تكريم السلطنة بحفل جائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة في تنزانيا

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏26 جوان 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    أكثر دولة على مستوى العالم تحوز على المركز الأول في عدد من فئات الجائزة
    تكريم السلطنة بحفل جائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة في تنزانيا
    سالم الرزيقي:الإنجاز الذي تحقق في هذه الجائزة الدولية رصيد مهم لتعزيز الخدمات الحكومية الإلكترونية
    شاركت السلطنة في احتفال جائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة الذي أقيم مؤخرا في جمهورية تنزانيا المتحدة بحضور نائب رئيس الجمهورية وعدد من المسؤولين رفيعي المستوى من مختلف دول العالم.
    يأتي هذا الحفل تقديرا للمشاريع التي أسهمت في تسهيل تقديم الخدمات للمستفيدين من مختلف دول العالم حيث تعد جائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة أعلى الجوائز العالمية التقديرية في مجال الخدمات الإلكترونية وهي تعطى للمؤسسات الخدمية المتميزة في مجال تقديم الخدمات وتعزز مشاركة واستخدامات الحكومة الإلكترونية في تقديم خدماتها وكذلك للمؤسسة التي تدخل مفاهيم جديدة وفريدة في تقديم الخدمات.
    باعتراف دولي
    وكانت السلطنة قد استطاعت عن طريق ثلاثة مشاريع إلكترونية حكومية الفوز بالمراكز الأولى على مستوى العالم في ثلاث فئات لجائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة إضافة إلى فوز جمعية أهلية عمانية بالمركز الثاني حيث أحرزت هيئة تقنية المعلومات المركز الأول على مستوى العالم في فئة تطوير إدارة المعرفة في الحكومة، وذلك تقديرًا للجهود والبرامج النوعية التي قدمتها الهيئة على صعيد التوعية المجتمعية والبرامج التدريبية لبناء القدرات الوطنية في مجال تقنية المعلومات ونشر وتعزيز استخدام الحاسوب والإنترنت في المجتمع.
    كما حصل مشروع البوابة التعليمية التابع لوزارة التربية والتعليم بالمركز الأول في جائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة عن فئة تحسين تقديم الخدمات العامة واستطاع نظام التوظيف المركزي التابع لوزارة الخدمة المدنية الفوز بالمركز الأول في جائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة عن فئة منع ومكافحة الفساد في الخدمة العامة.
    كما حقق مشروع الوحدة المتنقلة لفحص سرطان الثدي التابع للجمعية الأهلية لمكافحة السرطان بالمركز الثاني في الجائزة عن فئة تعزيز إلغاء الفوارق بين الجنسين في مجال الخدمات العامة.
    وبهذا الفوز تعد السلطنة الدولة الوحيدة من دول العالم التي تحقق الفوز بالمركز الأول في ثلاث فئات في الجائزة وبذلك تكون أكثر دولة على مستوى العالم تحوز على المركز الأول في عدد من فئات الجائزة لهذا العام، ما يعني إنجازا دوليا جديدا لرصيد السلطنة في مجال تقديم الخدمات.
    تعزيز الخدمات الحكومية
    وقال الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات: إن الإنجاز الذي تحقق في هذه الجائزة الدولية رصيد مهم لتعزيز الخدمات الحكومية الإلكترونية وبالتالي تحقيق أهداف استراتيجية عمان الرقمية ولا شك أن نجاح هذه الاستراتيجية الوطنية يعتمد بالدرجة الأولى على نجاح المؤسسات الحكومية في توظيف تقنية المعلومات والاتصال في مختلف وحداتها الإدارية وتقديم خدماتها الكترونيا وعلى مستوى عالٍ من الجودة حتى تستطيع مختلف شرائح المجتمع التواصل معها والاستفادة منها وهو ما سيعزز قدرة هذه المؤسسات وسيدعم جهودها لتحقيق الأهداف التي تسعى إليها.
    وأضاف الرزيقي: إن كل هذا يصب بالتأكيد في تحقيق أهداف استراتيجية عمان الرقمية ولذلك نحن نشعر بالفخر والاعتزاز بالإنجاز للمشاريع الفائزة ونحن نشكر لهم ونقدر هذا التعاون الكبير مع الهيئة والذي كان أحد ثماره هذا الإنجاز المشرف ونأمل أن يكون هذا الفوز حافزًا للمؤسسات الحكومية الأخرى لتطوير خدماتها إلكترونيًّا كل في مجاله والوصول إلى أعلى درجات الإتقان والتميز.
    عرض تجارب عمانية
    وقد قامت السلطنة بعرض العديد من الكتيبات التعريفية بمبادرة عمان الرقمية والمشاريع الرقمية في السلطنة في جناح معرض المشاريع الذي أقيم في دار السلام على هامش الاحتفال وعرضت تلك الكتيبات برامج التوعية بمبادرة عمان الرقمية وأهدافها وفوائدها على المجتمع بالإضافة إلى التعريف بالمشاريع التي تنفذها السلطنة على صعيد مشاريع البنية الأساسية الرقمية والدعم الفني للمؤسسات الحكومية وتعزيز الخدمات الإلكترونية بالإضافة إلى تدريب المجتمع وتأهيله بمهارات تقنية المعلومات للوصول إلى مجتمع معرفي ينعم بفوائد التقدم الرقمي التعريف بالخدمات الحكومية الإلكترونية.

    نحو مجتمع معرفي
    وقال قامت السلطنة خلال مشاركتها بتقديم حلقة عمل عن المشاريع الرائدة لديها والتي حققت مراكز متقدمة في هذه الجائزة، حيث قدم طلال بن سليمان الرحبي نائب الرئيس التنفيذي للعمليات بهيئة تقنية المعلومات ورقة عمل عن التوعية في مبادرة عمان الرقمية تطرق فيها إلى جهود هيئة تقنية المعلومات في تنمية المهارات والقدرات وزيادة الوعي بمجال تقنية المعلومات والاتصال لدى الجهات الحكومية والمجتمع عبر برامجها المتعددة على توفير المعرفة الواسعة بمجال تقنية المعلومات والتحفيز على الاستفادة منها وإتاحة الفرص لأفراد المجتمع لتعزيز وتطوير مهاراتهم في التعامل الرقمي، حيث تهدف مبادرة عمان الرقمية كذلك إلى المساهمة في تنمية قطاع تقنية المعلومات المحلي وتوفير المزيد من فرص العمل للشباب العماني سواء عن طريق التدريب الحكومي في مجال تقنية المعلومات أو تدريب المجتمع في مجال تقنية المعلومات بالإضافة إلى توفير التدريب المتخصص.
    وتطرق الرحبي لدور هيئة تقنية المعلومات على تنفيذ المبادرة الوطنية لتعزيز استخدام الحاسوب الشخصي وتوسيع استخدام الانترنت حيث جاءت الأوامر السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لدعم هذه المبادرة الوطنية من خلال منح جهاز حاسوب لكل أسرة من أسر الضمان الاجتماعي لديها طالب أو أكثر مقيد بالمدرسة وكذلك بمنح هذه الأجهزة أيضًا بشكل مجاني لطلبة التعليم العالي من أبناء هذه الاسر وتشتمل أيضًا على تحمل جزء من تكلفة جهاز الحاسوب الشخصي لطلبة التعليم العالي في السنة الدراسية الأولى بالسلطنة والمعلمين من خريجي مشروع تدريب موظفي الخدمة المدنية لدعم قدرتهم على اقتناء الحاسوب الشخصي وتعزيز مشاركتهم في بناء مجتمع عمان الرقمي.
    واختتم الرحبي ورقة العمل بأن مبادرة عُمان تهدف إلى تحويل المجتمع إلى مجتمع معرفي من خلال مبادرات رئيسية منها: وضع بنية أساسية موحدة للحكومة الإلكترونية متضمنة البنى التحتية لتقنية المعلومات والتطبيقات المعلوماتية وقواعد بيانات عامة مشتركة للخدمات والمعلومات وربط جميع المؤسسات الحكومية بشبكة معلوماتية آمنة بالإضافة إلى توفير منافذ اتصال إلكترونية واسعة النطاق لتخدم احتياجات كل من الأفراد وقطاع الأعمال في كافة أرجاء السلطنة وايجاد إطار عمل للإدارة الإلكترونية ووضع معايير وضوابط للبنى الأساسية الوطنية لتقنية المعلومات والاتصال مع وضع إطار لأمن المعلومات والشبكات وتسهيل وضمان انسيابية جميع العمليات والإجراءات الحكومية عبر عملية إعادة هندسة الأعمال بهدف تسهيل تفاعل قطاعات المجتمع المختلفة معها.
    عدالة في توزيع الوظائف
    وقدم الشيخ أيمن بن أحمد الحوسني مدير عام المعلومات والإحصاء بوزارة الخدمة المدنية ورقة عمل عن مشروع التوظيف الإلكتروني قال فيه إن وزارة الخدمة المدنية تولي تطوير وتحديث إجراءات التوظيف المركزي اهتماما كبيرا، لإتاحة فرص العمل بالتساوي للمستوفين، وضمان اتباع أفضل الأساليب لتطبيق نظام التوظيف المركزي فيما يتعلق بالوظائف الشاغرة لدى مختلف الوحدات الحكومية التابعة لقطاع الخدمة المدنية، تسهيلا على المواطنين وتوفيرا للوقت والجهد والموارد المادية والبشرية في إجراءات الإعلان عن الوظائف والتقدم بالطلبات، وكذلك في إجراءات المنافسة لشغل الوظائف وتحقيق مستوى عال من الشفافية في الإجراءات فمن خلال الاستفادة من التطبيقات المتاحة في نظام الموارد البشرية المطبق من قبل الوزارة وتم إلغاء التعامل الورقي في تلقي وتحديد الاحتياجات من الوظائف الشاغرة في الوحدات الحكومية والتعيين عليها وتم تهيئة جميع الإجراءات لتتوافق مع الأنظمة الآلية وذلك بإضافة خدمة استقبال طلبات المواطنين للوظائف الشاغرة بالوحدات الحكومية في موقع وزارة الخدمة المدنية بالشبكة المعلوماتية (الإنترنت) وإضافة خدمة الاستفسارات عن مواعيد الاختبارات والمقابلات للمتقدمين للوظائف الشاغرة.
    بوابة تقنية
    وقدم سلطان بن سعيد الوضاحي من وزارة التربية والتعليم ورقة عمل عن مشروع البوابة التعليمية قال فيها: إن فكرة ربط التعليم في السلطنة بالتطور الرقمي من أهم اهتمامات البوابة التعليمية فالتوجهات الحديثة للتعليم كلها تنصب على استخدام التقنيات الرقمية لتسهيل عملية التعليم وتوفر المعلومات وتدفقها بشكل مستمر حيث إن من شأن هذه التقنية أن تجعل التعليم مستمرا ولا يقتصر على حضور الطالب الحصص الفعلية في المدرسة، بل إن الأمر مع البوابة التعليمية يتعدى كل ذلك من خلال قيامها بتوفير كل تلك الأدوات دون تحديد الزمان أو المكان ما يتيح الفرصة للطالب لإمكانية استرجاع شرح المعلم في أي وقت وفي أي مكان شريطة توفر الأدوات المشغلة للبوابة التعليمية.
    إن وجود هذه البوابة يسهل على بقية المؤسسات في الدولة الاستفادة بالبيانات والمعلومات التي توفرها عن طريق قاعدة البيانات المركزية التي تم بناؤها في البوابة التعليمية وكل ذلك ينعكس على التطور الرقمي وما ترمي إليه هذه الطفرة التقنية هو توفير معلومات دقيقة للمؤسسة المعنية والمؤسسات المرتبطة وفي جانب التعليم يبدو أن ذلك سيخدم تنشئة الأجيال تنشئة سليمة مبنية على المعرفة التكنولوجية.

    كشف مبكر للسرطان
    وقدم الدكتور وحيد بن علي الخروصي الأمين العام للجمعية الأهلية لمكافحة السرطان ورقة عمل عن مشروع الوحدة المتنقلة لفحص سرطان الثدي التابع للجمعية ذكر فيه أنه جاء تصميم هذه الوحدة خصيصا لفحص سرطان الثدي بالأشعة السينية الرقمية في جو من الراحة والأمان فالأجهزة المستخدمة من أحدث التقنيات الحديثة، كما تركز الوحدة المتنقلة على تقديم الاستشارة الطبية للمرضى ونشر الوعي، والأهم من ذلك تشجيع الحوار المفتوح بشأن التشخيص المناسب وعلاج مرض السرطان لذا يمكن اعتبارها من أفضل الوسائل الفعالة للكشف المبكر عن سرطان الثدي كما أن معدل الكشف يوضح ارتفاعا لدى النساء دون سن الخمسين وكذلك النساء اللواتي لديهن نسيج الثدي الكثيف كما أنه يحمل فائدة إضافية تتمثل في الحد من الحاجة إلى إضافة صور أخرى، ما يقلل من قلق إجهاد المريض.
    وأضاف الخروصي: تهدف هذه الوحدة إلى تحقيق جملة من الأهداف منها ايجاد الوعي الصحي الكامل ضد السرطان والتركيز على ضرورة التشخيص المبكر وتحسين طرق العناية بمرض السرطان في العيادات عن طريق تثقيف العامة والأطباء المتخصصين إضافة إلى تزويد مصابي السرطان بالمعلومات عن أساليب العلاج في الدول المتقدمة من العالم كما ترمي إلى تأسيس وتنشئة جماعة مؤازرة لمرضى السرطان وعائلاتهم وجمع تبرعات والتكفل بجمع البحوث الخاصة بمسببات وعلاج السرطان.
    شارك في الحفل سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري والدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات وطلال بن سليمان الرحبي نائب الرئيس التنفيذي للعمليات بالهيئة وعدد من المسؤولين في المؤسسات الفائزة في الجائزة.
     
  2. alshibli

    alshibli ¬°•| مراقب عام |•°¬ إداري

    يسلمووو ع الخبر،،
     
  3. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

مشاركة هذه الصفحة