بيان قولـــه تعـــالى : { وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ } ~

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة رحآيل, بتاريخ ‏9 فبراير 2011.

  1. رحآيل

    رحآيل ¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬

    فصل في بيان قوله تعالى : { وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ }


    * المقصود منه لغة واصطلاحا : قال القرطبي – رحمه الله : وكظم الغيظ ردّه في الجوف يقال : كظم غيطه أي سكت عليه ولم يظهره مع قدرته على إيقاعة بعدوّه ، وكظمت السّقاء أي ملأته وسددت عليه ، والكظامة ما يسدّ به مجرى الماء ومنه الكِظام للسير الذي يسدّ به فَمُ الزّقّ والقربة . وكظم البعير جرته إذا ردّها في جوفه وقد يقال لحبسه الجرّة قبل أن يرسلها إلى فيه : كظم حكاه الزجاج . يقال : كظم البعير والناقة إذا لم يجترّا ، ومنه قول الراعي :


    فأفَضْن بعد كُظومِهِنَ بِجِرّةٍ **** من ذي الأبارِقِ إذا رَعَيْن حَقيلا​

    والحقيل : موضع . والحقيل نبت . وقد قيل : إنها تفعل ذلك عند الفزع والجهد فلا تجتر – قال أعشى باهِلة يصف رجلا نحارا للإبل فهي تفزع منه :


    قد تكْظِم البُزْلَ منه حين تُبْصِره **** حتى تَقَطّع في أجوافِها الجرَرُ​

    ومنه : رجل كظيم ومكظوم إذا كان ممتلئا غما وحزنا . وفي التنزيل : {وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ } [ يوسف : 84] {ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ }[ النحل : 58 ] {إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ }[ القلم : 48]

    * الفرق بينه وبين الغضب : قال القرطبي – رحمه الله : والغيظ أصل الغضب ، وكثيرا ما يتلازمان لكن فُرقان ما بينهما . أنّ الغيظ لا يظهر على الجوارح ، بخلاف الغضب فإنه يظهر فإنه يظهر على الجوارح مع فعل مّا ولا بدّ ولهذا جاء إسناد الغضب إلى الله تعالى إذ هو عبارة عن أفعاله في المغضوب عليهم . وقد فسّر بعض الناس الغيظ بالغضب وليس بالجيد . والله أعلم

    * جزاء من كتم غيظه وملك نفسه عند الغضب : قال القرطبي – رحمه الله : فمدح الله تعالى الذين يغفرون عند الغضب وأثنى عليهم فقال : { وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ } وأثنى على الكاظمين الغيظ بقوله : وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ، وأخبر أنه يحبهم بإحسانهم في ذلك . ووردت في كظم الغيظ والعفو عن الناس وملْك النفس عند الغصب أحاديث وذلك من أعظم العبادة وجهاد النفس فقال صلى الله عليه وسلم :

    ( ليس الشديد بالصّرعةِ ولكن الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ) . أخرجه البخاري .

    وقال عليه السلام : ( ما من جرعة يتجرّعها العبد خير له وأعظم أجرا من جرعةٍ غيظ في الله ) . أخرجه ابن ماجه وصححه الألباني .

    وروى أن رجلا قال : يا رسول الله ، ما أشدّ من كلّ شيء ؟ قال : ( غضب الله ) . قال فما ينجى من غضب الله ؟ قال ( لا تغضب ) . [ رواه أحمد ورجاله ثقات]

    وروى أبو داود وأبو عيسى الترمذي عن سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

    ( من كظم غيظا وهو يستطيع أن ينفذه دعاه الله يوم القيامة على رءوس الخلائق حتى يخيره الله في أي الحورِ شاء ) قال : هذا حديث حسن غريب . ( قلت : حسّنه الألباني )

    * مواقف من حياة السلف في كتمهم للغيظ وحبهم للعفو :

    قال القرطبي – رحمه الله : ورُوي عن ميمون بن مهران أن جاريته جاءت ذات يوم بصحفة فيها مَرَقَة حارّة ، وعنده أضياف فعثرت فصبت المرقة عليه ، فأراد ميمون أن يضربها ، فقالت الجارية : يا مولاي ، استعمل قول الله تعالى : { وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ } . قال لها : قد فعلت ، فقالت : اعمل بما بعده {وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ} . فقال : قد عفوتُ عنك . فقالت جاريته : { وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ } . قال ميمون : قد أحسنت إليكِ ، فأنت حرّة لوجه الله تعالى .

    ورُوي عن الأحنف بن قيس مثله .

    قال العرجي :


    وإذا غضبت فكن وَقورا كاظما **** للغيظ تَبْصر ما تقول وتسمع

    فكفى به شرفـــا تصبّر ســـاعة **** يرضى بها عنك الإله وتُرفع​


    وقال عروة بن الزبير في العفو :


    لن يبلغ المجدَ أقوامٌ وإن شرفوا **** حتى يُذِلوا وإن عزوا لأقوام


    ويُشْتَموا فترى الألوان مُشرِقَة **** لا عَفْو ذُلّ ولكن عَفْو إكرامِ

    منقول
     
  2. احساس طفله

    احساس طفله ¬°•| مُشْرفِة سابقة |•°¬

    موضوووع حلوووو

    تسلمين خيتووو ع الطرح

    يعطيج العافيه


    ^^
     
  3. ناصر الخميساني

    ناصر الخميساني ¬°•| مُخرج |•°¬


    صرااااحة أنا كنت من النوع اللي يعصب وايد يوم صغري

    لكن الحمد لله الله هداني

    زين ما جتلت واحد

    الحمد لله الذي هداني لهذا وما كنت لأهتدي لولا أن هداني الله


    تحياتي لكم ع الموضوع الجميل
     
  4. عزيزة النفس

    عزيزة النفس ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    أنا بصراحة بسرعة أتنرفز وأعصب بذاتا على اليهال:h035:.. وهذي مشكلة كبيرة عندي بس الحمدلله يعني أحسن من أول قبل نار وشرار

    يسلمو حبوبه ع الطرح
     
  5. رحآيل

    رحآيل ¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬

    عيل خشوني وياكم ..
    كنت دايماً أتنرفز وأعصب وأحترق بسرررعة ..
    وعلى أتفه الأسباب ..
    ليما الله هداني وبديت أقرأ القرآن ..
    والحمد لله ألحين كل شيء تمام ..هع

    تسلمون يالطيبين عالمرور الطيب ..

    الله الرحمنْ
     
  6. همس الشجون

    همس الشجون ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    الله يعطيك العافيه على الموضوع الحلو والمفيد
     
  7. ندى الصباح

    ندى الصباح ¬°•| مُشرفة سابقة |•°¬

    بارك الله فيج

    بميزان حسناتج يارب
     

مشاركة هذه الصفحة