لماذا يهدم الإنسان ما تبنيه الطبيعة ؟!! ( مناحة في الحقل )

الموضوع في ',, البريمي لـِ مساحة حرة ,,' بواسطة الربيعي, بتاريخ ‏24 جوان 2008.

  1. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    عند الفجر قبيل بزوغ الشمس من وراء الشفق جلست في وسط الحقل أناجي الطبيعة . في تلك الساعة المملوءة طهراً وجمالاً بينما كان الإنسان مستتراً طيّ لحف الكرى تنتابه الأحلام تارة واليقظة تارة أخرى ، كنت متوسداً الأعشاب أستفسر كل ما أرى عن حقيقة الجمال وأستحكي ما أرى عن جمال الحقيقة ...!!

    ولما فصلت تصوراتي بيني وبين البشريات وأزاحت تخيلاتي برقع المادة عن ذاتي المعنوية شعرت بنمو روحي يقربني من الطبيعة ويبين لي غوامض أسرارها ويفهمني لغة مبتدعاتها ....

    وبينما كنت على هذه الحالة مرّ النسيم بين الأغصان متنهداً تنهد يتيمٍ بائس ، فسألت مستفهماً : لماذا تتنهد يا أيها النسيم اللطيف ؟! فأجاب : لأنني ذاهب نحو المدينة مدحوراً من حرارة الشمس ، الى المدينة حيث تتعلق بأذيالي النقيّة مكروبات الأمراض وتتشبث بي أنفاس البشر السامّة ، من أجل ذلك تراني حزيناً .....!!

    ثمّ التفتّ نحو الأزهار فرأيتها تذرف من عيونها قطرات الندى دمعاً ، فسألت : لماذا البكاء يا أيتها الأزهار الجميلة ؟! فرفعت واحدة منهن رأسها اللطيف وقالت : نبكي لأن الإنسان سوف يأتي ويقطع أعناقنا ويذهب بنا نحو المدينة ويبيعنا كالعبيد ونحن حرائر ، وإذا ما جاء المساء وذبلنا رمى بنا الى الأقذار !! ، كيف لا نبكي ويد الإنسان القاسية سوف تفصلنا عن وطننا الحقل ؟!!

    وبعد هنيهة سمعت صوت الجدول ينوح كالثكلى !! ، فسألته : لماذا تنوح يا أيها الجدول العذب ؟!! فأجاب : لأنني سائر كرهاً إلى المدينة ، حيث يحتقرني الإنسان ويستعيض عني بعصير الكرمة ويستخدمني من أجل أدرانه ، كيف لا أنوح وعن قريب تصبح نقاوتي وزراً وطهارتي قذراً ؟!!

    ثم أصغيت فسمعت الطيور تغني نشيداً محزناً يحاكي الندب فسألتها : لماذا تندبين يا أيتها الطيور الجميلة ؟! فاقترب مني عصفورٌ ووقف على طرف الغصن وقال : سوف يأتي ابن آدم حاملاً آلة جهنمية تفتك بنا فتك المنجل بالزرع ، فنحن نودع بعضنا بعضاً لأننا لا ندري من منّا يتملّص من القدر المحتوم ، كيف لا نندب والموت يتبعنا أينما سرنا ؟!!

    طلعت الشمس من وراء الجبل.............

    وتوّجت الجبل رؤوس الأشجار الذهبية.........

    وأنا أسأل ذاتي................!!

    لــــــــــــــــــمــــــــاذا يــــــهــــــدم الإنـــســان مـــا تـبـنـيـه الطـبـيـعـة ؟!!!!

    ( جبران خليل جبران )

    .........................................................................

    هذه الكلمات الرائعة تبين لنا معشر البشر إلى أن للطبيعة عالم يجب علينا احترامه والمحافظة عليه ......

    وأننا لا نحسّ بقيمة الطبيعة إلا بعد فوات الآوان.......

    وأن الأنسان هو السبب الرئيس في هدم الطبيعة......!!

    فالنتدارك الأمر ولنحافظ على طبيعتنا نظيفة وسليمة ، حتى نعيش بانسجام بما حولنا....

    (ودمتم في رعاية الله)
     
    آخر تعديل: ‏24 جوان 2008
  2. غـــ دبي ــــلا

    غـــ دبي ــــلا ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    مشكوووور يا (( الربيعي )) ع هالمشاركه الطيبه ...

    تقبل مروري : غــــ دبي ــــلا ..2008..
     
  3. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    الموضوع وايد مميز

    خلانا نبحر في خبال عميق

    انا من عشاق كتابات جبران خليل جبران

    وانت يا خوي احسنت في الاختيار

    ولكن لا حيات لمن تنادي

    كل يوم نشوف الاعتدائات اللي تصير على الطبيعه واجتياح الغابات وتقتيل الحيوانات والحرائق اللي تصير سنويا في دول مختلفه

    الله يكون في العون

    والواحد ما يحس بقدر الشي الا بعد ان يفقده

    مشكور اخوي

    ربي يعطيك العافيه
     
  4. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    أشكرك يا (غلا دبي ) على مرورك الجميل


    وكذلك الأرجنتيني البار ، أعجبت بكتاباتك الجميلة الرائعة

    فالنجعل من الكلمات أداة للبناء والرقي بالأمة ...

    أشكرك جزيل الشكر على مرورك العطر
     
  5. جروحــ دفينه ــي

    جروحــ دفينه ــي ¬°•| مٌشرِفة سابقة |•°¬


    لــــــــــــــــــمــــــــاذا يــــــهــــــدم الإنـــســان مـــا تـبـنـيـه الطـبـيـعـة ؟!!!!



    بالفعل الطبيعه عالم علينا احترامه والمحافظه عليه

    تسلم
     
  6. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    أشكرك على مرورك الجميل
     

مشاركة هذه الصفحة