الفريق الوطني للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية يواصل مرانه بمعسكره المغلق

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة صقر آلبريمي, بتاريخ ‏9 جوان 2011.

  1. صقر آلبريمي

    صقر آلبريمي ¬°•|مـכـتـآر [آכـبـﮗ]ولآ [آטּـسآﮚ]ـ |•°¬

    استعدادًا لألعاب الأولمبياد الخاص بأثينا
    الفريق الوطني للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية يواصل مرانه بمعسكره المغلق
    محمد الكلباني :
    وزارة التنمية الاجتماعية لا تألوا جهدا في سبيل إنجاح مهمة الفريق الوطني
    * فيصل بن تركي :
    * نراهن على التفاني والإخلاص ونأمل الدعم من القطاع الخاص
    متابعة ـ يونس المعشري:
    يواصل الفريق الوطني للأولمبياد الخاص العماني (للاشخاص ذوي الإعاقة الذهنية) تدريباته اليومية بمعسكره التدريبي المغلق بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر استعداداً لتمثيل السلطنة في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص التي ستقام في العاصمة اليونانية أثينا خلال الفترة من 20 يونيو حتى 4 يوليو من العام الجاري والتي تشارك فيها السلطنة ببعثة تضم 14 شخصًا بينهم 4 لاعبات و 4 لاعبين و4 مدربين يشاركون في 3 لاعبات وهي ألعاب القوى ورفع الاثقال والبوتشي إلى جانب رئيساً للوفد وإعلامياً مرافقاً.
    وكان معالي الشيخ محمد بن سعّيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وصاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد رئيس جمعية الأمل وسعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية وعدداً من المسؤولين بالوزارة قد قاموا مساء أمس الأول (الثلاثاء) بزيارة للفريق بمعسكره بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر تابعوا خلال الزيارة البرنامج التدريبي والالتقاء بالجهاز الفني واللاعبين بهدف رفع الروح المعنوية والمتابعة المستمرة للفريق لتكون مشاركتهم في المحفل الدولي العالمي بأثينا مشرفاً للسلطنة ولتحقيق المزيد من الانجازات الرياضية.
    وقد بدأت الزيارة من خلال حضور الحصة التدريبية لفريق رفع الأثقال الممثل في اللاعبين داود اليعقوبي وجابر الجابري تحت اشراف المدرب حمد المجرفي وذلك بصالة الحديد بالمجمع حيث قدم المدرب المجرفي نبذة عن برنامج التدريب ومدى جاهزية اللاعبين للمشاركة الخارجية.
    بعدها قام معالي الشيخ الوزير والوفد المرافق بزيارة البرنامج التدريبي لفريق البوتشي الممثل في اللاعبتين فخرية الحجرية وانتصار الرجيبي بقيادة المدرب أمل الشيدي حيث تابعوا جزء من البرنامج التدريبي للعبة البوتشي على الملعب المعشب بمضمار العاب القوى الخارجي وقدمت المدربه نبذة عن طريقة المنافسة في لعبة البوتشي وكيفية احتساب النتائج ومدى الفرصة السانحة لدى اللاعبتين خاصة بعد الإنجاز الذي حققته كلاهما في اللعبة خلال مشاركة السلطنة في دورة الالعاب الاقليمية السابعة للأولمبياد الخاص التي أحتضنتها سوريا خلال الفترة من 25 سبتمبر حتى 2 أكتوبر من العام الماضي ، فيما كانت المحطة الأخيرة من برنامج الزيارة لفريق ألعاب القوى المكون من اللاعبين محمد الرقيشي وعلي الزكواني واللاعبتين نجمه الشرجي وبهية الراشدي بقيادة الجهاز الفني المكون من محمد الراشدي وميمونة الجابرية وقدم الراشدي تقريرا مفصلا على البرنامج التدريبي لكل الفرق ولاسيما العاب القوى ومدى جاهزية كل لاعب وطريقة التدريب بالأخص في لعبة التتابع التي دائماً ما تحتاج إلى شيء من التركيز وهؤلاء اللاعبين بحاجة إلى برنامج تدريبي لا يتسم بالقوة بل فيه شيء من التوازن لأن البنية الجسمانية والاستيعاب لديهم لا يمكن أن نقارنه باللاعبين الأسوياء وهم بحاجة إلى تذكير بكل البرامج التدريبية لأنهم قد ينسوا ما تدربوه سريعاً.
    * إشادة وشكر
    أشاد معالي الشيخ محمد بن سعّيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية بالجهود التي تبذل من قبل الجهاز الفني لإعداد هذا الفريق ومؤكداً بأن وزارة التنمية الاجتماعية بالتعاون مع الجهات الأخرى من بينها وزارة الشؤون الرياضية لا تألوا جهداً من أجل إعداد هؤلاء اللاعبين من الجنسين وإعدادهم الإعداد الجيد لتمثيل السلطنة التمثيل المشرف في المحفل الدولي خاصة وأن المنافسة في دورة الألعاب العالمية الصيفية بأثينا ستكون قوية من جميع اللاعبين وهناك أكثر من 6 آلاف رياضياً مشاركين في هذا التجمع العالمي الرياضي الكبير.
    ووجه معالي الشيخ الوزير شكره لصاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد على دعمه ومتابعة لهذا الفريق مؤكداً في الوقت ذاته بأن تكاتف مؤسسات القطاع الخاص مع هؤلاء اللاعبين ليست فقط في هذه المشاركة وأنما في رياضة المعاقين ذهنياً بشكل عام يجب أن تكون أكبر من ذلك وعندما يشارك اللاعبون من هذه الفئة فهم لا يمثلون جهة معينة بل يحملون اسم السلطنة ولكن للأسف لا تزال مؤسسات القطاع الخاص تعكف عن دعم هذه الفئة في الجانب الرياضي وعلينا أن نجتهد جميعاً من أجل تفعيل دورهم ونشاطهم الرياضي على المستوى المحلي لنجد لدينا الفرق الجاهزة للمشاركات الخارجية ، وأختتم حديثه بتوجيه الشكر لوزارة الشؤون الرياضية ممثلة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر على تعاونها وتفانيها من أجل اتاحة الفرصة لهؤلاء اللاعبين إقامة برنامجهم التدريبي بالمجمع داعين المولى أن يوفقهم في مشاركتهم الخارجية وأن يحققوا النتائج المرجوة من هذه المشاركة.
    دعم القطاع الخاص
    من جانبه أكد صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد رئيس جمعية الأمل وأحد الداعمين بقوة لرياضة الاولمبياد الخاص في السلطنة شيء طيب أن نلامس هذا التفاني والإصرار في وجوه هؤلاء اللاعبين ونحن متفائلون بأنهم مقبلون على البطولة بروح رياضية عاليه بفضل البرنامج الاعدادي الذي يسبق البطولة ولو كانت هناك بطولات محلية مستمرة لوجدنا عناصرة جيدة من هؤلاء اللاعبين من الجنسين لكننا متفائلون في ظل التعاون القائم بين وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة الشؤون الرياضية وبعض المؤسسات الداعمة لهذه الفئة لإيجاد بطولات محلية حتى لو كانت مرة واحدة خلال العام من خلال المهرجان الرياضي الذي اعتادت وزارة الشؤون الرياضية إقامته.
    وأضاف سموه إن رياضة المعاقين ذهنياً تختلف قوانينها وأنظمتها عن الرياضة الأخرى لفئة المعاقين حركياً على سبيل المثال فهذه الفئة بحاجة إلى المزيد من الرعاية والأهتمام وإلى شيء من الترابط والتوافق الاجتماعي قد تجد اللاعب يمارس رياضة معينة ولكنه فجأة وبدون أي مقدمات تحصل لديه حالة من عدم الارتياح والزعل ولهذا السبب المبادلة بشيء من الحب والتفاهم ضروري جداً وان تشعره بالأمان والطمأنينة، وما نشاهده من أهتمام خلال المعسكر الحالي للفريق الذي سيمثل السلطنة في دورة الألعاب العالمية الصيفية بأثينا يعطينا الارتياح بأنهم مقبلون على المشاركة بروح معنوية عالية.
    وتابع سموه إننا نقدم الشكر والتقدير لكل من ساهم وقدم الدعم لهذه الفئة وندعوا المؤسسات الأخرى أن تقف مع هذه الفئة وأن تساندها وتدعمها لأن المشاركات الخارجية لن تكون باسم فريق معين بل يحملون اسم السلطنة وإذا تحقق النجاح والإنجازات في المشاركات الدولية تكتب لكل شخص سواء مواطن أو مقيم على هذه الأرض الطيبة ولهذا ندعو مؤسسات القطاع الخاص أن تبادر في دعم هذه الفئة ونشكر القائمين على برنامج الإعداد على تفانيهم ونشكر أبناءنا وبناتنا اللاعبين على إصرارهم وحرصهم ومثابرتهم في التدريبات متمنين لهم التوفيق في مسعاهم .
    يحيى المعولي :
    نتمنى لهم التوفيق في مشاركتهم الخارجية
    تمنى سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية التوفيق والنجاح للاعبين واللاعبات والجهاز الفني من خلال برنامج الاعداد الذي بدأ في الثامن والعشرين من الشهر الماضي والذي يستمر حتى موعد سفر الفريق إلى المشاركة الخارجية في اليونان يوم 20 من الشهر الجاري ، وأشاد سعادة الوكيل بالجهود التي تبذل سواء من القائمين على الفريق أو الجهات الأخرى الداعمة ولاسيما في الجانب المعنوي.
    وأكد سعادته بأن مرحلة الإعداد لهذا الفريق هذه المرة مختلف عن المشاركات السابقة والتي جاءت بفترة مبكرة نوعا ما وهناك أهتمام كبير من قبل الوزارة والجهات الأخرى الداعمة ونتمنى أن تكلل تلك الجهود بتحقيق الإنجازات والمراكز المتقدمة في المشاركة الخارجية رغم قوة المنافسة والاستعداد المسبق للكثير من الدول الأخرى المشاركة لكننا نبني الأمل في أبنائنا وبناتنا المشاركين وسوف نواصل دعمنا ومتابعتنا لهم بصفة مستمرة بأذن الله تعالى.
    * استمرارية المعسكر في بوشر
    يستمر برنامج الإعداد للفريق حتى العشرين من الشهر الجاري وهو موعد سفر البعثة للمشاركة الخارجية في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص التي ستقام في العاصمة اليونانية أثينا خلال الفترة من 20 يونيو حتى 4 يوليو القادم من خلال الحصة التدريبية على فترتين صباحية ومسائية بملاعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر حيث يشرف على تدريبات ألعاب القوى ذكور المدرب محمد بن سالم الراشدي واللاعبان علي بن سليمان الزكواني ومحمد بن يعقوب الرقيشي فيما تتولى المدربة ميمونة بنت عامر الجابرية تدريب اللاعبتان نجمه بنت حمد الشرجي وبهية بنت سالم الراشدي.
    فيما تتولى المدربة أمل بنت سالم الشيدية تدريب فريق لعبة البوتشي المكون من اللاعبتين فخرية بنت خميس الجابري وإنتصار بنت ناصر الرجيبي ، أما فريق رفع الأثقال يشرف على تدريباته المدرب حمد بن علي المجرفي والمكون من اللاعبين داود بن شويرد اليعقوبي وجابر بن سيف الجابري.
    * تطوير في المستوى
    أشاد المدرب حمد المجرفي مدرب رفع الأثقال بالتطور الكبير في مستوى اللاعبين داود اليعقوبي وجابر الجابري ويعود الفضل في ذلك بعد الله سبحانه وتعالى إلى المسؤولين عن هذا الفريق الذين اتاحوا لنا فرصة إقامة المعسكر بفترة مبكرة نوعاً تصل لما يقارب الشهر رغم إن البنية الجسمانية لهؤلاء اللاعبين ليست مثل اللاعبين الأسوياء الذين يمارسون هذه الرياضة ولكننا نسعى وفق البرنامج الفني المعد أن نعد لهم برنامج يتلاءم مع قدراتهم من خلال الحصص التدريبية على فترتين صباحية ومسائية وهناك بالفعل تطور في قدرات كل لاعب وتطور في المستوى ونأمل إن شاء الله أن نحقق النتائج الايجابية المشرفة في المشاركة الخارجية العالمية.
    أما المدربة أمل الشيدي مدربة لعبة البوتشي والتي تشرف على تدريب اللاعبتين انتصار الرجيبي وفخرية الحجري قالت إن المستوى الفني للاعبتين في تطور مستمر وأصبح التركيز على تصويب الكرة على الهدف فيها شيء من الدقة ولكن قد يتغير أسلوب اللعب لدى اللاعب نفسه وهذا يعتمد على نفسية اللاعب ولكننا نسعى لبذل المزيد من الجهد مع اللاعبات وأن نرفع الجرعات التدريبية خلال الأيام القادمة حتى موعد السفر وإذا قارنا مستوى اللاعبتين من خلال المشاركة الأخيرة التي كانت في سوريا العام الماضي نجد هناك تطور بالفعل في مستوى اللاعبتين ونتمنى التوفيق لهن في المشاركة الخارجية.
    فيما أشادت المدربة ميمونه الجابرية مدربة العاب القوى بالمستوى المتطور لدى اللاعبتين بهية الراشدي ونجمه الشرجي ويعود الفضل في ذلك إلى التدريب المشترك مع زملائهن في الفريق حيث سيكون فريق التتابع مشترك بين اللاعبين واللاعبات وفي ظل مشاركتنا بأربعة لاعبين في العاب القوى من المؤكد التركيز يكون مشتركا على اللاعبين الأربعة إلى جانب الجهد الذي يبذله المدرب محمد الراشدي أسعى جاهدة إلى رفع المستوى الفني لدى اللاعبتين نجمه وبهية وأن نجعل منهن فريق قادر على المنافسة في المسابقات الأخرى وأن يكون هذا المعسكر بالفعل المشوار الاعداد الأفضل لهم . ​
     
  2. غالي الأثمان

    غالي الأثمان ¬°•| مراقب سابق|•°¬

    كل التوفيق لهم..

    يسلمو ع الخبر..
     

مشاركة هذه الصفحة