1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    مهرجان مسقط يدخل أسبوعه الثالث بزخم من الفعاليات

    افتتاح المهرجان الدولي للحرف والفنون التقليدية ومهرجان المأكولات العمانية من أبرز أحداث الأسبوع الثاني

    إقبال متزايد من الزوار وست ولايات عمانية تبدع في إبراز الفنون العمانية على مسرح أصالة بالقرية التراثية

    متابعة ـ طالب الضباري: يدخل مهرجان مسقط أسبوعه الثالث وسط إقبال متزايد من الجماهير مواطنين ومقيمين وأجواء فرح وبهجة وسرور تعم كافة الفئات العمرية، فضلا عن الاستمرار في تقديم ما هو جديد ومفيد من الفعاليات والأنشطة التي يشرف عليها العشرات من المشرفين الذين جندتهم بلدية مسقط لإنجاح المهرجان، وكلما يقترب المهرجان من نهايته يتعمق أكثر في فعاليات ذات طابع عالمي تأخذ في مضمونها البعد السياحي ولعل أهمها طواف عمان الذي سيشهده العالم من مسقط عبر شبكة من البث التلفزيوني والعشرات من الصحفيين والإعلاميين العالميين من أجل نقل وقائع هذا الحدث العالمي الرياضي السياحي الهام إلى جانب العديد من الأنشطة الفنية والثقافية والعروض الشعبية لفرق محلية وعالمية.
    مأكولات عمانية في أسبوع
    مهرجان مسقط تمكن حتى الآن ومن خلال أسبوعه الثاني المحافظة على مستوى النجاح الجماهيري الذي تحقق في أسبوعه الأول، بالاستمرار في برنامج الفعاليات الثابتة والتي تشتمل عليها عدة مواقع سواء في حديقة القرم الطبيعية أو في حديقة النسيم أو مواقع الفعاليات الثقافية الأدبية والسينمائية أو من خلال الفعاليات التي افتتحت خلال الأسبوع وفق الجدول الزمني المعد لذلك ولعل من أبرز أحداث الأسبوع الثاني للمهرجان افتتاح مهرجان المأكولات العمانية والذي يضم أمهر الطباخين العمانيين إلى جانب طلبة كلية عمان للسياحة حيث حرصوا جميعا ومن خلال المساحة المكانية التي خصصت لهم على إبراز إبداعات الكادر الوطني في عملية إعداد وتقديم الوجبات العمانية المختلفة بأسلوب وقالب عالمي بقيادة الشيف عيسى اللمكي، فضلا عن المهارة التي أداها طلبة كلية عمان للسياحة في عملية التواصل مع زوار المهرجان الذين كانوا يمثلون زبائن المهرجان والذي كان مقاما على شكل مطعم مفتوح وكأنك متواجد في فندق خمسة نجوم.
    مهرجان المأكولات العمانية وان كان عمانيا في الوجبات التي كان يقدمها إلا انه كان عالميا في أسلوب الأداء، حيث تعرف الآلاف ممن زار موقع المهرجان على الطرق المستخدمة في كيفية التعامل مع الزبائن وكذلك إحضار وتقديم الوجبات الغذائية المطلوبة، وعلى الجانب الآخر كان بالنسبة لطلبة كلية عمان للسياحة تدريب عملي منحهم الثقة نحو المزيد من تحقيق النجاح في تحصيلهم الدراسي والتأهيلي، نجاح هذا المهرجان والذي اختتمت فعالياته أمس الجمعة كان واضحا على وجوه كافة الزوار خاصة وهم يستمتعون بتناول مأكولات عمانية على الطريقة العالمية اعتادوا تناولها على الطريقة التقليدية سواء في منازلهم أو في المطاعم الشعبية أو كتلك التي تقدم في الأماكن المخصصة بالقرية التراثية.
    حدث الأسبوع
    الحدث الآخر الذي شهده هذا الأسبوع بطبيعة الحال لا يقل أهمية عن الحدث الأول تمثل في الافتتاح الرسمي للمهرجان الدولي للحرف والفنون التقليدية تحت رعاية معالي السيد هلال بن خالد البوسعيدي أمين عام مجلس الوزراء أعلنت من خلاله جائزة مهرجان مسقط للابتكار والتجديد في الحرف والفنون التقليدية يشارك فيها كافة العارضين في المهرجان الدولي تشرف عليه لجنة متخصصة للتحكيم تضم في عضويتها عدد من المتخصصين والباحثين والمهتمين بميدان الفنون والحرف التقليدية، حيث تشكل هذه الجائزة والتي تطلق لأول مرة بمبادرة من بلدية مسقط بهدف الاستمرار في المحافظة على الحرف والفنون التقليدية والسعي إلى التجديد والتطوير بما يتماشي مع احتياجات حركة المجتمعات البشرية التطويرية ويحافظ على طابعها التقليدي، تمثل مسارا آخر في النهج والأسلوب الذي يسير عليه مهرجان مسقط كل عام من حيث إدخال الفعاليات والأنشطة التي يكون للسلطنة فيها مساهمة عالمية، خاصة وان السلطنة من الدول التي تولي الحرف والفنون التقليدية أهمية كبيرة سواء من خلال الهيئة العامة للصناعات الحرفية أو مركز عمان للموسيقى التقليدية.
    ما تحتويه أجنحة الدول المشاركة في المهرجان ويشرف عليها أكثر من 150 عارضا وحرفيا كان محل إعجاب وإشادة من كافة الزائرين، فهو إلى جانب انه يبرز ثقافة عالمية تجسدها مشاركة الدول إلا انه في الوقت نفسه يعتبر حلقة تواصل بين هذه الشعوب والشعب العماني، فضلا عن تلك الحرف المتعددة والمطورة في الشكل والحجم واللون سواء كانت للاستخدام أو الزينة، وعلى الجانب الآخر فإن المؤتمر الدولي حول التجديد والابتكار في الفنون والحرف اليدوية والذي سيقام خلال يومي التاسع عشر والعشرين بمشاركة خبراء ومتخصصين في هذا المجال وحرفيين مبدعين إلى جانب مراكز وهيئات معنية بدراسة وتنمية وتطوير قطاع الفنون والحرف التقليدية في عدد من دول العالم لاشك يمثل أهمية كبيرة نتيجة ما ستطرح فيه من أوراق عمل أبرزها أهمية إنشاء القرى الحرفية والاستفادة من ترميم مباني التراث العمراني والمعالم التاريخية الموجودة، وتوظيفها ضمن القطاع الاقتصادي والسياحي والثقافي وأهمية إنشاء القرى الحرفية والاستفادة من ترميم مباني التراث العمراني والمعالم التاريخية الموجودة، وتوظيفها ضمن القطاع الاقتصادي والسياحي والثقافي كذلك الحرف اليدوية والسياحة من حيث المشاكل والآفاق.
    التفاعل مع التراث
    وللأسبوع الثاني على التوالي تواصلت مختلف الفعاليات والعروض والتي تقام بشكل يومي منذ بدء المهرجان، حيث تحتل دائما القرية التراثية مركز الصدارة من حيث الإقبال الجماهيري لتعدد وتجدد مناشطها التراثية التي تقدم من خلال ولايات السلطنة المشاركة في المهرجان بفنونها وحرفها التقليدية، الأسبوع الثاني كان زوار المهرجان على موعد مع فنون وعائدات ست ولايات عمانية استضافها برنامج أصالة التلفزيوني والذي يقدم من القرية التراثية ثمثلت في ولاية المصنعة وبركاء والسويق وسمائل ومرباط والمضيبي، أبدع فنانوها وحرفيوها في إبراز الفنون الشعبية العمانية المغناه الرجالية والنسائية إلى جانب تقديم بعض العادات التي تمتاز بها كل ولاية في الزواج وغيرها من الحراك اليومي للمجتمع فضلا عن بعض الصناعات والحرف والتقليدية، وسط تشجيع من الجماهير الحاضرة على مسرح برنامج أصالة حيث من المتوقع ان تدخل كل الولايات المشاركة إلى تقييم في آخر المهرجان لمعرفة الولايات الفائزة بالجوائز المخصصة كأفضل ولاية قدمت عروضا تفوقت من خلالها على الولايات الأخرى.
    ومع استمرار العروض الأخرى للمهرجان يستمر تدفق الزوار للمشاهدة والاستمتاع ولعل من أبرز تلك العروض إلى جانب عرض الألعاب النارية والليزر والإبهار والمؤثرات البصرية والصوتية، وعروض النوافير المائية الراقصة بالإيقاعات الموسيقية والتشكيلات الجمالية المتنوعة اليومي، تتواصل كذلك عروض الكرنفال الذي يأتي هذا العام بشكل فيه الكثير من التجديد من حيث التقنية المستخدمة سواء في العربات المتحركة أو الأزياء التي يرتديها العشرات من الراقصين كبارا وصغارا والمزينة بأضاءات وإشكال هندسية مختلفة يمرون من أمام الزوار لمدة تصل إلى ساعة كاملة على جوانب البحيرة وسط تفاعل كبير من الجميع، إلى جانب العروض البهلاونية وعروض فرق السيرك العالمية، بالإضافة إلى قرية الألعاب الكهربائية والالكترونية بحديقة النسيم العامة فضلا عن فرق الفنون الشعبية التي تنتشر بين الفعاليات في حديقتي القرم الطبيعية والنسيم
    المعرض التوعوي
    وفي الجانب التوعوي فان معرض الخدمات الحكومية واصل استقباله لزوار المهرجان على مدى الأسبوع الثاني، حيث حرصت كل الأجنحة المشاركة للجهات الحكومية والخاصة على الاستفادة من تواجد إعداد الزائرين للمعرض بتقديم ما لديها من مطبوعات تحمل مجالات الخدمة التي تقدمها وكيفية الحصول عليها، إلى جانب التوعية ببعض المضار والسلوكيات الاجتماعية والصحية غير المستحبة وتقديمها في قالب يخاطب كافة الفئات العمرية سواء من خلال الكتيبات التي تمكن الكبار من الاطلاع على الخدمات الموجودة في كل جهة مشاركة أو المجلات الخاصة بالأطفال لتعريفهم ببعض المجالات لتنمية معارفهم الفكرية والثقافية بأسلوب مبسط وجميل، فضلا عن قيام المؤسسات الخاصة الأخرى والتي تتوزع في كافة أرجاء المواقع بالترويج لمنتجاتها وتوزيع الهدايا ومنح الخصومات على الخدمة المقدمة لزوار المهرجان.
    مشهد الأسبوع الثقافي
    المشهد الثقافي خلال الأسبوع الثاني من المهرجان شمل تقديم العديد من الفعاليات والمناشط الثقافية ولعل من بينها المحاضرة العلمية حول مشروع المنارة والتي نظمتها بلدية مسقط بالتعاون مع بنك مسقط ضمن أجندة برنامج المعرض المقام بمقر البنك بالقرب من مطار مسقط الدولي ويحتوي على عشرين مشروعا هندسيا، حيث تضمنت المحاضرة التعريف بمكونات مبنى المنارة وما يشتمل عليه من معالم فريدة وما سوف تشكله من واجهة بارزة تطل على البحر في محافظة مسقط، كذلك الأمسية السردية شارك فيها الروائي إسماعيل فهد إسماعيل ومحمود الرحبي وأزهار احمد كذلك أمسية الشعر الفصيح شارك فيها الشعراء غسان زقطان وابراهيم سعيد وخالد المعمري وحبيبة محمدي كما شهدت سينما الشاطئ عرض حنين بحضور أندريه تاركوفسكي وادارة عبدالله حبيب، وفي الجانب الفني والغنائي أقيمت حفلة غنائية هندية لأحد أبرز الفنانين شهرة في الساحة الهندية والمعروف بصاحب الصوت الذهبي المطرب سونو نيجام إلى جانب نجمة بوليوود لارا دوتا.
    الحدث الأبرز
    أما الحدث الأبرز والذي سيشهده الأسبوع الثالث من مهرجان مسقط يتمثل في طواف عمان للدراجات الهوائية، والذي سيقام على ست مراحل خلال الفترة من 15 وحتى 20 فبراير الجاري ويشارك فيه بطل العالم بي أم اكس فري ستايل وراكبوا الدراجات كيني باليه وفيكي غومز حيث سيقومون بتأدية سلسلة من العروض التي تأخذ الأنفاس في كل نقطة وصول، وسيجوب الطواف الذي سيشارك فيه 128 من أفضل راكبي الدراجات عددا من مناطق أصعب التضاريس في السلطنة بما في ذلك الجبل الأخضر، وبدبد، والسوادي، وقريات والسيب، ويتوقع أن يعكس هذا الطواف كل المكونات التي تزخر بها السلطنة من مناظر سياحية طبيعية ومعالم تاريخية وأثرية وتطور عمراني الى جانب طبيعة الحياة الاجتماعية التي يعيشها المجتمع في المدن والقري التي يمر بها الطواف ويشاهده العالم.














    مسابقة المهرجان عبر الرسائل النصية تطرح سؤالها الثالث
    تم قبل أمس إجراء السحب الثاني على مسابقة مهرجان مسقط التي تقدمها بلدية مسقط عبر الرسائل النصية القصيرة حيث جاءت الجائزة الثانية وهي عبارة عن جهاز (سامسونج جلكسي أي باد) من نصيب المشاركة خديجة بنت خليفة الفلاحية.
    وتتواصل المسابقة وسط إقبال كبير من المشاركين لاكتساب المعلومات القيمة حول الخدمات والتسهيلات التي تقدمها البلدية للمواطنين والمقيمين.
    ويتضمن نص سؤال المسابقة لهذا الأسبوع الثالث "فازت خدمة إباحات البناء الإلكترونية بجائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية كأفضل:
    1- مشروع الكتروني 2- خدمة الكترونية من مؤسسة حكومية لمؤسسة حكومية 3- خدمة الكترونية من مؤسسة حكومية لقطاع خاص 4- خدمة الكترونية من مؤسسة حكومية للمواطنين.
    يذكر أن بلدية مسقط أطلقت منذ أول يوم لبدء فعاليات مهرجان مسقط 2011 مسابقتها الالكترونية عبر إرسال رسالة نصية قصيرة حيث تتيح المسابقة لجميع مستخدمي عمانتل والنورس المشاركة في المسابقة وذلك من خلال تصفح موقع بلدية مسقط الالكتروني والدخول على نافذة المسابقة للاطلاع على سؤال الأسبوع أو إرسال رسالة نصية لمعرفة السؤال وذلك على النحو التالي: تكوين رسالة نصية تتضمن الرمز (م) متبوعا بمسافة ومن ثم إرسال الرسالة على الرقم ( 90888) وثم تلقائيا سيستقبل الجهاز رسالة نصية محتواها : " بلدية مسقط ترحب بكم في مسابقة الرسائل النصية القصيرة ضمن فعاليات مهرجان مسقط 2011، سؤال هذا الأسبوع هو: (صيغة السؤال) للإجابة على السؤال، الرجاء إرسال الرمز "م" متبوعا بمسافة ثم برقم الخيار الصحيحة للإجابة و إرساله على الرقم 90888" وبعدها سيتلقى المشارك رسالة تأكيد تفيد بصحة الإجابة أو خطأها. حيث يبلغ تكلفة الرسالة المشاركة الواحدة (20) بيسة.













    مساء اليوم.. أمسية سردية بالنادي الثقافي
    كتب - يعقوب بن علي البوسعيدي ..
    ضمن برنامج الفعاليات الثقافية المدرجة في روزنامة فعاليات مهرجان مسقط 2011 تقام مساء اليوم السبت أمسية سردية وذلك في تمام الساعة السابعة والنصف مساء بالنادي الثقافي بالقرم.
    يشارك في الأمسية من دولة الكويت الروائي إسماعيل فهد إسماعيل المؤسس الحقيقي لفن الرواية في الكويت، والذي يمثل إحدى العلامات الروائية العربية المتألقة في سماء فن الرواية، وروايته الأولى "كانت السماء زرقاء" عام 1970 ، وهو حاصل على عدة جوائز آخرها جائزة الدولة التشجيعية في مجال الدراسات النقدية عام 2002م..
    ومن السلطنة يشارك القاص والروائي محمود الرحبي الذي أصدر من قبل عدة مجموعات قصصية وروائية آخرها "درب المسحورة " وهو حاصل على جائزة مجلة دبي الثقافية عن إصداره "أرجوحة فوق زمنين"، وتشارك كذلك القاصة والمترجمة أزهار أحمد التي صدرت لها كذلك عدة مجموعات آخرها رواية "العصفور الأول".
    وستقدم الأمسية الروائية والقاصة الدكتورة جوخة الحارثية..














    المضيبي تمتع زوار المهرجان بفنونها وبمشغولاتها اليدوية
    كتب ـ عبدالله الرحبي:
    سجلت جمعية المرأة العمانية بالمضيبي أمس مشاركتها في مسابقة جمعيات المرأة العمانية ضمن برنامج أصالة الذي يبث مباشرة على شاشة تلفزيون سلطنة عمان من القرية التراثية بحديقة القرم الطبيعية.
    الجمعية ابرزت أهم العادات والتقاليد التي تشتهر بها، وبعض الحرف اليدوية وصناعة السفن والفضيات والخياطة وتنجيم الكمة، ودباغة الجلود وصناعة الصوف والشملة وبعض الصناعات البدوية مثل الخطام والغضة التي تستخدم للجمال وأطقم نسيج الفضة. وفي الفنون الشعبية العمانية شاركت الجمعية بفن أبو زلف وفن العروس وفن الرزحة والتشح شح وفن المغايض.
    وكان للألعاب الشعبية المخصصة للإناث مثل البوتشح ودلود دلوم وغيرها مكان في هذه المشاركة، وفي جانب الطب الشعبي حرصت الجمعية على توظيفه وتعريفه للزوار من خلال تخصيص قسم له شمل على الحجامة والمسح والسويعية وتجبير الكسور وعلاج العيون. وفي القسم الأدبي تواجد شعراء لإمتاع الزوار ببعض الفنون مثل الميدان وبعض القصائد الأدبية البدوية.
    وقد أبدى الحضور استمتاعهم وإعجابهم بما تم عرضه الذي يلامس البيئة العمانية.













    المهرجان يبرز الأسر المنتجة ويهتم بتسويق منتجاتها
    ضمن فعاليات مهرجان مسقط 2011 بحديقة النسيم العامة، يتوافد الزوار إلى المحلات التجارية بشكل كبير بسبب المنتجات التي تعرضها. ويوجد ركن خاص بالأسر المنتجة، وتمارس بعض النساء أعمالهن داخل المنزل فقامت بلدية مسقط بإعطائهن فرصة في المهرجان من أجل عرض منتجاتهن وبدون عقد تجاري من أجل التشجيع على هذه الإعمال.
    وتقول شيخة الهوتية رئيسة قسم مكتب التوعية والإرشاد بالمديرية العامة ببلدية مسقط بالسيب: "إن الهدف من أقامت ركن سنويا في مهرجان مسقط هو تشجيع النساء على الإعمال المنزلية وعرض هذه الأعمال على الجمهور.حيث تساعد البلدية هذه الأسر من خلال إعطائهن ركن بدون عقد إيجار".
    وتذكر أم محمد الحديدية بائعة البخور "إنني أمارس أعمالي في المنزل من خلال شراء بعض الأدوات اللازمة لصنع البخور، حيث أقوم بصناعة أنواع مختلفة من البخور مثل دقة البخور والعود الملكي والعود الإمارتي. وتضيف الحديدي إنها توجه كلمة شكر إلى البلدية لإتاحة هذه الفرصة لها لتعريف بمنتجاتها داخل المهرجان".
    أما فاطمة العجمية صاحبة محل مرتفعات الجنينة فتقول: "أن موقع الركن جيد حيث تسوق منتجاتنا بشكل جيد خاصةً في إجازة نهاية الأسبوع، وتضيف إن المنتجات التي نبيعها والتي تشمل الحلويات تحظى بإقبال كبير من الجمهور".
    وتقول شمسة الرحبية التي تبيع منتجات زجاجية ومزهريات" إن البلدية وفرت لنا فرصة ذهبية يجب أن نغتنمها حتى نسوق لمنتجاتنا بشكل كبير، كما أن هذه الفرصة سوف تساعدنا في المستقبل لان الزوار تعرفوا على المنتجات التي نقدمها"
    جديرٌ بالذكر أن بلدية مسقط تعطي فرصة للأسر المنتجة سنوياً من خلال مهرجان مسقط حتى يعرف الجمهور بأن هناك أسر منتجة تقوم بأعمال رائعة قد تكون أفضل من المنتجات المستوردة.


    المرجع : جريدة الوطن
     
  2. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬

    [​IMG]

    فعاليات جميله ومميزه
    يعطيك العافيه

    [​IMG]
     
  3. مخاوي الجروح

    مخاوي الجروح ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    يسلمووو جعلاني وتقبل مروري البسييط ..
     
  4. عسولة الجامعة

    عسولة الجامعة ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    يسلمووو جعلاني عن جد شوقتنا انا قريب بروح بس بغيت فكرة الفعاليات الفنية يعني حفلات و مسرحية طارق العلي ومواعيدها
     

مشاركة هذه الصفحة