12 جريحاً في إطلاق نار كثيف في صنعاء "ابتهاجا" بنجاح جراحة للرئ

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏9 جوان 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    [​IMG]

    أصيب 12 شخصاً في إطلاق نار كثيف من مؤيدي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ابتهاجا بـ"نجاح" عملية جراحية أجريت له في الرياض.

    وعند منتصف ليل الأربعاء الخميس جرى اطلاق نار كثيف من المعسكرات المحيطة بصنعاء ومن منازل الموالين لـ " صالح" .

    وهرع الأهالي إلى الأدوار السفلى ظناً منهم بأن المواجهات تجددت بين القوات الموالية لصالح والزعيم القبلي صادق الأحمر والتي أدت لمقتل 112 فرداً من الجانبين على مدى الأسبوعين الماضيين.

    وبعد نحو ساعتين من إطلاق النار الذي استخدمت فيه أسلحة من عيار 12.7 و 23 ملم أرسلت وزارة الداخلية رسائل نصية عبر الهواتف المحمولة تشعر الأهالي بأن إطلاق النار ليس إلا ابتهاجا بنجاح العملية الجراحية التي أجريت للرئيس صالح في العاصمة السعودية الرياض.

    وأشارت وسائل إعلام إلى أن مستشفيات الثورة والجمهوري والكويت بصنعاء استقبلت عددا من المصابين جراء إطلاق النار العشوائي.

    وترافق إطلاق النار إشعال إطارات السيارات في الشوارع الرئيسية والفرعية من قبل الموالين لصالح في ما يعرف بالعرف القبلي اليمني بـ"النصرة " لصالح وكإشعار للناس للمشاركة في مهرجان سيقام غدا الجمعة بميدان السبعين لمناصرة صالح .

    وعاش الناس ليلة رعب حقيقية إثر تقارير للمعارضة بثتها قناة " سهيل " التابعة للمعارض حميد الحمر تؤكد فيها حسب مصادر طبية سعودية بأن حالة صالح الصحية" حرجة جدا".

    واعتبرت المعارضة أن إطلاق النار بمثابة "رفع لمعنويات الموالين للرئيس صالح اثر تقارير طبية مؤكدة تشير إلى أنه يعاني من تدهور صحي عقب إجراء العملية الجراحية أدت إلى انتفاخ في الرقبة .

    واتهمت المعارضة السلطات بالإيعاز للمعسكرات المحيطة بصنعاء التابعة لنجل الرئيس اليمني أحمد علي صالح والمواليين لأبيه بإطلاق الأعيرة النارية بكثافة شديدة في محاولة لإخافة المحتجين بساحة التغيير بجامعة صنعاء الذين يطالبون بتنحي الرئيس لكي ينهوا احتجاجاتهم المستمرة منذ أربعة أشهر.
     

مشاركة هذه الصفحة