قبل أن تقرر للسفر

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة غـــ دبي ــــلا, بتاريخ ‏18 جوان 2008.

  1. غـــ دبي ــــلا

    غـــ دبي ــــلا ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    أحذر :patch_no:




    1- السفر إلى بلاد الكفر أو بلاد الإباحية والفساد لمجرد السياحة:
    وهذا من المنكرات الظاهرة والمحرمات الواضحة، إذ السفر لبلاد يظهر فيها الشرك
    والفسوق واستحلال المحرمات لا يحل إلا لضرورة أو حاجة.
    عن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ((أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين))


    2- السفر إلى شواطئ البحار حيث العري والفساد:
    وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن كشف العورات والنظر إليها،
    فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    ((لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل، ولا المرأة إلى عورة المرأة، ولا يفضي الرجل
    إلى الرجل في ثوبٍ واحد، ولا تفضي المرأة إلى المرأة في الثوب الواحد


    3- السفر إلى الخارج بنية ارتكاب الرذائل:
    قال الله تعالى: {وَلاَ تَقْرَبُواْ ٱلزّنَىٰ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً} [الإسراء:32].
    وعن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ((من يضمن لي ما بين لحييه، وما بين رجليه ضمنت له الجنة))


    4- الانشغال عن الصلوات وتضييعها:
    وهذا المنكر يصبح ظاهرة متفشيّة في هذه الأيام، لأن الناس يُكثِرون من الخروج للتنزه
    والتفسح، وينسون الصلوات غالباً في زحمة انشغالهم ولهوهم.
    قال تعالى: {فَوَيْلٌ لّلْمُصَلّينَ * ٱلَّذِينَ هُمْ عَن صَلَـٰتِهِمْ سَاهُونَ} [الماعون:4، 5].




    :patch_lov:مع محبتي : غــــــــ دبي ـــــــــــلا........ 2008 ........
     
  2. جروحــ دفينه ــي

    جروحــ دفينه ــي ¬°•| مٌشرِفة سابقة |•°¬

    تسلميين على الموضوع
    وان شاء الله الكل يستفيد
     
  3. جسووم

    جسووم ¬°•| مراقب سابق |•°¬

    مووضوعج في غايته الرووووعه يا أختي غلا دبي
    بس حبيت أحط نقظة توضيح .....
    ألانسان الي أيامنه بالله سبحانه تعالى لو يكون في وسط المعاصي يبتعد عنه بشتى الطرق
    ع العموم يسلموووو أختي ع الموضوووع.....
     
  4. منوة الروح

    منوة الروح ¬°•| مراقبة عامه سابقه |•°¬

    بارك الله فيج ع الموضوع الطيب
     
  5. راعي الطير

    راعي الطير ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    مشكوره اختي وفي ميزان حسناتك
     
  6. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    جزاااااك الله خير اختي ع الموضوع

    باااااارك الله فيج
     
  7. سجين القلم

    سجين القلم ¬°•| مراقب سابق|•°¬

    بوركة تلك الانامل التي وضعت

    لنا كل ما هو مفيد وجزيتي به كل الخير

    وجعله الله لكِ في ميزان حسناتكِ وإلى الامام دوماً
     
  8. غـــ دبي ــــلا

    غـــ دبي ــــلا ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    عساني أكوووون عند حسن ظنكم دائمًا بأذن الله .............

    يا زملائي الأعزاء ...........
     
  9. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    بارك الله فيج وفي طيب ما اخترته لنا جعله في ميزان
    حسناتج يوم الحسااب

    اعانج الله على شكره وذكره وحسن عبادته وبصرااااحة
    مواضيعج رااااااااااائعة جدا

    وأتمنى الكل يستفيد منها كما انني فى انتظار المزيد
    مــــــنج دائما معنا بأذن الله

    تسلم يدينج على هذا الطرح المميز
    ,,THANK DEAR YOUR

    FOR YOUR SHARE

    WE ALWAYS

    WAIT FER YOUR NEW

    GOD BLESS YOU.;.;.;.;




    دمت بود لاخوج


    `•.¸
    `•.¸ )
    ¸.•
    (`'•.¸(` '•. ¸ * ¸.•'´)¸.•'´)
    ..!! الظــــــــاهري!!..
    (¸. •'´(¸.•'´ * `'•.¸)`'•.¸ )
    .•´ `•.¸
    `•.¸
     
  10. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    موضوع سابق حبيت أضيفه لموضوعج اختي



    حكم السفر إلى بلاد الكفر


    أعتاد كثير من المسلمين السفر إلى بلاد الكفر دون حاجة ماسة غير التنزه والسياحة , وعادة ما يكون المنكر ظاهرا في تلك البلاد بل ترعاه حكوماتها , وقد تصاحب بعض الأسر المسلمة أبنائها من الأطفال والبالغين في السفر فيروا تلك المنكرات الأمر الذي قد يؤثر على دينهم وسلوكهم , إضافة إلى هدر الأموال , كما أن في بعض الدول الإسلامية من الأماكن السياحية ما يستعاض بها عن مثلها في دول الكفر والضلال .

    وقد أفتى سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز – رحمه الله تعالى
    " أما السفر إلى تلك البلاد التي فيها الكفر والضلال والحرية وانتشار الفساد من الزنى وشرب الخمر وأنواع الكفر والضلال ففيه خطر عظيم على الرجل والمرأة , وكم من صالح سافر ورجع فاسدا , وكم من مسلم رجع كافرا , فخطر هذا السفر عظيم وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( أنا بريء من كل مسلم يقيم بين المشركين) وقال أيضا : ( لا يقبل الله من مشرك عملا بعد ما أسلم أو يفارق المشركين إلى المسلمين ) والمعنى حتى يفارق المشركين فالواجب الحذر من السفر إلى بلادهم , وقد صرح أهل العلم بالنهي عن ذلك والتحذير منه , اللهم إلا رجل عنده علم وبصيرة فيذهب إلى هناك للدعوة إلى الله , فإن خاف على دينه الفتنة فليس له السفر إلى بلاد المشركين حفاظا على دينه وطلبا للسلامة من أسباب الفتنة والردة , أما الذهاب من أجل الشهوات وقضاء الأوطار الدنيوية في بلاد الكفر في أوربا وغيرها فهذا لا يجوز
    " بتصرف من كتابه مجموع فتاوى سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز – رحمه الله - .

    ويقول فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين – رحمه الله تعالى –
    " لا يجوز للإنسان أن يسافر إلى بلاد الكفر إلا بشروط ثلاث :
    الشرط الأول : أن يكون عنده علم يدفع به الشبهات .
    الشرط الثاني : أن يكون عنده دين يمنعه من الشهوات .
    الشرط الثالث : أن يكون محتاجا إلى ذلك مثل أن يكون مريضا أو يكون محتاجا إلى علم لا يوجد في بلاد الإسلام تخصص فيه فيذهب إلى هناك , أو يكون الإنسان محتاجا إلى تجارة , يذهب ويتجر ويرجع . المهم أن يكون هناك حاجة , ولهذا أرى أن الذين يسافرون ألى بلد الكفر من أجل السياحة فقط أرى أنهم آثمون , وأن كل قرش يصرفونه لهذا السفر فإنه حرام عليهم وإضاعة لمالهم وسيحاسبون عنه يوم القيامة حين لا يجدون مكانا يتفسحون فيه أو يتنزهون فيه "
    بتصرف من كتاب شرح رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين ج الأول

    وقد أجابت إدارة الإفتاء بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بالكويت
    عن سؤال حول حكم السفر إلى بلد غريب مع العلم أن هذا البلد يحل ما حرم الله تعالى من مجون وفحش , بما يلي : " أن الأصل في السفر الإباحة , إلا إذا خشي على دينه أو نفسه أو عرضه فإنه لا يجوز له أن يسافر إلى ذلك المكان الذي لا يأمن فيه على ما ذكر , وكذلك لا يجوز إنشاء السفر بقصد المعصية كالزنى وشرب الخمر " ( فتوى رقم 45 ع / 91 )



    http://www.saaid.net/mktarat/egazh/30.htm
     

مشاركة هذه الصفحة