريكيين وعرض عليهم التجسس لصالحهم مقابل.. المال!! وسألوه.. “كم يعطيك السيد نصر الله كراتب شهري»؟ قال – بامتعاض شديد «1500 إلى 2000 دولار فقط لا غير»! ثم أكمل.. «وهنّى بيسرقوا الملايين من فلوس شيعة الكويت»!! رحبوا به وأعلنوا استعدادهم لمنحه عشرة آلاف دولار شهرياً مقابل العمل لصالحهم!! ثم تم القبض عليه من قبل حزب الله”.

    وذكر أن “إيهاب خريص” موجود في أحد سراديب سجون «حزب الله» بالضاحية الجنوبية، وقد تعرض «للاغتصاب» عشرات المرات على أيدي رفاق الحزب، كما تعرضت نساؤه وقريباته وكل أنثى في عائلته إلى العمل ذاته، مما دفع بحسن نصر الله في خطابه – لأن يشير إلى ذلك – ضمناً – ورافضاً هذا الأسلوب، أي عدم المس بنسائهم وبناتهم.. «لأن مصابهم في هذا الجاسوس جلل وكبير».. كما جاء في كلمته!! .
    وكان إيهاب صديق شخصي لأحد النواب الكويتيين ممن اعتاد على السفر إلى بيروت وتسليمه حقيبة لا يقل محتواها عن «2 مليون دولار» – في كل مرة – من أموال «الخمس الشيعية»، وقد سأل النائب – قبل حوالي ثلاثة اشهر – عن «أبو هادي» خلال زيارة له الى بيروت لتسليم الحقيبة المعتادة.. عندما لم يكن هو المتسلم لها، فأخفوا الخبر عنه، اذ كان – وقتها – في السرداب يتناوب عليه مقاتلو حزب الله، وقالوا له.. «أبو هادي بيسلم عليك ومشغول شوي»!! .

    يذكر أن إيهاب الخريص أكد للأمريكيين أن هناك تفرقة بين الأعضاء الشيعة داخل حزب الله»، فهناك.. شيعة درجة اولى، وشيعة درجة عاشرة، «الأولى» هم الطبقة القيادية المحيطة بـ «سماحة السيد»، والذين يتقاضون مبالغ قد تصل الى مائة الف دولار شهريا، في حين ان «الشيعي الجنوبي» – أي القادم من جنوب لبنان – و«الشيعي الشمالي» وهو من سهل «البقاع» لا تزيد رواتبهم الشهرية عن «1500 دولار» بأحسن الاحوال! و.. «اذا مش عاجبك» روح ارجع على… ضيعتك»!.
     

مشاركة هذه الصفحة