القبض على (مسلحين) في صحار

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏6 أبريل 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬


    الادعاء العام يحذر من أي أعمال تؤثر على الأمـن والنظام
    حقوق الإنسان تحث على استكمال إجراءات التحقيق مع المتحجزين
    مساع أهلية لــ (التهدئة) عبر لقاءات مفتوحة


    متابعة ــ يوسف البلوشي:
    أكد الادعاء العام أنه تلقى معلومات وتحريات وبلاغات حول قيام بعض الأشخاص بولاية صحار بشراء أو حمل أسلحة تـقليدية وذخائر بدون إذن أو تصريح من السلطات المختصة، وقيام آخرين بتعبئة قناني وقود لأهداف مشبوهة.
    وقال الادعاء في بيان تلقت (الزمن) نسخة منه انه قام بإصدار أمر إلى الجهات المختصة لإلقاء القبض على المشتبه بـهم، حيث تم إلقاء القبض على بعضهم واتخذت بشأنـهم الإجراءات القانونية .
    وأشاد الادعاء العام بتعاون المواطنين المخلصين بالإبلاغ عن أي تحركات مشبوهة، في الوقت الذي حذر فيه من القيام بأي أعمال من شأنـها إقلاق راحة وطمأنينة المواطنين والتأثير على الأمن والنظام العام.
    وفي موضوع متصل تناول عدد من اعضاء اللجنة الوطنية لحقوق الانسان مع الادعاء العام الأحداث الاخيرة التي شهدتها ولاية صحار وذلك في اطار حرص اللجنة على تطبيق أسس ومبادئ حقوق الإنسان كأساس للتعامل مع تلك الأحداث.
    واكد المدعي العام خلال اللقاء ان توكيل المحتجزين لمحامين للدفاع عنهم يعد ضمانة من الضمانات التي كفلتها القوانين النافذة في السلطنة وعلى رأسها النظام الأساسي للدولة وقانون الإجراءات الجزائية وقد تم فعلا السماح للمحامين بمقابلة موكليهم، وحثت لجنة حقوق الانسان على ضرورة استكمال إجراءات التحقيق والإسراع في الإفراج عن الذين لم تثبت ادانتهم اسوة بالذين تم الافراج عنهم من قبل الادعاء العام والبالغ عددهم سبعة وخمسين مواطنا . كما أكد المدعي العام ان مهمة الادعاء العام تتمثل في إصدار الأوامر بالقبض بناءً على محاضر التحريات, ويترك امر تنفيذ القبض للسلطات المختصة التي تتخذ من سلطاتها ما يمكنها من القبض على المتهمين استناداً لنص المادة 44 من قانون الإجراءات الجزائية.
    وفي هذا الإطار، قام وفد أعضاء اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أمس بزيارة أماكن احتجاز الموقوفين رهن التحقيق في تلك الأحداث والاطمئنان على أحوالهم سعيا منها لأن يكون توقيفهم وفق الأنظمة والقوانين المنظمة لذلك.
    وفي عودة إلى الوضع في ولاية صحار تم أمس عقد عدة لقاءات بين المواطنين مع سعيد بن غانم المقبالي عضو مجلس الشورى بالولاية بهدف تهدئة الوضع وعدم الخروج للتظاهر مجددا ، ودار حوار مفتوح بين الشباب مع عضو مجلس الشورى اتسم بالصراحة والشفافية في مناقشة الوضع الراهن. وأكـد عضو مجلس الشورى ان مطالب الشباب قيد الدراسة وجاري العمل على تحقيقها وخاصة فيما يخص ايجاد فرص للعمل بالقطاعين العام والخاص وكذلك يقوم مجلس الشورى بدراسة العديد من مطالب المواطنين مثل: صندوق الزواج والسكن.
    وذكر بعض الشباب ممن حضروا هذه اللقاءات عدم تجاوب بعض الشركات العاملة بالولاية في توظيفهم لأسباب غير مفهومة وأحيانا أخرى غير مقنعة وطالب الحضور المسؤولين بضرورة حل هذه المشكلة. من جانبه قال عضو مجلس الشورى ان مثل هذه الملاحظات التي سوف يرفعها للمسؤولين المعنيين لإيجاد الحلول السريعة لها.
    وكانت صحار قد شهدت مصادمات عنيفة يوم الجمعة الماضي بين المتظاهرين وقوات الأمن ادت الى سقوط قتيل وعدد من الجرحى.
    وتأتي أهمية صحار كونها منطقة صناعية وتجارية وهي محل استقطاب الاستثمارات المحلية والعالمية ومحط أنظار المستثمرين والاقتصاديين.


    جريدة الزمن
     
  2. كعبية وكلي فخر

    كعبية وكلي فخر ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    تسلم ع الخبر...
     

مشاركة هذه الصفحة