(( نصائح للطلاب و الطالبات قبل خوض غمار الاختبارات يرجى التثبيت ))

الموضوع في 'أخبار و فعاليات مدارس البُريمِي' بواسطة دموع الشوق, بتاريخ ‏15 أبريل 2011.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. دموع الشوق

    دموع الشوق ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    كيفكم جميعاً؟ إن شاء الله تكونون بأتم الصحة و العافية :)


    نصائح للطلاب الطالبات غمار الاختبارات
    هذه مجموعة نصائح بسيطة أتمنى أن يطلع عليها كل طالب و طالبة مقبل على الامتحانات النهائية ...
    و قد كتبتها لكم بعد بحث طويل نسبياً ليس في الكتب و لا في الإنترنت ..
    و لكنه بحث أجريته على ذاكرتي و استخلصت أهم النتائج و هاأنا ذا أجمعها لكم هنا
    لتكون عوناً لكم بإذن الله على اجتياز الامتحانات النهائية بكل سهولة و يسر :)

    نصائح للطلاب الطالبات غمار الاختبارات


    أولاً : إن العبرة ليست بالمذاكرة و لكنها بالتوفيق و التسديد الذي ليس بيد أحد إلا الله سبحانه و تعالى،
    فاطلبه من الله حتى يمنحك إياه، و بهذا الصدد أود أن أذكر قصة قصيرة،
    حدثت لي يوم أن كنت في فترة الاختبارات النهائية في الصف الثالث الثانوي الترم الثاني ...
    كنت أذاكر مادة الكيمياء و انتهيت منها و أنا مطمئنة و مرتاحة البال، و لكن شاء الله عز و جل أن أطلع على جدول الاختبار قبل أن أخلد إلى النوم،
    و كانت المفاجأة أن اختبار الغد لم يكن كيمياء
    و إنما كان فقه !!!
    لكم أن تتصوروا حجم الفاجعة التي ألمت بي وقتها،
    كدت أسقط على الأرض مغشياً علي من شدة الخوف،
    حينها ألقيت نظرة خاطفة على الساعة و كان عقربها يشير إلى الساعة الواحدة ليلاً ...
    و جسدي يأن من الإرهاق و شدة التعب.
    و تتالت على ذهني أنواع الهواجس: متى سأحفظ كل هذه الآيات التي يمتلئ بها الكتاب؟
    و متى سأحفظ كل هذه الفتاوى ؟
    و متى و متى ؟
    عندها قررت أن أصارح أختي بهذا قبل أمي لأنني علمت حينها أنها ستتلقاني بكل أنواع اللوم و التقريع،
    و بالفعل صارحتها فطمأتني "جزاها الله الجنة" و قالت أنه لابد من إطلاع والدتي على الأمر
    و رغم أنني لم أكن أريد هذا و لكن " و عسى أن تكرهوا شيئاً و يجعل الله فيه خيراً كثيراً" و بالفعل أطلعتها أختي الكبرى على ما جرى
    و أنبتني كما كان متوقعاً طبعاً فأطرقت حينها و لا حيلة لي سوى ذلك.
    عندها نصحتني أختي أن أنام قليلاً ثم أنهض لأذاكر و من ثم أتوجه للمدرسة، و لكن أنى للنوم أن يجد طريقاً إلى عيني؟
    نهضت من فراشي و الهم يفترس قلبي و ذهبت إلى أختي و أخبرتها أنني عاجزة عن النوم
    و أنني سأبدأ المذاكرة الآن، فأخذت تقلب صفحات الكتاب واحدة تلو الأخرى
    و تلقنني الآيات و كنت أسمعها و أرددها لأنني لم أكن أقدر على القراءة حتى!!
    من شدة ما ألم بي من تعب، و لم أكن أشعر أن هناك شيئاً منها بقي في ذاكرتي
    نمت ساعة و نصف الساعة،
    ثم توجهت لأختبر، قلبت الورقة بكل تثاقل حين استلمتها، و بدأت بالإجابات
    الأولى ثم الثانية ثم الثالثة و خرجت و أنا مطمئنة جداً و لم أقابل سؤالاً توقفت عنده أبداً
    بل أجبت بسرعة و قد علمت أن أمي جعلها الله في الفردوس كانت "تنحب لي" يعني تدعو لي دعاء مكثفاً .. :)
    و لن أنسى أن أخبركم أني قد حصلت على الدرجة النهائية في اختبار الفقه
    بالرغم من أن مذاكرتي لم تتجاوز الساعة و الله أو الساعتين
    و لكن الحمدلله أولاً و أخيراً، فقد كان كل اعتمادي على الله سبحانه
    و لم أعتمد على مذاكرتي التي علمت أنها لا تغني و لا تسمن من جوع
    "المشكله إن الكيمياء اللي ذاكرتها أربع مرات نقصت فيها درجاااات نصائح للطلاب الطالبات غمار الاختبارات "

    نصائح للطلاب الطالبات غمار الاختبارات

    ثانياً: لا تلجأ للغش حتى لو أيقنت برسوبك، بل إلجأ إلى ربك، و احذر الغش و اجتنبه
    فالرسول صلى الله عليه و سلم يقول"من غش فليس مني" أخرجه مسلم في صحيحه،
    فهل يسرك أن لا تكون من أمة محمد مقابل عدة درجات؟
    و الله إنها لصفقة خاسرة، فلا توقع نفسك في هذا العمل المشين
    و إن كنت قد اعتدت عليه فتب إلى الله توبة نصوحاً
    و ادع الله أن يجنبك الوقوع في الزلل و ادع بهذا الدعاء الجامع في سجودك
    "اللهم أرني الحق حقاً و ارزقني اتباعه، و أرني الباطل باطلاً و ارزقني اجتنابه"
    أخي أختي بارك الله فيكم لا تبيعوا الآخرة بعرض من الدنيا قليل ..
    و تذكروا نظر الله الدائم لكم و علمه المحيط بكل شيئ، وتذكروا قدرته عليكم
    و أنه قد يغضب سبحانه فيأخذ أخذ عزيز مقتدر،
    فإن قبضك الله على هذه الحال و أنت تغش، فسيبعثك عليها، فحذار حذار بارك الله فيكم
    من هذا المسلك المشين، فإن كان كثير من الكفار يتجنبون الغش لا لشيئ إلا لوازع القيم،
    فمال كثير من المسلمين يغشون و لا يبالون؟
    أصلح الله الحال.
    و ما رأيت أحداً من الموفقين في دراستهم يغش أبداً ..
    بل إن الغشاشين يحظون بأدنى التقديرات
    و هذا ما شاهدته و لمسته من تجربتي.
    و لا تنس أخيراً أن من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه
    فأنت لا تدري ما هو العوض لعله يكون الجنة بإذن الله :)

    نصائح للطلاب الطالبات غمار الاختبارات

    ثالثاً: صلاة الليل تشرح الصدر، و تذهب الهم، و تنشط البدن، فحافظوا عليها خصوصاً أيام الإمتحانات
    التي لا تخلو من السهر طبعاً، و لو ركعتان و ادع في سجودك و سترى نتائج تبهرك بإذن الله
    إفعلها و لن تندم أبداً.

    نصائح للطلاب الطالبات غمار الاختبارات

    رابعاً: إفهم النص قبل أن تحفظه، نصيحتي لكم أن تفهموا قدر المستطاع و أن تتجنبوا الحفظ الأجوف قدر المستطاع،
    لأن ما تحفظه بلا فهم لا يستقر في عقلك أبداً، فافهم جيداً ما تريد حفظه و هذا سيكون أكبر
    عون لك بإذن الله على الحفظ.

    نصائح للطلاب الطالبات غمار الاختبارات

    خامساً: إذا استعصى عليك حفظ شيئ ما، فاعمد إلى التخيل، و الله إنها لتجربة أفادتني جداً،
    تخيل و أطلق لعقلك العنان، تخيل النص الذي تود حفظه بأي طريقة تريد، و ستفاجأ أن عقلك حين يرغب باسترجاع
    المعلومات، سيسترجع الصور التي ربطها بها بسلاسة و سهولة لا تتوقعها أبداً :).

    نصائح للطلاب الطالبات غمار الاختبارات

    سادساً: إحفظ بطريقة الروابط، فهي طريقة مفيدة جداً خاصة لمن يريد حفظ الأرقام و التواريخ،
    و ذلك بأن تجعل لكل رقم رمزاً ما، و هذه الوسيلة تعلمتها من كتاب موسوعة الزاد، و استفدت منها كثيراً
    بالنسبة للأرقام الإنجليزية ...

    مثلاً رقم الواحد يشبه الرمح، و رقم الإثنان يشبه البطة، و رقم الثلاثة (نسيت وش يشبه طلعوا له شبيه ) إلخ...
    أو مثلاً تستخدم التشابه اللفظي إذا مليت من هذي، مثلاً رقم الواحد شاهد،
    رقم الإثنين بنتين، رقم الثلاثة دماثة "يعني حسن الخلق" رقم الأربعة قربعة :)
    و هكذا لو أردت أن تحفظ رقم 1234 مثلاً، تتخيل أولاً شاهد واقف في المحكمة، و بنتين صغار توأم ينتظرون الحكم على أبوهم،
    و الرجل اللي بجنبهم يعاملهم بدماثة، و بعدها ينطق الشاهد و يحكم على الأب
    بالسجن فتعم الفوضى في المكان و تصير الدنيا قربعة :).
    و هذا مجرد مثال ممكن تألف شي مختلف عنه تماماً، فبدل أن تتخيل الشاهد رجل يشهد ممكن تتخيله شاهد قبر و هكذا .


    نصائح للطلاب الطالبات غمار الاختبارات

    سابعاً: لا تجهد نفسك بالمذاكرة لفترات طويلة، لأن ذلك لن يفيدك قدر ما يضرك فإن شعرت بالإعياء،
    فاستلق قليلاً و تأمل أو استغرق في غفوة قصيرة، و لا تقلق بشأن الوقت، لأنك بغفوتك هذه
    قد تتمكن من مذاكرة ضعف ما ستذاكره لو استمريت على حالك تلك و في الوقت نفسه.

    نصائح للطلاب الطالبات غمار الاختبارات

    ثامناً: قبل النوم، صل ركعتين و ادع الله عز وجل أن ينزل السكينة على قلبك و أن يذكرك ما نسيت و أن يعلمك ما جهلت
    فهذا حري بإذن الله أن يطمئن فؤادك و أن يثبت المعلومات في عقلك .

    نصائح للطلاب الطالبات غمار الاختبارات

    تاسعاً: و هذه هي النصيحة الأهم، و هي أن لا تجعل الإختبارات تلهيك عن صلاتك
    مهما كلف الأمر، فإن الدنيا بأسرها لا تساوي عند الله عزوجل جناح بعوضة،
    فإن سمعت المؤذن فاترك ما بيدك و لب النداء
    كي يلبي الله نداءك حين تدعوه و يجيبك إلى ما تسأله.


    و أخيراً، أرجو أن أكون قد أفدتكم بمعلوماتي البسيطة جداً
    وفقنا الله جميعاً و أعاننا على تجاوز هذه الفترة بكل قوة و عزيمة و إصرار و عقبال ما تصيرون كلكم من الأوائل يارب :)

    النصائح منقوله من احدى المنتديااااات
     
  2. توتة بغداد

    توتة بغداد ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    تسلمييييييييييييييييييين اختيه ع الموضوووع والقصه الرائعه
    تحياتي
     
  3. عارفتلهم

    عارفتلهم ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ع الطرح
    مشكورة اختي عن جد الكل راح يستفيد من هالنصائح خاصة اخواتنا واخوانا اللي بالثانوية
     
  4. دموع الشوق

    دموع الشوق ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    توته بغداد
    عارفتلهم
    تسلمووون ع المرررررور
    بس تمنيت طلاب المدارس يدشووون عسب يستفيدوون لانه يايه فترة اختبااارات
     
  5. عسوله حدي

    عسوله حدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    تماااااااااااااام ,,,اختي ثااااااااااااانكس ,,,ع النصاااااائح وها نحنوا نقترب من فترة الامتحااانااااات
     
  6. دموع الشوق

    دموع الشوق ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    بالتووووفيق لكم
     
  7. لمسة حب awaw

    لمسة حب awaw ¬°•| مُشرفة سابقة|•°¬

    تَسلمًين حًبيبتي ع الطرح..":imuae32:
    وربـــصي وآيـــد مفيدآت النصآئح.."
    ان شاء الله تفيد الكل..!
    والله يجعله فـ ميزآن حسنآتج ^^​
     
  8. دموع الشوق

    دموع الشوق ¬°•| عضــو شرف |•°¬


    تسلمين ع المرووووووور يا طيبه
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة