رفع المقاعد الدراسية بالتعليم العالي على نفقة الحكومة إلى28400 مقعد

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏8 جوان 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    Wed, 08 يونيو 2011
    استجابة للتوجيهات السامية باستـيعاب المزيد من مخرجات التعليم -
    كتب – عيسى بن سعيد الخروصي:-- استجابة للتوجيهات السامية الكريمة التي تفضل بها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - للحكومة بالمضي قدما في استيعاب المزيد من الطلاب والطالبات من مخرجات التعليم للعام الدراسي الحالي وذلك بزيادة عدد البعثات الداخلية في الجامعات والكليات المحلية الحكومية والخاصة، وزيادة عدد البعثات الخارجية، كشفت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي تفاصيل توزيع البعثات وكيفية توزيعها.
    وأكدت معالي وزيرة التعليم العالي ان التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - بتوفير 8500 بعثة دراسية داخل السلطنة وخارجها سوف ترفع عدد المقاعد الدراسية للالتحاق بالتعليم العالي على نفقة الحكومة إلى 28400 مقعد وهو ما يشكل زيادة نسبتها 43% مقارنة مع ما كان مخططا له للعام الجامعي 2011-2012م.
    وأكدت معاليها في مؤتمر صحفي مشترك عقدته مع معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة بوزارة التعليم العالي امس وبحضور سعادة الدكتور عبدالله الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي وسعادة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم والتدريب المهني وسعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس وعدد من رؤساء الجامعات الخاصة في قاعة الندوات بديوان عام وزارة التعليم العالي: ان التوجيهات السامية لجلالته قد أثلجت صدور أبنائنا الطلبة وأولياء أمورهم وكافة الاسر العمانية وهي ذات دلالة كبيرة على مدى اهتمام المقام السامي - أعزه الله وأبقاه - بالشباب العماني لتحقيق آمالهم وطموحاتهم كونهم ثروة هذا الوطن الذي يتوقع منهم أن يأخذوا دورهم في البناء والتجديد في مسيرة التنمية الشاملة.
    وقالت معاليها: ان إحصائيات مركز القبول الموحد تشير الى أن عدد الطلبة المسجلين من خلال نظام القبول الموحد حتى الأول من شهر يونيو 2011م بلغ حوالي 51 ألف طالب وطالبة ومن المتوقع أن تصل نسبة الاستيعاب بالتعليم العالي على نفقة الحكومة إلى 57% من مخرجات الدبلوم العام مقارنة مع 35% في العام الماضي.
    وأضافت معاليها: ان الوزارة بذلت جهودا ملموسة لزيادة عدد المقاعد والفرص الدراسية في التعليم العالي للعام الجامعي 2011-2012م حيث تمكنت من رفع عدد المقاعد إلى حوالي 20 ألف مقعد مقارنة مع 14865 مقعدا في سبتمبر 2010م أي بزيادة قدرها 34% وذلك من خلال زيادة عدد المقاعد في جامعة السلطان قابوس وكليات العلوم التطبيقية والمنح المقدمة من شركات القطاع الخاص فضلا عن جهود وزارة القوى العاملة بتوفير مقاعد دراسية إضافية في كليات التقنية.
    وفيما يخص البعثات الخارجية قالت معاليها: ان وزارة التعليم العالي عملت على توفير 45 بعثة إضافية للعام الجامعي 2011-2012م ليصل إجمالي عدد البعثات الكاملة إلى 105 بعثات الا ان التوجيهات السامية جاءت بتوفير 1500 بعثة خارجية كاملة مما يعني زيادة قدرها خمسة عشر ضعفا عما كان مخططا له.
    وفي بداية المؤتمر أشارت معالي الدكتورة وزيرة التعليم العالي إلى أن الهدف من هذا المؤتمر إلقاء الضوء على آليات تنفيذ التوجيهات السامية الكريمة التي تفضل بها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - بتوفير 8500 فرصة دراسية لزيادة الاستيعاب بالتعليم العالي من مخرجات التعليم العام.
    مضيفة معاليها: لقد أثلجت هذه التوجيهات صدور أبنائنا الطلبة وأولياء أمورهم وكافة الأسر العمانية، وهي ذات دلالة كبيرة على مدى اهتمام المقام السامي - أعزه الله وأبقاه - بالشباب العماني لتحقيق آمالهم وطموحاتهم كونهم ثروة هذا الوطن الذي يتوقع منهم أن يأخذوا دورهم في البناء والتجديد في مسيرة التنمية الشاملة، وننتهز هذه المناسبة الطيبة ونيابة عن قطاع التعليم العالي والعاملين فيه، والطلبة، وأولياء أمورهم، لنرفع أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – على هذه التوجيهات السامية الكريمة التي من شأنها إتاحة الفرص الدراسية بالتعليم العالي لأبنائنا وبناتنا الطلبة والطالبات في داخل السلطنة وخارجها.
    كما أضافت معالي الدكتورة راوية البوسعيدية: لقد بذلت الوزارة جهودا ملموسة لزيادة عدد المقاعد والفرص الدراسية في التعليم العالي للعام الجامعي 2011- 2012م حيث تمكنت من رفع عدد المقاعد إلى حوالي 20 ألف مقعد مقارنة مع 14865 مقعدا في سبتمبر 2010م أي بزيادة قدرها 34%، وذلك من خلال زيادة عدد المقاعد في جامعة السلطان قابوس، وكليات العلوم التطبيقية، والمنح المقدمة من شركات القطاع الخاص فضلا عن جهود وزارة القوى العاملة بتوفير مقاعد دراسية إضافية في كليات التقنية، وفي هذا المقام نتوجه للشركات المتعاونة بالشكر الجزيل على استجابتهم ومساهمتهم في دعم تعليم وتأهيل الكوادر البشرية بما يخدم خطط التنمية والاقتصاد الوطني، ولا بد هنا من الإشادة بدور مجلس التعليم العالي في دعم جهود وزارة التعليم العالي لزيادة عدد المقاعد الدراسية للالتحاق بالتعليم العالي.
    وحول الإضافة الاستيعابية التي تقدمها هذه التوجيهات أشارت وزيرة التعليم العالي إلى أن التوجيهات السامية الأخيرة لمولانا حفظه الله ورعاه - بتوفير 8500 بعثة دراسية داخل السلطنة وخارجها جاءت لترفع عدد المقاعد الدراسية للالتحاق بالتعليم العالي على النفقة الحكومية إلى حوالي 28400 مقعد وهو ما يشكل زيادة قدرها 43% مقارنة مع ما كان مخططا له للعام الجامعي 2011-2012م، وأشارت إحصائيات مركز القبول الموحد إلى أن عدد الطلبة المسجلين بنظام القبول الموحد حتى الأول من يونيو 2011م، بلغ حوالي 51 ألف طالب وطالبة، وعلى ضوء هذه الأرقام فإنه من المتوقع أن تصل نسبة الاستيعاب بالتعليم العالي على النفقة الحكومية إلى 57% من مخرجات الدبلوم العام مقارنة مع 35% في العام الماضي.
    وفيما يخص البعثات الخارجية أوضحت معالي وزيرة التعليم العالي: إن وزارة التعليم العالي عملت على توفير 45 بعثة إضافية للعام الجامعي 2011-2012م ليصل اجمالي عدد البعثات الكاملة إلى 105 بعثات ، وجاءت التوجيهات السامية بتوفير 1500 بعثة خارجية كاملة مما يعني زيادة قدرها خمسة عشر ضعفا عما هو كان مخططا له ، وسوف تعمل الوزارة على إرسال الطلبة للدراسة في عدد من الجامعات في الدول الأوروبية مثل ألمانيا ، وفرنسا، والنمسا وغيرها من الدول التي تعد الرسوم الدراسية فيها منخفضة مقارنة بالدول الأخرى وذلك بغية تغطية تكاليف أكبر عدد ممكن من الطلبة، أما بشأن التخصصات لهذه البعثات فإنها سوف تكون في التخصصات الهندسية بأنواعها، والتقنيات الحديثة، والطبية، والقانونية والعلوم الجنائية وموارد الطاقة، واللغات والترجمة، والعلوم الإدارية التخصصية التي تلبي احتياجات قطاعات العمل.
    أما بشأن البعثات الداخلية، فإن التوجيهات السامية جاءت بزيادة قدرها 165% عما كان مخططا له، وسوف يتم توزيع هذه البعثات على مؤسسات التعليم العالي الخاصة وفق أسس وضوابط محددة منها حاجة سوق العمل، ورغبة الطالب في التخصص، واستجابة المؤسسات للملاحظات الواردة في تقارير الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي، وملاحظات الزيارات الميدانية لوزارة التعليم العالي، والطاقة الاستيعابية، وجاهزية المباني والمرافق والبنى الأساسية، ونوعية التخصصات المطروحة في هذه المؤسسات.
    واختتمت معالي الدكتورة راوية البوسعيدية حديثها بالإشارة إلى التنسيق مع وزارة القوى العاملة، والجهات الحكومية التي تشرف على المشاريع التنموية الكبيرة في مجال النقل والاتصالات والموانئ، والسياحة لمعرفة التخصصات التي تلبي احتياجاتها الحالية والمستقبلية.
    رفع الطاقة الاستيعابية بالتعليم التقني
    من جانبه أوضح معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة انه تنفيذا للتوجيهات السامية لجلالة السلطان المعظم - حفظه الله ورعاه - فانه سيتم مع بداية العام الدراسي القادم 2011/2012 رفع الطاقة الاستيعابية بالتعليم التقني بزيادة قبول 2000 طالب وطالبة ليصبح عدد الذين سيتم قبولهم 10500 طالب وطالبة من خريجي التعليم العام للالتحاق بالكليات وعلى دفعتين الأولى في سبتمبر 2011والثانية في يناير 2012 لإعدادهم وتطوير مهاراتهم بالشكل المناسب الذي يلبي الاحتياجات الفعلية لسوق العمل من القوى العاملة المهنية والتقنية.
    وقال معاليه خلال المؤتمر الصحفي المشترك: ان الحكومة حرصت على توفير القوى العاملة المدربة والمؤهلة مهنيا للالتحاق بسوق العمل ضمن مختلف الأنشطة والقطاعات الاقتصادية من خلال إنشاء عدد من مراكز التدريب المهني يتم تطويرها بشكل مستمر وذلك بتحديث برامجها والتوسع في طاقتها الاستيعابية وتخصصاتها التدريبية والمستويات المهنية لمخرجاتها بالإضافة الى معهدي تأهيل الصيادين ليصبح عددها سبعة مراكز ومعاهد تدريبية.
    وقال معاليه إن اعداد الملتحقين بهذه المراكز قد ارتفع من 1841 متدربا في العام الدراسي 2001 - 2002 الى 4364 متدربا ومتدربة في العام الدراسي 2010- 2011 وبمعدل نمو مقداره 10% سنويا مشيرا الى ان هذه التخصصات التدريبية تنوعت لتشمل 16 تخصصا موزعة على مهن الكهرباء والالكترونيات والميكاترونيكس والتبريد والتكييف والميكانيكا والسيارات والانشاءات والنجارة والمهن الزراعية والتنمية السمكية والاستزراع السمكي والبناء وإصلاح السفن.
    وتقنيات الملاحة وهندسة الميكنة البحرية التي يتفرع منها 40 تخصصا فرعية.
    وأكد معالي الشيخ وزير القوى العاملة: انه سيتم تنفيذ تلك التوجيهات السامية بإعطاء المزيد من الاستيعاب في تلك المراكز لأكبر عدد من الراغبين في الالتحاق ببرامج التدريب المهني حيث من المؤمل أن يتم في العام الدراسي 2011- 2012 قبول 2500 متدرب ومتدربة.
    وأوضح معاليه: ان الحكومة تنفذ برنامجا تدريبيا آخر مقترنا بالتشغيل في القطاع الخاص باسم "برنامج المشروعات الوطنية للتدريب" يهدف الى تلبية احتياجات منشآت القطاع الخاص من القوى العاملة في المجالات الفنية والإدارية والحرفية حيث وصل عدد المستفيدين من هذه الدورات التدريبية الخاصة منذ بداية عام 2001 وحتى نهاية مايو 2011 إلى 34433 متدربا ومتدربة مؤكدا التزام وزارة القوى العاملة من خلال هذا البرنامج بتوفير التدريب لـ 500 مواطن ومواطنة فأكثر.
    زيادة 332 طالبا في جامعة السلطان قابوس
    من جانبه قال سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس: ان الجامعة سوف تستقبل في العام الجامعي القادمة 3083 طالبا وطالبة بزيادة تبلغ 332 طالبا وطالبة عن السنوات الماضية حيث كانت الجامعة تستقبل 2751 طالبا وطالبة.
    واضاف سعادته خلال المؤتمر الصحفي ان هذه الزيادة تأتي بعد ان قامت جامعة السلطان قابوس بعمل التجهيزات اللازمة لاستيعاب هذا العدد الذي تم اعتماده من قبل مجلس الجامعة موضحا ان زيادة الطاقة الاستيعابية لكل جامعة مرتبط بتوفر الإمكانات والخدمات المساندة للعملية التعليمية مع التركيز على الجودة والتطوير في البرامج الأكاديمية ومواكبة التخصصات التي يحتاجها سوق العمل حيث تم توزيع الزيادة بشكل دقيق على مختلف الكليات بالجامعة.
    استعدادات مركز القبول الموحد
    من جانبها شرحت زمزم اللمكية مدير عام القبول الموحد استعدادات مركز القبول الموحد لتوزيع الطلبة في القطاعات التي تناسب ميولهم حيث قالت: في ضوء الزيادة في أعداد المقاعد الدراسية للبعثات الداخلية والخارجية ومؤسسات التعليم العالي الحكومية للعام الأكاديمي 2011/2012م، سيقوم المركز بفتح باب التسجيل لاختيار البرامج الدراسية المستجدة بعد استلامها من المديرية العامة للبعثات وإدخال تفاصيلها بنظام القبول الإلكتروني وتدقيقها، وسيتم الإعلان عنها في الصحف المحلية والموقع الإلكتروني للمركز، بالإضافة إلى أنه سيتم إخطار الطلبة للإطلاع على الإعلان الخاص بالمستجدات عن طريق خدمة الرسائل النصية القصيرة.
    وبما أن المقاعد الإضافية متاحة لجميع الطلبة للتنافس عليها، الأمر الذي سيزيد من أعداد برامج الابتعاث الداخلي والخارجي، فعليه سيتم فتح باب التسجيل للطلبة الذين لم يقوموا بالتسجيل أثناء فترة التسجيل السابقة (1/4-1/6). حتى يتمكنوا من التنافس على جميع البرامج المطروحة بمؤسسات التعليم العالي والتي تم ذكرها في دليل الطالب بالإضافة إلى المستجدات من البرامج التي سيتم الإعلان عنها لاحقاً.
    واضافت: ونظراً للجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة التعليم العالي بالنسبة لأبنائنا الطلبة من ذوي الإعاقات الخاصة ضمن المقاعد المخصصة للبعثات الداخلية، فقد تم تخصيص 50 مقعدا لهذه الفئة ليتنافسوا عليها فيما بينهم، علما أن عدد الطلبة المسجلين بالنظام من هذه الفئة بلغ (162) في مرحلة التسجيل السابقة.
    وقالت مدير عام القبول الموحد: بناء على البيانات التي وردت من وزارة التربية والتعليم فقد بلغ عدد الطلبة الدارسين لدبلوم التعليم العام للعام الدراسي 2010/2011 (65830) منهم (36711) ذكورا و(29119) إناثا، وقد بلغ عدد الطلبة المسجلين بنظام القبول الإلكتروني خلال فترة التسجيل الأولى(1/4-1/6) ( 51159 ) طالبا وطالبة، منهم (24019) ذكورا، و(27140) إناثا.
     
  2. قوطي حليان

    قوطي حليان ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    الله يخلي قابوس ويطول بعمرررره

    يارب يارب احصل بعثه انا بعد خلنا نغير جو شوي

    ويسلمونيشن ع الخبر
     
  3. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    شكرا ع الخبريه
     
  4. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مرحبا خواتي الله يوفقج أختي ويوفق جميع الطلاب
     
  5. العزاني

    العزاني ¬°•| مجموعة تفاعل لأجل البريمي|•°¬

    يسلمووو خيتوووو على الخبر

    والله يوفقج جميع الطلاب
     

مشاركة هذه الصفحة