عراقي يعذب ابنه بسبب رسوبه

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ود البريمي, بتاريخ ‏25 جوان 2011.

  1. ود البريمي

    ود البريمي ¬°•| عضو مميز |•°¬

    أنتشر هذا مقطع على اليوتيوب من العراق يظهر فيه أب وأبناءه الكبار وقد علقوا الأبن الأصغر في مروحة الغرفة وقاموا بضربه على جسد بكل قوة وذلك بسبب رسوبه في الاختبارات . الأب تولى جلد الأبن ولم يرحم توسله حيث كان يتوسل بقوله (يا ولدي إرحموني ..إرحموني … التوبه ) ثم تولى الابناء الكبار المهمه ، وكل ذلك كان في مشهد من جميع الاسرة وبحضور الام التي ليس لها حول ولا قوة سوى التوسل بالتوقف عن جلد أبنها

    لاحول ولاقوة الابالله .. .


    http://www.youtube.com/watch?v=ELUCWoY-42Q

    "
     
  2. غرور العزاني

    غرور العزاني ¬°•|مشٌرفةِ سابقة |•°¬

    حسبي الله ونعم والوكيل

    والله هالاب ماعنده ذرة احساس
     
  3. بثينة

    بثينة ¬°•| أسْطُورَة آلجِنْس آلْبَشَري |•°¬

    لآ حول ولأ قوة إلآ بآلله

    نآس قلوبهم حجر

    آلله آلمستعآن

    :65:
     
  4. الشامسية

    الشامسية ¬°•| شيف ملكي |•°¬

    حرام والله عليه
    عاد مب لهذي الدرجة قطعلي قلبي
    مشكور اخوي على الخبر
     
  5. ناصر الخميساني

    ناصر الخميساني ¬°•| مُخرج |•°¬

    والعياذ بالله من هالآباء
    شر بعيونهم
    نزعت من قلوبهم الرحمة
    أخزاه الله
    //
    وهكذا يعذب الابن
    أم يقابل بكلمات ودودة محببة تعيده إلى الدراسة بكل رفق
    اخس بس عليهم
     
  6. أسطورة روح

    أسطورة روح ¬°•|راعية فزعة|•°¬

    أعوذ بالله من شره

    حشا حرااااااااااام والله

    وين الحوار؟؟!! وين التفاهم؟؟!!


    صحيح في ناس رافسه النعمه ،، الناس تتمنى عيال وهم......
     
  7. ندى الصباح

    ندى الصباح ¬°•| مُشرفة سابقة |•°¬

    يالله حشا ما اقدر اشوف
    يا قسوة قلبه
    ترى الا رسوب
    والحياة فيها نجاح ورسوب
    والرسوب مب نهاية المطاف الواحد يتعلم من فشله
    الله يهديه ويحنن قلبه
     
  8. العزاني

    العزاني ¬°•| مجموعة تفاعل لأجل البريمي|•°¬

    حسبي الله عليه

    ولدك ثمره حياتك

    لكن ناس ما عندها ضمير
     
  9. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    حشا مايسوى عليه هالرسوب ..

    الله يكون بعونه ..

    تسلم ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة