مًحَمَّدْ لِيتَنِي اَطَعْتُكَ !!

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة @ ســطل مشاعــر @, بتاريخ ‏10 ماي 2011.

  1. @ ســطل مشاعــر @

    @ ســطل مشاعــر @ ¬°•| عضو مميز |•°¬

    .
    بِسْمِ اللهْ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمْ
    السَّلامُ عَلِيكُمْ وَرَحْمَةْ اللهِ وَبَرَكَاتُهْ
    /
    \

    إنَّ الحَمْدَللهْ نَحْمَدَهُ وَنَسْتَعِنَهُ ونَسْتَغُرِهُ وَ نَتُوبُ إلِيْهْ
    وَ نَعُوذُ بِاللهِ مِنْ شُرُورِ انْفُسِنَآ وَمِنْ سَيِّئَآتِ اعْمَآلِنَآ
    مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَلا مُضِلَّ لَهْ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلاَ هَادِي لَهْ
    وَ اشْهَدُ انَّ لاإلَهَ إلاَّ الله وَحْدَهُ لاشَرِيِكَ لَهُ
    واشْهَدُ انَّ مُحَمَّدَا عَبْدَهُ وَ رَسُولُه

    احِبَّتِي فِي اللهْ

    نَحْنُ نَعْرِفْ مَنْ مُحَمَّدْ
    ونَعْرِفْ انَّ جَمِيعَ مَا انْزَلَهُ اللهُ عَلَيْهِ حَقْ
    وَ لايَجُوزُ نَفِي او الإعْتِرَاضْ او المَجَادَلَه عَلى ايْ آية او اي حَرْفْ فِي القُرآنْ [يعني عَارِف وَ مُيْقِنْ أنَّهَأ صَحِيْحَه وَلَكِن ما قْتَنَعْت] وهَذَا لايَجُوز أنَّكْ تَتَّبِعْ هَوَآكَ وَ تُجَآدِل بِ أيْ آيَة إذأ كْنْتَ عَارِفْ مَعْنَآهَأ او المَعْنَى وَاضِح ولكِن مَزَاجِيَّا مَا دَخَلَتْ عَقْلَكَ
    فَأنْتَبِه اخِي \ اُخْتِي الكَرِيمَهْ مِنْ إتِّبَآعِ الهَوى فِي تَصْدِيْقِ القُرْآنْ
    بَل إجْزِم عَلى أنَّهُ حَقْ واقَرأ التَّفسِيرْ حَتَّى تَتَبَيِّنْ المَعَآنِي لَكَ ولا تَقَعْ فَرِيْسَةً لِ الشَّيْطَآن فَتأخُذْ مِنَ القُرآنْ مَآتُرِيْدْ وَ تَتْرُكـْ مَاتُرِيدْ
    حَتَّى لانَكُوْنْ كَ اليَهُوْدْ فِي ذَلِكـ ..


    احِبَّتِي

    وقعت حادثة وقعت في زمن
    النبي صلى الله عليه وسلم في النضر بن الحارث،قال
    وذلك أنه كان يخرج تاجرًا إلى فارس
    فيشتري أخبار الأعاجم فيرويها ويحدث بها قريشًا
    ويقول لهم: إن محمدًا عليه الصلاة والسلام
    يحدثكم بحديث عاد وثمود،
    وأنا أحدثكم بحديث رستم واسفنديار وأخبار الأكاسرة،
    فيستملحون حديثه ويتركون استماع القرآن،
    ركِزُوا يَتْرُكُوْنَ سَمَآعَ القُرآنْ!
    ركِزُوا يَتْرُكُوْنَ سَمَآعَ القُرآنْ!
    ركِزُوا يَتْرُكُوْنَ سَمَآعَ القُرآنْ!
    ف نزلت هذه الآيـه {وَمِنْ النَّاس مَنْ يَشْتَرِي لَهْو الْحَدِيث لِيُضِلّ عَنْ سَبِيل اللَّه بِغَيْرِ عِلْم وَيَتَّخِذهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَاب مُهِين}
    فَسَّرَهَآ قَالَ الْغِنَاء


    وَكَذَا قَالَ اِبْن عَبَّاس وَجَابِر وَعِكْرِمَة وَسَعِيد بْن جُبَيْر وَمُجَاهِد وَمَكْحُول وَعَمْرو بْن شُعَيْب وَعَلِيّ بْن نَذِيمَة . وَقَالَ الْحَسَن الْبَصْرِيّ نَزَلَتْ هَذِهِ

    الْآيَة " وَمِنْ النَّاس مَنْ يَشْتَرِي لَهْو الْحَدِيث لِيُضِلّ عَنْ سَبِيل اللَّه بِغَيْرِ عِلْم " فِي الْغِنَاء وَالْمَزَامِير : وَقَالَ قَتَادَة قَوْله " وَمِنْ النَّاس مَنْ يَشْتَرِي لَهْو الْحَدِيث لِيُضِلّ عَنْ سَبِيل اللَّه بِغَيْرِ عِلْم "

    وَاَللَّه لَعَلَّهُ لَا يُنْفِق فِيهِ مَالًا وَلَكِنْ شِرَاؤُهُ اِسْتِجَابَة. بِحَسْب الْمَرْء مِنْ الضَّلَالَة أَنْ يَخْتَار حَدِيث الْبَاطِل عَلَى حَدِيث الْحَقّ وَمَا يَضُرّ عَلَى مَا يَنْفَع وَقِيلَ أَرَادَ بِقَوْلِهِ " يَشْتَرِي لَهْو الْحَدِيث

    " اِشْتِرَاء الْمُغَنِّيَات مِنْ الْجَوَارِي قَالَ اِبْن أَبِي حَاتِم حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن إِسْمَاعِيل الْأَحْمَسِيّ حَدَّثَنَا وَكِيع عَنْ خَلَّاد الصَّفَّار عَنْ عُبَيْد اللَّه بْن زحر عَنْ عَلِيّ بْن يَزِيد عَنْ الْقَاسِم بْن عَبْد الرَّحْمَن عَنْ أَبِي أُمَامَةَ عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

    قَالَ " لَا يَحِلّ بَيْع الْمُغَنِّيَات وَلَا شِرَاؤُهُنَّ وَأَكْل أَثْمَانهنَّ حَرَام وَفِيهِمْ أَنْزَلَ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ عَلَيَّ " وَمِنْ النَّاس مَنْ يَشْتَرِي لَهْو الْحَدِيث لِيُضِلّ عَنْ سَبِيل اللَّه "
    وَقَوْله تَعَالَى " وَيَتَّخِذهَا هُزُوًا "

    قَالَ مُجَاهِد يَتَّخِذ سَبِيل اللَّه هُزُوًا يَسْتَهْزِئ بِهَا وَقَالَ قَتَادَة يَعْنِي يَتَّخِذ آيَات اللَّه هُزُوًا وَقَوْل مُجَاهِد أَوْلَى

    وَقَوْله" أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَاب مُهِين "

    أَيْ اِسْتَهَانُوا بِآيَاتِ اللَّه وَسَبِيله أُهِينُوا يَوْم الْقِيَامَة فِي الْعَذَاب الدَّائِم الْمُسْتَمِرّ.
    (تفسير ابن كثير )

    /
    \

    والآنْ؟

    هَلْ عَرَفْتَ حُرْمَةَ مَاتَسْمَعُهْ؟
    هَلْ اقْتَنَعْتَ؟
    /
    \
    الآن سأتِي بِ مَضَارٍ طِبِّيَّة

    اضْرَارْ سَمَآعِ الأغَآنِي
    من مصادر غربية مثل مؤلفيه دي مك الورى والدكتور كارل . ب سوا نش وغيرهم ..
    وقد نشرت المجلات والصحف الغربية ما كتبه العلماء في هذا المضمار نحو مجلة reader digest
    الدكتور ولف ادير الذي كان بروفيسورا في جامعه كولومبيا اكتشف أن ارق الأنغام الموسيقية تتلف أعصاب الإنسان السمباثوية بكل رداءة وإنها من أعظم ما يقضى على حياة الإنسان واثبت أن الموسيقى تسبب عرقلة سير هذا الجهاز بصورة فوق ما نتصور وتسبب المشقات الصعبة لدى المصابين بذلك .
    لقد كان لهذا البحث صداه في أميركا وتوقف الكثيرون عن سماع الموسيقى فهم أول من يؤمنوا بقوله وقد بلغ ذلك إلى مجلس الشيوخ الأمريكي وقدمت الاحتجاجات العاضده بالبراهين الساقطة والاصرارات الساخطة ولكن في بلده كبيرة كأمريكا المحتوية على عدد ضخم من السكان ليس من السهل إيجاد الأكثرية للتصويت بتحريم الموسيقى .

    وقد ثبت علميا أن الموسيقى تسبب الهيجان فتسبب ضعف الأعصاب والقروح وإمراض القلب بل وحتى الجنون وقد أتضح في الوقت القريب أن الموسيقى تقضى على الاتزان العصبي بصورة فادحة لان الاختلال التوازني التي تسببه يضر بالكروات الدموية وعندها يؤدي إلى خفقان القلب هذه الصلة بين الدوران الدموي وخفقان القلب والتفارتات المفرطة وقد اكتشف عام 1957 في فرنسا راجع كتاب فلسفة التحريم الموسيقى .

    أجرى البروفيسور سيلاى تجربة على قرد بالإبر الطبية فأصيب جلد القرد بالفالج بعد أن أصيب بخفقان القلب .
    والدكتور جارلس ليبو طبيب المركز الصحي الأطلسي أجرى معادلة بالة قياسية في معرضين بقاعة رقص في فرنسسكو كان (فيهما المعرضين) عدم تناسق النغم واختلاف الآلات الموسيقية فوجد الصوت الواحد يتضارب بين 100 إلى 119 دقة أو نغمة مختلفة، وقدر الدكتور ليبو إن 80% من الحاضرين قد أضاعوا حاسة سمعهم لمدة معينة بمقدار 5:30 دقة نغمية و(10%) تأثروا بمقدار 40: 100 بالتلف السمعي وتعطل سمعهم لسبب العطب الذي أحدثته الموسيقى، أما البقية المذكورة فقد اصبيوا بالصمم المستديم .

    ألا ترى أن الاستماع إلى الموسيقى عالة العزف ولو لمدة قصيرة يحدث لك الأرق والسهد؟؟؟ بل يحدث الانفعال والقلق الفكري، ومرض (مينا الجنوني) عند خفقان أعصاب النتاثرين بالموسيقى وتصاب قلوبهم بقروح وقد تقدم القول بان ذلك يحدث مرض المفاصل ومرض البول السكري والصمم الموقت وربما المستمر والى غير ذلك..
    فضلا عن ذلك فان الموسيقى تسبب هيجان الغريزة الجنسية وتؤدي إلى الزنا والشذوذ والفجور وتميت القلب وتبعد العبد عن ذكر الله ويزيد اتبارطه بملذات الدنيا وشهواتها وتعمي القلب .
    يحق لكل المسلم أن يفتخر بما انزله رب السماء والأرض من توجه قيم دقيق وتحذير من إلقاء بالنفس إلى التهلكة فليتق ربه من كانت لديه مروءة على أهليه وبنية ..


    وقال الله تعالى : وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ سورة الزخرف " آية 36 ، 37 . والله تعالى يسخر لهم الشياطين ليزيدهم ضلالا ، قال تعالى : قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا سورة مريم " آية 75 .

    /
    ْ\َ

    عِظَه وَعِبْرَه
    وَتَدْمَعْ عِيِنِي عِندَمَآ اَتَذَكَّرُ ذَآكَ الشَّابْ الَّذِي قَضَى لِيَلَهُ نَاسِيًا عَاصِيًا وَ نَهَارَهُ نائِمًآ مُدْبِرا
    يَقُوْلْ:
    كُنْتُ اقضِي مُعْظَمَ وَقْتِيْ اغَانِي ومُلْهِيَاتٌ مُدْبِرًا عَنْ الرَّحمن سارحا في الحياة
    وفي ليلة .. انتهيت من سماع الاغنيه وذهبت الى فراشي وانا على المِخَدَّهْ سَمِعْتُ شَيْئآ كَآن آخِر مَاسَمِعْتُهُ الى اليُوم
    وهُو صُوت يَفِرُّ مِنهِ الشِّيْطَآن وَ يُهَرْوِلُ الِيْهِ المُؤمِنْ
    إنَّهْ : الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر
    يَقُوُل : عِنْدَمَآ سَمِعْتُهُ كُنْتُ كَالشِّيطَآنْ وَقُلْتْ:: آوف إزعاج!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    آوف إزعاج!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    آوف إزعاج!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    آوف إزعاج!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    الله اكبر الله اكبر .. اصْبَحَتْ إزْعَآجْ بِينَمَآ الاغَانِي التي تُحِّلَُّ سَخَطَ الرَّحْمَنْ عَآديْ.. وَيْحُكـَ!
    يَقُولْ بَعْدَهَآ .. اذْنِيْ بَدَأتْ تُطِنُّ طَنِينْ قَويْ !
    وطَنَّشْتَهَآ وَ نُمت!
    ......
    استَيْقَظْتُ .. وانا لآ اسْمَع شَيءْ !!!
    يَا هُوه ياناسْ ابي اسْمَع
    ابي القُرآنْ
    ابي اسمَعْ القُرْآنْ
    الآذَآن وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهْ
    ! ياناس مَعْقُولَه؟ ابي اسْمَع قبل اموت
    تَوَجَّهْتُ لِ اقْرَبَ مُسْتَشْفَى . وَهُو مُسْتَشْفَى الشِّيْخُ عَبْدِ المُحْسِنِ الأحْمَدْ
    فَأخبَرْتَهُ بِ حَالَتِي
    وَبَعْدَ الفُحُوصَاتْ وَ التَّحَالِيلْ
    تَبَّيَّنْ انَّهُ ..
    لايُوجَدْ آثَر لِ السَّمْعْ !
    لايُوجَدْ آثَر لِ السَّمْعْ !
    لايُوجَدْ آثَر لِ السَّمْعْ !

    وَ لآ يُمْكِنْ حَتَّى تَوصِيْلْ آلآتْ السَّمْع التِّي تُعَدْ آخِر مَأتَوَصَّلَ لَهُ الآطِبَّآءْ فِي حُلُولِ لِ مَنْ الإْقَدَهُ اللهُ سَمْعَهُ!

    /
    \

    اخْبِرُونِيْ مَاذَا إسْتَفَادْ؟
    هَل انْقَذَهُ راشِدَ المَاجِدْ مُكَافَأَة انَّهُ يَسْمَعْ اَغَانِيهْ؟ وَ اللهُ لآ اجِدُ بِهِ رُشْدًآ!

    هَذَا فَقَدْ سَمْعَهُ وَ اُخْرَىَ تَمُوتْ وَهِيْ تُغَنِّيْ؟
    بِ أيْ صُوْرَةٍ يُقَبِلُوْنَ اللهَ بها؟؟
    اخْبِرُونِي؟
    الآن تَوَصَّلَتْ اعْدَآدْ مَن يَمُوتُونْ فِي اليَومِ الوَحِدْ وَهُمْ يُغَنُّونْ اِلَىْ 24!
    فِي كُلِّ يَوْمْ


    يَآ اٌمَّةَ مُحَمَّدْ
    يَآمَنْ مِ آجْلِهِ آجَّلَ مُحَمَّدْ دَعْوَتُهُ الَّتِي لآتُرَدْ إِلَى يَوُمَ القِيَآمَه لِأُمَّتِهْ ..
    وَمَنْ آُمَّتَه
    آنَآ وأنتَ وأنْتِي
    وانتُمْ كُلُّنَآ آمَّةْ مَحَمَّدْ
    فِ مِنَ الآَنَ إجْعَلْ
    مِزْمآرَ الشَّيْطَآن
    وَرُقْيَةُ الزِّنَآ
    والحِجَآبُ الكَثِيْف عَنِ الرَّحْمَنْ
    فِي اقْرَبِ قُمَآمَهْ

    تَخَلَّصْ مِن الأشْرِطَةِ والأَلْحَآنْ
    وابْدَأ يَوَمَآ فِي عُمُرِكَ مَعَ الرَّحْمَنْ لَعَلَّهْ آخِرَ مَايُطْوَى مِنْ كِتَآبِكَ هَذَآ اليَوُمْ!
    وَتَلْقَى رَبَّكَ وَ أنْتَ تَآئِبًآ

    وأرَى كَثِيْرًآ مَنْ وَضَعُوهُ فِي تَواقِيعِهْم
    بَل وَ تَجَرَّأو وجَعَلُوهُ فِي بِدَايَة مَواضِيعِهُم!
    وَهَذَآ لآيَجُوزْ .. اَلَمْ يَخَافُ مِنَ اللهْ؟ اَلَمْ يَعْلَمُو انَّهُم يَحْمِلُونَ آوزَارَهُمْ وَ اوزَآرَ مَنْ سَمِعَهَا وَ قَلَّدَهُم إلىَ يُوِمِ يَلقُونَه .... عَجَبًآ!

    فبَادِرِي وبَادِرْ بِتَغْيِيِرِهْ قَبْلَ أنْ تُقْبَضَ إلَى اللهْ فَلآ تَجِدَ مَنْ يُغَيِّرْهُ وهَيهَآتْ هِيهَآتْ أنْ تَخْرُجَ مِنْ قَبْرِكَ وَ تُغَيِّيْرْهُ
    يَآ إخْوَتِي
    إنَّ اللهَ غَنِّيٌ حَمِيْدْ تَعَالَى رَبُّنَآ ذُ الجَلآلِ والإكْرَاَمْ
    فِإنَّكَ قَرَأتَ الحُكْمَ .. فإنْ أصَرَّتْ نَفْسُكَ أنْ لآتَتْرُكَ الغِنَآءْ
    فَتَذَكَّر لِقَآءَكـ ب اللهْ
    وَ القَبْرِ وَ ظُلْمَتِهْ
    وَمُنْكَرُ وَنَكِيرُ
    وأدْعُ اللهَ أنْ يُبعِدكَ عَنْهَـآ < وأَخْلِصْ بِالدُّعَآءْ
    /
    \

    فَ الغِنَآءْ ذَنْبٌ يُجْلِبُ الفَقْرَ
    وَيَأمُرُ بِالمُنْكَرِ ويَنْهَى عَنِ المَعْرُوفْ
    وَ يَحِّلُّ سَخَطُ الرَّحْمَنْ
    /
    \
    [ لِيه يارب ليه
    ليه الظلم ليه
    ليه القسوه ليه] < هَكَذَآ يُتَّهَمُ اللهُ ......
    اللهُ الذَّي اسْمَعَكَ وابْصَرَكَ واخْرَجْ مِنْكَ مَايُؤذِيْكَ
    وَ يَحْرُسُك فِي نَومِك
    وَ يَخَافُ عَلِيكَ مِن عِقَابِه فَ أَرْسَلَ مُحَمَّدًا لِيُنْذِرَكَ وَ يَدُلُّكَ عَلى طَرِيق الجِنَآنْ التَّي لاتَجُوعُ فِيهَآ ولاَ تَعْرى
    الآنْ اقُولُ عَنْه لِيه الظُّلْمْ لِيه؟


    اسألُكُمْ بِ اللهْ هَل ظَلَمَكُمُ اللهْ؟ فِي ان اَبْصَرَكُم وأسْمَعَكُمْ وَ هَدَآكُمْ؟
    ولَكِنْ قَالَهَآ ربِّي خَالِقَ الصِّدْقَ المُسْتَحِقُّ لِ العُبٌودِيِّه
    {مَثَلُ مَا يُنفِقُونَ فِي هِـذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلَـكِنْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (117) ( آل عمران)


    /
    \
    يَا مُصِرٌ عَلى الذَّنْبُ وَ مَاتَبْغَى تَتْرَكَ الأغانِي
    تحسب االله في حاجَتِكْ وَحَاجَة تركك لها ؟
    تحسب الله محتاج صلاتك وَعِبَادَتُكْ ..استمر عليها وعيش معها لكن والله بيجي اليوم اللي تعتبر فيـه وتقول اختي [نُ] قالتها ! والله قالتها !

    لكن والله بيجي اليوم اللي تعتبر فيـه وتقول اختي [نُ] قالتها ! والله قالتها !

    لكن والله بيجي اليوم اللي تعتبر فيـه وتقول اختي [نُ] قالتها ! والله قالتها !

    لكن والله بيجي اليوم اللي تعتبر فيـه وتقول اختي [نُ] قالتها ! والله قالتها !




    فِي سُوْرَةِ نُوْحْ انْظُرْ حَالَ قَوْمِهِ{وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا}!
    عِقَابُهُم{مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَنصَارًا }
    /
    \
    الاَ هَلْ بَلَّغْتْ اللهُمَّ فَاشْهَدْ..
    الاَ هَلْ بَلَّغْتْ اللهُمَّ فَاشْهَدْ..
    الاَ هَلْ بَلَّغْتْ اللهُمَّ فَاشْهَدْ..
     
  2. ناصر الخميساني

    ناصر الخميساني ¬°•| مُخرج |•°¬

    موضوع جداً رائع بارك الله فيك أختي الفاضلة

    لكن عندي تعقيب على العنوان وهذه الجملة

    اهكذا يحترم النبي صلى الله عليه وسلم
    على الأقل جملة صلى الله عليه وسلم
    تبين احترامنا له


    وشكراً لكم

     
  3. @ ســطل مشاعــر @

    @ ســطل مشاعــر @ ¬°•| عضو مميز |•°¬

    مشكووووووووور اخويه المهندس عالتعقيب
    ويزاك الله الف خير والله مانتبهت
     
  4. تحداني على البعد وتناسيته

    تحداني على البعد وتناسيته ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    الله صلي وسلم وباارك على سيدناا محمد

    تسلمين ع الموضووع الطيب والمفيد أختي ...ف ميزاان حسناتج إن شااء الله
     

مشاركة هذه الصفحة