بحث جباية الزكاة وتوزيعها على المستحقين بالبريمي

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•, بتاريخ ‏24 ماي 2011.

  1. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    بحث جباية الزكاة وتوزيعها على المستحقين بالبريمي
    الثلثاء, 24 مايو 2011


    البريمي-حميد بن حمد المنذري
    عقدت لجنة الأوقاف وبيت المال صباح أمس اجتماعا بمكتب سعادة والي البريمي برئاسة حمود بن علي المرشودي نائب والي البريمي وناقشت اللجنة مسح أراضي الأوقاف وبيت المال بولاية البريمي واستعداد لجنة الزكاة لهذا العام.
    وأشاد حمود بن علي المرشودي نائب والي البريمي بالدور الكبير الذي تقوم به لجنة الزكاة في ولاية البريمي وطريقة العمل الممنهجة الذي تقوم به في جباية الزكاة وتوزيعها على مستحقيها وفق الاستمارة المعدة من قبل اللجنة.
    وناقشت اللجنة سبل تنمية الاستثمار والتعرف على أهدافه وقوانينه وشروطه وطرق الاستثمار وتطرق الاجتماع إلى الطلبات التي تقدم بها المواطنون المستحقون للزكاة بولاية البريمي
     
  2. عسولة كيوت

    عسولة كيوت ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    الله يجعله في ميزان حسناتكم وكلنا بنمد يد العون لنساعد المحتاجين يسلمو ع الطرح
     
  3. عش حياتك

    عش حياتك ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    إن شاء الله را نكون ع يد واحده....

    مشكورين ع الطرح الرائع.....
     
  4. ناصر الخميساني

    ناصر الخميساني ¬°•| مُخرج |•°¬

    إيه اليوم تناقشنا ف ما خرج به الاجتماع
    وكان صراحهـ إنجاز كبير للجنة خلال ال5 سنوات الماضية كل اللي سوته
    وتطمح اللجنة للوصول لكل أهالي البريمي
    من مستقبل ومرسل

    بارك الله فيك أخوي الغالي
    ،
     
  5. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    شكرا لك أخي على الإضافة والله يتمم على خير ويوفقكم
     
  6. إنسآنـﮧ

    إنسآنـﮧ °• الفريق الأخباري التطويري للمحافظة •°

    بالتوفيق أن شاء الله

    مب مقصرين الله يقويهم


    تسلم البريمي ع الخبر
     
  7. الحاتمي99

    الحاتمي99 ¬°•| عضو مميز |•°¬

    الي الامام ان شاء الله..
    وبالتوفيق لكل العاملين يارب..
     
  8. العزاني2

    العزاني2 ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    الزكاة مهمة في الاسلام وهي ركن مهم من أركان الاسلام سأل الشيخ ابن بازرحمة الله:
    ما حكم تارك الزكاة ؟ وهل هناك فرق بين من تركها
    جحوداً أو بخلاً أو تهاوناً ؟

    الجواب:
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام
    على رسول الله وعلى آله وأصحابه ،
    وبعد :
    ففي حكم تارك الزكاة تفصيل ، فإن كان تركها جحداً لوجوبها مع توافر
    شروط وجوبها عليه كفر بذلك إجماعاً ولو زكى ما دام جاحداً لوجوبها ،
    أما إن تركها بخلاً أو تكاسلاً فإنه يعتبر بذلك فاسقاً قد ارتكب كبيرة
    عظيمة من كبائر الذنوب وهو تحت مشيئة الله إن مات على ذلك ؛
    لقول الله سبحانه: إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن
    يَشَاء [1] . وقد دل القرآن الكريم والسنة المطهرة المتواترة على أن
    تارك الزكاة يعذب يوم القيامة بأمواله التي ترك زكاتها ، ثم يُرى سبيله
    إما إلى الجنة وإما إلى النار . وهذا الوعيد في حق من ليس جاحداً
    لوجوبها . قال الله سبحانه في سورة التوبة : وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ
    وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ . يَوْمَ يُحْمَى
    عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا
    كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ [2] . ودلت الأحاديث الصحيحة
    عن النبي صلى الله عليه وسلم على ما دل عليه القرآن الكريم في
    حق من لم يزك الذهب والفضة ، كما دلت على تعذيب من لم يزك ما
    عنده من بهيمة الأنعام الإبل والبقر والغنم وأنه يعذب بها
    نفسها يوم القيامة . وحكم من ترك زكاة العملة الورقية وعروض
    التجارة حكم من ترك زكاة الذهب والفضة ؛ لأنها حلَّت محلها وقامت مقامها .
    أما الجاحدون لوجوب الزكاة فإن حكمهم حكم الكفرة ويحشرون
    معهم إلى النار وعذابهم مستمر أبد الآباد كسائر الكفرة ؛ لقول الله عز وجل
    في حقهم وأمثالهم في سورة البقرة : كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللّهُ أَعْمَالَهُمْ
    حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ[3] ، وقال في
    سورة المائدة : يُرِيدُونَ أَن يَخْرُجُواْ مِنَ النَّارِ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ
    مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ [4] . والأدلة في ذلك كثيرة من الكتاب والسنة .


    --------------------------------------------------------------------------------

    [1] سورة النساء ، الآية( 48 )
    [2] سورة التوبة ، الآيتان( 34 ، 35 )
    [3] سورة البقرة ، الآية 167
    [4] سورة المائدة ، الآية 37

    نشر في كتاب ( تحفة الإخوان ) لسماحته ص 139 وفي نشرة رابطة العالم الإسلامي بتاريخ 13- 19 رجب عام 1419هـ ، وفي جريدة ( الندوة ) العدد (12225 )- مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الرابع عشر

    من فتاوى الشيخ عبد العزيز بن باز رحمة الله[/align][/align]

    المصدر: منتديات عيني عينك - من قسم: فتاوى
     

مشاركة هذه الصفحة