تعزيز العمل نحو حماية التراث الثقافي غير المادي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏26 جوان 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    ندوة الملكية الفكرية والتنمية المستدامة تبدأ اليوم
    مسقط ــ الزمن:
    تبدأ اليوم أعمال ندوة الملكية الفكرية والتنمية المستدامة " توثيق وتسجيل المعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي غير المادي" تحت رعاية عبد العزيز بن محمد الرواس مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية والتي تنظمها المنظمة العالمية للملكية الفكرية "الوايبو" بالتعاون مع الهيئة العامة للصناعات الحرفية وذلك بفندق كراون بلازا ، ويحضر حفل افتتاح الندوة عدد من كبار المسؤولين والباحثين والمهتمين من داخل السلطنة وخارجها.
    وسيتم خلال أعمال الندوة التي تستمر لمدة ثلاثة أيام مناقشة عدد من أوراق العمل المتخصصة واستعراض التجارب الدولية حول أهمية حماية توثيق وتسجيل التراث الثقافي غير المادي ، وتناقش الندوة الأطر النظرية للملكية الفكرية ودورها في حماية الموروثات الحرفية باعتبارها من أهم أشكال التعبير الثقافي غير المادي وذلك تماشيا مع توجهات السلطنة نحو دعم حماية الملكية الفكرية محلياً ودولياً ، وتشكل الندوة منصة لتقديم عدد من التجارب والبحوث حيث سيتم التعريف بتجارب السلطنة في مجال حماية التراث الثقافي غير المادي كتجربة الهيئة العامة للصناعات الحرفية في مجال توثيق الحرف وتجربة وزارة الأعلام في مجال توثيق الموسيقى التقليدية بالإضافة إلى تجربة وزارة التراث والثقافة في مجال جمع التاريخ المروي ودورها في تفعيل الاتفاقية الدولية للتراث الغير مادي ، كما ستشتمل التجارب المعروضة ضمن فعاليات الندوة الاطلاع على تجربة مجلس البحث العلمي في مجال توثيق إدارة المعلومات حول الموارد الوراثية ، كما سيتم خلال فترة انعقاد أعمال الندوة الدولية تبادل الآراء حول المسائل المتعلقة بالملكية الفكرية لأشكال التعبير الثقافي غير المادي وإسهاماته في التنمية المستدامة.
    وتهدف الندوة إلى تعزيز العمل الدولي المشترك نحو حماية حقوق الملكية الفكرية للمعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي غير المادي ، كما تسعى الندوة إلى رفع الوعي حول أهمية التنمية المستدامة وقيمتها الاقتصادية في القطاع الحرفي بالإضافة إلى تعزيز الحماية الدولية للتراث الثقافي غير المادي من خلال اقتراح آلية السجل الدولي كوسيلة لتنفيذ الحماية الدولية لدى المنظمة ، وتبذل السلطنة جهودا حثيثة من أجل حماية حقوق الملكية الفكرية للتعبير الثقافي ويأتي أنعقد أعمال الندوة في مسقـــــط ليؤكد مساعي السلطنة ممثلة بالهيئة العامة للصناعات الحرفية على أهمية الحماية الدولية للتراث الثقافي غير المادي عموماً والصناعات الحرفية على وجه الخصوص من خلال ابراز جوانب تحرص الهيئة على الاستفادة منه لاسيما التعاون الدولي في مجال توثيق وتسجيل المعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي وبناء القدرات والكفاءات والعمل على حماية الملكية الفكرية للموروثات الحرفية وإبراز ملامح من إسهامات الحماية الفكرية لأشكال التعبير الثقافي غير المادي في مختلف جوانب التنمية الاجتماعية والثقافية والتكنولوجية المستدامة من أجل الحفاظ على الموروثات الحرفية والمعارف التقليدية .
     

مشاركة هذه الصفحة