المخدرات طريق الآلام والخسران

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏25 جوان 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    اغرورقت عيناه بدموع الندم والحسرة وهو يتذكر تلك اللحظات الفائتة من عمره لقد كنت أنا السبب فيما وصلت إليه. فكرت أن أنسى همومي ومشاكلي الزوجية باللجوء إلى المخدرات ،فكانت بدايتي مع المخدرات بالحشيش. ظننت أنه باستطاعتي إخفاء جريمتي ولم أكن أعلم بان الأعراض الانسحابية سرعان ما تظهر على المتعاطي عندما لا يتناول جرعته المعتادة وهي التقيؤ والرعشة. وقصتي خير شاهد على ذلك فقد كنت ملتحقا بدورة تدريبية في شركة كبيرة وكان المدربون من حملة شهادة الدكتوراة ولديهم خلفية واسعة بخصوص المتعاطين حيث لاحظوا الأعراض علي فأرسلوني لعمل تحليل مخبري وجاءت النتيجة مؤيدة لشكوكهم في تعاطي المخدرات وفصلت على إثر ذلك من عملي. ومنذ ذلك الوقت بدأ مشوار الانحراف خاصة بعد أن استلمت مبلغ استحقاقي من الشركة واتجهت مباشرة لشراء السموم وعلمت زوجتي أنني مدمن، فالأمر بات واضحاً ولا يخفى على أحد فطلبت الطلاق. وثم قمت ببيع منزلي لشراء المخدرات ورجعت للعيش في منزل والدي وألحقت الأذى بأهلي وجرفت أخي الأصغر فأصبح مدمناً أيضا فصرنا نبدد المال بطريقة جنونية إلى أن أفلسنا. ثم قمنا ببيع أثاث غرفتنا ولم نكن نبالي بمشاعر أهلنا، فوالدتي تأثرت كثيرا وأصيبت بمرض القلب من شدة الحزن علينا، حاولت المسكينة إنقاذنا من هذه السموم ولكن دون جدوى. وفي إحدى الليالي كنت أتعاطى مع صديق لي، وأثناء ذلك أخذ جرعة زائدة فمات أمام عيني. حاولت إسعافه إلا أنني لم استطع وحقنتي لا تزال في يدي فقمت بتغطيته لأكمل جرعتي وعندما أفقت من تأثير المخدر فكرت في الأمر مليا وخرجت بنتيجة مفادها أن مصيري سيكون نفس مصير صديقي إذا لم أقلع الآن وتأكدت أني إذا استمريت في التعاطي سيحين دوري ولن أجد وقتها من يغطيني. وفي اليوم التالي خرجت من المنزل قاصداً أحد أماكن التعاطي مع الأصدقاء وبينما كنا جالسين داهمت الشرطة المكان لوجود بلاغ ومراقبة مسبقة وقاموا بتفتيشنا فوجدوا عندي بعض الحشيش والهيروين. فصدر الحكم بحبسي أما أخي فبعد إلقاء القبض علي فقد ذهب إلى المصحة عن طريق الشرطة للعلاج من الإدمان وقد تعافى والحمد لله أما والدتي فبعد صدور الحكم علي أصيبت بجلطة أدت إلى وفاتها بعد فترة وجيزة. هذه هي قصتي التي ألحقت بي الأذى وبأهلي وأنا الآن أطلب من الله العفو والغفران وان يرحم الله والدتي.

    النقيب/ راشد بن سليمان العبري
     
  2. كعبية وكلي فخر

    كعبية وكلي فخر ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    تسلم يمينكـ

    ع نقل الخبر..

    الله يعطيكـ العافيهـ
     

مشاركة هذه الصفحة