مؤتمر الكهرباء والمياه يؤكد الحاجة إلى تطوير مشاريع الكهرباء والمياه لتلبية الطلب....

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏24 ماي 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    2015م سيشهد إنتاج أول مشروع لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية
    مؤتمر الكهرباء والمياه يؤكد الحاجة إلى تطوير مشاريع الكهرباء والمياه لتلبية الطلب المتزايد
    رئيس الهيئة العامة للكهرباء والمياه: مقترح بإنشاء محطتي تحلية مياه بطاقة 400 ألف متر مكعب بقريات والسويق
    الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه: تقديرات بارتفاع متوسط الطلب على الطاقة إلى 5402 ميجاوات عام 2017 بمعدل نمو يبلغ 9%
    كتب ـ وليد محمود:بحضور خبراء الطاقة من السلطنة ودول العالم تم أمس افتتاح مؤتمر الكهرباء والمياه عمان حيث رعى حفل الافتتاح الرسمي سعادة محمد بن عبدالله المحروقي رئيس الهيئة العامة للكهرباء والمياه حيث سبق يوم الافتتاح يوم للتحدث عن فرص استخدام مصادر الطاقة البديلة في السلطنة وارتفاع الطلب على المياه برئاسة هيئة تنظيم الكهرباء كما تم عرض بعض المشاريع الرائدة التي تتعلق باستخدام الطاقة المتجددة في السلطنة حيث يجري تطوير أول مشروع للطاقة الشمسية ويغطي باقي أيام المؤتمر العروض والخطط المستقبلية والاستراتيجيات التي يجري تنفيذها حاليا من أجل التطوير المستمر لقطاعات الطاقة والمياه كما يناقش المؤتمر على مدى أيامه الحاجة إلى تشجيع المزيد من استثمارات القطاع الخاص في هذه الصناعة والتدابير التي يجري اتخاذها لتلبية الطلب المستقبلي على المياه وسبل تحسين قدرة وكفاءة نظام الطاقة.
    وقد ألقى سعادة محمد بن عبدالله المحروقي رئيس الهيئة العامة للكهرباء والمياه كلمة خلال المؤتمر أشار فيها إلى ان المؤتمر فرصة للتعريف بالمشاريع التي من المزمع اقامتها في السلطنة في قطاع الكهرباء والمياه والتعرف على التوجهات العالمية فيما يتعلق بالتقنيات والأنظمة لتطوير قطاعي الكهرباء والمياه حيث قال: شهدت السلطنة في العقد الأخير معدل نمو متسارعا ولا سيما النمو الكبير المشاهد في قطاعات الصناعة والسياحة والبنية الاساسية وواكب النمو الاقتصادي زيادات كبيرة في الطلب على كل من الكهرباء والمياه في أنحاء السلطنة وقد تراوح معدل الزيادة السنوية في استهلاك الكهرباء ما بين 7 إلى 9% في العقد الأخير ومن المتوقع أن يواصل الزيادة بنسبة 9% في السنة على مدى المستقبل المنظور والشطر الأكبر من هذا الطلب كان للاستهلاك السكني, ومع ذلك ففي السنوات الأخيرة, زاد الاستهلاك التجاري والصناعي من حصته من الاستهلاك بشكل عام بالنسبة لعام 2010, شكل الاستهلاك السكني 52.2% من الاستهلاك الكلي, والتجاري بنسبة 21% والحكومي بنسبة 15.6% والصناعي بنسبة 9.7% والزراعة والمصائد 1% والسياحة 0.2% وشهد الطلب على المياه زيادة مماثلة بسبب الاستمرار في الزيادة السكانية وتحسن مستويات المعيشة ونحن نستمر في مد شبكات المياه لتغطي حتى التجمعات الصغيرة بغية تلبية الطلب المتزايد بشكل مطرد على الكهرباء، ويجرى تطوير عدد من المشروعات ومن المشروعات التي يجري تطويرها في مجال توليد الكهرباء بركاء ـ 3 وصحار ـ 2 بطاقة توليد تجميعية نهائية تبلغ 1490 ميجاواط وصلالة اي دبليو بي بي بطاقة 450 ويجري الآن عمل مناقصة لمحطة جديدة في صور سوف توفر ما بين 1500 إلى 2000 ميجاواط بالإضافة إلى ذلك, سوف تكون هناك حاجة لطاقة توليد جديدة في الدقم لدعم التنمية الصناعية في منطقة الميناء الجديد, ومما لا شك فيه فإننا سوف نستمر في الحاجة إلى إضافة طاقة توليد في السنوات المقبلة.
    وأشار المحروقي إلى أنه على صعيد المياه فإننا سوف نستمر في العمل على إضافة طاقات للنظام على مدى المستقبل المنظور سواء باستبدال الطاقات الموجودة التي يوشك أن ينتهي عمرها الافتراضي أو لتلبية الزيادة المستمرة في الطلب ولهذه الغاية فإننا نعمل على تطوير مشروع في الغبرة وسوف نطور محطة معالجة مياه في وادي سد الديكة وعمل الشبكة المرتبطة بذلك لنقل المياه إلى العامرات وقريات وسوف يكون مطلوبا إقامة محطتي تحلية مياه أخرتين في السنوات الخمس المقبلة بطاقة تبلغ 400 الف متر مكعب والهيئة العامة للكهرباء والمياه سوف تطلب خلال وقت قريب تقديم دراسات لاختيار المكان بالنسبة لهاتين المحطتين ومن المرجح أن يكون في قريات والسويق.
    وفي عام 2010 أنجزنا دراسة رئيسية لأمن المياه حددنا بموجبها عددا من المبادرات الاستراتيجية التي من شأنها أن تعزز أمن المياه ومنظومة يعول عليها, وسوف يكون علينا الكثير الذي يجب عمله في السنوات المقبلة بغية تنفيذ ذلك بالإضافة إلى العديد من المشروعات الأخرى لمد تغطية شبكتنا إلى كل المناطق في السلطنة.
    وأضاف المحروقي إلى أنه مع تزايد التحديات على الموارد نلمس حاجة متزايدة للتركيز على جانب الطلب على كل من إدارة جانب الطلب والكفاءة والمحافظة على الكهرباء والمياه ـ وعلى استغلال الإسهام المحتمل الذي يمكن أن يحققه مجال الطاقة المتجددة في احتياجاتنا من الطاقة ونحن نهدف إلى تطوير خطة رئيسية للكفاءة والمحافظة على الطاقة في السلطنة وسوف نحتاج إلى تطوير سياسة في هذه النواحي بالتنسيق مع الجهات المعنية.
    وبالنسبة للطاقة المتجددة فإن استراتيجية الهيئة في استخدام موارد الطاقة المتجددة في السلطنة تحتوي على ثلاثة عناصر, تطوير سياسة لتشجيع الاستخدام على نطاق واسع للطاقة المتجددة, وتنفيذ عدد من المشروعات من أجل تحسين منحنى التعلم وبناء طاقة محلية في المناطق الرئيسية للسماح بتطوير صناعة طاقة متجددة محلية مستدامة وأكد على اهمية الاستفادة من خبرات الآخرين في هذه المجالات.
    كما ألقى كارل متاش الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء القابضة كلمة رحب في بدايتها براعي المؤتمر والحضور وأشار إلى الخطط والبرامج المستقبلية والتوسعات التي تنوي الشركة زيادتها في المستقبل للتطلع نحو المستقبل لتوفير الطاقة المستخدمة في المشروعات وحاجة الناس إليها وأشار في ورقته إلى دور الشركة والمهمات التي تضطلع بها كما استعرض تطور الطلب على الطاقة في السلطنة خلال السنوات الماضية وأشار إلى أن الزيادة في استهلاك الطاقة يرجع إلى التنمية الشاملة التي تشهدها جميع مجالات الاقتصاد والنمو العمراني المتسارع مشيرا إلى أن السلطنة استطاعت تلبية الطلب على الكهرباء من خلال إنشاء وتوسعة محطات التحلية وإنتاج الكهرباء هذا بالإضافة إلى إنشاء محطات تحلية إنتاج وتوليد الكهرباء في المناطق،كما استعرض احتياجات السلطنة من الطاقة وكيف يمكن تلبية الطلب عليها بدون الإخلال بالتزاماتها مع المشتركين بما يضمن الجودة والاستمرارية .
    كما ألقى آلان ديفيز مدير الدراسات الاستراتيجية في الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه كلمة خلال المؤتمر أشار فيها إلى أن قطاع الكهرباء شد تراجعا في الطلب في عام 2010م والتي تبلغ السعة الإنتاجية لها لمحطات إنتاج الطاقة في الغبرة والرسيل ووادي الجزي ومنح والكامل وبركاء وصحار وتبلغ 3800 ميجا وات كما توقعت الدراسة التي تم تقديمها أن يزيد الطلب على الكهرباء في عام 2017م إلى 7899 ميجا وات وهو ما يعني ضعف الإنتاج الحالي من الكهرباء لذا قامت الشركة بتحديد الاحتياجات من الكهرباء وقامت بطرح العديد من المشروعات التي توفر هذه الاحتياجات من الطلب على الكهرباء حيث قامت الشركة بالتعاقد على بناء محطات بكل من صور وصحار المرحلة الثانية وبركاء المرحلة الثالثة وإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بعد موافقة الحكومة في عام 2015م لتوفير سعة كهرباء قدرها من 100 إلى 200 ميجاوات وربطها بالشبكة كما أشار إلى أن الشبكة الرئيسية وتغطي محافظتي مسقط والبريمي ومعظم ولايات الباطنة والداخلية والشرقية والظاهرة تخدم 600 ألف مشترك من الكهرباء.
    وفي مجال المياه يتوقع زيادة الطلب على المياه في عام 2017م إلى 278 مليون متر مكعب من المياه بزيادة الضعف عن الإنتاج الحالي والذي يقدر بـ 136 مليون متر مكعب من المياه مما يعني أن هناك حاجة إلى تطوير عمليات التحلية للمياه.
    جدير بالذكر أن عدد المشاركين في المؤتمر وصل إلى 250 مندوبا يمثلون الشركات المحلية والعالمية التي تلعب دورا بارزا في التطوير المستمر لقطاع الطاقة في السلطنة وكذلك في البلدان الأخرى من جميع أنحاء العالم وسيتواصل المؤتمر حتى غدا وبعد غد بحضور مجموعة من المسئولين في الوزارات والمؤسسات الحكومية وأصحاب السعادة السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي وكبار المسئولين من مؤسسات وشركات القطاع العام والخاص والمتخصصين في هذا القطاع وغيرهم من كبار الضيوف البارزين والوفود المشاركة في المؤتمر من السلطنة وخارجها تحت رعاية الهيئة العامة للكهرباء والمياه، وبدعم رسمي من قبل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه وشركة الكهرباء القابضة (ش م ع م)، والشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه (ش م ع م) وشركة كهرباء المناطق الريفية وهيئة تنظيم الكهرباء ومؤتمر الطاقة والمياه عمان كما سيختتم المؤتمر يوم 25 مايو مع سلسلة من حلقات العمل التي سيقوم بها خبراء في الصناعة حيث تحدث في المؤتمر مجموعة من كبار المسئولين الحكوميين وخبراء الصناعة والشخصيات البارزة الذين هم على دراية بكل ما يتعلق بمشاريع الكهرباء والمياه في السلطنة حيث يتجمع في المؤتمر نخبة من صناع القرار والمسؤولين في الوزارات والمؤسسات الحكومية، فضلا عن الإدارة العليا وكبار المديرين التنفيذيين من الشركات العاملة في مجال توليد الكهرباء والمياه والأنشطة الأخرى ذات الصلة.
    وفي نهاية حفل افتتاح المؤتمر قام معالي محمد بن عبدالله المحروقي رئيس الهيئة العامة للكهرباء والمياه بافتتاح المعرض المصاحب للمؤتمر لعرض أحدث التقنيات التكنولوجية في مجال تحلية المياه وإنتاج الكهرباء ويعتبر المعرض فرصة لعقد الصفقات بين الشركات العارضة وشركات إنشاء وتشغيل محطات التحلية وإنتاج الكهرباء.
     
  2. ملاكـ ♥ الروح

    ملاكـ ♥ الروح ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    الله يعطيك العافية ع الخبر
     
  3. azooz-bo sh3er

    azooz-bo sh3er ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    يسلموووووووووووو خيوو على الخبررر
     

مشاركة هذه الصفحة