حكم قول القصص الغير صحيحه للوعظ

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة Dark Spy, بتاريخ ‏30 مارس 2011.

  1. Dark Spy

    Dark Spy ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    هذا مقال للشيخ سالم الطويل
    ذم القصاصين

    كتب:سالم بن سعد الطويل




    القصاص هو الذي يسرد القصص ويكثر منها فتراه يسرد قصة تلو قصة معرضا عن القرآن الكريم والسنة النبوية وغافلا عن قوله تعالى: «فذكر بالقرآن من يخاف وعيد» سورة «ق» (45) وقوله تعالى: «فلا تطع الكافرين وجاهدهم به جهادا كبيرا» سورة الفرقان (52) أي جاهدهم بالقرآن.
    وقوله تعالى: «اتل ما أوحي إليك من الكتاب» سورة العنكبوت (45) وقوله تعالى: «إنما أمرت أن أعبد رب هذه البلدة الذي حرمها وله كل شيء وأمرت أن أكون من المسلمين. وأن أتلو القرآن فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فقل إنما أنا من المنذرين» سورة النمل ( 91ـ90).



    أخي القارئ اعلم رحمني الله وإياك ان الإكثار من القصص أمر محدث ما أنز الله به من سلطان!!



    أخرج ابن أبي شيبة والمروزي عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: «لم يقص - بضم الياء وفتح القاف - على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولا عهد أبي بكر ولا عهد عمر ولا عهد عثمان إنما كان القصص حيث كانت الفتنة) موارد الظمان صفحة (58) وذكره السيوطي في تحذير الخواص صفحة (245).



    عزيزي القارئ ما الذي يجعل هؤلاء القصاص يستبدلون الذي ادنى بالذي هو خير؟
    فأقول: لا شك ان الدوافع كثيرة من أهمها:

    1- عجزهم شبه التام عن الاستدلال بآيات القرآن والاحاديث الصحيحة فتراهم اما لا يحفظونها او لا يعرفون كيف يستدلون بها!!

    قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن مثل هؤلاء: «اعيتهم الاحاديث أن يحفظوها....» شرح الالكائي لأصول السنة (139/1) والدارمي (47/1).
    فالقرآن عظيم وثقيل قال تعالى: «إنا سنلقي عليك قولاً ثقيلاً» سورة المزمل (5) فهؤلاء القصاص لا يستطيعونه اذ لابد من حفظه وتلاوته تلاوة صحيحة مع الاستدلال به استدلالاً مستقيماً وليس كذلك القصص فلو قدم فيها اواخر او اضاف او حذف او حرف فيها وكذب فمن ذا الذي سيحاسبه على ذلك؟!


    2- رغبة القصاص في الشهرة وصرف وجوه الناس إليه!!
    قال تميم الدارمي لعمر بن الخطاب رضي الله عنهما: «دعنى ادع الله وأقص واذكر الناس. فقال عمر: لا. فأعاد عليه فقال: أنت تريد أن تقول ان تميم الدارمي فاعرفوني!! ذكره الطرطوخي ص(109) قال ابوالفضل العراقي، فانظر توقف عمر في اذنه في حق رجل من الصحابة يعني تميماً الدارمي الذين كل واحد منهم عدل مؤتمن واين مثل تميم في التابعين ومن بعدهم؟ ا.هـ
    تحذير الخواص ص223


    3- نزولاً من القصاصين عند رغبة العوام والجمهور اذ النفوس الضعيفة تحب القصص والحكايات بينما يستثقلون المواعظ والزواجر ومعرفة الاوامر والنواهي والحلال والحرام فلما كان القصاص يعجبهم كثيراً تجميع الناس وكثرة المستمعين وجدوا من المناسب الاكثار من القصص وذكر الغرائب!!
    اخرج الامام احمد في الزهد عن ابي المليح قال: ذكر ميمون القصاص فقال: «لا يخطئ القاص ثلاثاً: إما ان يسمن قوله بما يهزل دينه واما ان يعجب بنفسه واما ان يأمر بما لا يفعل «ذكره السيوطي في تحذير الخواص ص (252ـ251).


    4- ومن اكبر اسباب ظهور القصاص تزيين الشيطان لهذا الأسلوب فتجدهم ينقلون كل ما هو غريب ولو كان باطلاً من اجل الاثارة فلا يتورعون عن الكذب بل هم من اكذب الناس!!
    ذكر السيوطي في كتابه تحذير الخواص من اكاذيب القصاص ص265 قال: قال الامام احمد بن حنبل رحمه الله تعالى: «اكذب الناس القصاص والسؤال» - بضم السين وفتح الهمزة مشددة - أي الذين يسألون الناس اموالهم فيخترعون القصص ليتصدقوا عليهم.




    اما مفاسد القصاصين فكثيرة منها:

    (1) انهم بقصصهم وحكاياتهم يصدون الناس عن الكتاب والسنة تلاوة وتفقها واتعاظا واهتداء.


    (2) تعويد عامة الناس على الكذب وعدم التثبت والمبالغات والخيالات الزائفة.


    (3) يصرفون وجوه الناس اليهم دون العلماء العاملين والهداة المهتدين فتجد العامة يجلسون للقصاصين ويزهدون بالائمة الاعلام.


    (4) اغترار كثير من الناس بالقصاصين فيظن انهم من اهل العلم والفقه والفتوى فيسألهم ويستفتيهم فربما افتوا بغير علم فضلوا واضلوا.


    (5) روايتهم للاحاديث الموضوعة والباطلة والضعيفة وهذا من الكبائر لو كانوا يعقلون.


    (6) يصرفون الناس عن قصص القرآن والتي هي احسن القصص قال تعالى «نحن نقص عليك احسن القصص بما اوحينا اليك هذا القرآن» سورة يوسف (3).


    ـ7 ومن اكبر المفاسد روايتهم لقصص الانبياء فيكيلون فيها كيل بعير من الزيادات والاضافات حتى يصفوهم بما لا يليق بهم صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين.


    ـ8 روايتهم للفتن التي جرت بين الصحابة رضي الله عنهم والنيل منهم وتنقصهم مع ان الواجب الامساك عما جرى بين الصحابة.



    والخلاصة:
    ان القصاصين قد اساءوا الى الاسلام وخطرهم كبير على المسلمين والواجب علينا التمسك بالكتاب والسنة وصرف الناس الى علماء الهدى والعلم النافع ونحذر من القصاص ونحذر منهم.


    قال ابن الجوزي في التلبيس:

    وقد ذكرنا آفاتهم في كتاب القصاص المذكرين إلا أنا نذكر هنا جملة فمن ذلك أن قوما منهم كانوا يضعون أحاديث الترغيب والترهيب ولبس عليهم إبليس بأننا نقصد حث الناس على الخير وكفهم عن الشر وهذا افتيات منهم على الشريعة لأنها عندهم على هذا الفعل ناقصة تحتاج إلى تتمة ثم نسوا قوله «صلى الله عليه وسلم» من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ومن ذلك أنهم تلمحوا ما يزعج النفوس ويطرب القلوب فنوعوا فيه الكلام فتراهم ينشدون الأشعار الرائقة الغزلية في العشق
    ولبس عليهم إبليس بأننا نقصد الإثارة إلى محبة الله عز وجل ومعلوم أن عامة من يحضرهم العوام الذين بواطنهم مشحونة بحب الهوى فيضل القاص ويضل ومن ذلك من يظهر من التواجد والتخاشع زيادة على ما في قلبه وكثرة الجمع توجب زيادة تعمل فتسمح النفس بفضل بكاء وخشوع فمن كان منهم كاذبا فقد خسر الآخرة ومن كان صادقا لم يسلم صدقه من رياء يخالطه
    ومنهم من يتحرك الحركات التي يوقع بها على قراءة الألحان والألحان التي قد أخرجوها اليوم مشابهة للغناء فهي إلى التحريم أقرب منها إلى الكراهة والقارىء يطرب والقاص ينشد الغزل مع تصفيق بيديه وإيقاع برجليه فتشبه السكر ويوجب ذلك تحريك الطباع وتهييج النفوس وصياح الرجال والنساء وتمزيق الثياب لما في النفوس من دفائن الهوى ثم يخرجون فيقولون كان المجلس طيبا ويشيرون بالطيبة إلى ما لا يجوز
    ومنهم من يجري في مثل تلك الحالة التي شرحناها لكنه ينشد أشعار النوح على الموتى ويصف ما يجري لهم من البلاء ويذكر الغربة ومن مات غريبا فيبكي بها النساء ويصير المكان كالمأتم وإنما ينبغي أن يذكر الصبر على فقد الأحباب لا ما يوجب الجزع
    ومنهم من يتكلم في دقائق الزهد ومحبة الحق سبحانه فليس عليه إبليس إنك من جملة الموصوفين بذلك لأنك لم تقدر على الوصف حتى عرفت ما تصف وسلكت الطريق وكشف هذا التلبيس أن الوصف علم والسلوك غير العلم
    ومنهم من يتكلم بالطامات والشطح الخارج عن الشرع ويستشهد بأشعار العشق وغرضه أن يكثر في مجلسه الصياح ولو على كلام فاسد
    وكم منهم من يزوق عبارة لا معنى تحتها وأكثر كلامهم اليوم في موسى والجبل وزليخا ويوسف ولا يكادون يذكرون الفرائض ولا ينهون عن ذنب فمتى يرجع صاحب الزنا ومستعمل الربا وتعرف المرأة حق زوجها وتحفظ صلاتها هيهات هؤلاء تركوا الشرع وراء ظهورهم ولهذا نفقت سلعهم لأن الحق ثقيل والباطل خفيف
    ومنهم من يحث على الزهد وقيام الليل ولا يبين للعامة المقصود فربما تاب الرجل منهم وانقطع إلى زاوية أو خرج إلى جبل فبقيت عائلته لا شيء لهم
    ومنهم من يتكلم في الرجاء والطمع من غير أن يمزج ذلك بما يوجب الخوف والحذر فيزيد الناس جرأة على المعاصي ثم يقوي ما ذكر بميله إلى الدنيا من المراكب الفاهرة والملابس الفاخرة فيفسد القلوب بقوله وفعله


     
  2. عراقيه

    عراقيه ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    اللهم صل على محمد وال محمد
    يسلمو ع الطرح
     
  3. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

  4. Dark Spy

    Dark Spy ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    شكرا على المرور شرفتوا الموضوع
     
  5. راعي الرباعه

    راعي الرباعه ¬°•| عضو مميز |•°¬

  6. mechanical-engineer

    mechanical-engineer ¬°•| عضو مميز |•°¬

    تسلم ع الموضوع الحلو
     
  7. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    الف شكر لك اخووي

    باارك الله فيك

    وفي ميزاان حسناتك

    ونتريااا الزوود
     
  8. Dark Spy

    Dark Spy ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    مشكورين على المرور
     
  9. ▒الســامــے▒™

    ▒الســامــے▒™ ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    يسلمو على الطرح
     
  10. M!Ss KaSh5a

    M!Ss KaSh5a ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    نسأل الله الإيمان الخالص في القلب والعمل به بالجوارح والنطق به باللسان

    بارك الله فيكِ وجزاكِ الخير كله
     
  11. طواش

    طواش ¬°•| مصدر الخبر|•°¬

    شكرا اخوي ع طرحك
     

مشاركة هذه الصفحة