عُمان تواصل ملاحقة (تجار البشر)

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏6 فبراير 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    دائرة قضائية جديدة بــ (استئناف مسقط) للنظر في الجرائم
    آخر القضايا.. استغلال آسيويات لممارسة البغاء في شقق مجهزة

    مسقط ــ الزمن:
    واصلت السلطنة تنفيذ العديد من الإجراءات المختصة بمكافحة الاتجار بالبشر، وتشكلت مؤخرا بمحكمة الاستئناف بمسقط دائرة قضائية جديدة تنظر في قضايا الاتجار بالبشر، حيث أكد القاضي محمود بن خليفة الراشدي رئيس محكمة الاستئناف بمسقط رئيس الجمعية العمومية للمحكمة ، إن الدائرة القضائية الجديدة ستنبثق عن دائرة الجنايات بالمحكمة وستختص بالنظر في القضايا المتصلة بالاتجار بالبشر وهي قضايا على ندرتها في مجتمعنا العماني المحافظ إلا أن الانفتاح على المحيط الخارجي والتفاعل مع أنماط وثقافات وعادات مستوردة أمور تتطلب قضاء يواكب هذه الاحتياجات.
    وأكد رئيس محكمة استئناف مسقط أن القضاء العماني واكب النقلة السريعة لعمان الحديثة وتسامى مع مستجدات العالم ومتغيراته واستحدث دوائر قضائية قادرة على التعاطي مع هذه المتغيرات منوها إلى أن وجود مثل هذه الدوائر يحقق التكامل في المنظومة القضائية التي تتحسب لكافة المستجدات والمتغيرات وتعمل على تأهيل قضاة قادرين على نظر مثل هذه القضايا التي تمثل أوجها سلبية للمدنية الحديثة. وأكد أن استحداث مثل هذه الدوائر يأتي انسجاما مع جهود حكومة السلطنة في الاصطفاف مع الجهد الاممي لمحاربة جرائم الاتجار بالبشر وأشار إلى ان الدائرة القضائية الجديدة بمحكمة استئناف مسقط تأتي في هذا الاتجاه وسيناط أمرها بكفاءات من القضاة بالمحكمة.
    وتتاثر السلطنة بعوامل الدفع والجذب للهجرات المشروعة وغير المشروعة حيث شكل قرب عُمان من الدول الآسيوية نقطة عبور لتجار البشر.
    ومن ذلك أولت السلطنة اهتماما كبيرا لتوفير الرعاية والدعم لجميع ضحايا الاتجار بالبشر ، حيث يوجد لديها مركز إيواء مؤقت لضحايا الاتجار بالبشر وتعتمد عُمان أحقية بقاء ضحايا الاتجار بالبشر في البلاد لفترة زمنية غير محددة حتى يتم الحكم في قضاياهم وإذا كانوا في صحة بدنية وذهنية جيدة فبامكانهم السفر متى شاءوا ذلك.
    وعلى الرغم من ذلك ، لازالت السلطنة تواجه عدة تحديات في هذا الجانب، وجاءت كما أوضحها أول تقرير عُماني للاتجار بالبشر الذي أبرز تحديات تمثلت في زيادة رفع مستوى الوعي بين الضحايا والضحايا المحتملين حول سهولة الإبلاغ عن الجرائم و تعريفهم بالمساعدات المقدمة لهم، وتطوير آليات جمع البيانات حول الاتجار بالبشر بشكل عام، وتوحيد المفاهيم المرتبطة بجرائم الاتجار بالبشر بين مكونات منظومة العدالة الجنائية: للشرطة والادعاء العام والقضاء.
    جدير بالذكر أن آخر القضايا المسجلة في مجال مكافحة الاتجار بالبشر هي قيام آسيويين بإحضار نساء من خارج البلاد مستغلين حاجتهن للانتماء العمالي في السلطنة إلا أنه بعد وصولهن إلى الأراضي العُمانية قاموا باستغلالهن قسراً، لممارسة البغاء ، في أماكن قام المتهمون بتهيئتها بكافة الوسائل لتسخير فعل الرذيلة،من استئجار الشقتين، إلى تجهيزهما بغرفة مخصصة لذلك، و بآلات تصوير تستخدم للمراقبة الخارجية، حسب ما هو ثابت بالأوراق.وتمت إدانة وسجن وغرامة المتهمين حسب القانون
     
  2. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬

    [​IMG]

    ولد المحافظ
    يعطيك العافيــــه



    [​IMG]
     
  3. مخاوي الجروح

    مخاوي الجروح ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    زيين ادبووهم يستاهلوو ,,
    ومشكور ع الموضوع
     
  4. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

مشاركة هذه الصفحة