مصدر: الخلية الإماراتية اهتمت بمسالة خلافة السلطان قابوسs

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏30 يناير 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    مسقط (ا ف ب) 30/11/2011: اعلنت سلطنة عمان الاحد تفكيك شبكة تجسس اماراتية تستهدف "نظام الحكم" و"الية العمل الحكومي والعسكري" في السلطنة، حسبما افادت وكالة الانباء العمانية.

    ونقلت الوكالة عن مصدر امني مسؤول قوله ان "الاجهزة الامنية تمكنت من اكتشاف شبكة تجسس تابعة لجهاز امن الدولة بدولة الامارات العربية المتحدة مستهدفة نظام الحكم في عمان والية العمل الحكومي والعسكري".



    واكد المتحدث انه "سوف يتم تقديم المتهمين الى المحاكمة حسب الاجراءات المتبعة فى هذا الشأن".

    ويمكن لهذا الاعلان ان يتسبب بازمة بين البلدين الجارين والقريبين جدا جغرافيا وتاريخيا وثقافيا، والعضوين في دول مجلس التعاون الخليجي.

    وذكر مصدر قريب من الملف لوكالة فرانس برس ان "الخلية اكتشفت منذ حوالى خمسة اشهر وتم تتبعها وتفكيكها من قبل الاجهزة العمانية".

    وبحسب المصدر، كانت هذه الخلية "تجمع المعلومات حول النشاطات العسكرية والامنية والاقتصادية في السلطنة وتتلقى مبالغ طائلة من المال من قبل جهاز امن الدولة في الامارات العربية المتحدة".

    واهتمت الخلية بشكل خاص "بمسألة خلافة السلطان قابوس بغياب ولي للعهد" في السلطنة، حسبما افاد مصدر امني عماني لوكالة فرانس برس طالبا عدم الكشف عن اسمه.

    وتطرح مسألة الخلافة في السلطنة في ظل عدم وجود ولي عهد للسلطان البالغ من العمر 70 عاما والذي يحكم السلطنة منذ العام 1970.

    وتزوج السلطان لفترة وجيزة من كاميلا ابنة عمه طارق بن تيمور، الا انه لم يرزق منها بابناء.

    وينص القانون الاساسي العماني الذي تم اعتماده في 1996 على ان تجتمع الاسرة الحاكمة عند شغور سدة الحكم من اجل اختيار خليفة للسلطان في غضون ثلاثة ايام.

    وفي حال عدم الاتفاق بين اعضاء الاسرة، يعلن مجلس عمان المؤلف من مجلس الشورى ومجلس الدولة، اسم الخليفة الذي يكون السلطان قد اختاره في وصيته.

    يذكر ان السلطنة الغت في ايلول/سبتمبر 2010 محكمة امن الدولة التي كانت تهتم بالمحاكمات ذات الطابع الامني.

    وكان البلدان انجزا في تموز/يوليو 2008 ترسيم الحدود بينهما والبالغ طولها حوالى كيلومتر، وذلك بموجب اتفاق تم التوصل اليه في حزيران/يونيو 2002.

    الا ان البلدين المنتميين الى مجلس التعاون واللذين تربط بين مواطنيهما علاقات قوية، يختلفان على المستوى الدبلوماسي بالنسبة لبعض المسائل الاقليمية لاسيما الموقف من ايران.

    وتتمتع السلطنة بعلاقات ممتازة مع الجار الايراني بينما الامارات تعد من اهم حلفاء واشنطن ويدور بينها وبين ايران نزاع قديم حول ثلاث جزر في الخليج تسيطر عليها ايران.

    والتزمت السلطنة الحياد اثناء الحرب العراقية الايرانية (1980-1988) على عكس غالبية الدول العربية التي دعمت نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين
     
  2. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

مشاركة هذه الصفحة