تفاصيل هروب أسماء الاسد بعدما عمل ماهر الاسد على منعها وشدها من شعرها

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏18 ماي 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    [​IMG]

    نظام بشار الأسد وعائلته وطائفته يترنح ولا يجد سوى طريقة والده بحصار المدن بالدبابات من درعا إلى حمص إلى بانياس إلى المعضمية.. وغيرها وبقصف المدن بالدبابات واقتحام البيوت وقتل الناس (تخطى الرقم 750 شهيدا) والعزل وزج أكثر من 8 آلاف معتقل فى السجون.. ولكن الشعب مستمر فى ثورته السلمية
    وأكد مسؤول أمنى سورى انشق مؤخرا وهرب إلى دولة أوروبية فى حديث هاتفى مع "الوطن العربى" وطلب عدم ذكر اسمه فى الوقت الحالى: أن هناك 200 ضابط علوى وسنى انشقوا مؤخرا.. وأن الضباط العلويين ملوا من سيطرة آل الأسد على الحكم وأصبح ذلك تهديدا لأمن الطائفة العلوية التى تقدر بـ2 مليون نسمة. وأصر المسؤول الأمنى الذى ينتمى للطائفة العلوية أن مع نظام عائلة الأسد فقط 20% من العلويين وأن 80% ضده حفاظا على التعايش السلمى والديمقراطى مع المكون الرئيسى للشعب السنى الذى يشكل 80% من الشعب السورى..
    ولكنه حذر عدم الاستهانة بالـ20% من العلويين الذى يبلغ عددهم ربع مليون نسمة والذين يدعمون الأسد ولن يتخلوا بسهولة عن مكاسبهم وأنهم إذا قرروا القتال فإن ليبيا ستكون نزهة فى الحرب الأهلية السورية التى تجرها إليها عائلة الأسد الحاكمة.. بينما لم يستبعد المسؤول أنه فى اللحظة الأخيرة قد يقرر الأسد الهروب وعائلته إلى بلد مشرقى لحمايته..

    تفاصيل هروب أسماء

    وأكد المصدر الأمنى لـ"الوطن العربى": أن قصة هروب أسماء الأخرس زوجة الرئيس وتصدى ماهر الأسد لها ومنعها من المغادرة صحيحة وأنه شدها من شعرها.. وعادت إلى بشار باكية وتدخل لدى شقيقه ماهر ليقنعه بضرورة خروجها إلى لندن لأن أعصابها انهارت وأصبحت تؤثر عليه وستؤدى إلى انهياره.. ولكن بقية القصة أن أسماء الأخرس استنجدت بالسفير البريطانى فى دمشق الذى تدخل لصالحها لأنها تحمل جوازا بريطانيا.. وبريطانية المولد.. ولم تظهر للعلن منذ بدء الربيع فى سورية قبل نحو شهر، وأنه مع تصاعد الأزمة فى سورية حذرت أسماء من التأخر فى خروجها من البلاد، وطالبت بخروجها من سورية فى أقرب وقت ممكن.
    وأكد المصدر الأمنى لـ"الوطن العربى" أن أسماء حاليا فى لندن وتقيم فى فيللا والدها فواز الأخرس ومع أمها سحر العطرى الدبلوماسية السابقة فى ايست اكتون قرب ايلنغ برودوى فى غرب العاصمة البريطانية، وأن قوات من مكافحة الإرهاب وسكوتلاند يارد يحميان منزلها خوفا من الانتقام ويعيش معها أطفالها الثلاثة الصغار حافظ وكريم وزين.. وقد جهز بيت فى الريف البريطانى لها بعد مراقبة الإعلام البريطانى لها ومحاولة التشهير بزوجة الدكتاتور السورى.. والغريب أن فيللا آل الأخرس تقع على خطوات من بيت الشيخ أبوقتادة الفلسطينى المعتقل بتهمة أنه سفير القاعدة فى أوروبا..
    بينما أكد مصدر بريطانى هروب أسماء الأخرس زوجة بشار الأسد مع أبنائها الثلاثة إلى بريطانيا بطلب من زوجها!! وأن هذه الخطوة تسبب حرجا كبيرا للحكومة البريطانية، فى ظل انتهاكات حقوق الإنسان والقتل التى تحدث فى سورية فى المظاهرات الشعبية المطالبة بالتغيير.
     

مشاركة هذه الصفحة