تجاوب وارتياح شعبي كبير مع إصلاحات القائد

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏6 مارس 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    تجاوب وارتياح شعبي كبير مع إصلاحات القائد
    خالد بديلا لعلي والنعماني بديلا للمعمري والكندي أمينا عاما لشؤون البلاط السلطاني
    استمرار إجراءات التوظيف بـ(القوى العاملة) والأعداد تتوافد على الشرطة
    ولايات السلطنة ـ (الوطن) والعمانية:استقبل العمانيون الإصلاحات التي يجريها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بتجاوب وارتياح كبيرين مثمنين المراسيم السامية التي قضت بتعيين وزير لديوان البلاط السلطاني ووزير للمكتب السلطاني وأمين عام لشؤون البلاط السلطاني فيما واصلت وزارة القوى العاملة إجراء المقابلات وإنهاء إجراءات التوظيف لعدد كبير من المواطنين المتقدمين للعمل في مؤسسات الدولة والمسجلين لدى وزارة القوى العاملة في الوقت الذي توافدت فيه أعداد كبيرة من الشباب صباح أمس إلى إدارة التوظيف بشرطة عمان السلطانية بالوطية بعد الإعلان عن توافر عشرة آلاف وظيفة بجهاز الشرطة.
    فقد أصدر حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ثلاثة مراسيم سلطانية سامية فيما يلي نصوصها:
    مرسوم سلطاني رقم (28/2011) بتعيين وزير لديوان البلاط السلطاني.
    نحن قابوس بن سعيد سلطان عمان.
    بعد الاطلاع على النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101/96.
    وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة.. رسمنا بماهو آت:
    المادة الأولى: يعين السيد خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وزيرا لديوان البلاط السلطاني.
    المادة الثانية: ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية ويعمل به من تاريخ صدوره.
    صدر في 29 من ربيع الأول سنة 1432 هـ الموافق 5 من مارس سنة 2011م.
    مرسوم سلطاني رقم (29/2011) بتعيين وزير للمكتب السلطاني.
    نحن قابوس بن سعيد سلطان عمان.
    بعد الاطلاع على النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101/96.
    وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة.. رسمنا بما هو آت:
    المادة الأولى: يعين الفريق سلطان بن محمد النعماني وزيرا للمكتب السلطاني.
    المادة الثانية: ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية ويعمل به من تاريخ صدوره .
    صدر في 29 من ربيع الأول سنة 1432 هـ الموافق 5 من مارس سنة 2011 م.
    مرسوم سلطاني رقم (30/2011) بتعيين أمين عام لشؤون البلاط السلطاني.
    نحن قابوس بن سعيد سلطان عمان.
    بعد الاطلاع على النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101/96.
    وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة.. رسمنا بما هو آت:
    المادة الأولى: يعين نصر بن حمود بن أحمد الكندي أمينا عاما لشؤون البلاط السلطاني بمرتبة وزير.
    المادة الثانية: ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية ويعمل به من تاريخ صدوره.
    صدر في: 29 من ربيع الأول سنة 1432 هـ الموافق 5 من مارس سنة 2011م.
    واستقبل المعتصمون في دوار "الكرة الأرضية " بصحار بارتياح كبير المراسيم السلطانية السامية وقالوا في بيان لهم إنها تستجيب لمطالبهم الإصلاحية وقدموا الشكر والعرفان لجلالة السلطان المعظم.














    ارتياح كبير في أوساط المعتصمين بصحار
    صحارـ متابعة على البادي:
    استقبل المعتصمون في دوار "الكرة الارضية " بصحار بارتياح كبير المراسيم السلطانية السامية التي صدرت أمس وقالوا في بيان لهم إنها تستجيب لمطالبهم الإصلاحية وقدموا الشكر والعرفان لجلالة السلطان المعظم.
    وجدد المعتصمون تمسكهم باستمرار الاعتصام لحين تلبية بقية المطالب،وقاموا بعد العصر بفتح الدوار أمام حركة المرور،إلا أنهم عادوا إلى إغلاقه بعد ساعتين فقط من فتحه.
    واستمرت الحياة في طبيعتها بولاية صحار اليوم حيث يمارس المواطنون والمقيمون اعمالهم الاعتيادية اليومية في مختلف مجالات الحياة.
    ويزاول المواطنون والمقيمون اعمالهم في المؤسسات الحكومية والخاصة فيما انتظم الطلبة في المدارس والكليات بمختلف مستوياتها في الولاية.
    وفي نفس الوقت توفر المحلات التجارية ومحطات الوقود والمصانع والشركات وغيرها جميع الاحتياجات اللازمة. من جانب اخر تواصل المديرية العامة للقوى العاملة بولاية صحار وباقي محافظات ومناطق السلطنة تسجيل المواطنين الباحثين عن عمل غير المسجلين او المحدثين لبياناتهم في سجل القوى العاملة.
    وشهد دوار الميناء الصناعي انسيابية في الحركة على الرغم من التواجد السلمي والهادئ لمجموعة من الشباب الذين عبروا بصورة حضارية وراقية عن مطالبهم بأصلاحات اقتصادية وبايجاد حلول لحماية السكان من إنبعاثات المصانع في منطقة الميناء الصناعي وتحسين مستوى نوعية العمل وتحسين مستوى الرواتب للعاملين في منطقة صحار الصناعية ، في وقت حذر مسئولون في منطقة الميناء الصناعي من خطورة استمرار الوضع الراهن في صحار.
    خريجات يطلبن التوظيف
    وقفت مجموعة من الفتيات الخريجات عصر أمس أمام مدخل دوار صحار يحملن لوحات تعبر عن الحب والولاء لعمان ولجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ، مؤكدات أن "لا مساومة على حب الوطن والسلطان " كما رفعن لوحة يطالبن فيها بتوظيف المعلمات الخريجات.











    غلق الدوار يعيق الشاحنات
    اصطفت أمس عشرات الشاحنات امام دوار صحار في محاولة للعبور، قبل افتتاحه بعد العصر، حيث لم تتمكن تلك الشاحنات من الدخول عبر الدوار، ولم يستطع أصحابها التصرف بالتحول الى مسارات أخرى داخل الولاية ومن ثم العودة الي الطريق العام لمواصلة السير، حيث إنه حينما تم فتح الدوار للمرور في ساعة الذروة مع خروج الموظفين ما بين الساعة 2.30 و3.30 كانت الشاحنات تعبر الدوار ولكن بمجرد ما عاود المعتصمين إغلاقه فتوقفت الشاحنات لتاتي الواحدة تلو الاخرى في صف امتد لمئات الامتار.













    قلق بالميناء الصناعي
    حذر مسئولون بارزون في منطقة الميناء الصناعي من خطورة استمرار الوضع الراهن في صحار ، حيث قال احد المسئولين في كبرى الشركات العاملة بمنطقة ميناء صحار الصناعي فضل عدم الكشف عن اسمه إن صحار تشهد حاليا اضطرابات ربما لو استمرت فإن ذلك سينعكس على الاداء الاقتصادي والاستثماري في صحار ، التي يراقب العالم من حولها الوضع عن كثب ، مشيرا الي ان كثيرا من الدول أصبحت لها الان استثمارات في صحار تقدر بعشرات الملايين وليس من الصالح أن يستمر الوضع كما هو عليه الان ، فعلى الرغم من وجود سيطرة الجيش في تأمين منطقة الميناء الصناعي وما حولها من منشآت اقتصادية واستثمارية ، إلا أن الوضع لا يزال مقلقا ، وبعض الشباب لا يزالون بين الحين والاخر يعاودوا منع الشاحنات من الدخول والخروج الي منطقة الميناء الصناعي ، كما أن كثير من الشركات العاملة في هذه المنطقة الاقتصادية الهامة أصبح لديها قلق على موظفيها ومنشآتها وكذلك الشاحنات المتجهة منها واليها ، فيما دعا مسئول أخر في شركة ميناء صحار الصناعي الي سرعة البحث عن الحلول لانهاء "الازمة " الحالية حفاظا على الصالح العام وعلى الاستثمار في صحار، وكان دوار ميناء صحار الصناعي شهد يوم أمس إنسيابية في حركة مرور السيارات والشاحنات على الرغم من وجود بعض الشباب الذين كانوا بصورة حضارية وراقية في التعبير عن المطالب.

    [​IMG]





    فعاليات ثقافية وتوعوية تشهدها ساحة الاعتصام السلمي
    معتصمو صور يثمنون المراسيم السلطانية النابعة من قائد الشعب

    صور ـ عبدالله بن محمد باعلوي:
    ثمن المعتصمون بولاية صور المراسيم السامية والتي نبعت من صاحب القلب الرحيم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والاستجابة لمطالب أبنائه ووعده بتحقيق آمالهم في الإصلاح وتحسين المعيشة رافعين اكف الدعاء ان يحفظ جلالته ويعم عليه بموفور الصحة ومجددين العهد والولاء ولازالوا ينتظرون من الكريم بما يتناسب مع هذا الشعب الكبير.
    هذا وتشهد ساحة الاعتصام السلمية بولاية صور لليوم السابع تنفيذ العديد من الفعاليات والبرامج من قبل اللجنة المنظمة والمكونة من مجموعة من الشباب المعتصمين حيث يتوافد لساحة الاعتصام السلمية الواقعة بالقرب من مكتب سعادة الشيخ والي صور عدد كبير من المؤيدين للمعتصمين مشاركين أخوانهم المعتصمين في عملهم والدور الذي يقومون به خدمة لوطنهم ولقائدهم وقد تزايد تنصيب الخيام في ساحة الاعتصام وتركيب اعلام السلطنة وصور صاحب الجلالة واللوحات الوطنية كتب عليها عبارات الولاء والطاعة وتجديد العهد والولاء والطاعة للقائد المفدى والسلطان في قلوبنا ولا للتخريب ونعم للإصلاح وغيرها من اللوحات المعبره عن حب الوطن والقائد
    وتتواصل في الفترة المسائية تقديم المحاضرات التوعوية والمسابقات والأمسيات الشعرية والتي عبرت عن الحب والولاء للقائد وللوطن والمحافظة على هذا الوطن الغالي وأن الاعتصام كفله القانون حيث تم استضافة العديد من المثقفين والكتاب من ولاية صور وخارجها الذين قاموا بتقديم المحاضرات التوعوية التي تحث على حب الوطن وقائدة ومحاربة الفساد والمحافظة على الممتلكات وحقوق المواطن التي كفلها القانون
    تجدر الإشارة بِأن مطالبات المعتصمين بولاية صور تتلخص في التوظيف وتحسين المعيشة وإجراءات الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية وبنود لمكافحة الفساد وإعادة هيكلة الجان المحلية بالولايات وتفعيل ميناء الصيد البحري بصور ومطالبات تختص بالشركات الكبرى بالولاية كالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال والشركة العمانية الهندية للسماد وشركة قلهات للغاز الطبيعي المسال وغيرها من المطالب التي ترقى بمستوى المعيشة للمواطن وقد أظهرت حكمة وثقافة المواطن العماني في الطرح وأدلاء مطالبهم بكل حكمة وشفافية وأن الاعتصام هدفة الأساسي خدمة المواطن وخدمة هذا الوطن الغالي بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم.












    معتصموا "الشورى" يطالبون بمزيد من الإصلاحات وتفعيل نظام المراقبة
    كتب ـ عزيز بن سليم الرحبي:
    واصل المعتصمون اعتصامهم أمام مبنى مجلس الشورى، حيث طالبوا بمزيد من الإصلاحات وتحسين أوضاع الموظفين العمانيين العاملين في القطاع الخاص وخصوصا في نوعية الأعمال المناطة بالعاملين العمانيين ورواتبهم. كما طالبوا بفتح القنوات المباشرة مع المسئولين في جميع الجهات الخدمية.
    وأكدوا على ضرورة عمل دراسة شاملة لتحسين الأوضاع المعيشية للعمانيين العاملين في القطاع الخاص، الذين يستلمون رواتب متدنية بالرغم من أن بعضهم يعمل منذ فترات طويلة، ومراقبة أوضاعهم وتحسينها، وطالبوا بتفعيل دور هيئة حماية المستهلك وفتح قنوات خطوط مباشرة مع المواطنين.
    وأشاروا إلى أن من الأهمية بمكان اعطاء الأولوية في الحفاظ على عمان وقائدها في التعامل في مثل هذه الظروف وعدم الانصياع وراء الشائعات وضرورة استخدام العقل في التظاهر وكذلك عدم الانصياع وراء دعوات التخريب والشغب وتعطيل مصالح الآخرين كالوقوف في الدوارات وتعطيل حركة المرور، مضيفين إلى أن التغيير الذي حدث هو بداية لتغييرات شاملة
    في مختلف المجالات والقطاعات وطالب المتظاهرون بتفعيل نظام المراقبة والمحاسبة على المسئولين وفي مختلف المؤسسات. وأكدوا أن المطالبات لا بد أن تكون أكثر عقلانية ومتزنة.









    وفد إعلامي هولندي بمقر الحدث
    قام وفد إعلامي من هولندا بزيارة لمقر الاعتصام أمام مجلس الشورى وأجرى الوفد لقاءات مع عدد من المعتصمين ورصد تفاعلات الحضور.














    وزير العدل يستقبل عددًا من المحامين
    استقبل معالي الشيخ محمد بن عبدالله بن زاهر الهنائي وزير العدل نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء بمكتبه صباح أمس رئيس وأعضاء الجمعية العمانية للمحامين وعدد من المحامين العمانيين والمحامين المتدربين في مكاتب المحاماة.
    وقد ثمن معاليه خلال المقابلة الدور الكبير الذي يضطلع به المحامي العماني كركن هام من أركان العدالة الناجزة وما جسده أداءه المهني الرفيع خلال السنوات الماضية، الأمر الذي مكن وزارة العدل من المضي قدما في تعمين مهنة المحاماة وقصرها حصرا على المحامين العمانيين في المحاكم الابتدائية منذ أكتوبر عام 2009 كمرحلة أولى على أن تستكمل بنهاية العام القادم لتشمل المحاكم بمراتبها الثلاث وقد استمع معاليه للآراء التي أبداها الحضور وأكد الأهمية على تفعليها لتعضيد العلاقة بين المحاماة وإدارة المحاكم، منوها معاليه على الأهمية في العمل معا للحفاظ على الاستحقاقات التي نالها القضاء العماني وبما تمثله المحاماة كأحد ركائزه.
    وتدارس معاليه والحضور تفعيل هذه النجاحات بما يخدم العدالة ويحقق المنفعة للعاملين في سلك المحاماة سواء أصحاب المكاتب أو العاملين فيها أو المتدربين وفق اشتراطات قانون المحاماة المنظم لهذه المهنة السيادية الشريفة وهو ما وفر للسلطنة قصب السبق في تعمين هذه المهنة السيادية الشريفة وإيجاد فرص عمل لمئات المحامين العمانيين.
    كما تناول الاجتماع دور الجمعية العمانية للمحامين كدعامة من دعامة منظمات المجتمع المدني وما تمثله من إضافة هامة تدفع بالنجاحات التي تحققت إلى الإمام, الأمر الذي يستوجب تكاتف جميع ممتهني المحاماة مع رسالة الجمعية كمظلة تجمعهم ومرجعية ترعى كافة شؤونهم وبأعضائها ستتعزز وتتدعم بتفاعلهم الايجابي مع رسالتها.
    وقد ثمن الحضور ما يلقاه المحامي العماني من وزارة العدل الموقرة من اهتمام تمثل في العديد من الخطوات التي تحققت بما فيها رفع الحد الأدنى للمكافآت مرورا بفرص التأهيل المنتظر توفرها بافتتاح المعهد العالي للقضاء بنزوى.
    تجدر الإشارة إلى أن القرار الذي أصدرته لجنة قبول المحامين برفع الحد الأدنى للمكافآت دخل حيز التنفيذ وقد باشرت الجهات المعنية متابعة تنفيذه مع مكاتب المحاماة المصرح لها مزاولة المهنة.
    حضر الاجتماع سعادة الشيخ زاهر بن عبدالله العبري وكيل وزارة العدل وفضيلة الشيخ محمد بن سيف السعدي رئيس الإدارة العامة للمحاكم وسعيد بن سلام العامري مدير دائرة شؤون المحامين وعدد من أعضاء لجنة قبول المحامين بوزارة العدل.


    [​IMG]





    تواصل إجراءات توظيف وتسجيل القوى العاملة

    واصلت وزارة القوى العاملة منذ صباح الأمس " السبت " إجراء المقابلات وانهاء اجراءات التوظيف لعدد كبير من المواطنين المتقدمين للعمل في مؤسسات الدولة والمسجلين لدى وزارة القوى العاملة.
    وقد قامت الوزارة بتشكل لجان تقوم كل لجنة بمباشرة اداء المهام الموكلة اليها مما كان لذلك الأثر الطيب في تسريع سرعة انجاز المعاملات.
    وكانت وزارة القوى العاملة قد أعلنت يوم أمس الاول بأنها قامت بتعين 2176 مواطنا ومواطنة من المسجلين بسجل القوى العاملة بالقطاع الخاص كما تم كذلك تعيين 500 مواطن في شرطة عمان السلطانية.
    وثمن المواطنين الأوامر السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بتوظيف 50 الف من أبنائه المواطنين مؤكدين حرص واهتمام جلالة السلطان ـ أعزه الله ـ بالنظر في احتياجات أبنائه.
    وأشادوا بطرح ما مجموعه 50 الف وظيفه مؤكدين ان ذلك نابع من حرص هذه المؤسسات على استيعاب مخرجات التعليم من أبناء الوطن.













    أفواج من الشباب يتوافدون للانخراط بجهاز الشرطة
    متابعة ـ عبدالله بن سعيد الجرداني:
    توافدت أعداد كبيرة من الشباب صباح أمس الى إدارة التوظيف بشرطة عمان السلطانية بالوطية بعد الإعلان عن توافر عشرة آلاف وظيفة بجهاز الشرطة.
    ونظرا للأعداد الهائلة فقد تم استقبال طلبات المتقدمين في ميدان الفتح.. حيث تعذر استقبال الطلبات باليد وتم جمع الطلبات في صناديق تمهيدا لفرزها ومطابقتها لشروط القبول.. وسيتم إجراء الفحوصات اللازمة للمتقدمين.
    وعبر الشباب عن أملهم في الحصول على فرصة عمل والانخراط في العمل الشرطي، بينما تفاجأ البعض بشروط القبول حيث إن عددا منهم لا يحمل المؤهلات المطلوبة.
    وقال عدد من المتقدمين: أتينا منذ الصباح الباكر وفوجئنا بشرط المؤهل الدراسي وبعض الشروط الخاصة بالطول والوزن.
    وطالب بعض المتقدمين بتخفيف بعض الشروط المطلوبة ليتمكن أكبر عدد ممكن من الانخراط في الخدمة العسكرية.
    جدير بالذكر أن الحركة المرورية شهدت اختناقا في الشوارع المحيطة بالميدان بسبب كثافة الإقبال على التسجيل.














    السعيدي يطمئن على "مصاب الاعتصامات الاحتجاجية"
    قام معالي الدكتور احمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة أمس بزيارة لمستشفى صحار المرجعي.
    وقد تجول معاليه في أجنحة وأقسام المستشفى المختلفة واطمأن من العاملين فيه على سير العمل بالمستشفى وتقديمه للخدمات الصحية العامة والتخصصية بمختلف أنواعها.
    هذا ومن بين المرضى الذين اطمأن عليهم معاليه المواطن الذي أصيب في الاعتصامات الاحتجاجية الأخيرة التي وقعت في ولاية صحار حيث تم إجراء عملية جراحية له في السابع والعشرين من الشهر الماضي وهو يتماثل حاليا للشفاء. وأكد معاليه على ان المعنيين في الوزارة سوف يستمرون في متابعة حالته وتقديم ما يحتاجه من عناية صحية.
    وقد بحث معاليه مع العاملين بالمستشفى سبل تطوير العمل بالمستشفى بهدف تيسير تقديم الخدمة الصحية بالجودة المطلوبة.
    رافق معاليه في زيارته سالم بن حسن باعلوي مدير عام الخدمات الصحية لمنطقة شمال الباطنة - وعدد من المسؤولين.













    تحليل الوطن الاخباري
    حماية الحق العام في دولة القانون
    كتب المحرر السياسي:
    مع اتساع رقعة المطالب عبر ولايات عديدة على أرض الوطن تزداد الثقة في نضج المطالبين ووعيهم بأهدافهم وحرصهم على حماية مسيرتهم من أي محاولات تشويه او انحراف عن جادة الهدف، حيث كانت لافتة الطلب تتضمن في نفس الوقت رفضا مطلقا لأي تخريب أو افتعال فتنة أو الحاق أي ضرر بصورة عمان وشعبها المعروف بقوة الانتماء والإخلاص للوطن ولعاهله المفدى، الأمر الذي عدل كثيرا من رؤية الإعلام العالمي والإقليمي تجاه ما يحدث في عمان ويميزه بوضوح وجلاء عما يحدث خارجها. وكانت مجموعة المراسيم التي أصدرها جلالة السلطان المعظم والأوامر السلطانية القاضية بتعديلات جوهرية وإصلاحات ملموسة في ثنايا الجهاز الإداري للدولة واستقلالية الادعاء العام بمثابة تأكيد على إيجابية التفاعل بين المسؤول الأول في البلاد وبين أبناء شعبه.
    وبينما نهضت الجهات التنفيذية إلى القيام بواجبها في وضع الأوامر السامية موضع التنفيذ، كذلك قامت الأجهزة القضائية بواجبها في حماية المال العام والحيلولة دون وقوع أية أضرار للممتلكات العامة والخاصة أو التعدي عليها. وقد أصدر الادعاء العام امس بيانا يؤكد فيه على هذه التوجهات، حيث تناول البيان أحداث التخريب التي وقعت بولاية صحار وغيرها من ولايات السلطنة باعتبارها أعمالا مخالفة، وتتنافى مع أحكام الشريعة الإسلامية والتقاليد والأخلاق المعروفة عن المجتمع العماني. ذلك في الوقت الذي أكد فيه على أن حرية الرأي والتعبير مكفولة بموجب النظام الأساسي للدولة، إلا أن البيان أكد أيضا أن النظام الأساسي نص كذلك على حرمة الأموال العامة واوجب على المواطنين والمقيمين المحافظة عليها ومنع التعدي عليها، ومن ثم فإن التصرفات المخالفة للقوانين والأنظمة تستوجب التحقيق ضد المتسببين والمحرضين والمنفذين لهذه المخالفات وتقديمهم للعدالة وناشد الجميع تقديم ما لديهم من أدلة ومعلومات تفيد سير التحقيق.
    وبيان الادعاء العام يفصل بوضوح بين الحقوق والواجبات، بين المطالب المشروعة وأسلوب عرضها وحرية التعبير عنها من جهة، وبين الالتزام بالقانون الذي يعد المرجع الأول والحصن الأقوى لحماية مصالح كافة الأطراف من جهة أخرى وهذه هي الوظيفة الأصيلة للأجهزة القضائية والإدعاء العام التي تسهر على انفاذ القانون، وصون الحق العام في دولة الأمن والأمان. كذلك يشكل البيان فيما يشكل إسداء للنصح، وتوعية وتبصيرا للمواطن والمقيم بالحدود الفاصلة بين الحق الأصيل والواجب الملزم، وحتى تظل مسيرات المطالب ظاهرة صحية تخدم كل فئات المجتمع بمن فيهم المعتصمون والمشاركون في المسيرات المشروعة، فالقاعدة الأساسية "أنت حر إذا لم تضر" تؤمن لكل طالب حقه في أن يجد طريقا مفتوحا ليعود منه إلى بيته دون مخاطر أو عوائق أو خوف على الممتلكات.














    عمان .. تتغير
    يثبت جلالة السلطان المعظم قولا وعملا أن أي قرار يصب في مصلحة عمان وشعبها سيتخذ دون تردد وفي الوقت المناسب، وأن المسيرة العمانية لا تعرف الجمود ولا تتوقف على أشخاص.. وأن عمان غنية وكبيرة بأبنائها وستشهد نقلة نوعية في كل المجالات تكون فيها الأولوية القصوى للموارد البشرية وتحسين مستوى المعيشة.
    وفي لقاء جلالته الصريح والشفاف مع أعضاء مجلس الشورى.. تجلى الحرص السامي على عمان ومكتسبات نهضتها خلال الأربعين عاما الماضية.
    وأنه من المهم تبصير المواطنين بأنهم غاية التنمية وهم خط الدفاع الأول والحارس الأمين على المنجزات الوطنية التي تحققت بالعمل المخلص وبالكثير من التضحيات.
    وفي خضم الأحداث التي تشهدها البلاد فإن واجب الجميع يحتم تغليب مصلحة الوطن فوق كل الاعتبارات والمطالب.. خاصة وأن جلالة السلطان ـ حفظه الله ورعاه ـ يقود شخصيا ثورة الإصلاح والتغيير .. وهو أول المنتصرين لمطالب الشباب وتحت قيادته الحكيمة لن ترتد عمان إلى الوراء أبدا .. بل ستواصل عملية والبناء والاصلاح بما يحقق كل الأماني والطموحات التي رفعت في مسيرات أبناء عمان الراغبين في التغيير.
    إن بلادنا تشهد تحولات جذرية على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي يترافق مع ذلك تغير جذري في الخطاب الإعلامي الذي لم يتخلف عن رصد ومواكبة بل ومباركة هذا التحول في المسيرة العمانية بما يلبي تطلعات هذا الجيل من شباب عمان وإشراكه في القرار.
    وإن القنوات الإعلامية في عمان قادرة على استيعاب كل الأصوات ووجهات النظر بما يرفد عملية البناء والتنمية دون تشنج أوشخصنة أو تشهير، فلنتظاهر كتابا ومثقفين وأصحاب رأي وفكر على صفحاتها وعبر منابرها المتاحة للجميع بكل حرية.
    إن الاعتصامات السلمية وإن كفلها القانون كحق للتعبير عن الرأي فإنما هي وسيلة لإيصال رسالة مشروعة إلى ولي الأمر .. وعندما تصل هذه الرسالة كاملة غير منقوصة وتلقى الاستجابة الفورية لا يبقى للاعتصام مغزى .. خاصة إذا كان لهذا الاعتصام تأثير سلبي على أمان الناس وإرباك حياتهم، فليس معقولا أن يتم تنفيذ حزمة كبيرة من القرارات دون دراسة وتمحيص .. ولا يعني التبصر في اتخاذ القرار عدم القدرة أو الرغبة في اتخاذه.
    إننا كمواطنين نثق في النوايا المخلصة لإخوتنا المعتصمين في صحار وصلالة وغيرهما من المدن العمانية ولكننا ندعوهم بكل محبة وتعاطف مع مطالبهم التي هي في أغلبها مطالب الجميع ، ندعوهم إلى التبصر والصبر .. ندعوهم إلى التهدئة وعدم التأزيم .. فمن صنع التغيير في عمان عام 1970 وانتشلها من عهود الظلام والتخلف لن ينثني عن صنع التغيير الأعظم في أي وقت.
    لأخوتنا في كل الساحات والميادين: عودوا إلى بيوتكم وأهليكم .. سعداء مطمئنين واثقين بغد أفضل.. لأن من يقود المسيرة رجل لن يقول لا بعد أن قال نعم.

    أحمد الهاشمي
    من أسرة تحرير (الوطن)
    Free.omani@gmail.com












    جذوة الإلهام
    يعكس ما تشهده السلطنة من حراك الآن مدى الوعي الذي وصل إليه المجتمع العماني، فضلاً عن مساحة الحرية والتعبير عن الرأي المتاحة للجميع والمكفولة بالنظام الأساسي للدولة.
    وتأتي مطالبات الاصلاح مدعومة بالوقفة السامية الكريمة من حضرة صاحب الجلالة ـ حفظه الله ورعاه ـ إحدى ثمار النهضة الفكرية والثقافية التي انطلقت منذ الثالث والعشرين من يوليو لعام 1970، لتشرق على عمان شمس جديدة من الاصلاح والبناء والتعمير، ولتصنع إنساناً عمانياً بمقومات حضارية راسخة وفق رؤى وثوابت جعلته مهيئاً ليتبوأ مكانته بين الأمم، وليستعيد ماضيه التليد متكئاً على إرثه الفكري والسياسي العريق الذي ينبثق من مبدأ الشورى، والذي جاءت النهضة المباركة مرسخة لمبادئه وقيمه.
    وما توقع السلطنة في كلمتها أمام المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية خلال ترؤسها لأعماله، بنهضة عربية جديدة، تقوم على أكتاف الجيل الجديد، إلا برهان ساطع ودليل قاطع على الإيمان التام من المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة بدور الشباب كمحرك فاعل للمجتمع، وعنصر أساس لبناء أي نهضة، وما حزمة الاصلاحات التي جاءت تباعاً من قائد البلاد المفدى، سوى تأكيد على أنه رائد الاصلاح في هذا البلد، وصانع أمجاده، والراعي الأول لما تحقق على أرضه، فضلاً عن نظرة جلالته الاستشرافية تجاه المستقبل.
    ما تشهده السلطنة من حراك الآن بين فئة الشباب، يأتي نتيجة للتراكمات التعليمية والفكرية والثقافية التي لم تكن لتتأتى لولا النهضة التي نادى بها جلالته منذ توليه مقاليد الحكم في البلاد، والمساحة التي أتاحها لشعبه للتعبير عن آرائه، ليكون مشاركاً فاعلاً في بناء الوطن، ومساهماً نشطاً في رسم ملامحه، وما الجولات السامية الكريمة سوى سعي صادق من جلالته ـ أيده الله ـ لإشراك أبناء شعبه في رفع قواعد البلد، وللدفع بالمواطن نحو مزيد من الحراك والفاعلية في التعبير عن الرأي وإبداء وجهات النظر وتبادل الآراء والأفكار لما فيه رفعة وعزة هذا البلد.
    فلا ريب أن يسهم كل هذا الاهتمام والتشجيع من جلالته في إيجاد جيل واع قادر على التعبير عن آرائه، وإيجاد بيئة صحية يناقش فيها أفكاره، ويكون عنصراً إيجابياً بناءً، وليس عنصراً سلبياً مستهلكاً فقط.
    عمان دوماً تسير بخطى ثابتة نحو الأمام، مستندة على تراكمات عهد النهضة المباركة متغذية من تاريخها ما يعينها على تقويم مستقبلها، واستشراف آفاقه القادمة.. فما تحكيه كتب التاريخ عن دخول أهل عمان الى الاسلام طوعاً، ليس دليل على مدى استعداد العمانيين للاستجابة للفطرة فحسب، بل دليل أيضاً على مدى القدرة التي يتمتعون بها منذ القدم في قراءة القادم واستشرافه، وهو ما نلمسه الآن في ابن عمان البار وقائدها الملهم حضرة صاحب الجلالة ـ أبقاه الله ـ والذي يستمد منه الشباب جذوة هممهم وقوة عزائمهم.

    المحرر


    المرجع : جريدة الوطن​
     
  2. نسيم الشوق

    نسيم الشوق ¬°•| مجموعة تفاعل لأجل البريمي |•°¬

    الله يحفظ عمان وسلطان امممممممممممممممممممممميييييييييييييييين
     
  3. دانه

    دانه ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    يعطيك الف عاافيه على النقل
     
  4. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    الله يحفظ جلالة السلطان قابوس
     

مشاركة هذه الصفحة