..[ لاتــغــضــب ]..

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة غالي الأثمان, بتاريخ ‏10 جوان 2011.

  1. غالي الأثمان

    غالي الأثمان ¬°•| مراقب سابق|•°¬

    في زمن كثر فيه الغضب وانتشر الخلاف وصار الزمن سوقا لمشكلات أخبار مفزعة تضيق الصدر وتشد الأعصاب وتجعل الحليم حيران فتجد الغضب واجما على الوجوه ومرسوما على الشفاه وكتاب لا تغضب يعالج هذه القضية بأسلوب قيم حتى يبعد الإنسان نفسه عن الغضب ويعيش في سعادة الكتاب لمؤلف الدكتور عائض القرني وصدر عن دار الحضارة للنشر والتوزيع ويقع في 264 صفحة 0
    تناول المؤلف في بداية هذا الكتاب مفاتيح الغضب :لكل إنسان مفاتيح غضب يغضب من خلالها ، وأزرار من يضغط عليها يفجر الغضب ، ويظهره وقد يظهر بأشكال متنوعة كالغضب المتفجر ، وغضب الاحتقار ، وغضب الانتقامي ، والغضب المحرج ،والغضب المكتوم ، والغضب الذي يعبر عنه ومن هنا فإنك باستطاعتك أن تكشف مفاتيح غضبك وتتعامل معها وتفهمها ، ومن ثم إذا ضغط أحدهم عليها فإنها لن تزعجك أو تؤثر عليك ، كذلك بإمكانك التنفيس عن غضبك وحسن التعامل معه ، بعد الضغط عليها ، ومن الممكن حصر مفاتيح الغضب بأشياء قليلة ، أي أنك تغضب لهذه الأشياء المحدودة فقط يصبح الغضب باختيارك ، وتعرف متى تغضب ، لا أحد يستطيع أن يضغط على مفاتيح غضبك ، ويغضبك من دون اختيارك وموافقتك ، وإن ضغط عليها شخص فإنه باستطاعتك عدم الاستجابة ، ومن يثير ويتعمد إغضابك فإنك لن تنزل عن مستواك ، بل ستظل روحك سامية ولن يؤثر عليها السفهاء إن مهيجات الغضب وأسبابه كثيرة منها العجب والمزاح والهزل والمضادة والزهو والتعيير والهزء والغدر وشدة الحرص على الحصول على المال والجاه وهذه أخلاق رديئة مذمومة شرعا ، فينبغي أن يقابل كل واحد من هذه بما يضاده ، فيجتهد على حسم مواد الغضب وقطع أسبابه 0
    وبين المؤلف درجات الغضب وأنواع الغضب :إن الناس في قوة الغضب على درجات ثلاث في أول الفطرة هي التفريط والإفراط والاعتدال ،الغضب أنواع أخطره الغضب الذي لا يكون هناك فرصة للندم بعد التصرف الذي نتج عنه ، وهناك غضب بسيط تستطيع أن تكبح جماح نفسك ويمر بسلام وغضب شديد يخرج عقلك عند حلوله عن التصرف السليم وغضب جنوني يجعلك تقوم بعمل ينهكك قبل أن تتمكن من معرفة خطورة ما أقدمت عليه ، وغضب وقع بسبب وجود منكر أو شي يخالف الفطرة والدين ويكون التصرف فيه بعقل وضوابط شرعية وقانونية لا يخرج عنها ففي أسوأ حالته أن تطبق أقصى ما يسمح به الشرع أو النظام من عقوبة 0
    وأشار المؤلف عن آثار الغضب : أثر الغضب في اللسان انطلاقه بالشتم والفحش من الكلام الذي يستحي منه ذو العقل ويستحي منه قائله عند فتور الغضب - وأما أثره على الأعضاء فالضرب والتهجم والتمزق والقتل والجرح عند التمكن - وأثره على القلب يظهر في الحقد والحسد وإضمار السوء والشماتة بالمساءات والحزن بالسرور - ومما لا شك فيه أن للغضب أضرارا على الدين والأخلاق ولا يخفى امتداد هذه الأضرار إلى الجسم والعقل ، وتأثير كل ذلك على القلب ومن حكمة رسول الله صلى الله عليه وسلم في وصيته العظيمة : لا تغضب 0- ومن آثار الغضب الكبر والعجب والغطرسة 0
    وتطرق المؤلف عن الغضب الإلهي : الغضب صفة من صفات الله تعالى ،ولكن اقتضت حكمته ورحمته وحلمه عزوجل أن تسبق رحمته غضبه ، فسبحانه ما أحلمه وأعظمه وأجله ! وقد امتدح الله تعالى عباده المؤمنين الذين يملكون أنفسهم عند الغضب ، فيغفرون ويصفحون ويحلمون ويعفون بقوله تعالى وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ }الشورى3 فالله حليم كريم خبير، حلمه سبق غضبه ، ورحمته واسعة وحلمه كبير، وعفوه أكبر ، ورزقه ملأ الوجود ، وهدايته أنارت كل الطرق ، ولطفه بعباده كبير ، وتيسيره أكبر ، ووده عظيم لعباده الصالحين ، وورد الغضب في القرآن في مواضيع عديدة منها (بِئْسَمَا اشْتَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ أَن يَكْفُرُواْ بِمَا أنَزَلَ اللّهُ بَغْياً أَن يُنَزِّلُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ فَبَآؤُواْ بِغَضَبٍ عَلَى غَضَبٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُّهِينٌ }البقرة90فهنا غضب الله على اليهود غضب عليهم لاتخاذهم العجل وثانيا غضب عليهم حين كفروا بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم وذلك غضب على غضب وفي ذلك أيضا قوله تعالى ( إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ }الأعراف152 0
    وتحدث المؤلف إلى علاج الغضب إن هاج الغضب وماج وأصبح في ازدياد لزم له معجون من العلم والعمل فأما العلم فهو ستة أمور: أن يتفكر الغاضب في فضل كظم الغيظ والعفو والحلم والاحتمال فيرغب في ثوابه فتمنعه شدة الحرص على ثواب الكظم عن التشفي والانتقام وينطفىء عنه غيظه - أن يخوف نفسه بعقاب الله - أن يحذر نفسه عاقبة العداوة والانتقام - أن يتفكر في قبح صورته عند الغضب بأن يتذكر صورة غيره في حالة الغضب - أن يتفكر في السبب الذي يدعوه إلى ارنتقام ويمنعه من كظم الغيظ - أن يعلم أن غضبه من تعجبه من جريان الشيء وأما العمل فأن تقول بلسانك أعوذ بالله من الشيطان الرجيم هكذا أمر رسول الله أن يقال عند الغيظ فأجلس أن كنت قائما واضطجع إن كنت جالسا واقرب من الأرض التي منها خلقت لتعرف بذلك ذل نفسك فإن لم يزل ذلك فليتوضأ بالماء البارد أو يغتسل فإن النار لا يطفئها إلا الماء فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :إذا غضب أحدكم فليتوضأ بالماء فإنما الغضب من النار وقال ابن عباس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وإذا غضبت فاسكت
     
  2. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليس الشديد بالصرعة وإنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب "




    الغضب بآب من ابوآب الشيطآن
    والغضب دليل الضعف

    جزآك الله خير على الموضوع القيـم


    وبآرك الله فيك وجعله الله في موازين حسناتك الطيبه
     
  3. ندى الصباح

    ندى الصباح ¬°•| مُشرفة سابقة |•°¬

    تشكر أخوي ع النقل الرائع
    الغضب من الصفات اللي اكرها فنفسي
    وآحاول اتخلص منها واتصرف باحكام عند العضب

    بارك الله فيك
     
  4. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    [​IMG]
     
  5. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

مشاركة هذه الصفحة