صنـدوق خليفــة » يمـوّل 30 مشــروعاً لمواطني الإمارات الشمالية العام الـجاري

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•, بتاريخ ‏15 جوان 2011.

  1. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    افتتاح فرعين جديدين للصندوق في الفجيرة ورأس الخيمة خلال شهرين
    « صنـدوق خليفــة » يمـوّل 30 مشــروعاً لمواطني الإمارات الشمالية العام الـجاري


    الصندوق وقّع 3 اتفاقات لمنح المشروعات إعفاءات من الرسوم. تصوير: باترك كاستيلو
    توقع «صندوق خليفة لتطوير المشاريع» تمويل أكثر من 30 مشروعاً لمواطني الإمارات الشماليـة حتى نهايـة العام الجاري، بهدف توفير فرص العمل للمواطنين، وتوطين قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

    وأشار إلى أنه يعتزم افتتاح فرع في الفجيرة في يوليو المقبل، وآخر في رأس الخيمة في أغسطس المقبل.

    وأكد أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة تواجه منافسة قوية في السوق المحلية، ما يجعل هناك حاجـة ماسـة لتوسيع التعاون مع المؤسسات والجهات الحكومية المختلفة من أجل إعطائها أولوية لتلك المشروعات.

    30 مشروعاً

    وتفصيلاً، قال نائب الرئيس التنفيذي في «صندوق خليفة لتطوير المشاريع»، عبدالله الدرمكي، إنه «من المتوقع أن يمـوّل الصندوق أكثر من 30 مشروعاً صغيراً ومتوسطاً لمواطنين في الإمارات الشماليـة حتى نهاية العام الجاري، وذلك في إطار استراتيجية لتوفير فرص عمل لأبناء الإمارات الشمالية، وتشجيع التوطين في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطـة».

    وأضاف أنه «سيتم افتتاح فـرع للصندوق في إمارة الفجيرة في يوليو يعقبه افتتاح فرع آخر للصندوق في رأس الخيمة في أغسطس المقبل»، لافتاً إلى أن «الفرع الذي افتتح في عجمان في وقت سابق من الشهر الجاري يخدم إمارات دبي والشارقـة وأم القيوين».

    وأكد الدرمكي ـ في تصريحات صحافية على هامش فعاليات ملتقى «شراكة»، الذي يهدف إلى تفعيل دور القطاع الحكومي في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والذي ينظمه الصندوق ـ أن «أي مواطن يستطيع الذهاب إلى أي فرع من فروع الصندوق لتمويل مشروعه ومتابعة إجراءات التمويل من دون التقيد بمكان إقامته، وذلك في إطار تسهيل الإجراءات وجعلها أكثر مرونة».

    وقال إنه «سيتم ربط موقع الصندوق إلكترونياً خـلال أسابيع قليلة مـع المؤسسات والجهات الحكومية الاستراتيجية عبر مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، حتى يسهل التعرف إلى المشروعات المموّلة من جانب الصندوق واحتياجات هذه المشروعات».

    عقد لـ « سيرتا » من « أبوظبي للمطارات »

    منحت شركة «أبوظبي للمطارات» شركة «سيرتا للصيانة الإلكتروميكانيكية»، المدعومة من «صندوق خليفة لتطوير المشاريع»، عقداً بقيمة مليون درهم لتنفيذ أعمال صيانة في مطار أبوظبي.

    ويتضمن العقد تنفيذ صيانة عامة لمنافذ التكيف والأعمال الكهربائية في مبنى الشحن التابع لمطار أبوظبي. وقال نائب الرئيس التنفيذي للمشتريات والتموين في شركة أبوظبي للمطارات، المهندس سعيد خلفان الزعابي، إن «هذا العقد يأتي في إطار التزامنا في الإسهام بتهيئة البيئة المناسبة أمام المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتمكينها من تطوير أدائها وأخذ حصتها من السوق المحلية».

    من جهته، قال صاحب مشروع «سيرتا للصيانة الإلكتروميكانيكية»، أحد المستفيدين من خدمات صندوق خليفة، عبدالله الشمري، إن «العقد سيكون حافزاً له للدخول في مناقصات وعطاءات أخرى في أبوظبي والمنطقة». وأكد أن «أبوظبي للمطارات مهتمة بشراء صناديق الكهرباء التي تنتجها الشركة، التي تتلاءم مع طبيعة المطارات، إذ يمكن إخفاء تلك الصناديق تحت الأرض من دون أن تأخذ حيزاً أو مكاناً كبيراً في الساحات وبجوار المباني».


    دعم حكومـي

    من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لـ«صندوق خليفة لتطوير المشاريع»، الدكتور أحمد خليفة المطوع، في تصريحات صحافية، إن «المشروعات الصغيرة والمتوسطة تواجه منافسة قوية في السوق، وهناك حاجة ماسة لتوسيع التعاون مع المؤسسات والجهات الحكومية المختلفة من أجل إعطائها أولوية لتلك المشروعات، خصوصاً المموّلة من جانب الصندوق، وتقديم تسهيل لقيدها في سجلات المورّدين المعتمدين عن طريق إلغاء بعض الشروط الخاصة بالقيد، ومنحها إعفاءات من رسوم التسجيل، بهـدف تسهيل تسويق إنتاج هذه المشروعات».

    ولفت إلى أن «المشروعات الصغيرة تواجه تحدياً كبيراً حالياً، يتمثل في كيفية النمو والتطور لمواكبة متطلبات الصناعة وتحسين الخدمات، وفي الوقت ذاته حماية نفسها من المنافسة غير العادلة».

    وحث المطوع جميع الجهات الحكومية والمؤسسات شبه الحكومية والشركات الكبيرة في القطاعين العام والخاص على تقديم الدعم والتشجيع اللازمين للمؤسسات والشركات الصغيرة والمتوسطة، وإعطاء الفرصة لتطوير إمكاناتها وإنجاحها، لما لذلك من أثر إيجابي كبير في الأداء الكلي للاقتصاد الوطني.

    مذكرات تفاهم

    تم على هامش الملتقى التوقيع على ثلاث مذكرات تفاهم بين الصندوق من جانب، وثلاث جهات من جانب آخر، وهي مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وشركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، ومصرف الهلال، من أجل دعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومنحها حزمة من التسهيلات والإعفاءات لتسهيل نموها، وبذلك يرتفع عدد الاتفاقات التي وقعها الصندوق مع جهات حكومية وشبه حكومية في هذا الصدد إلى 16 اتفاقاً.

    وتنص مذكرات التفاهم الموقعـة على: إعفاء المشروعات مـن رسوم التسجيل في سجل الموردين للشركات الثلاث، ما يسهل تسويق منتجاتها، كذلك الإعفاء من الرسوم والضمانات الخاصة بدخول المناقصات.

    في هذا السياق، دعا المطوع الشركات الوطنية الكبرى والمؤسسات والجهات الحكومية إلى اتخاذ مبادرات شبيهـة، وتقديم الدعم لضمان استمرار ونمو المشروعات الصغـيرة في الدولة، لافتاً إلى أن هذه المبادرات تنسجم مع توجهات حكومـة أبوظبـي لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

    من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة «مساندة»، محمد الفهد المهيري، إن «هذا الاتفاق سيعود بطيف واسع من المنافع على الجانبين، ويسهم في تعزيز قطاع الأعمال، خصوصاً للشركات الصغيرة والمتوسطة في أبوظبي».

    بدوره، اعتبر الرئيس التنفيذي لمصرف الهلال، محمد جميل برو، أن هذه الشراكة مع «صندوق خليفة» تدعم الكوادر الوطنية، وتعزز قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، باعتباره من القطاعات المهمة ونواة أساسية في اقتصاد الدولة.

    «شراكة»

    يشار إلى أن أكثر من 25 مؤسسة حكومية وشبه حكومية تشارك في ملتقى «شراكة»، الذي يمثل فرصة لعدد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة لعرض خدماتها ومنتجاتها أمام أصحاب القرار ومديري دوائر المشتريات في الدوائر الحكومية والمؤسسات والشركات الوطنية.

    وكان «صندوق خليفة» أقام على هامش الملتقى معرضاً ضم 40 مشروعاً من المشروعات التي موّلها في مختلف القطاعات، لإتاحة الفرصة للمشروعات الوطنية لترويج منتجاتها بشكل مباشر.
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    شي طيب

    يسلموو ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة