اليمن: 40 جريحا في مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن وقبيلة كبرى تعلن انضمامها للمعارض

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة بدوي آلبريمي, بتاريخ ‏15 مارس 2011.

  1. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    مواجهات مسلحة تسفر عن مقتل ضابط وجنديين
    اليمن: 40 جريحا في مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن وقبيلة كبرى تعلن انضمامها للمعارضة صنعاء ـ من حمود منصر والوكالات:اصيب حوالى 40 شخصا بجروح بينهم محافظ مأرب، في مواجهات في شمال وشرق اليمن بين متظاهرين مطالبين باسقاط النظام من جهة وقوات الامن وموالين للنظام من جهة اخرى، حسبما افادت مصادر محلية. واصيب 20 متظاهرا مناوئا للنظام بجروح في محافظة الجوف بشمال اليمن عندما حاول المحتجون اقتحام مبنى المحافظة فتصدت لهم القوات الحكومية وموالون للنظام. واصيب في هذه المواجهات ايضا شخصان من انصار حزب المؤتمر الشعبي العام بحسب المصادر المحلية وشهود عيان. في محافظة مأرب في شرق اليمن، خرج المتظاهرون من ساحة يعتصمون فيها الى امام مبنى المحافظة واشتبكوا مع الشرطة فحصل اطلاق للنار ما اسفر عن 17 جريحا على الاقل في صفوف المتظاهرين. واصيب في هذه المواجهات محافظ مأرب بطعنة في وجهه بحسب مصادر محلية. وذكر مصدر المسؤول في وزارة الداخلية لموقع وزارة الدفاع ان المحافظ ناجي الزايدي كان يحاول "اقناع المتظاهرين بعدم اقتحام المجمع" عندما "قامت مجموعة منهم بالاعتداء بالطعن بالخناجر على المحافظ ومرافقيه مما ادى إلى اصابة المحافظ باصابات في الرقبة كما اصيب اربعة من مرافقيه". لكن متظاهرا اكد ان المحافظ جرح خلال شجار بين الامن وحراسه الشخصيين. وحذر المصدر المسؤول "احزاب اللقاء المشترك (المعارضة) وقيادتها من التمادي في الاعمال غير المشروعة ضد المواطنين وامنهم واستقرارهم والاضرار بممتلكاتهم الخاصة والعامة وقطع الطرق وتخريب الخدمات العامة وإشاعة العنف والفوضى على صعيد متصل أغلقت السلطات اليمنية صباح أمس جميع المداخل المؤدية إلى ساحة جامعة صنعاء ما عدا المدخل الشمالي ، حيث يعتصم الآلاف من المطالبين برحيل النظام الذين وجهوا في ساعة متأخرة من مساء أمس نداء استغاثة للقبائل اليمنية ومنظمات المجتمع المدني والصحفيين بان الحزب الحاكم والمؤسسات الأمنية يحضرون لارتكاب مجزرة واقتحام ساحة جامعة صنعاء وإخلائها من المعتصمين . قوات الأمن المركزي استطاعت منع العشرات من العشرات من المواطنين الدخول إلى ساحة الاعتصام إلا أن المئات من أبناء القبائل استطاعوا الدخول إلى الساحة عبر الجهة الشمالية بقيادة الشيخ أمين العكيمي رئيس مؤتمر قبائل بكيل العام الذي دعا أبناء القوات المسلحة والأمن إلى الانضمام إلى شباب الثورة وقال في كلمة له أمام المعتصمين : " ندعو إخواننا في القوات المسلحة والأمن أن ينضموا وأن لا يستجيبوا لم أراد أن يجعلهم أداة قمع لهذه الثورة السلمية وللثورة الشبابية " . وحذر الشيخ العكيمي أي قمع للمعتصمين وقال : " نحذر كل من تسول له نفسه المساس بهذه الثورة وإننا نضع أنفسنا جنوداً وحراساً لهؤلاء الشباب ولهذه الثورة السلمية " . وأضاف : " نحن نناضل معكم في هذه الأيام نضال سلمي أما سلاحنا في هذه الأيام سندفنه " . وفي تصريح لـ( الوطن ) أكد الشيخ العكيمي أن قبائل بكيل قاطبة مع الثورة والتغيير وقال :" قبائل بكيل قاطبة مع شباب الثورة ومستعدة لحمايتهم ولا نستطيع أن نقول الرحيل الرحيل أيه الرئيس " . الشيخ منصور علي يحي الحنق عضو مجلس النواب عن حزب التجمع اليمني للإصلاح المعارض وأحد مشائخ قبيلة بكيل ثاني كبرى القبائل اليمنية قال لـ( الوطن ) : " نحن مع الشهداء وماضون في الطريق الذي استشهدوا من أجله مهما كلف الثمن " . وأضاف :" إن من حقنا أن نقول لرئيس الجمهورية أن يرحل فليست الشعوب ملك للأفراد بل الأفراد ملك للشعوب ومتى أرادوا إخلاء هذه الملكية فليخلوها وعليه أن يتخلى عن هذا الأمر " . على صعيد اخر أكد مصدر رسمي يمني أن محافظ محافظة مأرب العميد " ناجي الزايدي " أدخل ظهر أمس الاول الأحد إلى المستشفى العسكري بصنعاء بعد إصابته بطعنة في الرقبة اثر اشتباك بين مرافقيه ومعتصمين أمام مبنى المحافظة , ونقل الزايدي على متن مروحية عسكرية من إلى صنعاء لتلقي العلاج. وذكرت مصادر محلية ان المحافظ أصيب بالرقبة بالسلاح الأبيض خلال قيام مرافقيه بإطلاق النار على المعتصمين المطالبين بإسقاط النظام بمحافظة مأرب 170 كم شرق صنعاء لتفريقهم , وحسب المصدر فقد أصيب عشرة أشخاص بجروح جراء إطلاق النار فيما أصيب 4 جنود آخرين . وفي الجوف قال مصدر عسكري أن مسلحين قبيلين موالين للمعارضة اليمنية احتلوا مبنى إدارة المنطقة الأمنية الثالثة في منطقة خب الشعف في محافظة الجوف وأحرقت طقمين عسكريين , وقال مصدر محلي في الجوف إن قائد المنطقة الملازم أول عبدالغني أحمد العليان و جنديين آخرين قتلوا علي أيدي المسلحين المهاجمين. من جانب آخر فاد مصدر قبلي ان مسلحين قبليين سارعوا لمحاصرة المسلحين الذين احتلوا مبنى المنطقة الامنية و انهم احتجزوا سيارتين عليها اسلحة ومسلحين موالين للمعارضة . وزارة الداخلية اليمنية على لسان مصدر مسئول حذرت أحزاب اللقاء المشترك (المعارضة) وقيادتها من ما أسمته التمادي في الأعمال غير المشروعة ضد المواطنين وأمنهم واستقرارهم والإضرار بممتلكاتهم الخاصة والعامة وقطع الطرق وتخريب الخدمات العامة وإشاعة العنف والفوضى ، وحمل المصدر قيادات المشترك مسؤولية ما يجري من أحداث ونزيف للدماء .




     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    الله يرحمهم :65:
     

مشاركة هذه الصفحة