ياسر كذاب ودبلوماسيون رفيعون أكدوا إصابته بالسرطان

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏22 جوان 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    [​IMG]


    (شرق) متابعات : رد الداعية الكويتي الشيخ محمد الكوس على نفي المدعو ياسر الحبيب لخبر إصابته بمرض السرطان في لسانه وفكه الأيمن، واصفا هذا النفي بأنه محاولة لذر الرماد في العيون وتضليل الرأي العام.
    ونقلاً عن صحيفة عكاظ ذكر الكوس تأكيدات شخصيات دبلوماسية كويتية عالية المستوى إصابة الحبيب بالسرطان وأن حالته الصحية بالغة السوء والخطر، مشيرا إلى «أن ياسر كذاب ويتظاهر بأنه سليم ليسكت الناس عن التجريح بشخصه وشتمه».
    وأكد الداعية الكويتي نقلا عن شخصيات يتواصل معها باستمرار منذ انتشار خبر إصابة ياسر، أن مستشفى ويلينجتون اللندني شدد الحراسة منعا للوصول إلى تقارير تفيد بإصابة ياسر بالسرطان، لكن الكوس شدد على أن الأيام المقبلة ستحمل المزيد من التأكيدات بالأدلة والوثائق الدامغة.
    وأضاف «يتأكد لدينا كل يوم ما يثبت إصابة ياسر بالسرطان وهو الآن في وضع صحي سيئ، ومازال يتلقى علاجه داخل المستشفى»، مبينا أن مصدر الأدلة على الإصابة متعدد وأنه لا يعتمد على الأقوال المجردة والمصدر الواحد.
    وكشف الكوس عن عزم محامين كويتيين رفع دعوى قضائية ضد ياسر الحبيب لدى السلطات البريطانية.
    من جهته، وصف النائب الكويتي مبارك الوعلان ما حدث لياسر بأنه أمر آلهي وعقاب بالدنيا قبل الآخرة، مضيفا «من يسب أم المؤمنين ويطعن بالصحابة الكرام لن يحصد سوى الخسران والقطيعة الربانية».
    فيما أكد النائب الكويتي الدكتور جمعان الحربش أن ما حدث رسالة لكل من يتطاول على أم المؤمنين ومن يقف داعما لهم.
    إلى ذلك، تواصلت ردود الأفعال في الشبكة العنكبوتية حول إصابة المدعو ياسر الحبيب بمرض السرطان في لسانه وفكه الأيمن، إذ اعتبرت المواقع التي تداولت هذا الخبر بمثابة إحقاق الحق وإزهاق الباطل وفضح أهل السوء والضلال.
    وفي تعليق لعضو في أحد المنتديات كتب عبدالله النوبي «إن الله يمهل ولا يهمل، سرطان في لسان (خاسر الكريه) انتصار لأم المؤمنين رضي الله عنها المبرأة من فوق سبع سماوات».
    ونقلت إحدى المواقع الإلكترونية عن صحيفة أردنية خبر عكاظ «السرطان يفتك بلسان شاتم أم المؤمنين»، في حين نقل موقع الشبكة الإخبارية CNN ردود الأفعال على خبر إصابة ياسر الحبيب بالسرطان في فمه.
    ونقلت شبكة الدفاع عن السنة تأكيدات «عكاظ» خبر إصابة ياسر الحبيب، شاتم أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بمرض السرطان بعد 8 أشهر من المباهلة مع الشيخ محمد عبدالرحمن الكوس بعد لقاء جمع بينهما على إحدى القنوات الفضائية، وتأكيدها في الوقت ذاته أن مرض السرطان انتشر في لسانه وفي الفك العلوي في الفم.
    وفي تعليق لعضوين في منتدى إلكتروني، صقر الشمال ومزيونة كريزي، أوردا الآية القرآنية الكريمة (ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار).
    وفي سؤال طرحه أحد المنتديات الإلكترونية مفاده، ما هو شعورك بعد إصابة ياسر الخبيث بالسرطان؟ قال عضو اسمه حسام الاتحادي: الحمد لله جعلها الله آية للمسلمين، أما الوجد فقالت «شعوري شعور أي مسلم غيور على دينه وعلى أمهات المؤمنين... الجزاء من جنس العمل». وقال العضو بلا حدود: هكذا وعد الله المنافقين، واقرأ الآية بتمعن في سورة التوبة (68) «وعد الله المنافقين والمنافقات والكفار نار جهنم خالدين فيها هي حسبهم ولعنهم الله ولهم عذاب مقيم». وفي المقابل، تناقلت صحف ومواقع إلكترونية خبر إصابة الحبيب بالسرطان، في حين عبر قراؤها عن فرحهم وسرورهم البالغ، معتبرين ذلك نتيجة حتمية لمن يسيء للرسول الكريم وصحابته رضوان الله عليهم.
    يذكر أن الحبيب المزعوم عاد إلى هجومه السابق ضد الصحابة وأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، كما تهجم على مراجع شيعية وصفها بخيانة المذهب الشيعي. وقال عبر قناته المشبوهة (فدك): إن مواصلة التقية مع من وصفهم بالطائفة البكرية وعدم إظهار العداء للصحابة -رضي الله عنهم- وشتمهم ولعنهم، أمر لم يعد مقبولا في هذه المرحلة. وأضاف «كنا نستخدم التقية عندما كنا مستضعفين، أما الآن فلا مكان للتقية»، ووصف كل من يقول بهذا من المراجع الشيعية بأنه ضال ويجب أن يراجع نفسه.
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    شكرا ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة