بين فك الظروف يا عجوزنا الموقره

الموضوع في ',, البُريمِي لِـلخَواطِر ,,' بواسطة أ“أ‡أ،أ£ أ‡أ،أˆأ‡أڈأ­, بتاريخ ‏16 ماي 2011.

  1. أوتدرين ذلك الخيال القاتم
    يشبه ورد الربيع لمراهقه
    تلك الأماني يا سيدتي العجوز
    كانت أماني لأخرق
    يعبث بالسنين..
    وتلك الأوقات يا سيدتي العجوز
    بدأت تتلاشى مره تل والأخرى..



    أوتدرين يا سيدتي العجوز..
    درب سلكتها عشرات المرات
    و تلك القناديل هجرتها الأضواء
    ما زلت اتذكر الدرس ..!
    وأنا على وجه البلاهه أتسأئل.
    كم جرح يستحق النضال
    كي ننال الحرية والابتسامه..



    الابتسامه في وجه يتيم
    كانت ذات معنى..
    ولكن بين تلك الاوقات
    وشبه الانحراف الذي بين قلب
    متيمه تلك الظروف تشكي أوجاع
    وحالً يندب حظوظ مقْت الظروف..
    سيدتي العجوز..
    كانت لتلك الرياحين..إستراحة أو ربما إستئناف..
    كفنت ظلوع التعب بلا تجريح..
    هجرت أوراق الشحوب فجأه
    كَوَت الجروح بالنّار ...
    وصرخه بِلا صدى..كان مصدرها القاع..



    هذه المره أصبحت تاريخ
    من أمس مجاور للماضي
    يحسن الإستماع للأنين
    سيدتي العجوز..
    ذات يوم..
    وانا بين التيه..
    لم يتجرأ احد يدلني للمخرج..


    سيدتي أقسمت لنفسي..
    بتلك الألام وما حوت..
    سيكون هنالك عطاء..
    لحرمان مكتوم
    ولن يبقى من الجرح سوى علامه
    كدرس الايام الخوالي..



    كل هذا لم اجنيه انا ابدا..
    كل هذا متركمات الدهر..
    حملوها على عاتقي..
    وأنا يا سيدتي كحمار يحمل أوزارا..



    9:35 مساء
    الاثنين - البريمي
    16-5-2011
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏16 ماي 2011
    أعجب بهذه المشاركة alshibli
  2. alshibli

    alshibli ¬°•| مراقب عام |•°¬ إداري

    صح لسانك عتيج،،
     
  3. القلب الأبيض

    القلب الأبيض ¬°•| مراقب سابق |•°¬

    ـالسلامـ عليكمـ ورحمـة الله وبركآتهـ

    //

    إستآذي الفاضــل:
    ما أجمــل تلكـ الخيوط التي نسجتهـــا في قسمنــا
    توآزي سمآء الإبدآع ، وجمآليتهـ ..
    ترآبطـ الأفكآر يعطي للخآطــرة جمالأ فوق جمآلهـــا وجمآلـ طارجهـــا ..

    شكــراً لكـ إستآذي .. أبقى فـ الجوآر لأنتظر جميل إبدآعكـ ..
     

مشاركة هذه الصفحة