كثرة الحركة في الصلاة

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏8 ماي 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كثرة الحركة في الصلاة


    [​IMG]



    كثرة الحركة في الصلاة

    السنة للمؤمن أن يقبل على صلاته ويخشع فيها بقلبه وبدنه ، سواء كانت فريضة أو نافلة ، لقول الله سبحانه : ( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُون ) المؤمنون/1-2 ، وعليه أن يطمئن فيها ، وذلك من أهم أركانها وفرائضها ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم للذي أساء في صلاته ولم يطمئن فيها : ( ارجع فصلِّ فإنك لم تصل ) ، فعل ذلك ثلاث مرات ، فقال الرجل : يا رسول الله ، والذي بعثك بالحق لا أحسن غير هذا فعلمني ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِذَا قُمْتَ إِلَى الصَّلاةِ فَأَسْبِغْ الْوُضُوءَ ، ثُمَّ اسْتَقْبِلْ الْقِبْلَةَ فَكَبِّرْ ، وَاقْرَأْ بِمَا تَيَسَّرَ مَعَكَ مِنْ الْقُرْآنِ ، ثُمَّ ارْكَعْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ رَاكِعًا ثُمَّ ارْفَعْ رَأْسَكَ حَتَّى تَعْتَدِلَ قَائِمًا ، ثُمَّ اسْجُدْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ سَاجِدًا ، ثُمَّ ارْفَعْ حَتَّى تَسْتَوِيَ وَتَطْمَئِنَّ جَالِسًا ، ثُمَّ اسْجُدْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ سَاجِدًا ، ثُمَّ ارْفَعْ حَتَّى تَسْتَوِيَ قَائِمًا ، ثُمَّ افْعَلْ ذَلِكَ فِي صَلاتِكَ كُلِّهَا ) متفق عليه
    وهذا الحديث الصحيح يدل على أن الطمأنينة ركن في الصلاة ، وفرض عظيم فيها ، لا تصح بدونه ، فمن نقر صلاته فلا صلاة له ، والخشوع هو لب الصلاة وروحها ، فالمشروع للمؤمن أن يهتم بذلك ، ويحرص عليه .
    أما تحديد الحركات المنافية للطمأنينة وللخشوع بثلاث حركات فليس ذلك بحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وإنما ذلك كلام لبعض أهل العلم ، وليس عليه دليل يعتمد .
    ولكن يكره العبث في الصلاة ، كتحريك الأنف واللحية والملابس والاشتغال بذلك ، وإذا كثر العبث أبطل الصلاة ، وأما إذا كان قليلا عرفا ، أو كان كثيرا ولم يتوال ، فإن الصلاة لا تبطل به ، ولكن يشرع للمؤمن أن يحافظ على الخشوع ، ويترك العبث ، قليله وكثيره ، حرصا على تمام الصلاة وكمالها .
    ومن الأدلة على أن العمل القليل والحركات القليلة في الصلاة لا تبطلها ، وهكذا العمل والحركات المتفرقة غير المتوالية ، ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه فتح الباب يوما لعائشة وهو يصلي [ أبو داود 922 والنسائي 3/11 والترمذي 601 ، وحسنه الشيخ الألباني في صحيح الترمذي 601] .
    وثبت عنه من حديث أبي قتادة رضي الله عنه أنه صلى ذات يوم بالناس ، وهو حامل أمامة بنت ابنته زينب ، فكان إذا سجد وضعها ، وإذا قام حملها .
    الشيخ عبد العزيز بن باز

    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
     
  2. ᗩl - ᗰaha

    ᗩl - ᗰaha ¬°•| لـآ إلـﮧ إلـآ آللـﮧ |•°¬



    ـآلسلآـآمـ عليكمـْ ورح ـمه آللهْ وبركآتهْ
    :bt:



    آلخ ـشششوعْ اهمـْ شي في ـآلصلآـآه
    وـآلكثيرْ منْ ـآلنآسْ يحآولوآ ـآلخششوع ولكنْ يصعبهمـ أحيآنْ
    وسمعت برآمج كثيرهـْ عنْ الخشوع في الصلآـآهـْ
    وبذكرْ شويهْ نقآطْ لـ اللإـآستفآدهـ



    مثلآـآ : -


    على الشخصْ لمنْ يتوجهْ لـ آلصلآـآه يخليء في بآلهْ إنهآ آخر صلآـآه يمكنء يصليهآ لـ ربهْ


    يكونْ لهْ بيئهْ جيده لـ آلصلآـآه [ يبتعدْ عن أمآكن الفوضى ] ~


    والكثيرْ . . .
    وتقدروآ تشوفونهْ في برنآمجء [ كيفْ تتلذذْ بالصلآـآه ]
    بفيدكمْ



    أخووي مشكوورْ
    حبيتء ـآلموضوعْ
    وبآرك آللهْ فيكْ​
     
  3. الشامسية

    الشامسية ¬°•| شيف ملكي |•°¬

    مشكور اخوي على الموضوع الطيب
    المفروض الواحد ما يشغل نفسه في شي غير صلاته
    حتى يتقرب لربه أكثر بكل حواسه

    جزاك الله خير
    وفي ميزان حسناتك
     
  4. تحداني على البعد وتناسيته

    تحداني على البعد وتناسيته ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    وروى مسلم عن عثمان بن عفان رضي الله عنع قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: { ما من امرىء مسلم تحضره صلاة مكتوبة، فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم تؤت كبيرة، وذلك الدهر كله }


    مشكور أخوي ...وبااارك الله فيك...
     

مشاركة هذه الصفحة