معصية واحدة في اليوم تدخلك 25مليون سنة عذاب‎ ,, ـٍـٍـٍ

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة عباس العجمي, بتاريخ ‏11 مارس 2011.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. عباس العجمي

    عباس العجمي ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    معصية واحدة في اليوم تدخلك 25مليون سنة عذاب..



    كان يقول المرحوم السيد عبد الأعلى السبزواري في درس الأخلاق : إن أحد كبار العلماء بعد أن بلغ عمره (85) عاماً، اختلى بنفسه ليحسب سنوات عمره،



    وما قد صدر منه من معصية لله تعالى، وأخيراً خاطب نفسه :
    لقد مضى على بلوغك (سن التكليف) سبعون سنة، فلو وزعت على كل يوم من هذه الأعوام معصية واحدة، فتكون مرتكباً خلال هذه المدة (25200) معصية تقريباً، فهل تواجه ربك بهذا العدد الكبير من المعاصي، ولو أراد الله أن يأخذك إلى النار مقابل كل معصية فيعني بقاءك في النار سبعين عاماً.
    وهذا الوقت الذي إن يوما عند الله كألف سنة مما تعدون، مما ينتج أن بقاء ك في النار مدة (000 / 200 / 25) خمسة وعشرين مليوناً ومائتي ألف عام ، بينما أبداننا لا طاقة لها على حرارة عود الثقاب (الكبريت) لحظة واحدة، فأين المتجرّئون على معصية الله من هذه المعادلة؟

    .. ألا يحاسبون أنفسهم قبل أن يحاسبوا؟..
     
  2. ناصر الخميساني

    ناصر الخميساني ¬°•| مُخرج |•°¬

    أخي الكريم..

    موضوعك جميل، فمحاسبة النفس أمر متطلب وضروري..
    فمن لم يحاسبها، حاسببته يوم القيامة هي بنفسها..

    ألا ترى أخي الفاضل ، أن تفسير الآية: إن يوما عند الله كألف سنة مما تعدون
    في الموضوع خاطئ.. فليس المقصود هنا بالعذاب وإنما بإحصاء السنوات..

    وغير جدير لنا، بإحصاء سيئاتنا ولا حسناتنا بهذا الشكل..

    فنحن لا ندخل الجنة أو النار بأعمالنا، ولكن

    (برحمة الله)


    والسيد المذكور.. هو من كبار علماء الشيعة.. وكلامه خاطئ في هذه المسألة..



    لذلك عذرا

    الموضوع يغلق..
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة