التطورات النقدية في السلطنة

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة [ود], بتاريخ ‏24 جوان 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مسقط في 24 يونيو/ العمانية / تميزت سوق النقد بالسلطنة

    بنمو عرض النقد وانخفاض أسعار الفائدة حيث سجل عرض النقد

    بمعناه الواسع (عرض النقد بمعناه الضيق زائد شبه النقد)

    ارتفاعاً بلغت نسبته /3ر5/بالمائة ليصل إلى /7ر8767/ مليون

    ريال عماني في نهاية ابريل 2011م مقارنة ب/6ر8324/ مليون

    ريال عماني في نهاية إبريل 2010م.

    ومن بين مكونات عرض النقد بمعناه الواسع نلاحظ أن عرض النقد

    بمعناه الضيق (الذي يتضمن النقد خارج الجهاز المصرفي زائداً

    الودائع تحت الطلب بالعملة المحلية) قد زاد بنسبة /1ر20/

    بالمائة ليصل إلى /3ر3137/ مليون ريال عماني في نهاية

    إبريل 2011م.

    أما شبه النقد (الذي يتكون من جميع أنواع الودائع بالعملة

    المحلية والعملة الأجنبية ، فيما عدا الودائع تحت الطلب

    بالعملة المحلية) فقد زاد بنسبة /4ر1/بالمائة ليصل إلى

    /4ر5630/مليون ريال عماني في نهاية إبريل 2011م مقارنة

    ب/1ر5713/مليون ريال عماني في نهاية إبريل 2010م.

    وفيما يتعلق بمصادر عرض النقد بمعناه الواسع ، فمن الملاحظ

    أن مجموع الأصول المحلية للبنوك التجارية والبنك المركزي

    العُماني قد زاد بنسبة /1ر26/بالمائة ليصل إلى /8ر3946/

    مليون ريال عماني في نهاية إبريل 2011م مقارنة ب/3ر3129/

    مليون ريال عماني في نهاية إبريل 2010م. بينما انخفض صافي

    الأصول الأجنبية للجهاز المصرفي في مجموعه (البنوك التجاريـة

    والبنك المركزي العُماني) بنسبة /2ر7/بالمائة ليصل إلى /9

    ر4820/مليون ريال عماني في نهاية إبريل 2011م مقارنة ب/3

    ر5195/ مليون ريال عماني في نهاية إبريل 2010م.

    وعلى صعيد أسعار الفائدة ارتفع متوسط أسعار الفائدة على

    شهادات الإيداع - التي تستحق بعد 28 يوماً- التي يصدرها

    البنك المركزي العُماني لامتصاص فائض السيولة من /040ر0/

    بالمائة في نهاية إبريل 2010م إلى /060ر0/بالمائة في نهاية

    إبريل 2011م.

    وبالنسبة لآلية ضخ السيولة في الجهاز المصرفي، فقد استقر

    متوسط أسعار الفائدة على عمليات إعادة شراء الأوراق المالية

    (ريبو) مع البنك المركزي العُماني عند /2/بالمائة منذ يناير

    2009م. ولقد زاد متوسط أسعار الفائدة في سوق ما بين البنوك

    لليلة واحدة على القروض بالريال العُماني إلى /096ر0/

    بالمائة في نهاية إبريل 2011م مقارنة ب/055ر0/بالمائة في

    نهاية إبريل 2010م.

    أما فيما يتعلق بهيكل أسعار الفائدة على كل من القروض

    والودائع في البنوك التجارية فقد شهدت بعض الانخفاض في

    إبريل 2011م. حيث انخفض المتوسط المرجح لأسعار الفائدة على

    الودائع بالريال العُماني من /070ر2/بالمائة في نهاية

    إبريل 2010م إلى /468ر1/بالمائة في إبريل 2011م.

    وبالمثل انخفض المتوسط المرجح لأسعار الفائدة على القروض

    من /322ر7/بالمائة إلى /672ر6/بالمائة خلال نفس الفترة .

    ومن ثم ، فقد انخفض الهامش بين سعر الفائدة على القروض

    وسعر الفائدة على الودائع من /252ر5/بالمائة في إبريل

    2010م إلى /204ر5/بالمائة في إبريل 2011م.
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    يسلمو ع الخبر
     
  3. قرصـــ بن كعب ـــآن

    قرصـــ بن كعب ـــآن ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    :imuae77:
    يسلمو ع الخبريه ولو آنتي تلعوزت بالآرقآم

    :imuae62:
     

مشاركة هذه الصفحة