تاريخ البطولة.....

الموضوع في ',, البريمي للرياضة ,,' بواسطة AMS, بتاريخ ‏12 جوان 2008.

  1. AMS

    AMS ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    البطولة الأولى – فرنسا 1960
    الإتحاد السوفييتي أول المتوجين


    هداف النهائيات أرقام من يورو 1960
    الفرنسي فرانسوا هوت واليوغسلافيان ميلان غاليتش ودرازان يركوفيتش والروسيان فالنتين إيفانوف وفيكتور بونديلنك (ولكل منهم هدفان) 4 المنتخبات المشاركة
    2 الملاعب
    4 المباريات
    16 الأهداف


    على عكس التوقعات لم تلق النسخة الأولى من بطولة أمم أوروبا الاهتمام المتوقع من معظم دول القارة، فلم تشارك فيها العديد من المنتخبات عريقة مثل إنكلترا وإيطاليا وألمانيا الغربية، والسبب هو أن هذه المنتخبات لم تعتقد أن هذه البطولة ذات أهمية كبيرة أو قادرة على النجاح.

    ولكن الإتحاد الأوروبي صمم على تنظيم البطولة التي أقيمت بنظام خروج المغلوب عبر مباريات ذهاب وعودة خلال الدور التمهيدي ودور الـ 16 والدور ربع النهائي، بينما كانت نهائيات البطولة التي استضافتها فرنسا عبارة عن أربع مباريات هي مباراتي نصف النهائي ومباراة تحديد صاحب المركز الثالث والمباراة النهائية.

    كانت انطلاقة التصفيات في 28 أيلول/سبتمبر عام 1958 بمباراة جمعت بين الإتحاد السوفييتي والمجر في ذهاب دور الستة عشر على ملعب لينين المركزي (لوجنيكي حالياً) في موسكو، وانتهت المباراة لصالح أصحاب الأرض بنتيجة 3-1، مع العلم أن مباراة العودة أقيمت بعد عام كامل في العاصمة المجرية بودابست وأنهاها السوفييت لصالحهم مرة أخرى بهدف دون مقابل ليتأهلوا إلى دور الثمانية.

    ولم ينطلق الدور ربع النهائي إلا في أواخر عام 1959، وكانت المفاجأة انسحاب إسبانيا المرشحة الأقوى لنيل اللقب خاصة مع تألق نادي ريال مدريد في المسابقات الأوروبية، حيث رفض الجنرال فرانكو حاكم إسبانيا السماح لمنتخب بلاده بالسفر إلى موسكو لأسباب سياسية، ليتأهل بذلك السوفييت إلى النهائيات بدون أن يضطروا للعب دقيقة واحدة في هذا الدور.

    وفي بقية مباريات ربع النهائي أطاحت فرنسا بالنمسا، كما تأهلت يوغسلافيا على حساب البرتغال، ولم يجد المنتخب التشيكوسلوفاكي أي صعوبة في تجاوز عقبة رومانيا، ليكتمل عقد الفرق المشاركة في أول نهائيات أوروبية ويتم منح فرنسا شرف تنظيمها.

    وانطلقت النهائيات على ملعب حديقة الأمراء بالعاصمة الفرنسية باريس حيث واجه أصحاب الأرض منتخب يوغسلافيا في ظل غياب نجميها جوست فونتين ورايموند كوبا بسبب الإصابة ولكنهم رغم ذلك نجحوا في التقدم حتى منتصف الوسط الثاني بنتيجة 4-2، لكن اليوغسلافيين استطاعوا قلب النتيجة بتسجيلهم ثلاثة أهداف في أقل من عشر دقائق منهم ثنائية عبر المهاجم الكرواتي المولد درازين يركوفيتش لينهوا المباراة لصالحهم بنتيجة 5-4 ويتأهلوا للنهائي، وفي مباراة نصف النهائي الأخرى على ملعب فيلودروم بمرسيليا نجح منتخب الإتحاد السوفييتي في تجاوز منتخب تشيكوسلوفاكيا بسهولة "3-صفر".

    وفي المباراة النهائية أمام حوالي 18 ألف متفرج بملعب الأمراء كان المنتخب السوفييتي متأخراً أمام نظيره اليوغسلافي مع نهاية الشوط الأول بهدف دون مقابل سجله ميلان غاليتش، ولكنه نجح في خطف التعادل مع انطلاق الشوط الثاني عبر لاعب الوسط سلافا ميتريليفي، وكان بإمكان المنتخب اليوغسلافي أن يحقق الفوز في أكثر من مناسبة ولكن براعة حارس السوفييت "ليف ياشين" حالت دون ذلك لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 1-1.

    واحتكم الفريقان لوقت إضافي نجح خلاله السوفييت في خطف هدف الفوز عن طريق فيكتور بونيدلنيك ليسجلوا اسمهم بحروف من ذهب كأبطال للنسخة الأول من كأس أمم أوروبا.
    البطولة الثانية – إسبانيا 1964
    إسبانيا تنتزع اللقب



    هداف النهائيات أرقام من يورو 1964
    الإسباني خيسوس ماريا بيريدا والمجريان فيرينتش بيني وديسو نوفاك (ولكل منهم هدفان) 4 المنتخبات المشاركة
    2 الملاعب
    4 المباريات
    13 الأهداف



    مع النجاح الذي حققته النسخة الأولى من البطولة، شهدت النسخة الثانية إقبالاً كبيراً على المشاركة من جميع أنحاء القارة العجوز، فضمت قرعة الدور الأول من التصفيات منتخبات جميع الدول الأوروبية باستثناء أربع هم ألمانيا الغربية واسكتلندا وفنلندا وقبرص، ليرتفع عدد الفرق المشاركة في الدور الأول من 17 إلى 29.

    وبدأت المفاجآت في الدور الأول بخروج تشيكوسلوفاكيا وصيفة كأس العالم 1962 أمام ألمانيا الشرقية، كما أطاحت فرنسا بإنكلترا من نفس الدور، بينما شهد الدور الثاني خروج يوغسلافيا رابع العالم أمام السويد، وإيطاليا أمام حامل اللقب الإتحاد السوفييتي.

    ومع نهاية التصفيات تأهلت أربعة منتخبات للنهائيات وهي الإتحاد السوفييتي وإسبانيا والمجر والدنمارك، واضطر الجنرال فرانكو حاكم إسبانيا أن يسمح للاعبين السوفييت بدخول إسبانيا حتى لا تفقد بلاده حق تنظيم البطولة.

    وبدأت البطولة، فالتقى المنتخب الإسباني مع نظيره المجري للمرة الأولى منذ 38 عاماً، واحتاج أصحاب الأرض إلى هدف في الوقت الإضافي من جناح ريال مدريد آمناسيو ليحققوا الفوز 2-1 ويمروا للمباراة النهائية لملاقاة حامل اللقب الإتحاد السوفييتي الذي لم يجد عناء في تجاوز عقبة المنتخب الدنماركي بثلاثية نظيفة.

    وبعد تحقيق المجر للمركز الثالث بالفوز على الدنمارك 3-1 أيضاً بعد وقت إضافي، أقيمت المباراة النهائية بين إسبانيا والإتحاد السوفييتي على ملعب سانتياغو برنابيو بالعاصمة الإسبانية أمام أكثر من 80 ألف متفرج من بينهم الجنرال فرانكو.

    وجاءت المباراة مثيرة حيث نجح الإسباني لويس سواريز نجم إنتر ميلان الإيطالي وصنع هدفاً لمهاجم برشلونة خيسوس ماريا بيريدا في الدقيقة السادسة. ولكن الضيوف ردوا بسرعة وسجلوا التعادل بعدها بدقيقتين فقط عبر غالمزيان خسيانوف. واستمر السجال بين الفريقين حتى نجح مارسيلينو مهاجم ريال مدريد في تسجيل هدف رائع برأسه قبل نهاية اللقاء بست دقائق ليهدي بلاده لقبها الأول والوحيد في تاريخها.
    البطولة الثالثة – إيطاليا 1968
    الآتزوري بطلاً لأوروبا بقليل من الحظ



    هداف النهائيات أرقام من يورو 1968
    اليوغسلافي دراغان دزايتش (هدفان) 4 المنتخبات المشاركة
    3 الملاعب
    4 المباريات
    7 الأهداف



    وصل عدد الدول المشاركة في النسخة الثالثة إلى 31 دولة، مما دعا الإتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" إلى إجراء بعض التعديلات على نظام التصفيات، حيث تم تقسيم المنتخبات على ثماني مجموعات ليتنافسوا بنظام الدوري من دورين، على أن يتأهل أول كل مجموعة إلى الدور الأخير من التصفيات "ربع النهائي" الذي أقيم بنظام خروج المغلوب من مباراتي ذهاب وعودة، ليتأهل في النهاية أربعة منتخبات للنهائيات. كما تم تغيير اسم البطولة رسمياً من "كأس أمم أوروبا" إلى "البطولة الأوروبية".

    وكانت أبرز مفاجآت التصفيات خروج المنتخب البرتغالي بقيادة نجمه إيزيبيو على يد المنتخب البلغاري الذي قدم عروضاً قوية قبل أن يخرج من المرحلة الأخيرة للتصفيات أمام نظيره الإيطالي.

    ومع ختام التصفيات تأهل إلى النهائيات منتخبات إيطاليا التي منحت حق تنظيم البطولة، والإتحاد السوفييتي، وإنكلترا بطلة العالم 1966، بالإضافة ليوغسلافيا التي كانت مرشحة قوية للمنافسة بعد إطاحتها بألمانيا الغربية وفرنسا في التصفيات.

    وانطلقت البطولة، وفي المباراة الأولى تعادل المنتخب الإيطالي مع الإتحاد السوفييتي بدون أهداف مع انتهاء الوقت الإضافي، وتم تحديد الفريق المتأهل عن طريق قرعة بعملة معدنية أجريت في غرف تغيير ملابس، ليخرج بعدها كابتن المنتخب الإيطالي جياسينتو فاكيتي للجماهير حاملاً الخبر السعيد بتأهل الآتزوري للمباراة النهائية.

    وأكدت يوغسلافيا قوتها وأطاحت بإنكلترا بفضل هدف من نجمها التاريخي دراغان دزايتش قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق، وشهدت هذه المباراة طرد لاعب إنكلترا آلان مولي أول لاعب إنكليزي يطرد في مباراة دولية في تاريخ. وعوض الإنكليز الهزيمة بتحقيق المركز الثالث بعد فوزهم على الإتحاد السوفييتي 2-صفر بهدفين من بوبي تشارلتون وجيوغ هيرست.

    في المباراة النهائية بالملعب الأولمبي في العاصمة روما، افتقدت إيطاليا جهود نجومها لويجي ريفا وساندرو ماتزولا، وكانت يوغسلافيا الفريق الأفضل طوال المباراة التي تقدمت فيها بهدف لدزايتش سجله في الدقيقة 39، ولكن صاحب التسديدات الصاروخية أنجيلو دومينجيني نجح في تسجيل هدف التعادل قبل نهاية الوقت الأصلي بعشر دقائق عبر ركلة حرة مباشرة، لتنتهي المباراة بالتعادل.

    وبحسب نظام البطولة تم إعادة المباراة بعد يومين وظهر المنتخب الإيطالي بشكل مختلف تماماً مع عودة نجميه ماتزولا وريفا، فافتتح الأخير التسجيل له في الدقيقة 12 قبل أن يؤكد النجم بيترو أنستاسي الفوز في الدقيقة 31، ليتوج بذلك الآتزوري بطلاً لأوروبا للمرة الأولى في تاريخه.
    البطولة الرابعة – بلجيكا 1972
    بداية الإنجازات الألمانية


    هداف النهائيات أرقام من يورو 1972
    الألماني جيرد مولر – أربعة أهداف 4 المنتخبات المشاركة
    4 الملاعب
    4 المباريات
    10 الأهداف



    دخلت ألمانيا الغربية نهائيات الكأس الأوروبية وهي بدون منازع الفريق الأفضل في أوروبا بما ضمته من نجوم أمثال ليبرو بايرن ميونيخ "القيصر" فرانز بيكنباور والحارس سيب ماير وصانع ألعاب بوروسيا مونشنغلادباخ غونتر نيتزر والمهاجم المتألق جيرد مولر والمدافع الفذ بيرتي فوغتس، كما كان الفريق هو الأفضل في التصفيات حيث لم يتعرض لأي هزيمة وأطاح بالمنتخب الإنكليزي بالفوز عليه في ملعب ويمبلي 3-1.

    وواجه الألمان في المباراة الأولى بلجيكا التي أطاحت بإيطاليا في التصفيات، واستطاعوا تحقيق الفوز عليها بهدفين مقابل هدف سجلهما مولر وصنعهما نيتزر، وفي مواجهة نصف النهائي الأخرى تجاوز الإتحاد السوفييتي عقبة المجر بهدف نظيف سجله أناتولي كونكوف ليصعد للمباراة النهائية للمرة الثالثة في تاريخه.

    وفي المباراة النهائية على ملعب هيسيل بالعاصمة البلجيكية بروكسل، لقن الألمان نظرائهم السوفييت درساً في فنون كرة القدم محققين فوزاً عريضاً 3-صفر سجل منهم مولر ثنائية بينما جاء الثالث عن طريق هيربرت فيمر، ليحصلوا على لقبهم الأوروبي الأول، وليبدأ بذلك عصر جديد للكرة الألمانية أصبح فيه المانشافت منتخباً عالمياً يحقق الإنجاز تلو الأخر.
    البطولة الخامسة – يوغسلافيا 1976
    مهارة بانينكا تتوج تشيكوسلوفاكيا



    هداف النهائيات أرقام من يورو 1976
    الألماني ديتر مولر – 4 أهداف 4 المنتخبات المشاركة
    2 الملاعب
    4 المباريات
    19 الأهداف



    أقيمت النهائيات للمرة الأولى في إحدى دول شرق أوروبا وكانت أسماء المنتخبات المتأهلة تعد بأن تكون النسخة الخامسة مليئة بالإثارة بوجود ألمانيا الغربية بطلة العالم وحاملة اللقب، ووصيفتها هولندا، ويوغسلافيا صاحبة الأرض ووصيفة النسخة الماضية، بالإضافة إلى تشيكوسلوفاكيا التي أطاحت في طريقها للنهائيات بمنتخبات إنكلترا والبرتغال والإتحاد السوفييتي. وبالفعل كانت المنافسة على أشدها بين جميع الفرق فلم تنتهي أي مباراة في وقتها الأصلي واحتاجوا جميعاً لوقت إضافي.

    ففي زغرب تعادلت هولندا مع تشيكوسلوفاكيا 1-1 مع انتهاء الوقت الأصلي الذي شهد طرد لاعب من كل فريق، ونجح زيدنيك نيهوندا في إضافة هدفاً ثانياً للتشيك في الوقت الإضافي قبل أن يتم طرد اللاعب الهولندي فيم فان هانيغيم لينهار فريقه تماماً ويتلقى هدفاً ثالثاً مؤكداً تأهل التشيكوسلوفاكيين إلى النهائي للمرة الأولى في تاريخهم.

    وفي المباراة الأخرى في بلغراد تقدمت يوغسلافيا على ألمانيا بهدفين في النصف ساعة الأولى سجلهما دانيلو بوبيفودا ودراغان دزايتش، وقلص هاينز فلوه النتيجة في الدقيقة 66، حتى جاءت لحظة الحسم في الدقيقة 79 بنزول لاعب اسمه ديتر مولر يشارك في مباراته الدولية الأولى.

    وبعد ثلاث دقائق فقط خطف هدف مولر التعادل ليصل بفريقه للوقت الإضافي الذي سجل فيه هدفين آخرين ليكمل الثلاثية ويهدي بلاده الفوز 4-2.

    ونالت هولندا المركز الثالث بفوزها على يوغسلافيا 3-2 بعد وقت إضافي أيضا لانتهاء المباراة 2-2، ثم جاءت المباراة النهائية لتشهد تأخر الألمان مرة أخرى صفر-2 بعد اقل من نصف ساعة، ولكن مولر الذي بدأ المباراة هذه المرة قلص النتيجة بسرعة في الدقيقة 28، وقبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة خطف برند هولتسينباين هدف التعادل للألمان، ليلجأ الفريقان إلى وقت إضافي لم يشهد جديداً ليتم الاحتكام لركلات الترجيح للمرة الأولى في تاريخ البطولة والمرة الأولى في نهائي بطولة كبرى.

    ونجح المنتخب التشيكوسلوفاكي في تسجيل أول أربع ركلات في حين أضاع أولي هوينيس الركلة الرابعة للألمان، ليصبح على نجم وسط الفريق أنطونين بانينكا أن يسجل الركلة الخامسة ليحسم فوز فريقه، وفاجأ بانينكا الجميع فأسقط الكرة بطريقة رائعة في منتصف المرمى في حين ارتمى الحارس سيب ماير للناحية اليسرى وهو يتابع الكرة تمر ببطء داخل المرمى معلنة تتويج التشيكوسلوفاكيين باللقب الأول في تاريخهم، وحتى يومنا هذا ما زالت طريقة إسقاط ركلة الجزاء في منتصف المرمى مقترنة بـاسم "بانينكا".
    البطولة السادسة – إيطاليا 1980
    ألمانيا الغربية تحرز لقبها الثاني



    هداف النهائيات أرقام من يورو 1980
    الألماني كلاوس آلوفس – 3 أهداف 8 المنتخبات المشاركة
    4 الملاعب
    14 المباريات
    27 الأهداف



    أجرى الإتحاد الأوروبي لكرة القدم تعديلات جذرية على نظام النهائيات في النسخة السادسة أبرزها زيادة عدد المنتخبات إلى ثمانية وتقسيمهم على مجموعتين على أن يلعبوا بنظام الدوري من دور واحد ويتأهل أول كل مجموعة مباشرة للمباراة النهائية بينما يلعب صاحبي المركز الثاني في المجموعة مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في البطولة، كما تم منح الدولة المنظمة مقعداً مباشراً في النهائيات بدون الحاجة لخوض تصفيات للمرة الأولى في تاريخ البطولة.

    وعلى عكس التوقعات لم تشهد البطولة إقبالاً جماهيرياً كبيراً عدا مباريات المنتخب الإيطالي صاحب الأرض، كما عكرت الجماهير الإنكليزية صفو البطولة بإثارتها لأحداث شغب بعد مباراة منتخب بلادها في الدور الأول أمام بلجيكا.

    ونجح المنتخب الألماني بما ضمه من النجوم أمثال كارل هاينز رومينيغيه وكلاوس ألوفس وبرند شوستر وفيليكس ماغاث وهورست هروبيش والحارس هارالد شوماخر، في أن يصبح أول منتخب يفوز بلقب البطولة مرتين.

    واستطاع الـ "مانشافت" أن ينال صدارة المجموعة الأولى بفوزه على كل من هولندا وصيفة كأس العالم 1978 وتشيكوسلوفاكيا حاملة اللقب وتعادله مع اليونان، في حين ظلت صدارة المجموعة الثانية معلقة حتى آخر مباريات الدور الأول التي نجحت فيها بلجيكا في فرض التعادل على إيطاليا في الملعب الأولمبي بالعاصمة روما لتخطف بطاقة النهائي وتترك أصحاب الأرض للعب على المركز الثالث، الذي خسروه في وقت لاحق لصالح التشيكوسلوفاكيين بركلات الترجيح.

    وفي المباراة النهائية أمام أكثر من 47 ألف متفرج تقدم المنتخب الألماني على نظيره البلجيكي بهدف في الدقيقة العاشرة سجله هورست هروبيش، وعادل رين فاندريكين النتيجة للبلجيكيين في الدقيقة 75، لكن هروبيش عاد للتألق مرة أخرى وخطف هدف الفوز قبل نهاية اللقاء بدقيقتين ليتم تتويج الألمان باللقب الأوروبي.
    البطولة السابعة – فرنسا 1984
    بلاتيني يقود الديوك للقبهم الأول



    هداف النهائيات أرقام من يورو 1984
    الفرنسي ميشيل بلاتيني – 9 أهداف 8 المنتخبات المشاركة
    7 الملاعب
    15 المباريات
    41 الأهداف



    استضافت فرنسا النهائيات للمرة الثانية في تاريخها وشهد نظام البطولة تعديلاً جديداً وهو تأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور قبل النهائي الذي أقيم بنظام خروج المغلوب.

    وشهدت هذه البطولة معدلات تهديف عالية جداً مقارنة مع نسخها السابقة وذلك بفضل الخطط الهجومية التي اتبعتها العديد من الفرق المشاركة، مما دعا العديد من خبراء كرة القدم لأن يصنفوها كواحدة من أفضل النهائيات في تاريخ القارة العجوز.

    كان المنتخب الفرنسي هو المرشح الأقوى للفوز باللقب بفضل سلاحي الأرض والجمهور، بالإضافة لعروضه القوية في كأس العالم 1982 بإسبانيا، كما كانت بعض الترشيحات تصب في جانب منتخب ألمانيا الغربية وصيف كأس العالم، في الوقت الذي غابت فيه منتخبات عريقة عن المشاركة بفشلها في تجاوز التصفيات مثل إيطاليا بطلة العالم وبولندا وإنكلترا.

    وبالفعل كان اللقب للديوك وذلك بفضل تألق نجمهم المحترف في يوفنتوس الإيطالي، ميشيل بلاتيني الذي حطم جميع الأرقام القياسية مسجلاً تسعة أهداف في خمس مباريات.

    وسجل بلاتيني في جميع مباريات بلاده في النهائيات حيث افتتح مشواره في الدور الأول بهدف الفوز على الدنمارك (1-صفر) ثم بثلاثية "هاتريك" أمام بلجيكا (5-صفر) اتبعها بثلاثية أخرى أمام يوغسلافيا (3-2) لتتصدر فرنسا المجموعة الأولى وترافقها الدنمارك للدور قبل النهائي بفوزها في مباراتها الأخيرة على بلجيكا 3-2.

    وكانت المنافسة في المجموعة الثانية غاية في الإثارة حيث لم يحسم التأهل إلا في الجولة الثالثة والأخيرة التي تصدرت فيها إسبانيا المجموعة بفوزها على ألمانيا 1-صفر، في حين تأهلت البرتغال لملاقاة فرنسا بفوزها على رومانيا بنفس النتيجة.

    وفي نصف النهائي، سجل بلاتيني هدفاً في الوقت الإضافي ليمنح فرنسا الفوز على البرتغال 3-2، في حين تفوقت إسبانيا على الدنمارك بركلات الترجيح بعد أن أضاع نجم الأخيرة بريبن آلكيار ركلة الترجيح الحاسمة.

    وفي المباراة النهائية على ملعب حديقة الأمراء في باريس أمام ما يقارب 50 ألف متفرج افتتح بلاتيني التسجيل لفرنسا في الدقيقة 57، قبل أن يؤكد برونو بيلون الفوز بهدف في الدقيقة الأخيرة ليرفع المنتخب الفرنسي الكأس الأوروبية للمرة الأولى في تاريخه.
    البطولة الثامنة – ألمانيا الغربية 1988
    فان باستن يهدي اللقب لهولندا



    هداف النهائيات أرقام من يورو 1988
    الهولندي ماركو فان باستن – 5 أهداف 8 المنتخبات المشاركة
    8 الملاعب
    15 المباريات
    34 الأهداف



    ضم المنتخب الهولندي عدداً من أبرز نجوم الكرة الأوروبية في هذه الفترة بين صفوفه، على رأسهم المهاجم ماركو فان باستن، بالإضافة للاعب ذو المهارات العالية رود خولييت ونجم الوسط فرانك ريكارد والمدافع المميز رونالد كومان مما جعله بدون منازع مرشحاً قويأ لإحراز اللقب، أما أبرز الفرق الأخرى المرشحة فكانت ألمانيا الغربية صاحبة الأرض والإتحاد السوفييتي الذي أطاح بالمنتخب الفرنسي حامل اللقب من التصفيات.

    وتحت قيادة المدرب رينوس ميشيلز صاحب إنجاز عام 1974 قدم المنتخب الهولندي أروع العروض التي ذكرت الجميع بمنتخب كرويف، ورغم هزيمته في مباراته الافتتاحية أمام الإتحاد السوفييتي صفر-1، استعاد الفريق عافيته بسرعة وهزم نظيره الإنكليزي بثلاثية سجلها فان باستن ثم تغلب على نظيره الأيرلندي بهدف نظيف ليحل ثانياً في المجموعة الثانية ويتأهل لملاقاة ألمانيا الغربية صاحبة الأرض في قبل النهائي.

    وتجاوز الفريق عقبة أصحاب الأرض بالفوز 2-1 بفضل هدف من فان باستن قبل نهاية المباراة بدقيقتين، لتتاح له فرصة الثأر من الإتحاد السوفييتي في المباراة النهائية بعد أن تأهل الأخير بالفوز على إيطاليا 2-صفر في نفس الدور.

    وبالفعل نجح المنتخب البرتقالي في حسم اللقب لصالحه بالفوز بهدفين نظيفين، حيث تقدم رود خولييت لفريقه في الدقيقة 32، قبل أن يؤكد النجم الأبرز فان باستن الفوز بتسجيله آخر أهداف البطولة وأحد أروع الأهداف في تاريخ بطولات كرة القدم.
    البطولة التاسعة – السويد 1992
    الدنمارك تفشل في التأهل وتحرز اللقب



    هداف النهائيات أرقام من يورو 1992
    الدنماركي هنريك لارسن والألماني كارل هاينز ريدل والهولندي دينيس بركامب والسويدي توماس برولين (لكل منهم 3 أهداف) 8 المنتخبات المشاركة
    4 الملاعب
    15 المباريات
    32 الأهداف



    كانت كل الترشيحات قبل انطلاق البطولة تصب في مصلحة المنتخب الألماني بطل العالم عام 1990 والمنتخب الفرنسي الذي قدم عروضاً مميزة قبل انطلاق البطولة بقيادة نجميه جان بيير بابان وإريك كانتونا، ولكن المجد هذه المرة كان من نصيب فريق آخر وهو المنتخب الدنماركي.

    ولا تكمن المفاجأة فقط في إحراز المنتخب الدنماركي غير المرشح لأول لقب في تاريخه، فالمفاجأة الحقيقة كانت أن المنتخب الدنماركي لم يكن في الأساس متأهلاً للنهائيات، حيث كان قد حل في المركز الثاني في مجموعته بالتصفيات خلف المنتخب يوغسلافيا.

    ولكن يوغسلافيا تم طردها من النهائيات بسبب الحرب التي شنتها على البوسنة وكرواتيا ليتم إبلاغ المنتخب الدنماركي بتأهله للبطولة، واضطر مدرب المنتخب الدنماركي ريتشارد مولر نيلسن لتجميع لاعبيه في مدة قصيرة حيث كان معظمهم يقضي أجازته الصيفية، ودخل الفريق النهائيات بدون أن يكون عليه أي عبء لتحقيق إنجاز.

    وتعادلت الدنمارك في الدور الأول مع إنكلترا ثم تلقت هزيمة أمام السويد قبل أن تهزم فرنسا لتتأهل للدور قبل النهائي الذي أطاحت فيه بهولندا حاملة اللقب، وفي المباراة النهائية نجحت في الفوز على ألمانيا بطلة العالم بهدفين نظيفين لتحقق واحدة من أكبر المفاجآت في تاريخ البطولة.
    البطولة – إنكلترا 1996
    هدف بيرهوف الذهبي يهدي الألمان لقبهم الثالث



    هداف النهائيات أرقام من يورو 1996
    الإنكليزي آلان شيرر – 5 أهداف 16 المنتخبات المشاركة
    8 الملاعب
    31 المباريات
    64 الأهداف



    استضافت إنكلترا نهائيات كأس أمم أوروبا للمرة الأولى في تاريخها وهي تسعى لإحراز أولى ألقابها في هذه البطولة، ولكن حلم أصحاب الأرض تبخر في الدور قبل النهائي بالخسارة أمام الألمان بركلات الترجيح.

    وشهدت النهائيات زيادة عدد المنتخبات المشاركة إلى 16 منتخباً قسموا على أربع مجموعات على أن يتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي.

    كانت أبرز مفاجآت الدور الأول للبطولة خروج الدنمارك حاملة اللقب وإيطاليا وصيف بطل العالم 1994، في المقابل قدم منتخب كرواتيا عروضاً قوية في أول ظهور دولي له بعد الانفصال عن يوغسلافيا وخرج بصعوبة من ربع النهائي أمام ألمانيا ليعلن بقوة أنه سيكون من المنتخبات المنافسة في الأعوام القادمة.

    وجمعت المباراة النهائية بين منتخب ألمانيا بقيادة المدرب برتي فوغتس ومفاجأة البطولة منتخب جمهورية التشيك الذي أطاح بنظيره الفرنسي من الدور نصف النهائي أيضاً بركلات الترجيح. وتقدم التشيك بهدف لباتريك بيرغر في الدقيقة 59 ولكن البديل أوليفر بيرهوف خطف هدف التعادل في الدقيقة 73، بعد أربع دقائق فقط من دخوله أرضية الملعب، ثم نجح نفس اللاعب في تسجيل هدف التتويج لفريقه في الدقيقة الخامسة من الشوط الإضافي الأول، وكانت هذه هي المرة الأولى التي تطبق فيها قاعدة الهدف الذهبي في إحدى البطولات الكبرى. أما جائزة أحسن لاعب في البطولة فكانت من نصيب الألماني يورغن كلينسمان.
    البطولة الحادية عشرة – هولندا/بلجيكا 2000
    فرنسا تتوج بلقبها الثاني


    هداف النهائيات أرقام من يورو 2000
    اليوغسلافي سافو ميلوسوفيتش والهولندي باتريك كلويفرت (5 أهداف لكل منهما) 16 المنتخبات المشاركة
    8 الملاعب
    31 المباريات
    85 الأهداف



    دخلت فرنسا البطولة كمرشحة قوية لإحراز اللقب كونها بطلة العالم عام 1998 وكون فريقها يعُج بنجوم الكرة الأوروبية في ذلك الوقت أمثال زين الدين زيدان وتيري هنري وروبرت بيريس وديدييه ديشان وغيرهم.

    وبالفعل نجح الديوك في الصعود على منصة التتويج، ولكن ذلك لم يكن سهلاً حيث كان اللقب قاب قوسين أو أدنى من أيدي الإيطاليين الذين كانوا متقدمين بهدف نظيف حتى اللحظات الأخيرة من المباراة النهائية حين عادل سيلفيان ويلتورد النتيجة ليلجأ الفريقان لوقت إضافي.

    واستطاع دافيد تريزيغيه أن يخطف هدف الفوز الغالي للفرنسيين قبل نهاية الشوط الإضافي الأول بدقيقتين بعد تمريرة رائعة من روبرت بيريس ليهدي لقباً جديداً لبلاده.

    أما أبرز النتائج الأخرى في هذه البطولة فكانت خروج ألمانيا حاملة اللقب وإنكلترا من الدور الأول، وتألق المنتخب البرتغالي الذي خرج من الدور نصف النهائي أمام الفرنسيين.

    ونال لقب أفضل لاعب في هذه لبطولة النجم الفرنسي زين الدين زيدان الذي كان لأهدافه الحاسمة دور كبير في بلوغ فريقه المباراة النهائية.
    البطولة الثانية عشرة – البرتغال 2004
    اليونان تفاجئ أوروبا


    هداف النهائيات أرقام من يورو 2004
    التشيكي ميلان باروس – 5 أهداف 16 المنتخبات المشاركة
    10 الملاعب
    31 المباريات
    77 الأهداف



    نجحت اليونان في تحقيق واحدة من أكبر المفاجآت في تاريخ كرة القدم الأوروبية عندما انتزعت لقب البطولة للمرة الأولى في تاريخها بفوزها في المباراة النهائية على البرتغال صاحبة الأرض بهدف دون مقابل سجله المهاجم المميز أنجلوس كاريستياس.

    ولم يكن أحد يتوقع للمنتخب القادم من منطقة البلقان أن يحقق مثل هذا الإنجاز خاصة أنه كان يظهر في النهائيات للمرة الثانية في تاريخه فقط، ولكن الفريق قدم أداء جماعياً مميزا بقيادة مدربه المحنك الألماني أوتو ريهاغل وكابتن الفريق تيو زاغوراكيس أفضل لاعب في البطولة، ليهزم منتخبات أكثر منه خبرة مثل فرنسا والتشيك والبرتغال مرتين (في المباراة الافتتاحية والمباراة النهائية) وينال اللقب الأول والوحيد في تاريخه.

    ومن أبرز المفاجآت الأخرى في البطولة خروج منتخبات ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا من الدور الأول، حيث تعادلت ألمانيا مع هولندا ولاتفيا وخسرت من التشيك لتحل ثالثة في مجموعتها، بينما تعادلت إيطاليا مع السويد والدنمارك وحققت فوزاً هزيلاً على بلغاريا 2-1 لتخرج بفارق الأهداف عن المنتخبين الإسكندنافيين.

    أما إسبانيا فبدأت بالفوز على روسيا ثم تعادلت مع اليونان قبل أن تخسر أمام البرتغال لتحل ثالثة في مجموعتها بفارق الأهداف المسجلة عن اليونان.



    المصدر : الجزيرة الرياضيه....
    للمزيد من معلومات ادخل على موقع الجزيرة الرياضيه....
    http://www.aljazeerasport.net/NR/exeres/728779A1-9D24-4F8B-B16A-A1BACB67D68D.htm

    ســـــــــــــــــــــــــــــــــــلام.....
    :patch_balon:
     
  2. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    مشكووووره اختي ع الموضوع

    الله يعطيج العافيه
     
  3. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    اشكرج على النقل المميز لموضوع
    وفعلا انتي احسني في الاختيار


    وتقديرا لجهدج الدائم

    ولأستحقاق الموضوع

    راح اثبته
     

مشاركة هذه الصفحة