طور علماء أمريكيون نظاما نانونيا من مرحلتين لمكافحة السرطان داخل جسم الإنسان.

الموضوع في ',, البُريمِي لِلطِب والصَحة ,,' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏22 جوان 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    [​IMG]

    ويتكون هذا النظام من رأس حربة يبحث عن الورم الخبيث ثم يقود سربا من جزيئات النانو يحمل مادة مضادة للسرطان لمكان هذا الورم.

    واعتمد الباحثون تحت إشراف سانجيتا بهاتيا من معهد ماساشوسيتس للتقنية "ام أي تي" في تطوير هذه التقنية على نظام خاص بالجسم لنقل الإشارات حسبما أوضحوا في مجلة "نيتشر ماتريالز".

    ويحاول علماء السرطان منذ أسابيع إيصال أدوية مضادة للسرطان إلى الأورام الخبيثة مشكل محدد وذلك لزيادة فعالية هذه الأدوية وخفض أعراضها الجانبية.

    ولكن نحو 1 بالمئة من هذه العقاقير فقط هي التي تصل في العادة لهذه السرطانات حسبما أوضح الباحثون في بيان لهم وهو ما دفعهم لتطوير نوعين من الجزيئات النانونية تتعاون في مكافحة السرطانات في الجسم.

    يقوم النظام الأول بتكوين جزيئات نانونية تبحث في المرحلة الأولى عن مكان الورم ثم توهم الجسم بأنه مصاب بجرح في مكان الورم وهو ما يستفز الآلية التي يستخدمها الجسم لوقف نزيف الدم.

    وينتج الجسم بروتينا اسمه فيبرين يتحرك باتجاه مكان الجرح لوقف هذا النزيف. ثم تكون هناك موجة ثانية من الجزيئات النانونية أكبر من الموجة الأولى تلتصق بجزيء البروتين المذكور حاملة معها مادة مضادة للسرطان إلى مكان الورم.

    وأشار الباحثون أن التجارب المخبرية على الفئران أثبتت ارتفاع فعالية المواد المضادة للسرطان بواقع 40 ضعفا مما يعني ارتفاع فرص علاج السرطان بنفس هذا المعدل.

    ويبحث العلماء في الوقت الحالي عن طرق لإدراج المواد المستخدمة حاليا في علاج السرطان في هذا النظام وذلك لإتاحة الفرصة لإجراء تجارب ميدانية على النظام لعلاج الإنسان.
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    يسلمووو ع الطرح القيم
     

مشاركة هذه الصفحة