أنواع القلوب في القرآن الكريم

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏12 ماي 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    [​IMG]



    ذكر الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم
    أنواعاً كثيرة من القلوب منها ما يلي
    :



    القلبُ السَّلِيْمْ:
    وهو مخلص لله وخالٍ من الكفر والنفاق والرذيلة .
    { إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّـهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ }
    ﴿الشعراء: ٨٩﴾


    القلبُ المُنِيْبْ:
    وهو دائم الرجوع والتوبة إلى الله مقبل على طاعته .
    { مَّنْ خَشِيَ الرَّحْمَـٰنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ }
    ﴿ق: ٣٣﴾


    القلبُ المُخْبِتْ:
    الخاضع المطمئن الساكن .

    { فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ }
    ﴿الحج: ٥٤﴾


    القلبُ الوجِلْ:
    وهو الذي يخاف الله عز وجل ألاَّ يقبل منه العمل
    وألاَّ يُنَجَّى من عذاب ربِّه .

    { وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَىٰ رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ }
    ﴿المؤمنون: ٦٠﴾


    القلبُ التَّقِّيْ:
    وهو الذي يعظِّم شعائِر الله .
    { ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّـهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ }
    ﴿الحج: ٣٢﴾


    القلبُ المَهْدِي:
    الرَّاضي بقضاء الله والتَّسليم بأمره .
    { وَمَن يُؤْمِن بِاللَّـهِ يَهْدِ قَلْبَهُ }
    ﴿التغابن: ١١﴾


    القلبُ المُطْمَئِنْ:
    يسكن بتوحيد الله وذكره .
    { وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّـهِ }
    ﴿الرعد: ٢٨﴾


    القلبُ الحَيَّ:
    قَلْب يَعْقِل مَا قَدْ سَمِعَ مِنْ الْأَحَادِيث
    الَّتِي ضَرَبَ اللَّه بِهَا مَنْ عَصَاهُ مِنْ الْأُمَم
    .
    { إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَذِكْرَىٰ لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ }
    ﴿ق: ٣٧﴾


    القلبُ المَرِيْضْ:
    وهو الذي أصابه مرض مثل الشك أو النفاق
    وفيه فجور ومرض في الشهوة الحرام
    .
    { فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ }
    ﴿الأحزاب: ٣٢﴾


    القلبُ الأَعْمَى:
    وهو الذي لا يبصر ولا يدرك الحق والاعتبار .
    { وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ }
    ﴿الحج: ٤٦﴾


    القلبُ اللَّاهِي:
    غافل عن القرآن الكريم ، مشغول بأباطيل
    الدنيا وشهواتها ، لا يعقل ما فيه
    .
    { لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ }
    ﴿الأنبياء: ٣﴾


    القلبُ الآثِمْ:
    وهو الذي يكتم شهادة الحق .
    { وَلاَ تَكْتُمُواْ الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ }
    ﴿البقرة: ٢٨٣﴾


    القلبُ المُتَكَبِّرْ:
    مستكبر عن توحيد الله وطاعته،جبار بكثرة
    ظلمه وعدوانه
    .
    { قلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ }
    ﴿غافر: ٣٥﴾


    القلبُ الغَلِيْظْ:
    وهو الذي نُزعت منه الرأفة والرَّحمة .
    { وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ }
    ﴿آل عمران: ١٥٩﴾


    القلبُ المَخْتُومْ:
    فلم يسمع الهدى ولم يعقله .
    { وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ }
    ﴿الجاثية: ٢٣﴾


    القلبُ القَاسِيْ:
    لا يلين للإيمان ولا يؤثِّرُ فيه زجر وأعرض
    عن ذكر الله .

    { وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً }
    ﴿المائدة: ١٣﴾


    القلبُ الغَافِلْ:
    غافلا عن ذكرنا ، وآثَرَ هواه على طاعة مولاه .
    { وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا }
    ﴿الكهف: ٢٨﴾


    الْقَلْبُ الأَغْلَفْ:
    قلب مُغَطَّى لا يَنْفُذ إليها قول
    الرَّسُول صلى الله عليه وسلم .
    { وَقَالُواْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ }
    ﴿البقرة: ٨٨﴾


    القلبُ الزَّائِغْ:
    مائل عن الحقِّ
    { فأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ }
    ﴿آل عمران:7﴾


    القلبُ المُرِيْبْ:
    شاكٍ متحيِّر .
    { وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ }
    ﴿التوبة: ٤٥﴾

    [​IMG]
     
  2. راعي الرباعه

    راعي الرباعه ¬°•| عضو مميز |•°¬

  3. تحداني على البعد وتناسيته

    تحداني على البعد وتناسيته ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    اللهم اجعل كل نبضة من نبضات قلوبنا تسبح باسمك الأعلى
    اللهم اجعل القرآن العظيم لقلوبنا ضياءًَ وارحم خضوعنا


    بارك الله فيك أخوي

    وجزاك الله خير الجزاء على هذا الطرح
     
  4. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    تسلم على مروورك الجميل
     
  5. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    اللهم اميييييين
    مشكوره خويتي على مشاركتج المشرفه
     
  6. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬



    اللهم إجعلنا من القلوب المطمئنة


    تسلم أخي على الطرح الجميل

    فميزان حسناتك إن شاء الله
     
  7. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    اللهم امييييين
    مشكور على مداخلتك الطيبه بارك الله فيك
     

مشاركة هذه الصفحة