مهم جدا...شروط لا إله إلا الله ومعناها

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة سيف الشرع, بتاريخ ‏31 ماي 2011.

  1. سيف الشرع

    سيف الشرع ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    شروط لا إله إلا الله

    1- العلم: بمعناها نفياً وإثباتاً.. بحيث يعلم القلب ما ينطق به اللسان.
    قال تعالى: { فاعلم أنَّه لا إله إلا الله } [محمّد: 19]،
    وقوله سبحانه: { إلا من شهد بالحقِّ وهم يعلمون } [الزخرف: 86].
    وقال صلى الله عليه وسلم: « من مات وهو يعلم أن لا إله إلا الله دخل الجنة » [رواه مسلم].
    ومعناها: لا معبود بحق إلا الله، والعبادة: هي كل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة.

    2- اليقين:
    هو كمال العلم بها المنافي للشك والريب.
    قال تعالى: { إنَّما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثُمَّ لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله أولئك هم الصَّادقون } [الحجرات: 25].
    وقال صلى الله عليه وسلم: « أشهد أن لا إله إلا الله، وآني رسول الله، لا يلقى الله بهما عبدٌ غير شاك فيهما إلا دخل الجنة » [رواه مسلم].

    3- الإخلاص: المنافي للشرك..
    قال تعالى: { ألا لله الدين الخالص } [الزمر: 3]، وقوله تعالى: { وما أُمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء } [البينة: 5].
    قال صلى الله عليه وسلم: « أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله خالصاً مخلصاً من قلبه » [رواه البخاري].

    4- المحبة: لهذه الكلمة ولما دلت عليه، والسرور بذلك.
    قال تعالى: { ومن النَّاس من يتخذ من دون الله أنداداً يحبُّونهم كحبِّ اللهِ والَّذين آمنوا أشدُّ حُباً للهِ } [البقرة: 165].
    وقال صلى الله عليه وسلم: « ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر بعد أن أنقذه الله منه كما يكره أن يلقى في النار » [متفق عليه].

    5- الصدق:
    المنافي للكذب المانع من النفاق
    قال تعالى: { فلَيَعْلَمَنَّ اللهُ الَّذين صَدَقُوا ولَيَعْلَمَنّ الكاذبين } [العنكبوت: 3].
    وقال تعالى: { والَّذي جاء بالصِّدق وصدَّق به أولئك هُمُ الْمتَّقون } [الزمر: 33].
    وقال صلى الله عليه وسلم: « من مات وهو يشهد أن لا إله إلا الله، وأنَّ محمّداً رسول الله صادقاً من قلبه دخل الجنة » [رواه أحمد].

    6- الانقياد لحقوقها: وهي الأعمال الواجبة إخلاصاً لله وطلباً لمرضاته.
    قال تعالى { وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له } [الزمر: 54].
    وقال تعالى: { ومن يسلم وجهه إلى الله وهو محسنٌ فقد استمسك بالعُروة الوُثقى } [لقمان: 22].

    7- القبول: المنافي للرد.. فقد يقولها من يعرفها لكن لا يقبلها ممن دعاه إليها تعصباً أو تكبراً.
    قال تعالى: { إنَّهم كانوا إذا قيل لهم لا إله إلا اللهُ يستكبرُون } [لصافات: 35].

    وقد جمعها الشيخ حافظ الحكمي في نظمه البديع قائلا:
    وبشروط سبعة قد قيدت..... وفي نصوص الشرع حقا وردت

    إذ أنه لا ينتفع قائلها.... بالنطق إلا حين يستكملها

    العلـــم واليقـــين والقبـــــول ....والانقـياد فادر ماأقول

    والصدق والإخلاص والمحبـة.... وفقــــــك الله لما أحبــه
     
    آخر تعديل: ‏31 ماي 2011
  2. ناصر الخميساني

    ناصر الخميساني ¬°•| مُخرج |•°¬

    اللهم ارزقنا إياها عند الموت
    يا رب
    //

    لا إله إلا الله
    وحده لا شريك له


    بوركت أخي الكريم
     
  3. سيف الشرع

    سيف الشرع ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    آميين وجميع المسلمين
    وفيك بارك
     
  4. الهدف

    الهدف ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    الله يرزقنا بنطقها عند الموت



    لا إله إلا الله

    الله يعطيك العافية أخوي ع الموضوع​
     
  5. وهم الاقنعه

    وهم الاقنعه ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    مشكــــــــــــــــووووووور اخــــــــــوي ع الموضوع
    وبـــــــــارك الله فيك
    وان شاالله في ميزان حسناتك

    ويــــــارب ما ترحمنا منها يــــــــــــــارب
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏31 ماي 2011
  6. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    اللهم ثبتنآ بقول اشهد ان لآاله الآالله محمد رسول الله عند الموت


    بآرك الله فيك ونفع بك الاسلآم والمسلمين
     
  7. تحداني على البعد وتناسيته

    تحداني على البعد وتناسيته ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    عن أبي ذر رضي الله عنه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وعليه ثوب أبيض وهو نائم ثم أتيته وقد استيقظ فقال (( ما من عبد قال لا إله إلا الله ثم مات على ذلك إلا دخل الجنة قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق على رغم أنف أبي ذر وكان أبو ذر إذا حدث بهذا قال وإن رغم أنف أبي ذر ) ) قال أبو عبد الله هذا عند الموت أو قبله إذا تاب وندم وقال لا إله إلا الله غفر له * البخاري


    اللهم ثبتنا فوق الأرض بلا اله الا الله , وثبتنا تحت الأرض بلا اله الا الله وثبتنا يوم العرض عليك بلا اله الا الله
    يا أرحم الراحمين


    باارك الله فيك أخوي ..وجعله ف ميزاان حسنااتك
     

مشاركة هذه الصفحة