البنتاغون يطلق أشرطة فيديو لأسامة بن لادن وهو يشاهد نفسه على التلفاز

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خطوة, بتاريخ ‏8 ماي 2011.

  1. خطوة

    خطوة ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    واشنطن تعلن حصولها على "أضخم" كمية من الوثائق عن زعيم القاعدة


    البنتاغون يطلق أشرطة فيديو لأسامة بن لادن وهو يشاهد نفسه على التلفاز


    دبي - العربية.نت
    أكد مسؤول كبير في الاستخبارات الأمريكية السبت 07-05-2011 أن أسامة بن لادن كان لا يزال "زعيماً نشطاً للقاعدة"، يصدر تعليمات للتنظيم من منزله في مدينة أبوت أباد الباكستانية، حيث قتل الإثنين في هجوم نفذته فرقة كوماندوس أمريكية.

    وبثت الولايات المتحدة عدة أشرطة فيديو يظهر في أحدها أسامة بن لادن بلحية رمادية وهو يشاهد نفسه على التلفزيون، وذلك بعد أن صادرتها فرقة الكوماندوس الأمريكية التي شنت هجوماً على منزل زعيم القاعدة وقتلته في باكستان، كما أفاد صحافيون في فرانس برس.

    خمسة أشرطة لابن لادنمن جهته، أكد مسؤول كبير في المخابرات الأمريكية أن أشرطة الفيديو والوثائق التي صادرتها فرقة الكوماندوس الأمريكية من منزل أسامة بن لادن في أبوت أياد تشكل "أضخم" مواد يتم الحصول عليها عن زعيم القاعدة الذي قتل خلال هذا الهجوم.

    وقال هذا المسؤول طالباً عدم ذكر اسمه "بفضل هذا الهجوم حصلنا على أضخم كمية من الوثائق عن زعيم إرهابي".

    وأوضح أن فرقة الكوماندوس التي شنت هذا الهجوم عثرت في منزل ابن لادن على أشرطة مسجلة وأجهزة كمبيوتر وملاحظات خطية.

    وكان مسؤول أمريكي آخر أكد الأربعاء مصادرة نحو عشرة أجهزة كمبيوتر وأقراص صلبة ونحو مائة من معدات تخزين للمعلومات (أقراص مدمجة وأشرطة دي.في.دي ومفاتيح يو.أس.بي).

    ومن هذه المواد أشرطة فيديو بينها خمسة أشرطة لابن لادن بثت السبت.

    عاش في باكستان سبع سنوات أسامة بن لادن وهو يشاهد نفسه على التلفاز من جهة أخرى، قال مسؤولون أمنيون باكستانيون رفيعو المستوى اليوم السبت إن أسامة بن لادن ربما عاش في باكستان لما يزيد على سبع سنوات قبل أن تتمكن قوات أمريكية من قتله.

    ومن شأن إعلان كهذا أن يزيد من غضب واشنطن، الحليف الرئيسي على باكستان، التي عاش عدو الولايات المتحدة الأول على أرضها كل هذه الفترة.

    وقالت واحدة من أرامل ابن لادن لمحققين باكستانيين إن زوجها عاش في قرية باكستانية لفترة تقارب عامين ونصف العام قبل أن ينتقل إلى بلدة أبوت أباد العسكرية حيث قتل يوم الإثنين.

    وكانت أمل أحمد عبدالفتاح زوجة ابن لادن قد أخبرت المحققين في وقت سابق أن ابن لادن وأسرته قضوا خمس سنوات في أبوت أباد، حيث انتهت أدق وأغلى عملية بحث عن مطلوب في التاريخ.

    باكستان ترفض اتهامات "دولة داخل الدولة"وقال أحد المسؤولين الأمنيين الكبار لرويترز بعد أن طلب عدم الكشف عن هويته أخبرت أمل زوجة ابن لادن المحققين بأنهم عاشوا في قرية في منطقة هاريبور لما يقرب من عامين ونصف العام، قبل الانتقال إلى أبوت أباد في نهاية 2005.

    وكانت أمل عبدالفتاح ومعها زوجتان أخريان لابن لادن وعدد من أبنائه بين 15 أو 16 شخصاً اعتقلتهم السلطات الباكستانية في المجمع الذي قتل فيه ابن لادن بعد الغارة.

    وتواجه باكستان، التي تعتمد بشكل كبير على مليارات الدولارات التي تقدمها الولايات المتحدة كمساعدات لها سنوياً، ضغوطاً كبيرة لتفسير كيف تمكن ابن لادن من البقاء لهذه الفترة الطويلة دون اكتشافه، رغم أنه كان موجوداً على مسافة بسيطة من العاصمة.

    وثارت الشكوك في أن يكون جهاز المخابرات الداخلية الباكستاني المعروف بتاريخ طويل من الاتصالات مع الجماعات المتشددة على علاقة بابن لادن، أو أن عدداً من عملائه على الأقل كانت لهم علاقات به. ويوصف جهاز المخابرات الداخلية في باكستان بأنه دولة داخل الدولة.

    [​IMG]

    أسامة بن لادن وهو يشاهد نفسه على التلفاز

    ورفضت باكستان هذه الاتهامات وقالت إنها دفعت أغلى ثمن من الأرواح والأموال لدعم حرب الولايات المتحدة على التشدد بعد أن شن أتباع لابن لادن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

    وقال المسؤولون الأمنيون إن باكستان بدأت تحقيقاً في وجود ابن لادن في باكستان، فيما قال واحد من المسؤولين من الخطير جداً أن ابن لادن عاش في مدن في باكستان، ولم نتمكن من الظفر به تماماً.

    ويواجه القادة الباكستانيون بالفعل مشكلات كبيرة قبل أن يثير الكشف عن أن ابن لادن كان يرتع في فنائهم الخلفي المزيد من الشكوك في مدى التزامهم بمحاربة التشدد.
     
  2. ههههههه

    قالو هالرمسه عشان يتلاحقون ع عمارهم قبل لا يحتشرون الباكستانيين عليهم . .^^

    يبون يتغدون فينا قبل لا نتعشى فيهم

    يسلمو ع الخبر
     
  3. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    شوبتفيدهم الاشرطه والفيديوهات خلاص خذو اللي يبونه
     

مشاركة هذه الصفحة