الماتادور الأسباني يسعى لمواصلة انتصاراته الودية أمام فنزويلا

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة غالي الأثمان, بتاريخ ‏6 جوان 2011.

  1. غالي الأثمان

    غالي الأثمان ¬°•| مراقب سابق|•°¬

    [​IMG]

    يأمل المنتخب الأسباني لكرة القدم في مواصلة انتصاراته الودية في نهاية الموسم الكروي وقبل دخول لاعبيه في فترة البيات الصيفي حيث يحل الفريق ضيفا على نظيره الفنزويلي غدا الثلاثاء بعدما اكتسح المنتخب الأمريكي برباعية نظيفة في عقر داره أمس الأول السبت.

    ويحل المنتخب الأسباني ضيفا على نظيره الفنزويلي غدا في إطار استعدادات الأخير لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) التي تستضيفها الأرجنتين الشهر المقبل.

    ويخوض المنتخب الأسباني ، بطل العالم ، مباراة الغد بمعنويات مرتفعة للغاية بعدما اكتسح مضيفه الأمريكي برباعية نظيفة أمس الأول السبت وثأر لهزيمته أمام الفريق نفسه صفر/2 في الدور قبل النهائي لكأس القارات 2009 بجنوب أفريقيا.

    وقال فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني بعد العرض الرائع لفريقه في هذه المباراة "لعبنا جيدا منذ الدقيقة الأولى في مباراتنا أمام المنتخب الأمريكي حيث شاركنا بتشكيل جيد وأفكار رائعة.. وهدفنا الآن هو إنهاء الجولة بشكل مناسب من خلال عرض جيد آخر في مباراة الثلاثاء".

    واختص دل بوسكي بالإشادة مهاجمه الخطير فيرناندو توريس نجم تشيلسي الإنجليزي والذي سجل الهدف الرابع لينهي بذلك فترة طويلة من العروض السيئة والعقم التهديفي.

    وقال دل بوسكي "كان هدفا مهما لتوريس.. لم يكن عاما سهلا بالنسبة له. ولكنه يتمتع بشخصية قوية وسيستمر في مكانته كلاعب مهم بالنسبة لنا".

    وفي المقابل ، قال توريس "شعرت بارتياح شديد بمجرد نزولي إلى أرض الملعب.. كان عاما معقدا بالنسبة لي. خضت مباراتين فقط مع المنتخب الأسباني. الإصابات منعتني من الظهور بالمستوى الجيد. ولكنني أشعر بالسعادة الآن. الفريق حقق الفوز واكتملت الأمور كلها".

    ولعب توريس مع بداية الشوط الثاني للمباراة حيث حل مكان ألفارو نيجريدو ولكنه قد يبدأ مباراة الغد ضمن التشكيل الأساسي للفريق.

    كما ينتظر أن يشارك المدافعون أندوني إيراولا وكارلوس مارشينا وناتشو مونريال ولاعبو خط الوسط برونو سوريانو وبورا فاليرو وخيسوس نافاس والمهاجمان بدرو رودريجيز وخوان ماتا منذ بداية المباراة.

    وكان الهدف الرئيسي الذي وضعه دل بوسكي لهذه المباراة هو استعادة الهدوء والانسجام بين لاعبي الفريق بعد مباريات الكلاسيكو الأربع التي جمعت بين ريال مدريد وبرشلونة في غضون 18 يوما بين شهري نيسان/أبريل وأيار/مايو الماضيين.

    وبالإضافة إلى ذلك ، سيحصل الاتحاد الأسباني على خمسة ملايين يورو (32ر7 مليون دولار) نظير خوض الفريق لهاتين المباراتين.

    وهذه هي المرة الثالثة التي يعبر فيها المنتخب الأسباني المحيط الأطلسي منذ فوزه بلقب كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا حيث سبق له التعادل مع مضيفه المكسيكي 1/1 في 11 آب/أغسطس الماضي ثم خسر 1/4 أمام مضيفه الأرجنتيني في السابع من أيلول/سبتمبر الماضي.

    وقال رافاييل إسكيفال رئيس الاتحاد الفنزويلي للعبة "نتطلع بالفعل لمواجهة أبطال العالم. إنها مباراة مهمة للغاية بالنسبة لنا".

    ويفتقد المنتخب الفنزويلي في هذه المباراة جهود مهاجمه الخطير خوسيه روندون الذي أكمل لتوه موسما رائعا مع فريق ملقة الأسباني.
     

مشاركة هذه الصفحة