العقيده و أهميتها

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة strong man, بتاريخ ‏20 جوان 2011.

  1. strong man

    strong man ¬°•| عضو مميز |•°¬

    أخواني و أخواتي


    أريد أن أقدم نصيحة للكل أريدكم أن تهتموا بجانب العقيدة الصحيحة أي العقيدة السلفية الصحيحة
    بحيث ان تجعلوا مشاكاتكم عنها لأنها مهمة جدا وهى المحك الأساسي لقبول الأعمال
    ما بنفعنا فروض و طاعات إلا أن تكون موحد.أي على توحيدلله

    بحط بعض المواقع المفيده لذالك................. ولكم جزيل الشكر و العرفان.


    http://www.khayma.com/iman/tuhaf.html
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=106325
    http://www.as-salaf.com/article.php?aid=7&lang=ar
    http://www.sahab.n
    http//www.4salaf.com/vb/showthread.php?t=224
    http://www.4salaf.com/vb/showthread.php?t=17


    منهج السلف في العقيدة وأثره في وحدة المسلمين

    --------------------------------------------------------------------------------

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ، ونستغفره ونتوب إليه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئـات أعمالنا ، من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون ، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.
    أما بعد:
    فهذا جهد متواضع ، أُسهم به لبيان المنهج الذي كان عليه السلف الصالح في العقيدة ومدى مخالفة الناس لذلك المنهج ، مما فرق كلمة المسلمين وأضعف وحدتهم.

    وجعلت عنوان البحث: ((منهج السلف في العقيدة وأثره في وحدة المسلمين)) ، وقد حملني على ذلك إهمال كثير من الباحثين لهذا الجانب ، أعني جانب العقيدة والذي هو العامل الأول والركيزة الأساسية التي ينبني عليها كيان المجتمع الإسلامي وتنضوي تحت لوائها صفوف المسلمين. منها يستلهمون طريق وحدتهم وعلى ضوئها يشقون طريقهم إلى أعلى قمم المجد والعلى وبهداها ومبادئها القيمة يفتحون القلوب قبل أن يفتحوا الأمصار والأقطار ولقد كثرت المؤلفات والخطب والمحاضرات والمواعظ والندوات التي تنادي بوحدة المسلمين وجمع كلمتهم وتوحيد صفوفهم بالأساليب المتعددة وطرح الحلول الكثيرة ، لكن هذه الأساليب والحلول ، ناقصة وغير تامة نظراً لاهتمامها بالجوانب الفرعية فقط.
    فنجد أن جماعة ممن يهتمون بعوامل التضامن الإسلامي يركزون جل اهتمامهم على الجانب السياسي ونجد جماعة أخرى تركز على الجانب الأخلاقي ونجد جماعة ثالثة تركز على جوانب الترغيب والترهيب والزهد والورع. وقلّ أن تجد من بين هؤلاء من يهتم بالجانب الأساسي والركن العظيم والذي هو الحصن الحصين والمنطبق المتين لجمع كلمة المسلمين ، ألا وهو عقيدة التوحيد الذي جمعنا الله به بعد الفرقة ، وألف بين قلوبنا بعد التمزق حتى أصبحنا به أمة واحدة ذات هدف واحد ومنطلق واحد وعقيدة واحدة هي مصدر عزتنا وعنوان سعادتنا ومناط وجودنا في هذه الحياة ، إنها عبادة الله الذي لا إله غيره ولا رب سواه إنه الهدف الأسمى والمقصد الأعلى الذي خلقنا الله له وأوجدنا من أجله ، كما قال تعالى: {ومَا خَلَقْتُ الجِّن والإِنْس إلاَّ لِيعْبُدُون} [الذاريات:56]وقال تعالى: {فَاعْبُد الله مُخْلصا لَه الدِّين} [الزمر:2]
    وقال تعالى: {ومَا أُمِروا إلاَّ لِيَعْبُدوا الله مُخْلِصِين له الدِّين حُنفَاء وَيُقِيموا الصَّلاة ويُؤْتُوا الزَّكاة وذلكَ دِينُ القيِّمة} [البينة:5]

    إذا تأملنا هذه الآيات الكريمات وما جاء في معناها -وما أكثره في كتاب الله- وجدنا أن أساس كل عمل في الإسلام إنما ينطلق من العقيدة ويرتكز عليها كما يرتكز البناء على أركانه.
    والبيـت لا يبتنـى إلا له عمد *** ولا عماد إذا لم ترس أوتاد

    إذا عرفنا ذلك فإن أيّة دعوة إلى التضامن الإسلامي إذا لم ينطلق أصحابها من هذا المبدأ الأساسي ولم تؤسس على هذا البناء الراسخ ولم تقم على تحقيق التوحيد وتخليصه من شوائب الشرك والبدع والمعاصي ، فإنها دعوة سيكتب لها الفشل لا محالة عاجلاً أم آجلاً لأن البناء لا يقوم في الهواء ولا يمكن تشييده إلا على أرض صلبة حتى لا يتعرض للانهيار يوما من الأيام.
    قال الله تبارك وتعالى: { أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} [التوبة:109]
    وحينما نقول إن مبنى التضامن الإسلامي على عقيدة التوحيد وعندما ندعو إلى وجوب الانطلاق من هذا المبدأ ، فإن ذلك لا يعني إهمال الجوانب الأخرى التي أشرنا إليها أو إلى بعضها في ما مضى ، وإنما نعني وجوب التأسيس وذلك بأن نبدأ أعمالنا كلها من هذا المنطلق، فعلى ضوئه تكون السياسة وعلى منهجه نبني الآداب والأخلاق وفي حدوده ندعو إلى الترغيب والترهيب وعلى مبادئه يوجد بإذن الله تعالى المجتمع الإسلامي الصالح المنشود وتوجد السعادة البشرية في الدنيا والآخرة ويعود الناس إلى دين الله أفواجاً فينعمون بالخير والأمن والطمأنينة وفق هدي العقيدة الخالصة الوارفة الظلال ، فيتخلصون بذلك من أدران الوثنية وأوضار الجهل وحينئذ تصفو قلوبهم وتخلص لله وتخلع ربقة الشرك الذي ران عليها سنين طويلة والذي هو أعظم ذنب عُصي به الله عز وجل منذ أن انحرف الناس عن الفطرة السليمة التي فطر الله الناس عليها حتى وقعوا فيما وقعوا فيه من الإفراط والتفريط والغلو والتقصير.
    فلقد كان الإنسان في أول خلقه على المنهج الرباني الصحيح عقيدة وسلوكاً وأخلاقاً وعبادة ومعاملة حقبة من الزمن.موقع المكتبة الصوتية للشيخ صالح بن سعد السحيمي



    إذا كان الموضوع عبارة عن سؤال فاضغط على {شبكة سحاب السّلفية}
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    شكرا ع الطرح الطيب
     
  3. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    جزآك الله خير
     
  4. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة