التربية والتعليم تنهي استعداداتها لاستقبال أكثر من 6 آلاف مشارك ومشاركة في...........

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏5 فبراير 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    تنطلق فعالياته السبت القادم
    التربية والتعليم تنهي استعداداتها لاستقبال أكثر من 6 آلاف مشارك ومشاركة في البرنامـج الصيفـي لطلبة المدارس

    مسقط ـ الوطن :
    ظفار ـ الوطن :
    صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي :
    الرستاق ـ من عبدالله بن عامر اللويهي:
    نزوى - ( الوطن) :
    أنهت اللجنة الرئيسية لتنظيم وإدارة البرنامج الصيفي لطلبة المدارس 2010م ( صيفي أفضل) كافة الاستعدادات لانطلاقة البرنامج مطلع الأسبوع القادم، حيث تم اعتماد كافة الأنشطة والبرامج التي من المقرر تنفيذها خلال فترة البرنامج والتي سيتضمنها اليوم الصيفي كما أنهت اللجان الفرعية بمديريات التربية والتعليم بمحافظات ومناطق السلطنة كافة الاستعدادات لانطلاقة البرنامج يوم السبت القادم.
    وللتعرف على مزيد من التفاصيل التي سيتضمنها البرنامج الصيفي لهذا العام يحدثنا علي بن محفوظ المنذري مستشار وزير التربية والتعليم للشئون التربوية، رئيس اللجنة الرئيسية لتنظيم وإدارة البرنامج الصيفي لطلبة المدارس 2010 قائلا: يأتي تنظيم هذا البرنامج بهدف استثمار وقت الإجازة الصيفية بما يعود بالنفع والفائدة على طلاب المدارس وتنفذه وزارة التربية والتعليم خلال الفترة 10-21 من يوليو الجاري تحت شعار (صيفي أفضل)، وهو ينفذ للعام الثاني على التوالي ويضيف المنذري قائلا: ما يزيد من أهمية هذا البرنامج في هذا العام هو المباركة السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه-، حيث سيتضمن هذا العام مجموعة من الأنشطة الهادفة والمتنوعة تنفذ في جميع المناطق التعليمية بالسلطنة، وفق معايير تتناسب مع معطيات وظروف كل محافظة ومنطقة تعليمية وقد سعت الوزارة من خلال البرنامج إلى تحقيق جملة من الأهداف التربوية منها صقل قدرات الطلاب وتنمية الخبرات والمهارات المختلفة لديهم، ورفع مستوى الوعي بأهمية استغلال وقت الفراغ في ممارسة الأنشطة المختلف، وتوفير بيئة مناسبة تحتوي على موضوعات مختلفة تستثير القدرات الكامنة لدى الطالب موضحا : ولتنفيذ أنشطة البرنامج الصيفي تم اختيار عدد من المدارس في كل منطقة تعليمية بحيث تتوفر في هذه المدارس مواصفات تعين على تحقيق الأنشطة منها على سبيل المثال أن يكون موقع المدرسة معروفا لدى جميع المشاركين، ويسهل الوصول إليه بحيث تخدم أكبر شريحة ممكنة ويشير رئيس اللجنة الرئيسية لتنظيم وإدارة البرنامج الصيفي لطلبة المدارس قائلا: يستفيد من البرنامج هذا العام الطلبة الذين أنهوا الصفوف من ( 9-11) من الذكور والإناث ويبلغ عدد المشاركين في هذا العام ستة آلاف وتسعمائة طالب وطالبة .
    أما عن التطوير الذي سيتم تنفيذه في هذا العام فقال مستشار وزير التربية للشئون التربوية : اعتمد تطوير البرنامج لهذا العام 2010 على مجموعة من الأسس أبرزها زيادة أعداد المشاركين وبالتالي زيادة عدد المراكز بالمحافظات والمناطق التعليمية حيث تضاعف العدد من أحد عشر مركزا في صيف 2009 إلى ثلاثة وثلاثين مركزا صيف هذا العام كذلك تخصيص مراكز للإناث بحيث يتم فتح مركز واحد لهن في كل منطقة تعليمية وتم التنسيق مع المحافظات والمناطق التعليمية لاختيار حزمة من الأنشطة التي تناسب الفتيات المشاركات، والتركيز على الجانب التطبيقي في الأنشطة المقدمة وإضافة برامج تعنى بالقراءة، وتقليص وقت تنفيذ الأنشطة ليبدأ من الساعة الثامنة صباحا وينتهي في الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرا.
    واختتم علي بن محفوظ المنذري مستشار وزير التربية والتعليم للشئون التربوية، رئيس اللجنة الرئيسية لتنظيم وإدارة البرنامج الصيفي لطلبة المدارس حديثه قائلا: البرنامج بصورة عامة يهدف إلى استثمار وقت الإجازة الصيفية بما يعود بالنفع على طلبة المدارس ومن هذا المنطلق فقد فتح المجال للطلبة لاختيار ما يناسب اهتماماتهم في الجوانب الثقافية والعلمية والرياضية والاجتماعية، وهنا أدعو أبناءنا الطلبة لاستثمار الوقت للاستفادة من الأنشطة التي يقدمها البرنامج الصيفي، وأنتهز هذه السانحة لأسجل باسمي وباسم كل المشاركين في البرنامج الصيفي لهذا العام آيات الشكر والتقدير والامتنان للمقام السامي لجـلالة السلطـان قابـوس بن سعـيد المعظم - حفظه الله ورعاه - على رعايته الكريمة لأبنائه الطلبة ومباركته لفعاليات هذا البرنامج .
    ظفار

    وفي إطار استعدادات المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار لانطلاق فعاليات البرامج الصيفي لطلاب وطالبات المدارس لعام 2010م عقد فريق عمل الإشراف على البرنامج الصيفي عدة لقاءات لمناقشة الاستعدادات لفعاليات المراكز الصيفية بحضور أعضاء فريق إدارة المركز الصيفي والذي سيتم تنفيذه خلال الفترة من 10 إلى 21 من شهر يوليو 2010م ويهدف إلى إكساب الطلاب الخبرة الكافية والصحيحة في توظيف الخامات وعمل اللوحات الفنية وإعداد المعارض والتشجيع على مهارات الكتابة الحرة وتنمية ملكاتهم الأدبية وغرس المبادئ العلمية الصحيحة لدى الطلاب فيما يمارسونه من أنشطة كذلك غرس المبادئ الصحيحة للقراءة المفيدة لدى الطلاب.
    وقال سعيد بن سالم الحارثي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار رئيس فريق عمل الإشراف : لقد تم اختيار مواقع تنفيذ برنامج هذا العام وهي مدارس السعيدية للبنين وعائشة بنت أبي بكر للبنات بولاية صلالة بالإضافة إلى مدرسة ابن خلدون للبنين بولاية مرباط كمراكز نشاط البرنامج الصيفي والذي سيضم 200 طالب و 6 إداري في كل مركز وتمتد فترته لأسبوعين.
    وأضاف الحارثي : هناك مجموعة من الأنشطة المتنوعة مثل الأنشطة الثقافية التي تهدف إلى غرس المبادئ الصحيحة للقراءة والكتابة وإكساب مهارات الحوار المباشر والإقناع بالإضافة إلى التعريف بعناصر العمل المسرحي وزيادة الوعي بأهمية الفنون التشكيلية وتنمية المهارات الموسيقية وهناك مجال المسرح التفاعلي الذي يهدف إلى تعريف الطلبة بأهمية المسرح في ترسيخ المعلومات والقيم وإكساب الطلبة فن الارتجال وبناء قدرتهم في صياغة النصوص المسرحية وتوظيف عناصر العرض المسرحي كذلك النشاط العلمي الذي يسعى إلى تنمية روح الابتكار وحب الاستطلاع والاختراع لدى الطالب وتوظيف المهارات العلمية المكتسبة في المواقف الحياتية ويهدف النشاط الرياضي إلى تعليم الطالب المهارات الحركية الرياضية ورفع مستوى اللياقة البدنية والصحية للطالب ومساعدة الطلبة على اكتشاف مواهبهم وقدراتهم وزيادة الوعي وغرس العادات الصحية السليمة ورفع مستوى اللياقة البدنية والصحية للطالب .
    أما عن النشاط الاجتماعي فيهدف إلى نشر ثقافة التطوع بين المشاركين في البرنامج والتعرف على مجالات الخدمة العامة والتعود على العمل كفريق واحد ، واحترام العمل اليدوي والإرث الاجتماعي.
    من جانبه ذكر محمد بن عامر النقيب اليافعي مدير دائرة البرامج التعليمية نائب رئيس فريق العمل للإشراف على المركز الصيفي : البرامج الصيفية هي مجموعة من الأنشطة الطلابية الهادفة والمتنوعة يتم تنفيذها خلال الإجازة الصيفية في المراكز المقترحة وذلك لاستثمار وقت فراغ أبنائنا الطلبة وتلبية احتياجاتهم ورغباتهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة تحت إشراف معلمين ومشرفين تربويين وهذا البرنامج أتى للعام الثاني على التوالي حيث إن البرنامج الصيفي لطلبة المدارس بدأ تنفيذه خلال العام الماضي وحفل بالعديد من الأنشطة والفعاليات التي أسهمت في استغلال أوقات الطلبة خلال فترة الصيف وصقلت العديد من المهارات التي يتمتعون بها مضيفا بأن الفريق قد ناقش من خلال اللقاءات السابقة آخر الاستعدادات لتنفيذ أنشطة البرنامج بالمراكز الثلاث وإعداد التصور النهائي للبرنامج ووضع الخطة التنفيذية والمالية للمراكز والتنسيق مع وسائل الإعلام للمتابعة المستمرة لمختلف الفعاليات كما تم الالتقاء بمديري المراكز والتعرف على مدى جاهزية المدارس والقاعات التدريسية ومناقشة آلية تنفيذ أنشطة البرنامج من محاضرات وحلقات عمل وأنشطة رياضية وغيرها وسبل توفير التغذية ووسائل النقل خلال فترة البرنامج .
    صور
    من ناحية أخرى ترأس صباح أمس الشيخ سعود بن سالم العزري مدير عام تعليمية جنوب الشرقية ورئيس اللجنة المركزية للبرنامج الصيفي لطلبة المدارس بالمنطقة اجتماع اللجنة وذلك بقاعة الاجتماعات بالمديرية بحضور سالم بن سعيد المنذري مدير دائرة البرامج التعليمية ونائب رئيس اللجنة وعدد من أعضاء اللجنة الرئيسية بالمنطقة ورؤساء المراكز الثلاثة حيث رحب الشيخ بالحضور وشكرهم على تواصلهم متمنيا لهم أن يكونوا أهلا للثقة والمسئولية في كل ما يتعلق بالبرنامج الصيفي.
    وأكد الشيخ سعود العزري المدير العام ورئيس اللجنة أن البرامج الهادفة والتي تم التخطيط لها بشكل جيد ويُدرَك الهدف منها فإنها حتما ستكون بإذن الله ناجحة وسنُوَفّق جميعا في تنفيذ هذه البرامج مادامت توجد لدينا الرغبة وحب تحمل المسئولية تجاه هؤلاء الطلبة متنميا أن تكون اللقاءات المشتركة التي تجمع هذه الفئات الطلابية من خلال الرحلات والزيارات والمناشط المختلفة أن تعود عليهم بالنفع والمتعة والفائدة .
    وحول الجوانب الإدارية والتنظيمية تحدث سالم بن سعيد المنذري مدير دائرة البرامج التعليمية بالمنطقة ونائب رئيس اللجنة قائلا : بدأت المنطقة العام الماضي بمركز واحد كان للذكور فقط وقد كان من بين المراكز المجيدة على مستوى السلطنة وخلال هذا العام سيكون هناك ثلاثة مراكز اثنان للذكور وواحد للإناث بواقع 600 طالب وطالبة تم توزيعهم بإجمالي 200 طالب بكل مركز مجهزة بكافة السبل والاحتياجات .
    وأضاف بأنه سيتم التنسيق مع الجهات المعنية فيما يخص الأنشطة المختلفة كالصحة والبلديات والدفاع المدني وغيرها من المؤسسات الحكومية الأخرى التي قد تفيد البرنامج كي تسير المهام بشكل منظم ومخطط لها كما أكد على أهمية حرص رؤساء المراكز على صحة وسلامة وأمن الطلبة خلال الزيارات والرحلات والتأكد من سلامة وسائل النقل وأمان مكان الرحلة بحيث نبتعد قدر الإمكان عن الأماكن الخطرة كالبحر والأودية وغيرها .
    وأضاف سالم المنذري : لقد تم التركيز خلال هذا العام على الأنشطة القرائية وتحظى باهتمام مباشر من قبل الوزارة حيث تم تدريب عدد من المشرفين من كل منطقة بالوزارة وفق برنامج تدريبي مخصص والتركيز على بعض البرامج القرائية كالقراءة السريعة وكيف نقرأ, والاستفادة مما نقرأ ,وحلقات قرائية نقاشية الكتابات الحرة وغيرها في كل ما يخص الجانب القرائي كما أكد على أهمية أن تكون الكتب منتقاة بشكل دقيق يتناسب مع أعمار وميول الطلبة وأن تكون منوعة ومعتمدة أيضا .
    وحول آلية تنفيذ الأنشطة تحدث خالد الغزالي رئيس قسم الأنشطة بالمديرية لقد تم توزيع دليل الأنشطة على رؤساء المراكز وأكد على ضرورة الالتزام بها وعدم الخروج عنها وذلك بواقع خمس أسر بكل مركز يتم توزيع الأنشطة المختلفة عليها وفق برنامج خاص بكل مركز وخطة معينة لكل مركز ولا مانع من التجديد والإبداع بكل نشاط من خلال الفعاليات التي تثري كل نشاط وتتناسب وتوجهات وأهداف الوزارة.
    جنوب الباطنة
    فيما أنهت المديرية العامة للتربية والتعليم بجنوب الباطنة كافة استعداداتها لانطلاق المراكز الصيفية لهذا العام 2010 الذي سيحمل في طياته العديد من الفعاليات المتنوعة الثقافية والرياضية .
    وحول الاستعدادات قال صالح بن خليفة الشعيلي مدير دائرة البرامج التعليمية بالمنطقة بأنه في إطار توجه وزارة التربية والتعليم لإقامة برامج للطلبة من خلال إقامة مراكز صيفية تنفذ فيها مجموعة من الأنشطة التربوية الهادفة والمتنوعة خلال فترة الإجازة الصيفية بهدف استثمار وقت فراغ أبنائنا الطلبة وتلبية احتياجاتهم ورغباتهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة تحت إشراف المشرفين والمعلمين فقد أكملت تعليمية جنوب الباطنة كافة استعداداتها لانطلاق المراكز الصيفية والتي ستقام للإناث بمدرسة عزاء بنت قيس للتعليم الأساسي بنات بالرستاق وللذكور بمدرسة عمرو بن الجموح للتعليم الأساسي بولاية بركاء ومدرسة كعب بن سور للتعليم الأساسي للبنين بولاية المصنعة وسوف تبدأ فعالياتها في العاشر من يوليو المقبل وسط مشاركة واسعة من قبل الطلبة الراغبين بالالتحاق بالمراكز الصيفية لهذا العام حيث جاء اختيار هذه المدارس لاحتضان فعاليات المراكز الصيفية لهذا العام نظرا لتوفر كافة الأدوات والإمكانات الأساسية للأنشطة والبرامج الصيفية المزمع تنفيذها كما أن اختيار هذه المدرسة جاء كذلك بناء على مواقع تلك المدارس والتي ستخدم جميع المشاركين الذين بلغ عددهم أكثر من 600 طالب وطالبة من جميع ولايات منطقة جنوب الباطنة مشيرا إلى أن الأنشطة التي سيمارسها المشاركون في هذه المراكز تلبي كافة الرغبات والطموحات للمشاركين إذ تتنوع هذه الأنشطة بين العلمية والرياضية والثقافية والاجتماعية ومجالات خدمة المجتمع كما ستتيح المراكز الفرصة للمشاركين لممارسة وتنفيذ البرامج الالكترونية والخط العربي وفن الكتابة ويسعى القائمون على المراكز إلى التنسيق مع الجهات المختصة لإلقاء عدد من المحاضرات في مجالات العمل البيئي ونحوها كما سيمارس الطلاب بعض الأنشطة الترفيهية والفنية في مجالات الرسم والموسيقى والمسابقات الثقافية والرياضية المختلفة والرحلات والزيارات ، ومن المتوقع أن تلقى هذه المراكز نجاحا واسعا نظرا للإقبال الواسع للتسجيل بها من قبل الطلبة والطالبات وتشجيع أولياء أمورهم .
    ويقول مختار بن محمد السالمي أخصائي نشاط ثقافي مقرر لجنة الإعداد والتنظيم : يحقق برنامج المراكز الصيفية أهدافا وطنية وتربوية يعود نفعها أولاً على الطلبة المشاركين ومن ثم على المجتمع عامة حيث يتم تعزيز قيم تربوية وتأصيل مبادئ وطنية في نفوس الطلبة وصقل مختلف الإجادات والميول والمساهمة في أعمال تطوعية جماعية والتدريب على أنشطة تخصصية تؤكد مجالات حياتية مختلفة ، كما تبرز دور المدرسة في مواصلة عطائها وخدمتها للأجيال الناشئة .
    وعن الاستعداد لإقامة مراكز هذا العام وبصفته مقرراً للجنة الإعداد والتنظيم في تعليمية جنوب الباطنة قال : إن النجاح الذي حققه المركز في العام الماضي أعطى دافعاً قويا للمسئولين والطلبة وأولياء الأمور للعمل والمشاركة في مراكز هذا العام والتي توسعت حيث تم في وقت مبكر تعميم فتح باب التسجيل لجميع طلبة مدارس المنطقة وبناءً على استجابة الطلبة تم تحديد أماكن المراكز الصيفية والطلبة المشاركين وفق أسس ومعايير وجهت عليها لجنة الإعداد والتنظيم ، وتم ترشيح رؤساء المراكز وتشكيل لجنة الإعداد والتنظيم على مستوى المنطقة وقد عقدت جلسة تحضيرية لجميع أعضاء اللجنة ، وبعد العرض والمناقشة تم وضع خطة الفعاليات والأنشطة حيث ركزت الخطة على الأنشطة الثقافية ومنها دورة إعداد الممثل المسرحي الناجح وحلقة للخط العربي والفنون التشكيلية ودورة في الأنشطة القرائية والحوارية وفي النشاط العلمي تم التركيز على مجالات مرتبطة بحياة الطلبة كورش إصلاح الهواتف النقالة والحواسيب ودورة في الفلك والتصوير الرقمي وفي النشاط الرياضي حددت دورة في لعبة تنس الطاولة واللياقة البدنية كما تضمنت خطة كل مركز فعاليات ترفيهية ورعاية للاجادات الطلابية وأعمال خدمية وتطوعية وتوعوية وبرامج لزيارات علمية وترفيهية ولتفعيل أنشطة خطط المراكز تم التنسيق مع المنفذين للدورات والورش التدريبية وهم من المختصين والناجحين في هذه المجالات كما تم التنسيق مع الجهات المطلوب التعاون معها لإنجاح فعاليات المركز ، والآن جار التنسيق لتهيئة المدارس التي ستنفذ فيها المراكز الصيفية والتنسيق لتوفير حافلات نقل الطلبة ومخاطبة الجهات الداعمة لتعزيز فعاليات كل مركز من المراكز الثلاثة والذي يدار من قبل لجنة إدارية تمارس صلاحياتها لضمان نجاح عملها في المركز.
    وقالت أسماء البسامية رئيسة مركز عزاء بنت قيس مشرفة في قسم الأنشطة التربوية بالمنطقة : بعد الاجتماع مع اللجنة الرئيسية المشرفة على مراكز المنطقة و توضيح جدول الفعاليات وكيفية سير العمل بالمراكز تم وضع جدول فعاليات من شأنه الرقي بفكر المشاركات من خلال الدورات وحلقات العمل المتنوعة سواء المعدة من قبل الوزارة أومن قبلنا كلجنة مشرفة على المركز .
    وأضافت بأن مدرسة عزاء بنت قيس ستكون هي المركز الصيفي التي ستضم بين جنباتها 200 مشاركة وسيتم افتتاح المركز خلال الفترة المحددة ولمدة أسبوعين حافلين وعن فعاليات المركز هناك فعاليات ثابتة وأخرى متغيرة حسب ما ارتأته اللجنة المشرفة على المركز ومن فعالياتنا الثابتة (برنامج نقرأ لنكن )الوارد إلينا من اللجنة الرئيسية بالوزارة بالإضافة إلى برنامج اللياقة البدنية والعديد من الفعاليات المتغيرة الهادفة والتي سنستهلها بمحاضرة يقدمها سعيد الغافري بعنوان كيف تحقق أهدافك والعديد من حلقات العمل الصحية والاجتماعية والثقافية والرياضة سيزخر بها المركز لمدة أسبوعين بهدف شغل وقت فراغ الطلبة خلال فترة الإجازة الصيفية بما هو مفيد لهم.
    كما التقينا برئيس مركز كعب بن سور بولاية المصنعة وعضو لجنة إعداد وتنظيم البرنامج في المنطقة عبد الحسن بن مبارك العجمي حيث قال : بأن المركز الصيفي بولاية المصنعة سيضم 200 طالب وسيتم تقسيمهم إلى أربع مجموعات وتمتد فترة البرنامج 10 أيام من 10 من الشهر الجاري وحتى 21 من الشهر نفسه تتنوع خلالها العديد من الأنشطة من محاضرات توعوية متنوعة مثل عن الحوادث المرورية عن التدخين وعن أهمية طلب العلم وترشيد الكهرباء والماء وأهمية النشاط الرياضي وتأثيره على الفرد وغيرها من المحاضرات العديدة بالإضافة إلى الدورات التدريبية مثل دورة نقرأ لنكون حيث سيقوم إسماعيل العجمي بنقل ما أخذه من مركز التدريب الرئيسي بالمديرية العامة لتنمية الموارد البشرية إلى الطلاب المشاركين في الدورة وكيفية صيانة الحاسب الآلي ونظام التشغيل وحلقة الخط العربي واللغة الانجليزية وتنظيم الوقت وغيرها من الدورات المفيدة كما سيتخلل البرنامج زيارات ميدانية إلى بعض المواقع التاريخية وقاعدة سعيد بن سلطان البحرية ومركز البريد وبعض المواقع الأخرى في الولاية كما ستقام أنشطة ترفيهية وقصائد شعرية وعرض لمواهب الطلاب خلال فترة البرنامج وسيكون في ختام البرنامج حفل تكريم للمشاركين وللجهات الداعمة للبرنامج.
    المنطقة الداخلية
    كما أكملت المديرية العامة للتربية والتعليم بالمنطقة الداخلية ترتيبات انطلاق فعاليات المراكز الصيفية لطلاب وطالبات المنطقة والتي ستبدأ نشاطها السبت القادم في ولايات بالمنطقة حيث يشارك 750 طالباً و250 طالبة في فعاليات البرنامج بأربع ولايات هي نزوى وبهلاء وإزكي للطلاب وسمائل للطالبات والذي يقام للعام الثاني على التوالي تحت شعار " صيفي أفضل " .
    وقد عقدت لجنة إدارة البرنامج بالمنطقة اجتماعها الثالث برئاسة سليمان بن محسن الشريقي نائب مدير دائرة البرامج التعليمية بالمنطقة وبحضور اعضاء اللجنة ورؤساء المراكز الأربعة حيث تم خلال اللقاء تدارس مختلف النقاط التي تهم المراكز إيذاناً ببدء نشاطها يوم السبت العاشر من يوليو الجاري ، وقد أوضح سليمان بن محسن الشريقي أن الاجتماع تطرق إلى مناقشة الأمور المتعلقة بانطلاق الفعاليات وفق الخطة التي تم اعتمادها من جانب معالي وزير التربية والتعليم حيث ستحظى المنطقة بأربعة مراكز هي مركز ولايتي نزوى وأدم وسيكون مقره بمدرسة الإمام محمد الخليلي بولاية نزوى ومركز ولايتي بهلاء والحمراء وسيكون مقره مدرسة جماح للتعليم الأساسي بولاية بهلاء ومركز ولايتي إزكي ومنح وسيكون مقره بمدرسة محمد بن جعفر الأزكوي بولاية إزكي وهذه المراكز الثلاثة للطلاب فيما سيكون مركز ولايتي سمائل وبدبد للطالبات وسيكون مقره بمدرسة صالح بن المتوكل بولاية سمائل .
    كما تم خلال الاجتماع مناقشة الخطة والأنشطة المعتمدة للمراكز الأربعة التي تتضمن العديد من الأشطة الثقافية والرياضية والاجتماعية والفنية وأنشطة المسرح المدرسي والنادي العلمي وعددٌ من الأنشطة القرائية والكتابية والإلكترونيات واللياقة البدنية والرحلات الترفيهية والمهارات الحياتية .
    وقال إن انطلاق المراكز سيكون يوم السبت فيما يقام حفل الافتتاح الرسمي لهذه المراكز يوم الأحد الحادي عشر من الشهر الجاري بمركز التدريب التربوي بنزوى حيث سيتضمن الحفل جملة من الفقرات التي تعرّف الجميع بأهداف هذه المراكز التي تقام بمباركة سامية من لدن مولانا جلالة السلطان المعظم حيث أن لهذه المراكز أهمية كبيرة تساعد الطلاب والطالبات على استغلال وقت الفراغ وتنمية مواهبهم بعدد من الأنشطة والفعاليات المختلفة والتي من شأنها رفع مستوى قدراتهم في المجالات المتنوعة وذلك بالتعاون مع بعض المؤسسات الحكومية والخاصة.
    وحول استعداد مركز مدرسة الإمام محمد بن عبدالله الخليلي للتعليم الأساسي بنزوى لبدء الفعاليات قال سالم بن علي البوسعيدي رئيس المركز أنه تم خلال الأيام الماضية ترشيح المشرفين الذين سيقومون بالإشراف على أنشطة الطلاب طوال الأيام العشرة وكذلك وضع الخطة الخاصة بالمركز من بين جملة الأنشطة المعتمدة وكذا ترشيح المحاضرين ومقدمي اوراق العمل والمدربين وإجراء المخاطبات الرسمية إضافة إلى التأكد من أعدادا الطلبة الذين قاموا بالتسجيل واستئجار الحافلات الخاصة بنقلهم وإكمال الإجراءات الإدارية الأخرى .
    أما منى بنت علي الرحبية رئيسة مركز صالح بن المتوكل للطالبات بسمائل قالت إن الاستعدادات الآن جارية خلال هذه الفترة حيث تم تصميم إعلان لتعريف الأهالي بمقر المركز وبدء نشاطه إضافة إلى تفعيل المنتدى الإلكتروني لتعليمية المنطقة الداخلية ضمن بوابة سلطنة عمان التعليمية للتعريف بأهداف هذه المراكز وكذلك التواصل مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة من أجل ترشيح مقدمي البرامج والمدربين حيث وصلنا إلى مرحلة متقدمة من الإستعداد ونأمل أن تكون الإنطلاقة موفقة بإذن الله .
    وقالت كما تم أيضاً الانتهاء من حصر الطالبات المشاركات وإبلاغهن بالتعاون مع قسم العلاقات العامة والإعلام التربوي بالمنطقة وترشيح المشرفات وتشكيل اللجان العاملة وتوزيع الأسر وغير ذلك من الأعمال التي تساعد على تنفيذ البرنامج وفق الخطة التي تم إعدادها .
    يذكر أن تنظم البرنامج جاء استمراراً للنجاح الذي حققه البرنامج العام الماضي وبهدف استثمار اوقات الفراغ لدى الطلبة والطالبات في الإجازة الصيفية بما يعود بالنفع والفائدة على طلاب المدارس وبما يحقق الأهداف العامة المتمثلة في ترسيخ قيم ومفاهيم الانتماء والولاء للوطن وصقل قدرات الطلاب وتنمية الخبرات والمهارات المختلفة لديهم وتعزيز طاقاتهم بالصورة الايجابية والتأكيد على دور المدرسة في خدمة الطلبة والطالبات من خلال مساعدتهم على اكتشاف المواهب والقدرات وتطويرها ورفع مستوى الوعي بأهمية استغلال وقت الفراغ وغرس بعض العادات الصحية وزيادة الوعي الصحي وتوفير بيئة مناسبة لممارسة الهوايات تستثير قدرات الطلاب .



    المرجع : جريدة الوطن
     
  2. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬

    [​IMG]

    شي طيب
    والله الموفــــق

    [​IMG]
     
  3. مخاوي الجروح

    مخاوي الجروح ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    مشكوور اخوي ع المبادره الطيبه ..
     
  4. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

  5. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    نورتو الموضوع بطلتكم الغاويه
     
  6. αℓ-ѕαиανι

    αℓ-ѕαиανι •| المراسل المحترف بولاية محضة |•

    يسلموووو ع الطرح
     

مشاركة هذه الصفحة