الحارثي يتوج بطلا لكأس بورش كاريرا

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة غالي الأثمان, بتاريخ ‏7 جوان 2011.

  1. غالي الأثمان

    غالي الأثمان ¬°•| مراقب سابق|•°¬

    حقق سائق فريق الطيران العماني لسباقات السيارات بطلنا الدولي أحمد الحارثي إنجازا آخر يضاف إلى سجلاته الذهبية عندما توج بمركز الوصافة في الجولة الثامنة لبطولة كأس بورش كاريرا البريطانية والتي أقيمت منافساتها على حلبة أولتن بارك بالقرب من مدينة مانشستر البريطانية.
    وكان الحارثي قد حقق قبل هذا الانجاز المركز الثاني أيضا في اليوم السابق بالجولة السابعة للبطولة مواصلاً بذلك سلسلة إنجازاته بهذه البطولة ورافعا رصيده من الوصول الى منصات التتويج الى 6 مرات في بطولة هذا العام مما يعد مفخرة لكل الرياضيين العمانيين وخاصة في عالم رياضة السيارات.
    فمنذ مشاركته العام الماضي في بطولة بورش كاريرا البريطانية يحاول بطلنا أحمد الحارثي تسجيل اسمه في سجلات البطولة والوصول الى الغاية المنشودة وهو إعتلاء منصة التتويج في كل مشاركاته والحصول في نهاية البطولة على أحد المراكز الثلاثة الأولى وبالتالي رفع علم السلطنة عالياً خفاقاً بين الدول المشاركة في البطولة وكذلك تمثيل كافة الجهات الراعية والداعمة له التمثيل المشرف بحيث يكون السفير المثالي لهذه الجهات .
    بداية السباق
    ففي أجواء ماطرة ورطبة على عكس منافسات الجولة السابعة بدأت تفاصيل منافسات الجولة الثامنة من مرآب السيارات حيث اضطرت الفرق الفنية إلى تغيير إطارات السيارات المشاركة من الإطارات الخاصة بالسباقات العادية الى الإطارات التي تستخدم في الأماكن الرطبة نظرا لسقوط الأمطار على الحلبة منذ الصباح الباكر حيث حدثت بعض الحوادث في السباقات الأخرى وكإجراء احترازي قام الفنيون بتغيير الإطارات لضمان سلامة المتسابقين ولثبات هذه الإطارات على الحلبات الزلقة.
    متسابقنا الدولي أحمد الحارثي البالغ 29 ربيعا اصطف من الرواق الأول في سباق الجولة الثامنة بناء على نتيجته في التجارب التأهيلية وكان عينه على لقب الجولة حيث ظهر عليه التفاؤل منذ البداية على تحقيق نتيجة مميزة في السباق الثامن لكن المضمار الرطب والزلق وتساقط الأمطار المستمر يمكن أن تحد من طموحه في إنهاء السباق بالمركز الأول.
    الحارثي والمدعوم من قبل الطيران العماني والبنك الوطني العماني وشركة النورس للاتصالات ووزارة الشؤون الرياضية ووزارة السياحة ووحدة إدارة الهوية التسويقية للسلطنة فاجأ الجميع عندما قاد السباق والمتسابقين حتى اللفة الثامنة من عدد 18 لفة للدوران حول المضمار البالغ طوله 3,6 كيلو متر حيث لم يترك المجال لأحد من المجموعة لتجاوزه طوال اللفات الثماني لكن الأرضية المبتلة وعدم تماسك الإطارات والضغط المتواصل من قبل المتسابق الاسكتلندي روري بوتشر أفقدته صدارة السباق بعد اللفة الثامنة ولم يكن بوسعه الاحتفاظ بها تحت هذه الظروف ورغم ذلك فقد قدم الحارثي واحدا من أفضل سباقاته واستحق الوصول الى المركز الثاني في ختام السباق ولليوم الثاني على التوالي مما يؤكد على جدارته ومهارته في القيادة في مثل هذه البطولة الخارجية وخاصة على الأراضي البريطانية.
    التجارب التأهيلية
    منذ التجارب التأهيلية لسباق الجولة الثامنة والتي سبقت المنافسات بيوم واحد والذي تمكن فيه الحارثي من تسجيل أسرع زمن أهلته أن يكون في مقدمة السباق وأول المنطلقين ، عمل الحارثي مع الفريق الفني بعد انتهاء التجارب على عمل استراتيجية معينة لسباق الجولة الثامنة نظرا لتوقع سقوط أمطار من قبل خبراء الأرصاد الجوية حيث أصدر الفريق الفني تعليماته للحارثي بعدم المجازفة كثيرا وخاصة عند المنعطفات في حالة سقوط الأمطار .
    الحارثي سعيد بالنتيجة
    لم يخف أحمد الحارثي سعادته الغامرة بعد فوزه بالمركز الثاني في السباق حيث أكد بأن الفوز لم يأت من فراغ وإنما جاء بعد عمل شاق خلال نهاية الأسبوع من الجميع وقال كم أنا سعيد بهذه النتيجة التي حققتها وهو إعتلاء منصة التتويج للمرة الثانية في غضون يومين وهذا إنجاز بحد ذاته و أنا فخور جدا كوني عمانيا وأحقق هذه النتائج الطيبة.
    واستطرد قائلا لقد كان يوما شاقا بالنسبة لي حيث نافست منذ بداية السباق على المركز الأول إلى اللفة الثامنة عندما لم تساعدني الإطارات على تكملة الصدارة فاضطررت إلى المحافظة على المركز الثاني والذي يضمن لي مركزا مناسبا في الترتيب العام للبطولة وخصوصا وأن صاحب الصدارة الليثواني جيلزيناس لم يكن ضمن الثلاثة الأوائل على منصة التتويج.
    الانتصار السادس
    من أصل ثماني جولات أقيمت حتى الآن من البطولة استطاع بطلنا الحارثي من تحقيق ستة انتصارات ليكون بذلك من صفوة المتسابقين في البطولة حيث يتمسك الحارثي حاليا بالمرتبة الثالثة في الترتيب العام للبطولة برصيد 47 نقطة بفارق 3 نقاط فقط خلف الاسكتلندي بوتشر صاحب المركز الثاني فيما لايزال اليتواني جيلزيناس اولاً برصيد 89 نقطة رغم وصوله رابعا في السباق الأخير.
    المسابقة القادمة
    سيكون الحارثي على موعد جديد مع المشاركات الأوروبية خارج بطولة كأس بورش كاريرا البريطانية عندما ينضم لبقية المتسابقين الأوروبيين للمشاركة في كأس بورش كاريرا الألماني على حلبة نيربك رنج القريبة من إقليم بافاريا حيث تعتبر هذه المشاركة هي الثانية للحارثي في الأراضي الألمانية بعد مشاركة العام الماضي يعد فرصة جيدة للحارثي لاكتساب المزيد من الخبرة وكذلك الترويج للجهات الداعمة والشركات الراعية.
     
  2. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    ألف مبروك للبطل أحمد الحارثي ونتمنى نشوفه دائماً في الصدارة وفي الراليات العالمية لرفع أسم سلطنة عمان

    تسلم أخوي على الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة