آسيوية تحاول التسلل إلى الدولة داخل خزان مياه

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏12 جوان 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    خليجي فشل في تهريبها عبر منفذ مزيد

    آسيوية تحاول التسلل إلى الدولة داخل خزان مياه

    تاريخ النشر: الأحد 12 يونيو 2011

    أحبط رجال الجمارك في العين أمس الأول، محاولة تعد الأولى من نوعها، لإدخال آسيوية لا تحمل أوراقاً ثبوتية إلى الدولة عبر منفذ مزيد الحدودي، بإخفائها داخل خزان مياه من مادة “الفيبر جلاس”، كان محمولاً على مركبة نقل صغيرة.

    تم تحرير محضر بالواقعة وتسليم السيارة، والمرأة المتخفية، وهي في العقد الرابع من عمرها، والسائق (55 سنة) إلى الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

    وكشف صالح الشامسي مدير إدارة العمليات الجمركية في العين تفاصيل الواقعة، مشيراً إلى أن رجال الجمارك اشتبهوا في السيارة والتي اختار سائقها الخليجي الجنسية وقت صلاة الجمعة، للقيام بمحاولته ظناً منه أن تحديد وقت الصلاة قد يسهم في نجاح مخططه.


    وأوضح أنه تم الكشف عن وجود المرأة داخل الخزان بواسطة جهاز الكشف على السيارات السياحية “زبورتال”، وهو أحد الأجهزة المتقدمة التي تعمل بالأشعة، وتم تزويد نقاط الجمارك في المراكز الحدودية بها في الأونة الأخيرة، إذ يمكنها الكشف وبدقة عن المواد والأجهزة والبضائع المهربة، وكذلك الأشخاص المتسللين الذين يتم اخفاؤهم بحيل مختلفة.
    ولفت مدير إدارة العمليات الجمركية في العين إلى أن رجال الجمارك بمركز مزيد الحدودي فوجئوا لدى التفتيش على محتوى خزان المياه الذي تحمله السيارة بواسطة الجهاز بوجود المرأة نائمة بداخله، ملتحفة شرشفاً بغرض التخفي عن أعين رجال الجمارك. وأكد سعيد أحمد المهيري مدير عام الإدارة العامة للجمارك بدائرة المالية بأبوظبي أن نجاح رجال الجمارك في إحباط هذه المحاولة وكشف الحيلة التي تعد الأولى من نوعها يؤكد جاهزية وكفاءة رجال الجمارك ومدى يقظتهم.

    وأشار المهيري في تصريح لـ “الاتحاد” إلى الدور المهم للتجهيزات الحديثة المتطورة التي تم تزويد نقاط الجمارك الموجودة في مختلف المراكز الحدودية بإمارة أبوظبي بها في الكشف عن مثل هذه الجرائم.

    وشدد مدير عام الإدارة العامة للجمارك في أبوظبي على أن نجاح رجال الجمارك في القيام بالمهام والواجبات المنوطة بهم يأتي ثمرة للدعم الكبير الذي يوليه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمرفق الجمارك كغيره من المرافق الحيوية الأخرى، خاصة تلك التي تعنى بترسيخ ركائز الأمن والاستقرار في المجتمع.

    وأشاد المهيري بالمتابعة الدؤوبة التي يوليها معالي حمد الحر السويدي رئيس دائرة المالية بأبوظبي لسير العمل في مختلف المراكز والنقاط الجمركية التابعة للإدارة العامة للجمارك في أبوظبي واهتمامه برفع كفاءة العاملين فيها وتطويرها وتأهيل الكوادر المواطنة وفق أحدث المعايير العلمية.
     
  2. فـيـ الـكـعـبـي ـصـل

    فـيـ الـكـعـبـي ـصـل ¬°•|شاعر الشلّة |•°¬

    ماشاء الله عليهم...


    الي يسوي كذي يعاقب دبل..


    تسلمين أختي ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة