الأحجية الأمريكية في نشر الديمقراطية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الهدير, بتاريخ ‏25 يناير 2011.

  1. الهدير

    الهدير ¬°•| عضو جديد |•°¬


    الأحجية الأمريكية في نشر الديمقراطية

    =========================




    فرق تسد ، المبدأ الذي ما دأبت أمريكا وحلفائها تطبيقه على ما يسمى دول العالم الثالث أو الشرق الأوسط ومن خلاله تتمكن من السيطرة على هذه الدول وبالتالي إخضاعها الى حكمها وسلطتها واستغلال شعبها وخيراتها بصورة مباشرة أو غير مباشرة ، لذا نلاحظ أن أمريكا وحلفائها تحاول تطبيقه بمختلف الوسائل والطرق من خلال أجندات تابعه لها في تلك المناطق أو الدول وبمناهج مختلفة ، فالعراق وباعتباره من تلك الدول الضعيفة المستضعفة قد نال حظه من تلك المخططات ، ومنها الطغمة الظالمة المتمثلة بالأمس القريب بصدام المجرم الملعون وأعوانه الفجرة الفسقة المجرمين وقد نال منهم العراق وشعبه فاقد الإرادة منتهى أساليب العنف والوحشية والظلم ، واليوم هذه الطغمة عادت متمثلة بالمالكي المجرم العميل رئيس الحكومة السيستانية الخائنة العميلة وأفراد هذه الحكومة وأيضا نال منها الشعب العراقي فاقد الإرادة ما ناله من الضيم والحيف المتمثل بالسرقات المختلفة والقتل على الشك والتهمة وعلى الهوية وبمختلف الطرق والاغتصاب وانتهاك الحرمات والحرمان والفقر وما الى ذلك هذا أسلوب والاسلوب الاخرالذي اتبعته حكومة المالكي السيستانية العميلة الخائنة وبتوجيه مباشر وغير مباشر من إدارة الشر الأمريكية هو إشاعة الفوضى بين صفوف الشعب العراقي بعنوان الديمقراطية وممارسة الحريات بشكل فوضوي غير منظم بجعل الشعب يمر بأزمة هرج ومرج مفادها تفكيك وحدة الشعب وهذا أولاً وثانياً جعل أفراد الشعب يتنازعون بين بعضهم البعض حتى ينشغلوا بتلك النزاعات وعدم الالتفات الى محاربة المفسد والمجرم الحقيقي وهو المحتل الكافر مع تحريك بعض الجهات العميلة بعنوان الطائفية حتى يتسنى لهم العبث بالعراق ومقدرات العراق وتطبيق مخططاتهم العنصرية اليهودية المقيتة بتمزيق البلدان والسيطرة على مقدراتها ، وبعد ذلك كله قد فهمنا الأحجية الأمريكية اللعينة ودورها المشين في تفكيك الأواصر الحقيقية بين الشعب الواحد وبذلك تم حل هذه الأحجية وتبين أنها تعني بيع الأخلاق والدين والوطن والعزة والشرف بعنوان ( الديمقراطية ) :: ​
     
  2. غلا السعيدي

    غلا السعيدي ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    :MercI:على الطرح والحمد الله على نعمه الاسلام

    الشورى اهم من الديمقراطيه والاتوقراطيه بعد كوني ادرس ادارة اعمال
    والفرق هذا من رب العالمين كامل مكمل
    لكن الاتوقراطية والدموقراطيه وضعه البشر للمصالح الشخصية

    والسمووووحه مجرد وجهه نظر
     
  3. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

مشاركة هذه الصفحة