الطيران العماني يتسلم طائرتين من "امبراير" البرازيلية طراز "175"

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏11 أبريل 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    من أصل خمس طائرات
    الطيران العماني يتسلم طائرتين من "امبراير" البرازيلية طراز "175"

    ساو باولو ـ العمانية: استلم الطيران العماني من شركة "امبراير" البرازيلية لصناعة الطائرات حتى الآن طائرتين من طراز "175" من أصل خمس طائرات من نفس الطراز وذلك ضمن الاتفاقية التي وقعها الطيران العماني في نوفمبر 2009 مع شركة "امبراير" البرازيلية لصناعة الطائرات.
    وقد نظم الطيران العماني مؤخرا بالتعاون مع شركة "امبراير" رحلة للبرازيل لوفد إعلامي عماني بهدف زيارة ثالث اكبر شركات العالم إنتاجا للطائرات المدنية بمدينة ساو باولو البرازيلية حيث يقع مصنع شركة "امبراير" للطائرات المدنية يضم عددا من الحظائر لتصنيع الطائرات ذات الحجم الكبير والصغير والطائرات العسكرية إلى جانب مطار تجرى فيه التجارب على الطائرات اضافة إلى المرافق والخدمات الاخرى كالمطاعم والاسواق والمرافق الطبية.
    وفي اليوم الثاني من وصول الوفد الاعلامي إلى مدينة ساو باولو اتجه باكرا إلى مصنع طائرات الشركة الذي يقع على مساحة كبيرة حيث تعرف الوفد على الطائرات المعدة للاستلام لمختلف الشركات ومن بينها الطائرة الثانية الخاصة بالطيران العماني (امبراير 175) التي كانت على وشك الإقلاع إلى مسقط بطاقمها المتكامل من العمانيين.
    والتقى الوفد أثناء تحضير الطائرة للإقلاع المهندس هاشم بن طالب البريكي مدير المشاريع الفنية بقسم الهندسة والصيانة بالطيران العماني الذي عبر عن سروره بتسلم الطيران العماني الطائرة الثانية من شركة "امبراير" البرازيلية قائلا ان ذلك يؤكد سريان خطة توسع الطيران العماني في أسطوله وانطلاقه نحو تدشين المزيد من المحطات خلال الفترة المقبلة.
    وأوضح البريكي انه يتم قبل استلام الطائرة فحصها وتجربتها بكافة محتوياتها وحركات الطيران إلى جانب اخذ قراءة بياناتها وتحليلها للتأكد من سلامة وأمن الطيران قبل دخولها إلى الخدمة.
    وبين ان هذه الطائرة تعد الثانية التي يتسلمها الطيران العماني وهي من طراز 175 وتبلغ سعتها 71 راكبا (60 مقعدا على الدرجة السياحية و11 مقعدا على درجة الأعمال) مشيرا الى ان هذا النوع من الطائرات سوف يستخدم على الخطوط المحلية والاقليمية.
    واشار الى ان هذه النوعية من الطائرات تعد الاحدث التي يتم تصنيعها بشركة "امبراير" وتمتاز بوجود أحدث الانظمة والتقنية.. وتتمتع بأقصى درجات الامن والسلامة إلى جانب اقتصادها في الوقود حيث بإمكانها الطيران لمدة أربع ساعات إلى خمس ساعات وبالتالي فهي لا تشكل عبئا على المسافر.
    وقال ان أي شركة طيران لها حرية الاختيار في اضافة ما ترغب من كماليات على الطائرة وان الطائرات الخاصة بالطيران العماني تم تجهيزها بأحدث الوسائل من خلال تركيب الشاشات بالمقاعد التي بها كافة وسائل الترفيه والتسلية وكذلك الخرائط الموضحة لسير الرحلة.
    واكد المهندس هاشم البريكي ان هذه النوعية من الطائرات معترف بها من الوكالة الاوروبية لسلامة الطيران (اياسا) مؤكدا ان سجل شركة "امبراير" للطائرات خال من الحوادث حتى الآن.. كما أكد ان هذه النوعية من الطائرات تعد من أفضل الطائرات.. وتقوم شركة الطيران العماني بمراقبة سير تصنيع كل طائرة بدءا من تركيب الهيكل مرورا بالتسليكات وتركيب المحركات والاجنحة والتأثيث وحتى اكتمال تصنيعها وخروجها بصورتها النهائية مشيرا إلى ان الطيران العماني يستخدم أقمشة مصممة خصيصا للشركة والتي يتم تصنيعها من قبل الشركات الالمانية المتخصصة.
    وحول قطع الغيار والصيانة أوضح البريكي ان هناك الكثير من شركات الطيران الخليجية والعربية تستخدم منذ فترة طائرات "امبراير" اضافة إلى ان اغلب قطع الغيار المستخدم بهذه الطائرات يتم جلبها من باريس وبالتالي ليس هناك مشكلة لدى الطيران العماني في ذلك كونها تسير رحلات مباشرة إلى تلك الوجهات.
    وذكر المهندس هاشم البريكي أن الطائرات الجديدة من شركة "امبراير" تعد إضافة جيدة لأسطول الطيران العماني حيث إنها تسمح لعملاء الشركة بالاستفادة من الخدمات المتطورة المقدمة على متن طائراته إلى جانب توفر كافة البرامج الترفيهية المميزة من خلال توفر الشاشات بكل مقعد.
    من جانبه أكد علي بن عبدالله الغافري مهندس اول الكترونيات الطائرات الهندسية بالطيران العماني ان طائرات "امبراير" من طراز 175 تعد من احدث الطائرات وهي أفضل من الطائرات الأخرى ذات نفس السعة والمصنعة من قبل شركات الطيران العالمية لكونها تمتاز بتوفر تكنولوجيا مختلفة واقتصادية.
    وقال ان هذه النوعية من الطائرات تمتاز بسهولة وسرعة انزال الركاب أثناء عبور وتغيير الرحلة كما أنها تعد مناسبة لظروف الطقس بالمنطقة كالحرارة والغبار وتمتاز بفلسفة صيانة مختلفة نظرا لوجود الانظمة والتقنية الحديثة مشيرا إلى انه تم تدريب الكثير من الشباب العماني على كيفية تشغيل وصيانة الطائرة والتأكد من كافة الانظمة بالطائرة معربا عن امله في ان تحقق هذه النوعية من الطائرات العائد الاقتصادي للشركة كونها ستستخدم على الخطوط المحلية والاقليمية.
    ويقول الطيار نبيل بن غصن الجهوري من الطيران العماني ان الطائرة تعتبر من اكثر الطائرات تطورا حيث جمعت التكنولوجيا المتوفرة في طائرات الايرباص والبوينج وتم تصنيعها بطريقة تسهل قيادتها مقارنة ببقية الطائرات الاخرى مضيفا انه وعند التغيير من طائرة إلى طائرة اخرى تكون هناك آلية يتم اتباعها في عملية تدريب الطيار حيث يتم البدء بالطيار الآلي والتي تم استحداثها من خلال دورة في فرنسا استمرت لمدة 45 يوما وبعد ذلك يتم البدء بالتدريب في الخطوط من خلال وجود مدرب من شركة "امبراير" مشيرا إلى انه يوجد أثناء رحلة تسليم الطائرة مدرب من الشركة البرازيلية وهو ايضا يعد جزءا من عملية التدريب.
    وتضمن اليوم الأول من فعاليات زيارة الوفد الاعلامي على زيارة لمصنع الشركة والقاء العديد من المحاضرات التعريفية بالشركة البرازيلية وفكرة انشاء الشركة وبداية تصنيعها للطائرات المدنية والمراحل التطويرية التي مرت بها صناعة الطائرات وكذلك الطائرات التجارية والعسكرية إلى جانب التعريف بالمصانع التابعة للشركة المنتشرة بعدد من دول العالم وما يتصل كذلك بمراكز الصيانة الخاصة بطائرات "امبراير".
    وتعد شركة "امبراير" التي بدأت في 1969 كشركة بهذا الاسم ثالث شركة على مستوى العالم لصناعة الطائرات التجارية بعد البوينج والايرباص اضافة إلى ان "امبراير" تفردت بصناعة حجم محدد من الطائرات ذات السعة المقعدية المحدودة وهي ما يسمى بالطيران الاقتصادي بدءا من 20 راكبا وحتى 108 ركاب ما يعطي الفرصة الاكبر لشركات الطيران في العالم ان تتجه بشكل اقتصادي مباشر إلى تخفيض نفقاتها ومصاريفها لتشغيل هذا النوع من الطائرات.
    وقد قام الوفد الإعلامي بجولة في المصنع برفقة دينلسون لوبو مسؤول زيارات الشركات والتسويق بشركة "امبراير" البرازيلية الذي قدم للفريق شرحا وافيا عن خطوات تصنيع وتجميع أجزاء الطائرة المختلفة.
    ويقول باول سيسار سيلفا نائب الرئيس التنفيذي لشركة "امبراير" البرازيلية للطائرات ان الشرق الاوسط يعد من الاسواق الواعدة الذي يشهد نموا متزايدا وبالتالي يمثل للشركة سوقا مهما خلال الفترة المقبلة خاصة وانه يوجد حاليا طلبية على 58 طائرة من قبل ست شركات طيران بالمنطقة متوقعا ان تقوم الشركة بتصنيع ما بين 200 إلى 300 طائرة للشركات العاملة بالشرق الاوسط مشيرا الى ان هناك مركزا لصيانة كافة طائرات "امبراير" بجمهورية مصر العربية.
    واضاف ان الشركة تقوم بتصنيع طائرات "امبراير" من طراز (170 و175 و190 و195) تتمتع بتقنية عالية وهناك الكثير من الشركات قد اقبلت على شراء هذه النوعية لا سيما من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والشرق الاوسط مشيرا إلى ان سلطنة عمان تعد ثالث دولة خليجية تقبل على شراء هذا النوع من الطائرات في منطقة الخليج حيث تمتاز هذه الطائرات بإمكانية تشغيلها في مدارج قصيرة وبكفاءة التشغيل في استهلاك الوقود وهي طائرات نفاثة مصممة لخدمة الخطوط قصيرة المدى.
    واكد ان طائرة "امبراير" 175 التي تعاقد الطيران العماني على شراء خمس طائرات منها تعد من احدث الطائرات التي يتم تصنيعها بالشركة وهي تتمتع بدرجة عالية من الامن والسلامة نظرا لتوفر التقنية العالية بها وهي مناسبة للطيران العماني وستحقق عائدا اقتصاديا كبيرا للشركة مؤكدا ان شركة "امبراير" البرازيلية ملتزمة بموعد تسليم الطائرات حسب الاتفاق كما انها ملتزمة بتدريب الطيارين والمهندسين على كيفية تشغيلها وصيانتها.
    وردا على سؤال حول الخلل الفني الذي صاحب طائرة فينوم 300 التابعة لشرطة عمان السلطانية أثناء تدشينها بمطار مسقط الدولي اكد ان سجل شركة "امبراير" البرازيلية منذ البدء في تصنيع الطائرات في عام 1970 كان خاليا من الحوادث حتى الان ماعدا الحادث العارض لاحدى طائرات "امبراير" التابعة لاحدى الشركات الصينية نتيجة سوء الاحوال الجوية مشيرا الى ان جميع الطائرات المصنعة بالشركة معترف بها من المنظمة الاوروبية لسلامة الطيران (اياسا) موضحا ان الشركة قد قامت خلال عام 2010 تسليم حوالي 700 طائرة وهذا يدل على السمعة الطيبة للشركة وما تتمتع به الطائرات من تقنية عالية في مجال الامن والسلامة.
    وأشار إلى النمو الملاحظ في شبكة الطيران العماني والنقاط الجديدة التي تم تدشينها خلال العامين الماضيين إلى جانب تدعيم أسطولها بطرازات جديدة وحديثة ومنح الركاب امتيازات متعددة للسفر على متن طائراتها كلها مؤشرات تضع الطيران العماني في مركز الريادة مؤكدة تطور صناعة النقل الجوي بها‏.‏
    ونفى أن تكون هناك منافسة مع الشركات المصنعة للطائرات الاخرى بالعالم مؤكدا ان الشركة اصبح لها حصة جيدة بالسوق العالمي تصل إلى 40 بالمائة مؤكدا انه ليس مطروحا الآن داخل "امبراير" أن تكون هناك مراكز صيانة في منطقة الشرق الأوسط اخرى خلال الفترة الحالية.‏
    وعن أكثر الطرازات رواجا واقبالا على الشراء قال باول سيسار سيلفا نائب الرئيس التنفيذي لشركة "امبراير" البرازيلية لصناعة الطائرات ان الطائرتين 190 و195 تعدان الأكثر مبيعا ويتلقيان طلبات شراء كثيرة.
    كما قامت شركة "امبراير" البرازيلية لصناعة الطائرات بتنظيم جولة سياحية للوفد الاعلامي إلى مدينة ريو دي جانيرو تضمنت زيارة عدد من اهم المعالم السياحية الطبيعية التي تشتهر بها المدينة وكذلك زيارة الاسواق التجارية والخدمية.
     
  2. ▒الســامــے▒™

    ▒الســامــے▒™ ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

  3. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

مشاركة هذه الصفحة