تبا لمن جعل الدين قناعا لغاياته

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة بوعبيد, بتاريخ ‏29 يناير 2011.

  1. بوعبيد

    بوعبيد ¬°•| عضو مميز |•°¬

    عم تبا لمن يختي خلف ستار الدين أنها قصه مؤلمه جدا جدا معي
    إخوتي أخواتي
    الشهر الماضي أتتني فتاه في19 من عمرها تقريبا وكانت معي في نفس الدار فتاه مؤدبه والأخلاق عاليه
    فقالت لي أختاه إنني انوي ترك الدار (دار لتحفيظ القران الكريم)

    استنكرت قولها لما تتركي الدار
    فطاطات رأسها ونزلت من عينيها دمووووع غزيزه
    وبدأت تبكي وأجهشت بالبكاء
    أختاه مابكي أجيبي؟؟؟؟؟؟؟
    فقالت اوعديني إن لاتتركيني ولاتتخلي عني
    قلت لها أوعدك وعدا صادقا
    قالت إليك قصتي
    (((( في احد الأيام وفي منتدى إسلامي تعرفت على شاب يقول انه ملتزم
    وبدأنا برسايل الماسنجر رسائل دينيه ثم طلب مني رقم جوالي لأنه يوزع المنشورات الاسلاميه

    فقد وثقت به
    كان يصلي بالمسجد اللي عند بيتهم وكان مسؤؤل عن حلقه تحفيظ قران كريم وكان يلقي المحاضرات
    في اللقاء الاخير
    تقول من عند الباب أيضا وكان صباحا
    والمنزل خالي الكل في عمله وهي كانت تنتظر باص الجامعة
    فجاءها الأخ حمد ولكن حصل هنا مالم يكن بالحسبان
    هجم عليها كالحيوان المفترس وانتهك عرضها وسفك دم الطهارة على الأرض دوووووووووووون رحمه أو عطف
    تقول جلست ابكي وقال لي لما البكاء نحن زوجان والله والله لن أتخلى عنك
    وكان دائما يقسم ويحلف لي بهتانا وافتراء
    انه لن يبعد عني ولن يتخلى عني
    مر الوقت وتقول استعجلته في الزواج
    تقول فقال أهلي قد رفضوا فنحن لانتزوج إلا قبائل
    تقووووول هنا صعقت وكاد يغمى علي
    أين ووعودك ووحيك أين الدين وإعراض المسلمات

    تقول فبحثت عن رقم اخوه الأكبر واتصلت عليه وأخبرته
    وأخبرت أمه
    ولكن الجميع كانوا جهله حيواناااااااات همجيه
    همهم عادات الجاهلية
    إما العرض فلا
    قال نخاف من كلام
    الناس أنتي غير قبيلة
    ولم يخافون من رب الناس
    غدا الموعد إن شاء الله
    فبداء إخوانه بالشتم ولتهزئ
    وتقول إنا ألان محطمه ويائسة
    لاادري ماافعل ؟؟؟؟
    وكل ماقلت لهم العدل يرد لي حقي
    يرد إخوته(يقولون إل محاول )) ماينزل راسهم في الارض
    الان صديقتي تركت الدار
    وتحطمت بسببه

    تقول ألان هو قد تزوج وتركني فحسبنا الله ونعم الوكيل
     

مشاركة هذه الصفحة