$* ... أبناؤنا إلى متى نتجاهلهم ..؟ ... *$

الموضوع في ',, البُريمِي للِحِوار و النقَاشْ ,,' بواسطة عذب الأطباع, بتاريخ ‏21 أبريل 2011.

  1. عذب الأطباع

    عذب الأطباع ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    موضوعي ... هذه المرة نابع من تجربة شخصية ...

    بحكم عملي كمعلّم و مرشدٍ طلابي في إحدى المدارس ...

    أواجه الكثير من المستويات المختلفة من الطلاب ...

    ولدي في هذه المدرسة طالبٌ أعتبره (( حالةً خاصة )) ...

    لما وجدت لديه من أسلوبٍ وطريقةٍ في التفكير تفوق عمره بمراحل ...

    فقارنته ببقية زملائِه ... وقمت بعمل استبيانٍ خاص بسبب هذا الطالب ...

    هو طالبٌ يتميّز ببراءة بني جنسه وأقرانه ... وبحكمة وعقل الكبار ...

    فردود أفعاله تُبهرني في كل مرة ... على عكس أقرانه الذين يحملون ردود أفعالٍ تستوجب التعديل ...

    هذا الطالب يبلغ من العمر 14 عاماً ... ولكن تصرفاته تفوق ذلك العمر بكثييييير ...

    ففي حال وجودي في داخل الفصل يبادر هو بالنقاش والسؤال ... وأحياناً يُضيف شيئاً على ماأقول ...

    وكذلك طريقة تعامله مع زملائه ... ولباقته في الردود ...

    لن أُطيل عليكم في الحديث عن هذا الطالب ... لأنّي سأستغرق أياماً ...

    استبياني الذي قمت بعمله على شريحة من الطلاب ... كان يهدف إلى معرفة مدى تأثير تربية الأهل ...

    والبيئة المحيطة بالطالب ... وشخصية الطالب نفسه وطريقة تعامله مع مختلف المواقف ...

    وكانت نتيجة الاستبيان التي توصّلت إليها كالتالي ... :

    من خمسين طالباً وجدت ثلاثةً وأربعين ... كان لأهلهم الأثر الأكبر في تربيتهم مانعين اختلاطهم ببقية أقرانهم ...

    وكذلك منعهم من اتخاذ قراراتهم فيما يخصّهم ...

    وأربعة طلابٍ ... كان الأهل لهم دورٌ نسبي في تربيتهم ... وأيضاً احتكاكهم بأصدقائهم ... ولكن مع ذلك فهم ممنوعين

    من اتخاذ أي قرارٍ دون الرجوع إلى أهلهم ...

    وطالبين ... كانا لايُعيران أهلهما أي اهتمام ولا يدعان لهما المجال للتدخل في حياتهما ... حيث كانا يتخذان كل

    القرارات ... دون الرجوع لأحد ...

    والطالب الأخير هو من كنت اتحدث عنه في بداية موضوعي ...

    كان هناك توازنٌ كبير في نتيجته ... فأهله أعطوه الحرية ... مع إحاطته بكل مايحتاج من جوٍ ملائم وبيئةٍ مناسبة ...

    وكذلك مساعدته في اتخاذ قراراته وإعطائه الخيارات ... والتوجيهات اللازمة ...


    .................................................................................................

    فمن خلال ماقرأتم هل لكم أن تجيبوني ... أو تناقشوا هذه الأسئلة بطريقتكم ...!!

    * لماذا يكون هناك من بعض الأهل (( تضييقاً )) على أبنائهم ... وعدم إعطائهم الفرصة لكي يقولوا مالديهم ...؟

    * هل الأسرة وحدها هي الموجّه الأساسي أو الوحيد في تربية الأبناء ...؟

    * لمن هم آباء وأمّهات ... ولمن سيصبحون كذلك ... برأيكم الخاص ... ماهي الطرق التي ترون أنها مناسبة لتربية

    الأبناء وجعلهم في أتم الجاهزية لمواجهة المجتمع الخارجي ... وماسيتعرضون له من مواقف ...؟


    .....................................................................................................................


    لكم مني كل التقدير والاحترام ...
     
  2. حلاتي في عيونيR

    حلاتي في عيونيR ¬°•| عضو مميز |•°¬

    مرحبا أخوووي..تسلم ع الموضوع بصراحة موضوع يستحق الإهتمام به...\

    اسمع ياخوي: إذا بدر من الأهل اي تصرف لابناءهم فهذا يعني أن الأهل أدرى بمصلحة ابناءهم ومن كثر خوفهم عليهم يتصرفون بهالطريقة..طبعا على حسب عمر الإبن\الإبنة.....لكن بعض الأهل عندهم خبرة فالحياة وشافوا الزين والشين فيها ونفس الشي من خوفهم على عيالهم ومن
    دون دريه يبعدوهم عن طموحاتهم وعن التعبير عن رأيهم..وهذا أكبر غلط لأن اللي بينضر فالنهاية هو الإبن ولما بيكبر بيكون غير إجتماعي وكل ما يتكلم حد ما يقدر يرد الرد الصحيح عليه وهذا لأنه تعود من صغره على هالشي

    طبعا وشي أكيد إن الأسرة هي الموجه الأساسي في تربية الأبناء ومنبع التربية بعد

    أنا برايي ////على الأسرة إنها تعود عيالها على التعبير عن الرأي بس مع التركيز عليهم ونصحهم وتحسيسهم إن محد يقدر يمنعهم عن قول اللي فخاطرهم

    وعلى الأبناء///ما ياخذون الحرية الكاملة وعليهم الأخذ من تجارب أهلهم فالحياة وتطبيقها في الطريق الصح...
    وفالنهاية الاهل بيفتخرون بعيالهم...والعيال بيفتخرون بنفسهم وبأهلهم...هذا اللي عندي والسموحة ع القصووووور
    :4: ... ...


    [​IMG]
     
    آخر تعديل: ‏21 أبريل 2011
  3. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    * تم حذف الردود السطحية من الموضوع من قبل المزن *
     
  4. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ـالسلام عليكم و رحمة الله و بركاتهـ"

    ،

    بداية اشكرك على هذه اللفتة الطيبة ، للي هي مهمة
    و خاصة في طريقة تربية المراهق و التعامل معه ,,

    ربما الأهل يجهلون ان لكل فئة عمرية طريقة فالتربية ،
    فبعض الوالدان يعاملون المراهق على انه صغير السن ^^" و لا يفقه
    شيئا في هذه الحياة ، فيبدئون بتلقينه حرفيا ما يجب عليه فعله
    دون تركه في التجربة و الخطا و منه يتعلم المرء ,.,

    الأهل لهم دور كبير في خلق نفسية الطفل او المراهق و صناعة
    شخصية و تكونها ، على حسب البيئة المحيطة به سواء كانوا الام او الاب او الاهل او الاصدقاء
    حتى استاذ المدرسة يكون مصدر تعلق لكثير من الطلبة ،
    فهو مربي و معلم بنفس الوقت ,,

    ،

    تقبل مداخلتي البسيطة
    و لي عودة للتعمق اكثر

    خالص الاحتترام ​
     
  5. عذب الأطباع

    عذب الأطباع ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    مرحبا بكِ أختي ...

    ومرحباً بتعليقكِ ...

    أصبتِ عين الهدف ... فهذا مانريده ...

    فهؤلاء هم لبِنة المجتمع ...

    شكراً بحجم روحكِ أخيّتي ... على المداخلة ...

    كوني بخيرٍ حيث أنتِ ..

    ولكِ احترامي ...​
     
  6. قطوة البريمي

    قطوة البريمي ¬°•| مُشرِفَة سابقة |•°¬

    ممم طبيعي الاهل لهم دور ف تصرفات الطالب وطريقة التفكير

    واذا قسو ع عيالهم هذا من خوفهم عليهم .. ومن كثر المصايب اللي يسمعونهم يحرمون من وايد اشياء هم خاطرهم فيها

    بس الاهل يشوفونها انها خطره عليهم ..

    ف هنيه دور الاهل.. انهم ما يحرمون عيالهم من كل شي .. لازم يكونون حذرين وياهم .. يراقبونهم من بعيد

    يسالون عنهم .. يحسسونهم انهم وياهم ويبحونهم وما يبون الا كل خير حقهم ^^

    :eh_s(6):
     
  7. سوسو العبيدانى

    سوسو العبيدانى ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    لماذا يكون هناك من بعض الأهل (( تضييقاً )) على أبنائهم ... وعدم إعطائهم الفرصة لكي يقولوا مالديهم ...؟

    طبعا دائما يكون الواالدين على علم بمصلحه ابنائهم
    ولكن ليس هناك مانع لفتح السبيل للطفل لابداء رايه والتجربه
    والتعلم من تجااربه...ويمكن ان يكون خوف الاهل سبب لتربيه ونشاه طفل متردد(ابن الماما)
    او قد نرى ان الاباء غير متعلمين وذوى فكر محدود لا يتقبلون حريه الطفل بالتعبير
    او يكون انشغال وغياب الوالدين عن الاسره سبب لعدم التحاور


    * هل الأسرة وحدها هي الموجّه الأساسي أو الوحيد في تربية الأبناء ...؟

    نعم في السنوات الاولى من العمر ولكن عندما يحتك الطفل بالمجتمع الخارجي
    كاطفال المدرسه او اولاد الجيران سيكون هناك تاثيرات كثيره على الطفل
    وهنا يبرز دور الاسره في تعليم الطفل ماذا يواجه بعالمه الخارجي
    ووضعه في الصوره وليس ان نقوم بابعاده عن المجتمع الخارجي وعزله


    * لمن هم آباء وأمّهات ... ولمن سيصبحون كذلك ... برأيكم الخاص ... ماهي الطرق التي ترون أنها مناسبة لتربية

    الأبناء وجعلهم في أتم الجاهزية لمواجهة المجتمع الخارجي ... وماسيتعرضون له من مواقف ...؟


    طبعا لما اكون ام اخطط اني اصير صديقه لعياالي..
    اسمع منهم كصديقه وليس كأم واعرف ما يدور في ذهنهم
    واجيب عن جميع اسئلتهم بمختلف المجالات دون حواجز.........مافي عيب وهذا كلام كبار ولما بتكبر بتعرف
    الطفل اذا سال وما جاوبته بيبحث بروحه ويمكن يتعلم جواب غلط فليش افتح المجال للغلط!!!!!!!

    راح اترك لهم حريه الخروج للعالم الخارجي بحدود وعلى اساسيات
    وليس هناك مانع للتجربه وتعلم الدروس حتى لو بالطرق الصعبه
    واكون متاابعه لهم
    تعويد الطفل على النقااش وادخاله بالامور العائليه حتى المشاكل
    ينتج لك طفل قادر على الحوار قوي الشخصيه متمرد لكن بأدب


    تحيااتى طولت عليكم
    وتسلم اخي على فتح الحوار بهذا الموضوع
    تقبل مروري
     
  8. مدوخه الحكومه

    مدوخه الحكومه ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    فمن خلال ماقرأتم هل لكم أن تجيبوني ... أو تناقشوا هذه الأسئلة بطريقتكم ...!!

    نعم بجاااوب ونص بعد !!!!:50399aa2a5b1e0dda15

    * لماذا يكون هناك من بعض الأهل (( تضييقاً )) على أبنائهم ... وعدم إعطائهم الفرصة لكي يقولوا مالديهم ...؟

    اممم يمكن يكووون في بعض الاهل من كثر مااا هم متعلقين بعيااالهم ويحبووووهم انهم هم اللي يمشووون اموووور

    عيالهم في الحياااة سوا كانت العلمية ولا العملية بحكم انهم ادرى بمصلحة عيااالهم وبحكم بعد نحن اللي نربي ونتعب

    ونحن اللي راح نختااار مسااارك في الحياااااة!!!:36:


    * هل الأسرة وحدها هي الموجّه الأساسي أو الوحيد في تربية الأبناء ...؟

    لااااااااا طبعااااا:::: في وااااايد نااااس اهلهم حااااااتين مرررره لغير عاااااد الولد يكووون صاااالب عمره

    مب شرط يكوووون الولد شراااا طبع امه ولا ابووووه ::: اكيد انه راااح يحتك بعااالمه اكثر وبالاخص يوم يكون مب مرتاح...

    * لمن هم آباء وأمّهات ... ولمن سيصبحون كذلك ... برأيكم الخاص ... ماهي الطرق التي ترون أنها مناسبة لتربية

    الأبناء وجعلهم في أتم الجاهزية لمواجهة المجتمع الخارجي ... وماسيتعرضون له من مواقف ...؟


    اوووووول ارررربي عيااااالي تربيه تنااااسب العصر والزمان اللي هم فيه مب اني انا عيوووووووز ولا زم امشيهم مساااار

    يدتي والا اهلي في ايام الغووووووص:::: بس طبعا بحدود !!!!!!

    واخليهم يااااخذووون قراراااتهم على كيفهم واللي يناااسبهم على كيفهم بس عاااد ما سلمهم الخيط والمخيط!!!

    وبس:50399aa2a5b1e0dda15


    يسلمووووووو خيوووووووو عذب ع المووووضع جد رااااائع

    ويستحق النقاااااااش
     
  9. في الصميم

    في الصميم ¬°•| خارج الخط |•°¬

    قضيه جميله للنقاش أستاذي الكريم وأشكر لك مشاركتك لنا إياها لنرى ونبدي وجهات النظر!!

    أبدأ بالأسئله :

    لماذا يكون هناك من بعض الأهل (( تضييقاً )) على أبنائهم ... وعدم إعطائهم الفرصة لكي يقولوا مالديهم ...؟
    ربما يكون خوفا أو حرص شديد من الأهل أو هي مجرد إيمان منهم بأن التضييق عليهم سوف يجعلهم يسيرون في مستوى مستقيم لا إعوجاج فيه!! ونحن نرى ذلك كثيرا ف المجتمعات البدائيه وأيضا المتحضره!!

    * هل الأسرة وحدها هي الموجّه الأساسي أو الوحيد في تربية الأبناء ...؟
    من وجهة نظري الأسرة ليست وحدها هي المربي - فالمدرسة والمسجد ومعلمي تحفيظ القرآن الكريم والنوادي الثقافيه كلها تساهم في تربية وتنشئة الأبناء!!

    وخي مربي وناشيء على الخير "القرآن الكريم" واتباع سنة النبي (عليه الصلاة والسلام)

    * لمن هم آباء وأمّهات ... ولمن سيصبحون كذلك ... برأيكم الخاص ... ماهي الطرق التي ترون أنها مناسبة لتربية الأبناء وجعلهم في أتم الجاهزية لمواجهة المجتمع الخارجي ... وماسيتعرضون له من مواقف ...؟
    (لست أبا) لكن أتوقع أن أفضل طريقه مناسبة لتربية الأبناء هو إختلاطهم بكبار السن (الشياب والعيايز) لأن ذلك سوف كسبهم علم وحكمة وخبره وكذلك مشاركتهم في المناسبات والإجتماعات الأهليه كالأفراح والأحزان ومشاركة الإبن أبيه عند زيارته لأصداقه!!!

    والسموحه يمكن ما عندنا خبره ذاك الزود في مجال التربيه لكن نستفيد من عندكم ومن الأعضاء الكرام!!
     
  10. دانة الديرة

    دانة الديرة ¬°•| عضو مميز |•°¬

    تسلم أخي ع الطرح الهادف


    ربي يحفظك
     
  11. لـيـلى

    لـيـلى ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    أشكرك أستاذي الفاضل على طرح الموضوع المهم

    بالنسبة للاستبيان الذي قمت بتطبيقه على طلابك.. قد يبين مدى تأثير الأهل في التنشئة الاجتماعية الصحيحة للابناء بحيث يكون هناك توازن في إعطاء الحرية للابناء ومنعها أو التقليل منها في نفس الوقت، من المؤكد بأن الحرية لها حدود ويجب أن يعرف الآباء أن مرحلة المراهقة تختلف عن أي مرحلة عمرية أخرى وأن لها احتياجات، وأن هناك مشكلات يمر المراهق في هذه المرحلة بالإضافة إلى السلوكيات التي تصدر عن المراهق والتي يكون سببها الرئيس عدم فهم المراهق وأسرته لطبيعة تلك الاحتياجات والمشكلات... فيجب على الأهل والمربين أن يتفهموا طبيعة تلك الاحتياجات والمشكلات

    سأقوم إنشاء الله بطرح موضوع عن طبيعة مرحلة المراهقة ... واستراتيجيات التعامل مع المراهق

    أما بالنسبة للطالب الذي تحدثت عنه فهو مثال واضح للتنشئة الاجتماعية التي تقوم على الموازنة في مسألة إعطاء الحرية.. ومن الجيد أن يتم تشجيع هذا الطالب باستمرار ..وأيضا حث زملائه على بذل الجهد والمثابرة وأيضا توعية الأهل أمر ضروري يجب ان تقوم به المدرسة
    ...
    الإجابة على اسألتك:


    * لماذا يكون هناك من بعض الأهل (( تضييقاً )) على أبنائهم ... وعدم إعطائهم الفرصة لكي يقولوا مالديهم ...؟
    كما ذكرت سابقا ... قلة وعي الأهل بأساليب التنشئة الاجتماعية السليمة للابناء وخاصة المراهق، وعدم وعيهم بطبيعة هذه المرحلة واحتياجاتها

    * هل الأسرة وحدها هي الموجّه الأساسي أو الوحيد في تربية الأبناء ...؟
    لا .. ليست الوحيدة فالمدرسة لها تأثير كبير في عملية التنشئة لأن الطالب يقضي أكثر يومه في المدرسة حيث يكتسب فيها بالإضافة للعلم والمعارف يكتسب القيم والاتجاهات السليمة والتي يجب ان لا تتنافى مع القيم السليمة التي اكتسبها من الاسرة .. والتعاون بين الاسرة والمدرسة مطلوب
    أيضا جماعة الرفاق تؤثر في توجيه سلوك الطالب .. جماعة الشلة التي ينتمي لها الطالب لها بالغ الاثر في تكوين شخصيته

    * لمن هم آباء وأمّهات ... ولمن سيصبحون كذلك ... برأيكم الخاص ... ماهي الطرق التي ترون أنها مناسبة لتربية

    الأبناء وجعلهم في أتم الجاهزية لمواجهة المجتمع الخارجي ... وماسيتعرضون له من مواقف ...؟
    - الحوار الموجه بين الآباء والابناء
    - القدوة
    - إعطاء الابن قدر من المسئولية
    - التربية الدينية والاخلاقية منذ الطفولة
    - تعويده على التفكير والابداع والابتكار وتنمية قدراته ومهاراته وتشجيعه عليها
    - محاولة معرفة ميوله، وتوجيهها الوجهه الصحيحة وتنميتها واستثمارها، مع مراعات ميوله وقدراته وعدم مقارنته بغيره
    - تجنب اساليب التنشئة الخاطئة ... كالتدليل الزائد، الاهمال، التذبذب في معاملة وتربية المراهق ، التفريق بين الاخوة في العطاء والحب، العقاب بأساليب غير مقبولة والتي تثير في نفس المراهق الحقد والكره وشعوره بالمهانة وعدم تقديره لذاته



    ..

    أشكرك أستاذ على الموضوع
     
  12. حكاية روح

    حكاية روح ¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬

    يرفـــــع !
    الإشراف الذاتي
     

مشاركة هذه الصفحة