ملخص مادة القرآن ~~ التقليد المذموم~~

الموضوع في 'صُفوفْ الْحآدِي عَشْر وَ الثّانِي عَشِرْ' بواسطة شامخ الليل, بتاريخ ‏13 أبريل 2011.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. شامخ الليل

    شامخ الليل ¬°•| عضو مطَور |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم

    التقليد المذموم

    عَـنْ أبي سعيد الخُــدري  عـــن النبي  قال: >> لتتبــعُنَّ سَنَنَ من كان قبلكم شبراً بشبر و ذراعا ً بذراع ، حتى لو دخلوا جحر ضبٍ لسلكتموه << . قلنا يا رسول الله اليهود و النصارى ؟ قال >> فمن <<.

    راوي الحديث
    الأسم : أبو سعيد بن مالك بن سنان الخدري الأنصاري .
    ميلاده : ولد قبل الهجرة باثنتي عشر سنة .
    شواهد من حياته : شهد بيعة الشجرة ، و فاتته بدر ، و استضغر في أحد التي استشهد فيها أبوه ، لكنه شارك في الغزوات التي بعدها .
    مرتبته : صار من علماء الصحابة و أكثر من رواية الحديث .
    و فاته : في السنة (74هــ) عن عمر يناهز ستاً و ثمانين سنة .






    خطورة التقليد الأعمى :
    1- تعطيل لنعمة العقل .
    2- هدم لمقومات لشخصية المسلمة .
    3- عنوان خمول و الضعف .
    4- مقدمة للعجز و الظياع.
    5- تفقد الكرامة .




    ◄ سخر الإسلام من المقلدين الذين يقبلون الخرافات المتوارثة و العادات السيئة و ذمهم .
    البقرة: 170



    ◄ الحديث يؤكد على :
    - استقلال شخصية الأمة المسلمة .
    - يحذر من إتباع الأمم الضالة المنحرفة و تقليدها في قيمها و عادتها السيئة .
    علل. يحذر الرسول من إتباع الأمم الضالة المنحرفة و تقليدها في قيمها و عادتها السيئة .
    لأن في ذلك ضياعاً لها و هدماً لبناء حضارتها .






    ◄ضرب الرسول  المثال على تقليد أمته لمن قبلها وشدة متابعتها بسلوك جحر الضب و هو رمز شدة الضيق و الرداءة ، مما يوضح أن التقليد الأعمى من المنكرات و المسالك الرديئة .
    التقليد المحرم
    حرم الإسلام على المسلمين تقليد الآخرين في أخلاقهم المنحرفة ، و سلوكهم السيئ ، و عاداتهم الباطلة .
    مثل :
    ○ تشبه بعض النساء المسلمات بالنساء الأخرات المتبرجات .
    ○ تشبه بعض الشباب الملسمين بالنساء ((بإطالة الشعر ،و التميع في الحركة مما يفقد الرجولة ))..
    ○ متابعة التقليعات و السلوك الغريب نتيجة النبهار ببهرجة الزي و بريق المظهر و ثوب الشهرة .





    سؤال إثرائي
    □ أذكر أمثلة أخرى للتقليد الذي لا يقبله الإسلام .





    عاقبة التقليد
    أولاً: على الفرد
    - يفقده ذاتيته.
    - تذوب شخصيته .
    - و ينساق بلا رؤية وراء كل إثم و رذيلة.


    ثانياً: على الأمة
    - تصاب بالهزيمة النفسية .
    - تفقد مقومات و جودها .
    - تقودهم إلى الهلاك و الانهيار .
    - إهمال الكثير من الواجبات و يضيعون مسؤولياتهم ، و يقصرون في أعمالهم ، و ذلك يؤثر سلبياً على البناء الاقتصادي و الحضاري للأمة .





    ◄ إن التقليد الأعمى مذموم في القرآن و السنة ، حتى و لو كان الأباء .
    الصافات: 69 - 71
    □ فكيف إن كان التقليد لليهود و النصارى ؟
    و قد جاء رد الرسول عليه  على الصحابة :" فمن؟" إستفهاماً إنكارياً: أي فمن غير اليهود و النصارى إن لم يكونوا هم ؟ لذلك حذر  من التمادي في التبعية العمياء للأمم النحرفة أخلاقاً و سلوكاً ، و جعلها نموذجاً يحتذى به في كل شأن من شؤون الحياة .





    إستنتج
    □ استنتج من الحديث ما يدل على صدق نبوة الرسول  ؟
    لقد أخبر النبي  أن أمته ستتبع المحدثات من الأمور و البدع و الأهواء كما وقع للأمم من قبلهم و تجاريهم في مسلكهم خطوة خطوة .
    ورغم مالا في بعض عادات أهل الكتاب من شر و معصية لله و مخالفة لشرعه ؛ فإن بعض المسلمين يوافقونهم فيها .









    تقبالوا تحياتي ::: شامخ الليل
     
    آخر تعديل: ‏13 أبريل 2011
  2. عسوله حدي

    عسوله حدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    نحن في التربية الاسلامية مانفهم شي من طريقة اسلوب الاستاذة للشرحـ,,,هذا والله يستر هههع
     
  3. شامخ الليل

    شامخ الليل ¬°•| عضو مطَور |•°¬

    نعم الله يستر


    ترهم قالوا ثقافة إسلامية :a033:
    :MercI: على مرورك
     
  4. The Queen

    The Queen ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    الله يعدي هاي السنه ع خيييييييييييير ,,,,

    يسلموووووو شامخ ع الطرح .....
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة