غرفة تجارة وصناعة عمان تنهي استعداداتها لتنظيم أول مؤتمر اقتصادي في منطقة الباطنة

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏20 فبراير 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    برعاية (الوطن) إعلاميا
    غرفة تجارة وصناعة عمان تنهي استعداداتها لتنظيم أول مؤتمر اقتصادي في منطقة الباطنة

    المؤتمر يهدف لتسليط الضوء على المقومات والمناخ الاستثماري في المحافظات والمناطق
    صحار ـ "الوطن":دعما للجهود التي تبذلها الحكومة في رفد الاستثمار في محافظات ومناطق السلطنة ، وتجسيدا لدور القطاع الخاص في الإسهام في جذب الاستثمار وإيجاد شراكة مع نظرائه في الدول الشقيقة والصديقة يبدأ غدا الأحد مؤتمر صحار لفرص الاستثمار تحت رعاية صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد. بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي الوزراء والسعادة الوكلاء وعدد من أعضاء مجلسي الدولة والشورى وبمشاركة سعادة الشيخ صالح بن عبد الله كامل رئيس مجلس إدارة اتحاد الغرف الخليجية رئيس الغرفة الإسلامية ، ونخبة من رجالات الأعمال و المسؤولين في القطاعين العام والخاص من داخل السلطنة وخارجها.
    وتشارك في المؤتمر الذي يحظى برعاية إعلامية من (الوطن) 14 جهة حكومية وخاصة بأوراق عمل تكشف عن الاستراتيجيات والخطط التي تعتزم تنفيذها في الفترة الراهنة والقادمة وخاصة استكمال مشاريع البنية الأساسية ، و تضيء مسارات المستقبل لاستثمار القطاع الخاص في العديد من المجالات الخدمية و الإنتاجية وعرض تجارب شركات أسهمت في الفترة الماضية في الاستثمار في مدينة صحار.
    وقد أنهت غرفة تجارة وصناعة عمان فرع الباطنة كل الاستعدادات لبدء المؤتمر من كافة الجوانب الهادفة التي تهيئ سبل النجاح لهذا الحدث الاقتصادي الأول من نوعه في منطقة الباطنة ، و يتضمن برنامج الافتتاح كلمة لوزارة التجارة و الصناعة يلقيها سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة و الصناعة للتجارة و الصناعة وكلمة ترحيب يلقيها سعادة خليل بن عبدالله الخنجي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة و صناعة عمان ، و كلمة للغرفة و اللجنة المنظمة يلقيها الشيخ علي بن عبد الله البادي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة و صناعة عمان لمنطقة الباطنة ، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر ويلقى سعادة الشيخ صالح بن عبد الله كامل رئيس مجلس إدارة اتحاد الغرف الخليجية رئيس الغرفة الإسلامية كلمة في المؤتمر وسيعرض فيلم وثائقي حول مقومات و إمكانات الاستثمار في مدينة صحار و بعد ذلك يقوم راعي الحفل والضيوف بجولة في المعرض المصاحب للمؤتمر .
    ويأمل المنظمون للمؤتمر أن يسلط الضوء على مدينة صحار و منطقة الباطنة بشكل عام و عرض لفرص الاستثمار المواتية بها والإمكانات التي تتمتع بها وأن يسهم في التعريف ببعض المقومات التي تجذب المستثمرين.
    وقال سعادة خليل بن عبد الله الخنجي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان: إن مؤتمر صحار لفرص الاستثمار خطوة هامة للتعريف بمنطقة الباطنة وصحار على وجه الخصوص على ضوء المشاريع والبنى الأساسية والاستثمارية التي تنفذها الحكومة في الخطة الخمسية الحالية والتي تفتح آفاقا كبيرة أمام القطاع الخاص للاستثمار بها.
    وأضاف سعادته أن منطقة الباطنة واعدة بالفرص كونها تشكل الثقل السكاني الأكبر في السلطنة وبها قاعدة للصناعات الثقيلة في السلطنة حققت نجاحات طيبة في السنوات الماضية وأثبتت نجاحها.
    وقال: إن مثل هذه المؤتمرات بالطبع ستساهم في التعريف عن قرب بمجالات الاستثمار في محافظات ومناطق السلطنة على ضوء الاهتمام الذي تبديه الحكومة في تنمية هذه المناطق و النهوض بالجوانب الاقتصادية بها وأشار إلى أن من شأن مثل هذه اللقاءات الفعاليات أن تبلور اتجاهات إيجابية حول المناخ المتوافر والمزايا النسبية للاستثمار التي تمنحها الحكومة للمستثمرين في المحافظات و المناطق".
    من جانبه قال الشيخ علي بن عبد الله البادي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة و صناعة عمان لمنطقة الباطنة رئيس اللجنة المنظمة أن تنظيم مؤتمر صحار لفرص الاستثمار يأتي في وقت الذي تشهد فيه منطقة الباطنة اهتماما حكوميا كبيرا يتمثل في الاستمرار في استكمال العديد من المشروعات في البنى الأساسية الكبيرة لعل أهمها مشروع الطريق الساحلي وطريق الباطنة السريع ومشروع السكة الحديدية ومحطة القطارات وإنشاء المنطقة الصناعية الكبرى بصحار والتي تتكون من "منطقة ميناء صحار الصناعي ومنطقة صحار الحرة ومنطقة صحار الصناعية ومطار صحار وغيرها من الاستثمارات والأعمال التجارية والسياحية الأخرى.
    وقال: إن كل هذه المشاريع تشكل منعطفا مهما يضاف إلى ما يتوفر في منطقة الباطنة و صحار على وجه التحديد من مشروعات كبيرة كمشروع المدينة الزرقاء في ولاية بركاء ومشروع المدينة الرياضية في ولاية المصنعة و المشاريع الصناعية الثقيلة في مدينة صحار مثل مصنع الألمنيوم وشركة فالي وشركة عمان بولي بروبلين والشركة العمانية للعطريات وعمان ميثانول وغيرها من المشاريع الصناعية التي تحتضنها مدينة صحار ، وهذه كلها تمثل فرصا مواتية لفتح آفاق جديدة للاستثمار في صحار في العديد من المجال.
    واضاف البادي: نأمل أن تكلل أعمال المؤتمر في صحار بالنجاح وأن يسهم في إضاءة العديد من الجوانب للمستثمرين على ضوء ما يتجسد في هذه المدينة و المنطقة بشكل عام .
    وتهدف غرفة تجارة وصناعة عمان من تنظيم هذا المؤتمر الدولي الذي يعد الأول من نوعه في منطقة الباطنة إلى حفز الاستثمار في محافظات و مناطق السلطنة دعما للجهود المبذولة من الحكومة بتنويع مصادر الدخل والاستفادة من المزايا النسبية التي تتمتع بها محافظات و مناطق السلطنة كما تهدف إلى التعريف بمناخ الاستثمار في السلطنة .
    ويناقش مؤتمر صحار لفرص الاستثمار العديد من المقومات والإمكانات و الخطط المستقبلية التي تتطلع الحكومة إلى تنفيذها في منطقة الباطنة بشكل عام وصحار بشكل خاص ، و مجالات الاستثمار المتاحة للقطاع الخاص من الخطط الإنمائية والاستثمارية التي ستنفذها الحكومة والتطور الذي تشهده صحار في كافة المجالات في أوراق عمل تقدمها مؤسسات القطاعين العام و الخاص و تتخللها مناقشات من المشاركين في المؤتمر.
    و تركز الجلسة الأولى من أعمال المؤتمر على " خطط التنمية الاقتصادية " ويترأس الجلسة الشيخ صالح بن سعيد الهدابي مدير عام مكتب تطوير صحار ، وتطرح في الجلسة أوراق عمل لوزارة الاقتصاد الوطني ووزارة السياحة واللجنة العليا لتخطيط المدن و ميناء صحار الصناعي و المنطقة الحرة ، في حين ستخصص الجلسة الثانية من المؤتمر عن الإطار المؤسسي للاستثمار و تحويل منطقة الباطنة لوجهة استثمار جاذبة و يترأس الجلسة خالد بن محمد الزبير العضو المنتدب لمؤسسة الزبير وتطرح في الجلسة ورقة عمل حول حوافز الاستثمار التي تقدمها الحكومة من جانب كل من وزارة التجارة و الصناعة و المركز العماني لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات و المؤسسة العامة للمناطق الصناعية .
    أما الجلسة الثالثة من أعمال المؤتمر في اليوم الأول فسوف تتحدث عن دور" المؤسسات الإقليمية والمحلية في تعزيز الاستثمار والترويج له " و يدير الجلسة الدكتور عبد الله بن علي الشبلي عميد كلية صحار للعلوم التطبيقية ويشارك فيها كل من شركة تكامل للاستثمار و المؤسسة العربية لضمان الاستثمار ومنظمة الخليج للاستثمار بأوراق عمل تطرح رؤيتها عن الدور الذي يمكن أن تضطلع به المؤسسات المحلية وتركز الجلسة الرابعة من أعمال المؤتمر في اليوم الثاني على تأهيل وتدريب الكوادر الوطنية والفرص المتاحة في مجال التعليم و يترأس الجلسة سعادة الدكتور سعيد بن خميس الكعبي والي الخابورة ، و ستقدم كل من وزارة القوى العاملة ووزارة التعليم العالي ووزارة التربية و التعليم و جامعة السلطان قابوس وجامعة صحار أوراق عمل حول مرئيات العمل للنهوض بهذا المجال الحيوي و الهام.
     

مشاركة هذه الصفحة