اليمن: صالح يغادر العناية المركزة و(بدون طيار) أميركية تلاحق القاعدة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة غالي الأثمان, بتاريخ ‏10 جوان 2011.

  1. غالي الأثمان

    غالي الأثمان ¬°•| مراقب سابق|•°¬

    غادر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أمس غرفة العناية المركزة في أحد مستشفيات الرياض عقب "نجاح" جراحة خضع لها، في المقابل جدد شباب الثورة اليمنية تمسكهم بمعارضة عودة صالح إلى سدة الحكم. بينما أفادت تسريبات صحفية أميركية أن واشنطن صعدت في الأسابيع الأخيرة غاراتها الجوية في اليمن بواسطة طائرات بدون طيار ومقاتلات ضد ناشطين من القاعدة.
    وأعلنت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن صالح الذي أصيب في هجوم استهدف أحد مباني القصر الرئاسي في صنعاء، غادر غرفة العناية المركزة بعد "نجاح" عملية جراحية في الرياض. وأكدت "خروج صالح من العناية المركزة إلى جناحه الملكي" في مستشفى عسكري في الرياض. وأضافت أن "الألعاب النارية والأعيرة المضيئة غطت سماء العاصمة صنعاء والمحافظات اليمنية ابتهاجا بنجاح العملية الجراحية وخروجه".
    من جهتها، قالت مصادر طبية إن ما لا يقل عن ثمانين شخصا أصيبوا بجروح طفيفة في صنعاء جراء إطلاق النار.
    في المقابل، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وسيم القرشي أحد المتحدثين باسم "ثورة الشباب" في صنعاء قوله إن صالح "انتهت فترة رئاسته وعلى الكل أن يعمل لئلا يعود إلى اليمن إلا كمواطن عادي". وأضاف أن الشبان المعتصمين في ساحة التغيير قرب جامعة صنعاء منذ أواخر فبراير الماضي "سيواصلون الضغوط على نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي عبر الاعتصام والتظاهر حتى يوافق على تشكيل مجلس رئاسي انتقالي".
    في هذه الأثناء، قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الولايات المتحدة صعدت في الأسابيع الأخيرة غاراتها الجوية في اليمن بواسطة طائرات بدون طيار ومقاتلات ضد ناشطين من القاعدة. وأشارت إلى أن الهدف من الضربات منع أنصار القاعدة في جنوب اليمن من الاستيلاء على السلطة مستفيدين من الفراغ السياسي الحالي. وقتل ثلاثة عشر شخصا على الأقل منهم "عشرة من عناصر القاعدة" وثلاثة جنود، في معارك جديدة حول زنجبار.
    وقال ضابط في الجيش اليمني الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن "اشتباكات عنيفة اندلعت من جديد في المساء" في ضواحي زنجبار "وقتل خلالها ثلاثة جنود من الفرقة المدرعة 119 وأصيب أربعة آخرون بجروح". وأضاف "تفيد معلوماتنا، أن عشرة على الأقل من عناصر القاعدة قد قتلوا وأن آخرين أصيبوا". وأوضح الضابط أن "الجيش أحرز تقدما" في زحفه نحو زنجبار.
     
  2. الشامسية

    الشامسية ¬°•| شيف ملكي |•°¬

    لا حول الله ولا قوة إلا بالله
    الله يعين من هذي المشاكل
    الله يعين الجميع
    مشكور اخوي على الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة