شرح قصيدة في وصف النيل

الموضوع في ',, صُفِوفْ الْحَلقِة الثّانِيةَ من الخَامس لـ العَ' بواسطة المها, بتاريخ ‏14 مارس 2011.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. المها

    المها ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏10 نوفمبر 2010
    المشاركات:
    168
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    شرح قصيدة في وصف النيل




    معاني المفردات
    تُغْـدِقُ: بمعنى تبلل وهي من غَدَقَ

    شرح البيت الاول
    يقف الشاعر أمام نهرالنيل فيهيج منظر النيل العظيم وامواجه المتضاربة ذاته مماا يدعوه الى مسائلة هذاالنهر كم مضى عليك من الوقت وانت هنا تجري بين المدن والقرى والحواضر وأي المدن تلكالتي ظللتها بروائك ورويت عطش أهلها
    +++++++++++++++++++++++++++++++++++
    معاني المفردات
    تترقرق :رَقْرَقَ يُرَقْرِقُ رَقْرَقَةً : - الماءَ وغيره: صبَّهصبًّا رقيقاً.

    شرح البيت الثاني
    يكمل الشاعر ما بدأه من أسئلة لهذا النهر الدافق فيسئلة عن منشأه أهو من ماءالسماء (المطر ) أم
    أنهجاء من أعالي الجنات ونبع من هناك نبعا صافيا رائقا سلسبيلا ؟
    ؟؟؟؟
    معاني المفردات
    المزنة :الغيمة
    تفهق :فَهِقَ يَفْهَقُفَهَقًا وفَهْقًا :- الإناءُ: امتلَأ حتى تَصَبَّب؛ ملأت الحوضَ حتى فهِق.

    شرح البيت الثالث
    يكمل الشاعر تساؤله حول النهر فيقول ايها النهر من أي عين انت فضت ومن أيمزنة ؟وغيمة جئت وأي ديمة تلك التي احتملتك فيها لتمطر بك ؟ وربما تكون طوفانا فاضتبه احدى البحيرات ! فكونتك
    +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++معاني الكلمات
    بُرْدَةٌ - ج: بُرَدٌ. [ب ر د]. 1."اِلْتَفَّ في بُرْدَتِهِ" : ثَوْبٌ مُخَطَّطٌ يُلْتَحَفُ بِهِ.
    نول :أداة يغزل بهاالحرير
    يخلق :يبلى

    شرح الابيات الرابع

    ينتقل الشاعر هناالى وصف اثر النيل على ما يجاورة من أرض فيصف الغلالة التي يصنعها هذا النهر على مايجاورة من اراض تلك الغلالة الشفافة الرائعة التي تبدو في امتزاجها مع الاراضيالمجاورة كثوب مخطط وهي غلالة متجددة دوما لا تبلى ولا يمل النيل من صنعها!








    11- أنك أيها النهر قد عشت منذ سنين ودهور
    ولكن بقيت ولم تزل هنا
    موجود بجانبك الطين الأسود الذي يعتبر كأنه مسك فيه رائحة طيبة

    12-هنا الحمراء هي الطين
    والبيضاء هو الصفاء
    والشرح ما أعرفه اوكي
    سااااااااااااااامحوني

    13- يبدأ الشاعر من هذا البيت عن ردة فعل أهلي مصر تجاه نهر النيل
    وهو يقول أن أهالي مصر أولوك وجعلوك إلها
    لأنك أنت الذي تعطينا الطعام وترزقنا

    14- لو أن أي مخلوق لم يجعلك إلها*الإحترام والتقدير والحب*
    لما كنت في هذه المرتبة
    وهي مرتبة الحب والاحترام

    15- أن أهال مصر جعلوا الحب والاحترام والوقار كانه عبادة لك
    وأن هذه العبادة تكون بحب حقيقي

    16- خضعوا بنهر وهو كريم وزاخر وفائض
    ما اعرف الشرح اوكي
    سامحوني

    17- أن النهر متقيد ومتمسك بعهوده ووعوده
    وهنا يشبه الشاعر النهر كأنه إنسان له صديق
    متقيد بعهوده لصديقه
    وأنه دائما محافظ على الصدق
    __________________
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة