تأسيس شركة جديدة لإدارة المصافي والصناعات البترولية

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏20 فبراير 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    تأسيس شركة جديدة لإدارة المصافي والصناعات البترولية
    مقبول سلطان: الشركة الجديدة تمثل كيانًا اقتصاديًا لإدارة الشركة العمانية للمصافي والبتروكيماويات وعمان بولي بروبيلين والعمانية للعطريات

    مسقط ـ العمانية: أعلن معالي مقبول بن علي بن سلطان وزير التجارة والصناعة عن تأسيس شركة جديدة باسم (النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية) تكون مملوكة لحكومة السلطنة بالكامل.
    وقال معاليه: إن الشركة الجديدة هي كيان اقتصادي جديد أنشىء لإدارة كل من الشركة العمانية للمصافي والبتروكيماويات وعمان بولي بروبيلين والعمانية للعطريات البتر وكيميائية ويدير الشركة الجديدة هيكلا إداريا متكاملا يهدف إلى تحقيق أعلى قيمة اقتصادية لكل من مصفاة ميناء الفحل ومصفاة صحار ومصنع
    العطريات ومصنع البولي بروبيلين في صحار.
    وأوضح معالي وزير التجارة والصناعة رئيس المجلس الإشرافي المسؤول عن إعادة هيكلة الشركات المذكورة في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن حكومة السلطنة تهدف من وراء هذا الكيان الجديد إلى تنفيذ عملية التكامل واتخاذ القرارات على امتداد الشركات الثلاث مما سيرفع من مستوى الأداء ومن ثم يرفع الفوائد التجارية للمصانع.
    من جانبه قال معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز وعضو المجلس الإشرافي إن التكامل بين الشركات الثلاث سيمكن صناعة المصافي والبتروكيماويات العمانية من رفع درجة تنافسيتها وتحقيق نتائج أعلى في الأسواق العالمية. وإنه لا بد من إتباع طريقة تكاملية في إدارة هذه المصانع وتوحيد الأهداف والتخطيط الاستراتيجي والمالي واستغلال الأصول والموارد بما يكفل تحقيق أعلى عوائد للمجموعة ككل.
    كما أشار معالي وزير النفط والغاز إلى الدور المهم للموارد البشرية في عملية التكامل حيث يصل عدد موظفي الثلاث شركات إلى 1650 موظفا ونسبة تعمين تصل إلى 69 بالمائة وستمكن عملية التكامل من التركيز على عملية التدريب والتأهيل وإيجاد فرص توظيف أفضل للعمانيين للعمل في صناعة تكرير النفط وصناعة البتروكيماويات.
    الجدير بالذكر أن الحكومة دمجت مصفاة ميناء الفحل ومصفاة صحار في عام 2007م لتكون الشركة العمانية للمصافي والبتروكيماويات وتبلغ الطاقة التكريرية لمصفاة نفط عمان ميناء الفحل التي بدأت التشغيل في عام 1982م حاليا 106 آلاف برميل يوميا أما مصفاة صحار التي بدأت العمل في عام 2007م فتبلغ طاقتها التكريرية 116 ألف برميل يوميا وهي مصممة لتستوعب زيادة انتاج مادة البروبيلين وانتاج مادة نافثا التقطير المباشر (اس ار ان) والغاز (ال بي جي) وزيت الغاز الديزل والغازولين البنزين وزيت الوقود ووقود الطائرات كما أنها صممت لتزويد شركة عمان بولي بروبيلين والشركة العمانية للعطريات البتروكيميائية بخام التغذية لمصنعيهما.
    وتتكون الشركة العمانية للعطريات البتروكيميائية (أي او ال) من مجمع جديد للعطريات في صحار بدأ تشغيله في شهر فبراير2010م وتم تصميمه لانتاج 818 ألف طن متري في السنة من مادة البارازايلين و198 ألف طن متري في
    السنة من البنزين وذلك باستخدام مادة النافثا التي تزوده بها مصفاة صحار وما يستورد من الخارج. وتجدر الإشارة إلى أن مادة البارازايلين هي مادة خام أساسية في انتاج خيوط البوليستر والزجاجات البلاستيكية.. أما مادة البنزين فهي المادة الوسيطة في انتاج المواد الكيماوية التي تستخدم بدورها في صناعة انتاج عدة مواد بلاستيكية ومنظفات ومواد كيماوية أخرى.
    أما مصنع عمان بولي بروبيلين (او بي بي) في صحار فقد تم تشييده وفقا لأحدث المواصفات العالمية ليكون نواة لتطوير الشق السفلي لصناعة البولي بروبيلين في السلطنة. وتبلغ الطاقة الانتاجية للمصنع 340 ألف طن من مادة البولي بروبيلين في السنة حيث تقوم مصفاة صحار بتزويده بخام التغذية.
    ويستخدم البولى بروبيلين في الكثير من التطبيقات في عصرنا هذا وهو يعد أوسع اللدائن الحرارية انتشارا حيث تستفيد منه العديد من الصناعات نظرا لخواصه الفريدة وسهولة تصنيعه.
    كما يحل محل العديد من المواد التقليدية مثل الزجاج والورق والخشب والمعادن وباقي المواد البلاستيكية وبتكلفة أقل. وتجدر الإشارة إلى أن مصنع البولي بروبيلين بدأ انتاجه التجاري في عام 2007م.
     

مشاركة هذه الصفحة