استنفار الأمن السعودي خشية من تداعيات ثورة مصر

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏13 فبراير 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    الرياض ـ العرب أونلاين: ذكرت مصادر أن وزارة الداخلية السعودية استنفرت جميع قطاعاتها الأمنية في المنطقة الشرقية، التي يوجد بها نسبة كبيرة من الشيعة ، تحسبا لخروج تظاهرات شعبية على غرار الاحتجاجات التي أسقطت النظامين التونسي والمصري.

    وقالت مصادر مطلعة لشبكة "راصد" الإخبارية الشيعية، اليوم السبت إن جميع القطاعات العسكرية في المنطقة أصدرت أوامر عسكرية قضت بمرابطة 50 بالمائة من قواها الأمنية في أماكن عملها إلى أجل غير مسمى.

    ولم يتسن معرفة ما إذا كان الاستنفار الأمني الذي اتخذ قبل أيام شمل جميع أراضي المملكة أم هو مقصور على المنطقة الشرقية وحدها حيث تكمن معظم ثروة البلاد النفطية.

    وفي السياق ذاته ذكرت المصادر أن السلطات الأمنية في مدينة الخبر شرق المملكة أجهضت الأسبوع الماضي مسيرة على كورنيش المدينة قيل إنها خرجت ابتهاجا بشفاء الملك عبدالله وشارك فيها عشرات الشبان.

    ويقضي الملك عبدالله فترة نقاهة في المغرب اثر عمليتين جراحيتين في العمود الفقري أجراهما في الولايات المتحدة.

    واقتاد عناصر الأمن جميع الشبان المشاركين في المسيرة إلى مراكز الشرطة وأجبروهم على توقيع تعهدات خطية بعدم الخروج في مسيرات قادمة قبل أن يطلقوهم بعد احتجاز قصير.

    وذكر المصدر أن أجهزة الأمن سارعت لإجهاض المسيرة المؤيدة للملك تخوفا من تحولها إلى مسيرة غاضبة تحاكي الاحتجاجات التونسية والمصرية.

    وكانت السلطات الأمنية أجهضت قبل نحو أسبوعين مسيرة احتجاجية شارك فيها العشرات في مدينة جدة غرب السعودية خرجت احتجاجا على تردي البنى التحية في المدينة التي ضربتها سيول جارفة.

    كما اعتقلت الشرطة أكثر من 50 امرأة شاركن في مظاهرة في العاصمة الرياض يوم السبت الماضي للمطالبة بالإفراج عن سجناء اعتقلوا بدون محاكمة في إطار جهود تبذلها المملكة لمحاربة متمردي القاعدة.وتشديد الرقابة على الشباب.

    وقالت مصادر مطلعة إن السلطات الأمنية شددت الرقابة الصارمة مؤخرا على المجاميع الشبابية على أرض الواقع وعلى شبكة الإنترنت بما في ذلك المجموعات البريدية والمنتديات وصفحات الفيس بوك.

    وإلى جانب الإعلان عن أول حزب سياسي سعودي أمس الأول لاحظ متابعون انضمام أكثر من ثلاثة آلاف مشترك في أسبوع واحد ضمن أحدث مجموعة سعودية على موقع "فيس بوك" تطالب بإصلاحات جذرية في المملكة أبرزها تحويل الدولة إلى مملكة دستورية.

    وتعليقا على مطالب المجموعة قالت الكاتبة وجيهة الحويدر في مقالة عبر شبكة راصد الإخبارية "اليوم أصحاب القرار في السعودية في حاجة أن ينظروا في هذه المطالب بحكمة وبجدية قبل أن يحل في السعودية ما حل بتونس ومصر".

    ولاحظ شهود عيان في الأيام القليلة الماضية انتشارا ملحوظا لمركبات الشرطة في بعض التقاطعات الرئيسية في المنطقة والأماكن التي تشهد عادة تجمعات شبابية كبيرة في كورنيش الخبر والدمام والقطيف وراس تنورة والجبيل "شرق" المملكة
     

مشاركة هذه الصفحة